قصة ليتنا لم نلتقي (الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل الثامن عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الثامن عشر من قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي وهي الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء وتعتبر واحدة من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والحرمان والقرب والبعد.
 تتسم قصة ليتنا لم نلتقي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل الثامن عشر


قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي

قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي

يمكنك أيضا قراءة: رواية آدم ولانا .. نار غيرتي وانكسار قلبي
=============================

 قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل الثامن عشر

لينتهي كلآ منهم ويترك الميكروفون ويذهب الي جوار حبيبته ويمضي الوقت وتنتهي الحفله ويذهب كلآ منهم الي منزله ويترك قلبه مع حبيبه وتمضي هذه الليله وكلآ منهم ينسج الكثير من الاحلام والآمال وفي الصباح تستيقظ شمس علي صوت في الخارج وتحتار تري من هذا الزائر الذي يجلس في الخارج فترتدي ملابسها وتخرج فتجد ابن خالتها ادهم يجلس مع ماجده)
#شمس :اهلا اهلا بحضرة الظابط
#ادهم :العروسه شكلها زعلانه
#شمس :وانا ازعل ليه ابن خالتي ومحضرش خطوبتي
#ادهم :والله كنت مسافر في مأموريه ولسه راجع النهارده ....وجيت مخصوص عشان اباركلك
#ماجده ؛خلاص بقي ياشمس ماتزعليش
#شمس :خلاص سماح المره دي بس لو مجيتش الفرح
#ادهم(مقاطعها :لا ماتقلقيش هحضر وهجيبلك هديه ماتتوقعيهاش
#شمس :اما نشوف
وينر بعض الوقت لينصرف ادهم ......ليرن هاتف شمس فترد عليه)
#شمس :السلام عليكم
#سامي :وعليكم السلام ورحمة الله عامله ايه ياحبيبتي وحستيني
#شمس(بكثوف :الحمدلله بخير وانت
#سامي :وانا ايه
#شمس :وانت عامل ايه
#سامي :ههههههه انا الحمدلله كويس بوجودك ..... بتعملي ايه كده
#شمس :مابعملش حاجه لسه صاحيه ولقيت ادهم ابن خالتي هنا ....ولسه ماشي دلوقتي
#سامي :طيب اجهزي هاجي اخدك
#شمس :هنروح فين
#سامي :مفاجآه
#شمس :اوكي
#سامي :طب افتحي الباب
#شمس :اشمعنا
#سامي :عشان انا واقف علي الباب
#شمس :ماتهزرش بقي ياسامي
(فيرن جرس الباب )
#سامي :افتحي الباب بقي
#شمس :مجنون
(فتذهب شمس وتفتح الباب فتجد رحل ومعه بوكيه ورد كبير جدآ وعليه ظرف فتستلم الورد وتذهب به الي الداخل فتجد الهاتف يرن مره اخري وتجده سامي فترد عليه)
#شمس :انا قولت انك مجنون
#سامي :هههههههه مجنون بيكي ياعمري
قرئتي الكلام اللي في الظرف
#شمس :لا لسه
#سامي :طب اقرأيه
(تمسك شمس بالظرف تقرء)
#شمس :حبيبتي وصديقة عمري ورفيقة دربي
(ليكمل سامي )
#سامي :ان كان الحب كلمات فكلمات العالم اجمع لا تكفي ان تصف مقدار حبي لكي
وان كان الحب ارواح فهل يكفيكي روحي
بحبك
(فتمضي لحظات صمت ليرن جرس الباب )
#شمس :الجرس بيرن هشوف مين
#سامي :تمام
تذهب شمس وتفتح الباب فتجد سامي يقف فتبتسم له فيتحرك من مكانه فتظهر تالين فتفرح شمس لرؤياها كثيرآ وتأخذها بين احضانها ويدخلوا البيت)
#شمس :تولي حبيبة قلبي وحشااااااني
#تالين : شمس كمان وحشت تالين اوووي
#شمس(بطفوليه :طب ليه تالين استخبت من شمس
#تالين :عشان تعرف شمس هتسال عليها ولا لأ بس بابي غير الخطه خالث
#شمس :ياخلاثي ياناس بابي غير الخطه يلا نضربه بقي
#سامي :واهون عليكم
#تالين :لالا دا بابي حبيبي
(لتدخل ماجده عليهم وهي فرحانه لسعادة بنتها وتسلم علي سامي وتأخذ تالين في احضانها)
#تالين :تيته ماجي وحشتيني اووووي
#ماجده :وانتي كمان ياتولي وحشاني اوووي .... تعالي بقي نجيب شيبسي وشيكولا عصير من المطبخ
#تالين :حاضر ياتيته
(لتخرج ماجده ومعها تالين وتترك العاشيقان معآ)
#سامي :وحشتيني اوووي ياموسا
#شمس :.........
#سامي :يعني مش عايزه تردي عليا خالص
#شمس :هرد بس مش دلوقتي
#سامي :امتي طيب
#شمس :بعد كتب الكتاب
#سامي :ماشي ياقلبي ..... تعالي نخرج سوا بقي
#شمس :هنروح فين
#سامي :انا متفق مع الشباب هنتجمع كلنا بعد ساعه في كافيه*****
#شمس :تمام ..... هغير وننزل سوا
(لتدخل تالين وماجده ومعهم عصائر وشيكولا واشياء كثيره من اجل كرم الضيافه)
#ماجده :اتفضل ياحبيبي
#سامي :مالوش لزوم الحجات دي كلها يا ماما
#ماجده :هو احنا عندنا كام سامي يابني
#شمس :ايوه بقي انا كده هبدأ اغير ياست ماما
#تالين :بابي
#سامي :ايوه ياتولي
#تالين :ليه انا مش عندي ماما زي كل الناس
لينزل هذا السؤال علي الجميع كالصدمه المدويه فهذه الصغيره لم تنطق كلمة امي لاحد من قبل هي فقط تسمع البعض ينطقها ولا تدري لما حرمت من نطقها هي ...لتمر بعض اللحظات علي الجميع ولا احدآ من هم يجد اجابه علي هذا السؤال لتنزل شمس لمستواها وتقول)
#شمس :قوليلي يا تولي انتي بتحبي شمس قد ايه
#تالين(وهي تفتح زراعيها :بحبها كتيييير قد كده
#شمس :وشمس كمان بتحب تالين كتيييييير قد كده ايه رئيك بقي تقوليلي بعد كده يامامي
#تالين(تحتضن شمس :يعني انتي تبقي مامي
#شمس :اه ياحبيبة مامي (وتأخذ تالين بين احضانها ..فتفرح ماجده ...وينظر سامي الي شمس نظرات شكر وامتنان فتبادله شنس بنظرات وكأنها تقول له اطمئن انا بجانبك والي الابد)
اما هنا فكانوا البنات في نوم عميق وعلي وجه كل واحده منهن ابتسامه اثر مايحلمن به فقد اصبح لكل واحده منهن امير لاحلامها فيبدأ الباب يدق علي كل واحده منهن اول مره لم تجيبن علي احد فهن في نوم عميق ....ليطرق الباب مره اخري ومره اخري لم يجيبن ليفتح كل شاب الباب ويدخل علي حبيبته فيجدها نائمه والابتسامه مرسومه علي وجهها ليقترب كل عاشق من محبوبته اكثر فأكثر فءكثر حتي اصبح قريبآ جدآ منها الي حد التلامس ليضع يده علي وجهها ليتحسس ذلك الوجه ويلمس تلك البرآه وخصلات الشعر تلك التي كلما رفعها عن وجهها تحتج وتنزل مره اخري فتزيد من جمالها )
(في كل غرفه كان كل شاب يتأمل وجه حبيبته لتفتح عيونها وتغمضها مره اخري ثم تفتحها ثانية وتغلقها وتقول)
#ملك :يووووه بقي ياحبيبي طب في الحلم وقولنا ماشي انما تيجيلي في التخيلات كمان
(وكان نفس المشهد ونفس الكلام في الغرفتان الاخريتان)
#امير :ومين قالك انها تخيلات
#وعد(وهي تفتح عيونها :ههههه امال حقيقه يعني
#سيف :(يضع يده علي وجهها لتتأكد انه حقيقه :ها اتأكدتي بقي
#شهد :هااااااا .....يالهوووي انت ايه اللي جابك هنا
#امير :يابت انا جوزك
(لتقوم كل فتاه من علي سريرها لتقف امام حبيبها بالبجامه التي يطغوا عليها لمسات الطفوله في تصميمها ورسمتها والوانها لتبدء في شد حبيبها لتخرجه من الغرفه وتغلق الباب خلفه ليدق الباب مره اخري حيث كانت الثلاث غرف بجوار بعدهم لينظر الشباب لبعضهم ثم يعودون مره اخري لطرق الباب لتفتح كل واحده جزء صغير من الباب لتنظر منه ويدور بينهم هذا الحوار)
#البنات :يانعم
#الشباب :افتحي الباب
#البنات :ممنوع
#الشباب :انا جوزك علي فكره
#البنات :لسه مش جوزي
#الشباب :طب افتحي
#البنات :مش هفتح واتفضل انزل علي ما البس وانزلك
لتغلق الفتيات الابواب لينظر الشباب لبعضهم مره اخري
#الشباب :مجانين
وبعد مضي مايقارب الساعه تنزل الفتايات لعند الشباب ويسلمون علي بعض ويخرجون معآ لمقابلة باقي المجموعه ويركب كل ثنائي معآ وفي الطريق)
#هشام :ايه بقي
#ملك :ايه
#هشام:قولتيلي اني حبيبك واني بجيلك في احلامك
#وعد :بس ياسيف وبعدين انت ازاي تدخل اوضة نومي واخنا لسه ماتجوزناش
#سيف : انا مش مستني حتة ورقه تثبت انك مراتي ...انتي من يوم ما دخلتي حياتي وانتي خلاص بقيتي علي اسمي
#ملك(بكثوف :طب سوق وانت سايق يااسطي
#امير :يالهوي اخرتها بقيت يااسطي ......يخرب عقلك وانتي مالكيش في الرومانسيه كده خالص
#شهد :عاجبك ولا مش عاجبك يعني
#هشام :عاجبني طبعآ ياروح قلبي يلا عشان وصلنا
ليصلوا جميعآ الي الكافيه فيجدوا سامي وشمس ومراد وندي وتالين وبعد التحيه والسلامات
يجلسون جميعآ)
#سامي :اعرفكم بقي علي القمر تالين بنتي
(ليبدؤا جميعا تدليلها واللعب معها وبعد شرب بعض العصائر)
#سامي :ها بقي عايزين نقضي اليوم فين
#الجميع :مش عارفين
#تالين :ممكن يابابي نروح الملاهي
#البنات :الملاهي
#الشباب :ياحلاوه نما كام طفله هنا
#الحميع :ههههههههههه
#سامي :يبقي بينا علي الملاهي
#الشعر
في احلامي تأتيني
وتأخذ قلبي مني
عن ذاتي تلهيني
وتسرق حتي النوم من عيني
احبك بكل كياني
احبك بكل ما فيني
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثامن عشر من قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق