قصة ليتنا لم نلتقي (الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل السابع عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

قصة ليتنا لم نلتقي (الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل السابع عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل السابع عشر من قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي وهي الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء وتعتبر واحدة من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والحرمان والقرب والبعد.
 تتسم قصة ليتنا لم نلتقي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل السابع عشر


قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي

قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي

يمكنك أيضا قراءة: رواية آدم ولانا .. نار غيرتي وانكسار قلبي
=============================

 قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل السابع عشر

‏( ﻟﺘﻤﺮ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺮﺡ ﻭﺍﻟﺴﻌﺎﺩﻩ ﻭ ﺑﻌﺪ ﺍﺳﺒﻮﻉ ﻳﻠﺘﻘﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺎﺕ ﻓﻲ ﻗﺎﻋﻪ ﻟﻠﺘﺠﻬﻴﺰ ﻟﺤﻔﻠﻪ ﺍﻟﺨﻄﻮﺑﻪ)
#شمس :لالالالا القاعه دي كبيره اوي ومالهاش لازمه
#سامي :ياحبيبتي ماتنسيش انا وهشام رجال اعمال وكل اللي يعرفونا هيحضروا خطوبتنا
#ملك :اصلا مالوش لزوم حفلة خطوبه دا الفرح بعد 20 يوم .... انتوا اللي بتحبوا المظاهر
#هشام :لا مش حب للمظاهر دا من حبنا فيكوا عايزين نفرحكم
(لتنحرج ملك جدآ ويحمر وجهها خجلآ من كلمات هشام)
#شهد :ايه ده دكتوره عقد بتتكثف زينا ووشها بيحمر كمان
#امير :بلاش انتي يا طمطمايه
#وعد :ههههههههه قصف جبهه انما ايه
#سيف :فاضل انت يافراوله
#الجميع :هههههههههههه
#شمس :بس برضوا مش موافقه علي القاعه دي
#سامي :لا بقي ياشمس مش كده هو احنا كل مانروح قاعه تقولي لا
#شمس :انا عايزه حفله بسيطه احنا واصحابنا وقرايبنا وبس
#سامي :ده اخر كلام عندك
#شمس :ايوووه
#مراد :طب انا عندي اقتراح
#سامي :ايه هو
#مراد :الخطوبه تتعمل عندي في جنينة الفيلا
#شمس :بس
#مراد :من غير بس دا واجبي كأخ
#ملك :طب وخطوبتي
#مراد :في نفس الحفله
#وعد :طب ما نعملها في جنينة الفيلا بتاعتنا احنا
#مراد :لا عندنا احنا
#شهد :لالالا عندنا احنا
#سامي :بااااااااس هعملها عندي انا
#هشام :او عندي انا
#سيف :او عندنا في الفندق
#امير :تصدق فكره
#شمس وملك (في صوت واحد :باااااااااااس خلاص احنا غيرنا رئينا مش هنتجوز
#سامي وهشام :اه يامجانين
#شهد :طب استنوا رايحين فين
#ملك :انا رايحه المستشفي مش فاضيلكم انا
#شمس :وانا عندي تحقيق صحفي
#وعد :خلاص هنعمل الحفله علي ارض محايده عند مراد
#شمس :خلاص اوكي ..... رتبوا كل حاجه واحنا هنبقي جاهزين هي الحفله هتبقي امتي
#شهد :بكره يا مجانين
#ملك :تمام هننزل النهارده نجيب الفساتين
#سامي :طب ما نطلبهم ويجوا لحد عندكم
#شمس :لا لازم نشوف اكتر من موديل واكتر من لون وكده بقي
#سامي :خلاص احنا هنيجي معاكم
#شمس :وليه بقي ان شاء الله
#هشام :عشان نشوف الفساتين
#ملك :وانتوا تشوفوا الفساتين بتاع ايه
#سامي :بتاع ان احنا العرسان
#شمس :ولو برده الفساتين محدش فيكوا هيشوفها الا في الحفله
#هشام :طب حتي نشوفها عشان نعرف الالوان ونجيب الجرافتات نفس الوانهم
#شمس :احنا هنجيب لكم الجرافتات
#سامي :انتوا مخططين بقي
#شمس وملك :اها
#ندي :وطبعآ انت يامراد هتبقي مع الشباب
#مراد :يعني ايه
#ندي :يعني انا هروح اجيب الفستان وانت هتشوفه في الحفله بس
#مراد :نعم يااختي ازاي
#ندي :زي السكر في الشاي
#مراد :يعني ياربي كل حاجه فيها قصيره دا حتي اسمها 3حروف بس مش عارف طولة لسانها دي جبتها منين.....صبرني يااارب
#ندي :نعم بتقول حاجه
#مراد :احم احم ......لا ياقلبي كنت بقول ابقي خلي بالك من نفسك
#ندي :ااااه بحسب
#مراد :لا ماتحسبيش عشان بتحسبي غلط
#الجميع :هههههههههههه
(لينصرف الجميع ويذهب كلآ منهم الي عمله لانهاء بعض الاعمال الهامه ثم يلتقون بعد ما يقارب الساعتين في فيلا مراد لينشغل الشباب في تجهيز جنينة الفيلا من اجل حفل الخطوبه ...... اما البنات فقد بدأت رحلتهم في احد اكبر المولات الموجوده في البلد ليتجولوا هنا وهناك لبضعة ساعات حتي اشتروا ما ارادوا ...(ليرن هاتف شمس)
#شمس :السلام عليكم
#سامي :وعليكم السلام .....خلصتوا ولا لسه
#شمس :خلصنا وهننزل الكافيه نشرب حاجه ونروح
#سامي :معاكم كام عربيه
#شمس :عربيتي وعربية ملك.....اشمعنا
#سامي مجرد سؤال .....سلام بقي
#شمس :في امان الله
.ثم ذهبوا الي كافيه في المول ليطلبوا بعض العصائر وبعد الدقائق يجدوا الشباب يدخلون الكافيه وعلي وجوههم ابتسامه ساحر يقع اثيرها كلآ من ينظر لها ....ليتقدمون ويقف كل حبيب امام حبيبته ويشد كرسي ويجلس بجوارها ليخرج من جيب جاكيته ويخرج ورده حمراء رقيقه ليعطيها لمحبوبته ويهمس في اذنيها كلمات تقشعر لها الابدان
....احبك يا نبضآ يملأ قلبي ووجداني ....احبك بكل ما في امكاني ...(لتبتسم الفتايات اثر تلك الكلمات ....نعم انها كلمات قليله ولكنها تحمل الكثير من المعاني لتكون كفيله ان ينتفض لها القلب وما هي سوي لحظات اخرج كل حبيب من جيبه علبه حمراء صغيره ويفتحها ليخرج منها خاتم الماس ذات زوق راقي ويلبسه لحبيبة ويطبع قبله علي يدها ....وكل ذلك والبنات في حاله من الانبهار والذهول والشرود وكأنهم في عالم اخر ليفيق الجميع علي صوت تصفيق من قبل بعض الناس....لتنحرج البنات كثيرآ ومن ثم يجلس كل عاشق بجوار حبيبته لبعض الوقت ومن ثم جاء موعد الانصراف ليأخذ كل شاب محبوبته في سياره ويوصلها الي بيتها لينقضي هذا اليوم بسلام ويأتي الليل وكلآ منهم ينسج الاحلام من اجل الغد ف غدآ سيكون بداية اللقاء الابدي .. نعم غدآ سنلتقي من جديد سنلتقي لنزرع اول ورده حب في بستاننا ... سنلتقي لنكتب معآ بقلم واحد قصة حبنا....لنرمي كل احزان الماضي خلف ظهرنا .... ياالله
كم هذه اليله طويبه جدآ الي حد ان النوم قد هرب مني وذهب بعيدآ .... بعيدآ جدآ عني .....ياالله كم اتمني ان تمر تلك الليله بسرعه كبيره كغيرها من الليالي ....اغمض عيناي التقي بك في احلامي ...يحلو لي ذلك اللقاء وما هي سوي ثواني معدوده وينتهي حلمي وينتهي نومي وينتهي ليلي فقط في وجودك تجري عقارب الساعه وكأنها طائرات تتسابق فيما بينها من سيصل اولآ ....اما الان وانا في انتظارك تسير عقارب الساعه كالسلحفاه المصابه بقدميها ..... ليمضي الليل وتشرق شمس النهار لتتراقص هنا علي شباك العروس النائمه الهائمه والتي اصبح علي وجهها ابتسامه عريضه جدآ اثر ما في قلبها من حب وغرام زائد عن حده الي درجه ظهوره علي وجهها.....لتشعر باشاعه الشمس تدخل غرفتها وتقبل خديها وتهمش لها افيقي يا عروس اليوم الجميله فتبتسم شمس وتفتح عيناها وتخرج شمس وتنادي علي امها فترد عليها)
#شمس :ماما ...... ياماما .... انتي فين ياماجي
#ماجده :انا هنا اهو ياقلب ماما في البلكونه تعالي شوفي مراد عامل ايه
#شمس :عامل ايه ياماما
(لتنظر شمس فتجد مراد يقف ويحيط به الكثير من الناس الفقراء من اهل الحي وهو يوزع عليهم الملابس والوجبات لتبتسم له فيبتسم هو الاخر)
#شمس :انا بجد حاسه انا ربنا عوضني بمراد عن امجد الله يرحمه
#ماجده :وانا والله يابنتي حاسه وكأنه زي امجد بالظبط ... ربنا يكرمه ويصلح حاله يارب
#شمس :يارب ياامي لانه بجد انسان نضيف اوي من جواه
#ماجده :طب يلا ياعروسه ....ندي متصله من زمان وبتقول ان خبيرة التجميل هتكون موجوده في الفيلا عندها الساعه 12يعني بعد ساعه
#شمس :اووووووبس ....تصدقي نسيت
#ماجده :نسيتي ايه يابت
#شمس :نسيت ان خطوبتي النهارده
#ماجده :الله يكون في عونك يا سامي واخد واحده هابله
#شمس :لسه الخطوبه ماتمتش وابتدينا نتعاطف معاه امال بعد الجواز هتعملي ايه ..... هتتبنيه بدالي
#ماجده :ههههههههه يلا يا بت عشان تفطري
#شمس :حاضر ياماجي ياعثل
(اما هنا كانت ملك نايمه لتدخل عليها شهد وتنادي بطريقه مرعبه لتفيق ملك وهي خائفه)
#شهد :قومي ياملك بسرعه يلا
#ملك :ايه فيه ايه اللي حصل
#شهد :ههههههههه فيه ان خطوبتك النهارده يا قطه
#ملك :الله يخربيتك ياشيخه
#شهد :ليه بس يالوكا انا عملت ايه
#ملك(بنرفزه :امشي ياكلب البحر من قدامي
#شهد :انا يالوكا كلب البحر
#ملك :بت ماتنرفزنيش انا مزاجي رايق ماتعكرهوش
#شهد :طب قومي ندي عماله تتصل
لتمسك ملك المخده وتحدفها في شهد فتخرج شهد وتترك ملك لتنظر الي ذلك الخاتم الذي البسها هشام اياه فتبتسم ابتسامة حب لتنهض من علي سريرها.......
وبعد ساعه ذهبت شمس لفيلا مراد لتجد ندي في انتظارها وبعد دقائق معدوده تدخل ملك عليهم لتتم المباركه والترحيب ...لتأخذهم الي غرفه بها احدث معدات التجميل والتي تجهزت بسرعة البرق من اجلهم لتبدأ رحلتهم مع المساج والساونا والكثير من الاشياء ....نعم انهن لسن بحاجه لاي من ذلك ..ولكن العاده تحكم عليهم بذلك.....لينقضي بعض الوقت لتأتي باقي الفتايات وترتدي جمعهن الفساتين ليظهرن بأبهي المناظر فجميعهن رائعات الجمال وما يزيد جمالهن نظرات السعاده التي تملأ عيونهن فيطلع مراد ومعه سيد الي شمس وملك ليأخذهن ويسلمهن لعريسانهم فينبهرا مما يروا فقد كانوا جميعآ يرتدين فساتين رائعه فشمس كانت ترتدي باللون الفضي والاسود وكانت ملك ترتدي نفس موديل ولون الفستان
اما وعد وشهد ارتدوا فستان من موديل اخر ولكن باللون الرصاصي الرقيق واما ندي كانت تنفرد بفستان من اللون النبيتي الذي يعشقه مراد ...فهذا ما كان يبهر مراد جمال زوجته الحبيبه ويأخذ مراد شمس ويأخذ سيد ملك بعد ان يطبع قبله علي رأس كل واحده من البنات فكلهن بناته الحبيبات حتي شمس ......ليأخذ كل ولي امر العروس التي يتولاها ويذهب بها الي عريسها فيأخذ كل عريس عروسه ويذهب بها الي المكان المخصص لهم ليجلسان معآ لبعض الدقائق حتي تبدأ الرقصه السلو ليأخذ كل عاشق حبيبته بين يداه ويذهب بها الي مكان الرقص ويبدأون التمايل في احضان بعضهم البعض علي انغام اغنية
غمض عينيك وارقص معايا وهات ايديك والمس هوايا
ليذوبان معآ عشقآ وهيامآ ليدق القلب مئات الدقات احتجاجآ علي انتهاء الرقصه ويستمرون في الرقص لدقائق حتي وبدون موسيقي ليفيقوا جميعآ من شرودهم لينتبهو ان الموسيقي قد توقفت وانهم كانوا شاردين لتنسحب الفتايات بهدوء ويذهبون للجلوس في اماكنهم ليمسك كلآ من سامي و هشام بميكروفون ليبدأ كل واحد يتكلم
#سامي :ياللي انتي حته من القمر
#هشام :علمتي قلبي السهر
#سامي :حلمت كتير بيكي
#هشتم :وكنتي اجمل واقع في الحلم
#سامي :وبقيتي اجمل حلم في الواقع
#سامي وهشام :بحبك باعمري
#الشعر
لا تهجرين قلبي يا مولاتي
فبحبك انتي اصبح هناك معني لحياتي
اقتربي مني اقتربي اكثر بعد
اعطيني وعدآ بحفظ ذلك الحب
عانقيني يا حبيبتي كي اشعر بالامان
عانقي المشاعر بداخلي والاحساس
لا تهجرني فباي حق تظنين اني انساكي
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل السابع عشر من قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق