رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد - الفصل الثالث

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد - الفصل الثالث

مرحبا بكم مرة أخرى في موقع قصص26 ورواية جديدة من روايات الكاتبة رحمة سيد وكما عودناكم علي الابداع والتميز دائما, موعدنا اليوم مع الفصل الثالث من رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد.
رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد هي رواية رومانسية بوليسية أخذت شهرة كبيرة جدًا في فترة وجيزة وهذا ليس بجديد صراحة على روايات رحمة سيد فهي  تتمتع بشعبية كبيرة جدًا في الوطن العربي بأكملة وخاصة في مصر حيث سبق أن قدمنا لها علي موقعنا عدة روايات منها: احتلال قلب - لعنة عشقك - قيود بلون الدماء.

اقرأ ايضًا: رواية قيود بلون الدماء بقلم رحمة سيد

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد
رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد - الفصل الثالث

في المعادى ( شقة المقدم حسام الدمنهورى ) ،،،

السيدة ببكاء : خير يا حضرت
فيرتبك خالد من منظرها ، فهذا غير مطمئن بالمرة ويرد بــ
_ انا آآ اسمي خالد صديق حسام المقرب وكنت جاى اطمن علي اخته
فتبكي السيدة اكثر وتتابع وبصوت عالي : آآآه يا حبيبتي يا خساااارة شباااااابك
فيزداد خوف خالد ويرد بخوف وهو يبتلع ريقة بصعوبة : اية الي حصل يا حجة ممكن تفهميني
فتمسح السيدة دموعها وتحاول تهدئة نفسها قليلاً حتي تتمكن من سرد ما حدث و..
السيدة : أنا آآ هيي ماكنتش موجودة وبعدين رحت اهيييي عشان اطمن عليها لاقيت هااا لاقيت ورقة عند باب الشقة ومكتوب عليها ( البقاء لله فـ ندى ، ادعولها ) وتستدير وتدلف للداخل وتجلب ذات الورقة من علي التلفاز وتأتي بها لخالد لينظر هو للورقة بصدمة ولا ينطق وهو يتذكر ندى
ماذا يعني هذا ، لن اراها مرة اخرى ، لن اتحدث معها حتي تنام ، لن اقف معها في وحدتها وخوفها واحميها ، لن تعوود !
هذا ما كان يدور بعقل خالد
فيتنهد مصطفي بضيق ثم ينطق واخيرا
_ انتي متأكدة ياحجة ؟ وماشوفتيش حد طالع او نازل عندها ؟
فترد ام هبه بحزن : والله هو دا الي حصل ، لا ماشوفتش
مصطفي بهدوء : شكرا يا حجة ، عن اذنك احنا بقا
ام هبه : اذنك معاك
فيزمجر خالد قائلاً : لا مستحيييل ، يعني اية ، انتو مجانين
فيمسكه مصطفي من يده كأنه يحركه بهدوء و
ينزلوا حتي يخرجوا عن باب العمارة وخالد مازال مصدوم وشارد تماما ويفتح مصطفي له الباب ويركب خالد ويلف مصطفي من الجهه الاخرى ثم يفتح الباب ويدور السيارة وينطلق الي منزل خالد وبمجرد ركوبهم العربية يبكي خالد و..
مصطفي وهو بيطبطب عليه : اهدى يا خالد وادعيلها
خالد بغضب: مش هسيبهم لاااازم اعرف ميين الي عمل كدة

___________

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد


في ألمانيا ( برلين ) ،،،

مالك ورنا في الصالة امام التلفاز ومالك يجلس بسرحان ورناةبجانبه تتابعه بعيونها وتريد ان تعرف ماذا يدور بعقله فتبدأ بأى كلام و...
رنا وهي تنظر له : بابا هيجي بعد ساعة تقريبا ، اتصل بيا من شوية
ومالك مازال سرحان ولم ينتبه لها كأنها لم تجلس بجانبه فتحدق به رنا وبصوت عالي لتلفت انتباهه
_ هااااى يا مالك رحت فين ؟!
فينظر لها مالك ويرد بأنتباه : معلش سرحت
فتبتسم رنا وتتابع بمرح : ياللي واخد عقلك
مالك بشرود : هو انا فاكر حاجة عشان ياخد عقلي
فتتأفف رنا ثم تتابع بـ : خلاص يا مالك دا امر واقع حاول تتعايش مع الوضع لحد ماترجع لحياتك الطبيعية
مالك بهدوء : ماشي هحاول
فتفكر رنا سريعاً كيف تخرجه من حالته تلك وتتوصل لحد وتعلو الابتسامة ثغرها و..
_ بتعرف تلعب بلايستيشن بقا
مالك بأبتسامة : اها اكيد
رنا بحماس : طب يلا مع انى مابعرفش اوى بس هغلبك
ويقوموا سوياً ثم يطلعوا الي الطابق العلوى ويدخلوا غرفة ما وتفتح رنا الجهاز وتجلب الدراعات وتضع احدهم امام مالك ويبدأو اللعب ورنا تنظر لمالك ومالك يفوز بالطبع و..
مالك : كسبتك
رنا وهي تخبط الدراع بغضب : علي فكرة بقا الدراع دا شكله باظ
مالك بأبتسامة سحرتها : طب هاتي اشوفه ويمد مالك يده ليأخذه فتلمس يده يد رنا ولأول مرة فترتبك رنا وتبعد يدها علي الفور وهي تنظر له فينظر لها مالك بأعجاب ويسحر في عيونها
لتقاطعهم الخادمة بجدية : سيد عبدالله أتي يا سيدتى ( طبعا بالالمانى بس مارضتش اكتر ألمانى )
رنا وهى تقوم : قوليله نازلين
مالك وهو ينظر لها : اية الي حصل ؟!
رنا : مفيش بس بابا جه يلا ننزل
مالك : يالا
وينزلوا سويا الي الاسفل ويجدوا والدها منتظرهم و..
فتقترب رنا وهى تحتضن والدها : حمدلله علي السلامة يا بابي
عبدالله بأبتسامة : الله يسلمك
رنا وهى تقدم مالك : دا مالك الي قولتلك عليه يا بابا
عبدالله : اية الاخبار يا بطل
مالك بتشنج وهو ممسك برأسه ويرى شيئ في مخيلته : آآه دماغي
رنا بقلق : مالك ؟!
مالك بأرتباك : آآ مـ مفيش حاجة ،، وينظر لوالدها : الحمدلله ، معلش انا متقل عليكووا بس رنا قالتلي ان حضرتك ممكن تشوفلي شغل
فينظر له عبدالله بعتاب ويرد : ايوة حاضر بس اية متقل عليكوا دى ، انت زى ابني يا مالك ،، انت ممكن تشتغل معايا فـ الشركة بتاعتي اى حاجة
مالك بأمتنان : ربنا يخلي حضرتك ، تمام
___________

بعد مرور شهر في ألمانيا ( برلين ) ،،،

رنا في غرفتها وهى نائمة علي السرير علي بطنها وتحرك رجليها وشعرها مفرود بشكل دائرى جميل وتضع الهاتف علي اذنها وهي تتحدث لصديقتها المقربة نور و...
رنا : مش عارفة يا نور انا مش عارفة اعمل اية
نور : ما انا قولتلك من البداية يا رنا قولتلك انك كدة هتندمى وهتكررى نفس الغلطة من ساعة ما سمتيه مالك
رنا : ماتقلبيش عليا المواجع وحياة ابوكى
نور : طيب ، يعني هتقوليله ؟!
رنا : مووش عارفة بس اكيد مش واحد معرفهوش هروح اقوله ثوانى يا كابتن انا بحبك
ليسمع مالك الحديث فجأة وهو يكاد يدق علي الباب و...
مالك لنفسه : هههههه شوفت اهي طلعت بتحب غيرك
_ لا لا طب ازاى
_ عادى هى كانت بتعاملك بلطف وانت افتكرته حب زى العبيط ووقعت علي وشك عـ طول
_ افففف اسككككت بقاا
ويدق الباب و...
رنا : طب سلام دلوقتي يا نور ، هكلمك شوية كدة
وتغلق الهاتف وتعتدل في جلستها وتنظر في المرأة وتظبط شعرها وتفتح الباب لترى مالك يقف وهو يضع يده في جيبه وينظر لها و...
رنا : اية يا مالك جيت امتي
مالك وهو ينفخ : هييييح جيت دلوقتى
رنا : مالك في اية ؟
مالك وهو ينظر للجهه الاخرى : مفيش ، انا كنت عاوز انقل اى بيت تانى بس باباكى اصر انى افضل هنا

___________

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد


في مصر ( القاهرة ) داخل قسم شرطة الجيزة ،،،

في مكتب الرائد حسام الدمنهورى خالد ومصطفي و...
يجلس خالد يفكر بحزن في هذه المعضلة وحبيبته التي توفت فداء للوطن وفجأة يضرب المكتب بيده ويتحدث بعصبية بالغة : انا لازم افتح الدرج والخزنة
مصطفي بتفكير ايضاً : طب الدرج مقدور عليه انما الخزنة ازاى
خالد : معررررفش هنتصرف ثم يلمح حديدة بجانب الدولاب فيذهب ويمسكها و..
مصطفي بخضة : هتعمل اية يا مجنون
خالد : هفتحه
ويمد يده بتلك الحديدة ويخبط القفل الخاص بالدرج عدة مرات فيفتح القفل ويمد يده داخل الدرج فيجد اوراق فيمسكها ويفتحها ويبدأ بالقراءة و...
خالد : يا نهااار اسوود دى مستندات توديهم فـ ستين داهية بس دول مش سهل يدخلوا السجن ويقرأ مرة اخرى و...
خالد والدموع فى عينه : يمكن قتلوا ندى عشان هي الي كانت هتفضحهم بالورقا والله اعلم فين حسااام دلوقتي

_________

في ألمانيا ( برلين ) في احدى الشقق المتوسطة ،،،

يجلس شخصان الاول يدعي فهمي و يرتدوا ملابس باهظة الي حدا ما ويرتدوا بنطلون جينز وتيشرت وجاكت وبه فرو وهم صامتون ليقطع ذلك الصمت
صوت الرجل بحزن : وحشنى اووى يا فهمي
فهمي وهو يمط شفتيه في عدم رضا : منا عارف يا باشا
الرجل : كان نفسي انقذه بس مش عاارف مش عااارف
فهمى وهو ينظر له بجدية : كان في ايدك تنقذه يا باشا بس آآآ
الرجل بحدة : اخرررس ، كنت هتقتل والله كنت همووووت
فهمي : والراجل الكبير المرة دى هيطلع طالعة انما ايية عالية اووى بما انه خلص من البت الصحفية دى
الرجل وهو شارد : عااارف عاااارف وبيقول هتكوون من ألمانيا كمان

__________

في ألمانيا ( برلين ) في منزل عبدالله البهنساوى ،،،

يجلس مالك في غرفته علي وهو يفكر في رنا و...
مالك لنفسه : ياااه يا رنا كان نفسي اقولك انى بحبك اووى ، بحبك من اول ما شوفتك مع انى حاسس انى شوفتك قبل كدة بس مش فااااكر وللأسف مش هقدر اعترفلك بحبي كمان
وفجأة تأتي له صور ابيض واسود و...
ناس كتييير يجلسوا في شقة متوسطة ومكونة من ثلاث غرف وصالة ويرتدوا ملابس اسود فـ اسوود ومالك يقف يسلم علي الناس الي داخلة بحزن و..
رجل ما لمالك : البقاء لله يا حسام باشا شد حيلك وفي احدى الغرف يدخل مالك علي بنت قاعدة في الاوضة وبتبكي وبجانبها كومدينو عليه صورة لها هي ومالك في سرير تانى ومالك يواسيها

وفي مكان اخر في قسم شرطة في غرفة مكونة من مكتب ودولاب مغلق وخزنة مالك قاعد علي مكتبه وبيكتب حاجات في ورق ويخبط الباب فيرتبك مالك ويشيل الورق بسرعة ف الخزنة و ...
مالك : ادخل
ليدخل عسكرى ويخبره بقدوم احد الاشخاص فيأمر مالك بدخووله و..
الشخص : البقاء لله يا مالك
ليفوق مالك من ذكرياته ويصرخ
_ افتكككككككككرت واخيييرا
_______
في غرفة رنا ،،،

رنا في غرفتها وهى تستمع الي التلفاز وتأكل اللب وتضع رجل علي رجل وشعرها مفرود وترتدر فستان قصير يصل الي الركبة فيفتح الباب فجأة ويدخل مالك وهو مبتسم وبدون مقدماات يحتضن رنل و...
مالك بسعاادة : افتككككرت ، افتكككرت يا رنا ،، انا حساااااام انا اسمي حسام الدمنهورى
لتنصدم رنا جدا
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث من  رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد 
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : رواية رومانسية

إرسال تعليق