قصص الجن | قصة ليلة مع العفريت بقلم كريم محمد

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

قصص الجن | قصة ليلة مع العفريت بقلم كريم محمد

رحبوا معنا بالكاتب الشاب كريم محمد وقصة جديدة من قصص رعب علي موقع قصص26 وقصتنا اليوم بعنوان ليلة مع العفريت, نتنمي أن تنال علي اعجابكم لكي نستمر بتقديم المزيد.

قصص الجن | قصة ليلة مع العفريت بقلم كريم محمد

قصص الجن | قصة ليلة مع العفريت بقلم كريم محمد
قصص جن | قصة ليلة مع العفريت بقلم كريم محمد


البداية دائما من الحمام - قصة ليلة مع العفريت بقلم كريم محمد

انا السبب ف اللي انا فيه مكنتش بسمع كلام أمي لما كانت بتقولي متغنيش ياكريم  في الحمام هتتلبس ....!!
ياريتني سمعت كلامها مكنتش حياتي اتحولت لكابوس بالشكل ده ! ، كرهت كل حاجه ف الدنيا من ساعة اليوم المشؤم ده ، حياتي اتحولت جحيم وانا السبب ..!!

-كنت باخد دش ف الحمام وانا العادي بتاعي اني اغني وانا تحت الدش كانت الساعة 12 منتصف الليل وكنت بغني بصوت عالي جدا لكن المرادي مش زي كل مره أبدًا...!!
سمعت أصوات غريبة جدا بتنادي عليا وفجأه صوت مية الدش وقف حتي انا بطلت غنا وصمت رهيب حل علي المكان بس الصوت اللي انا سامعه لسا موقفش بدأت ابص ف كل مكان علي مدر الصوت ...!! ،
لفيت ورايا لقيت ظل أسود عملاق بيطلع ع الحيطة صرخت كتير ولكن محدش حاسس بيا وقعت في الارض مفوقتش غير على صوت مية الدش لكن في الحقيقه دي مش ميه.. ده ..ده دم...!! ،
قومت جري وانا بحاول أخرج بسرعة م الحمام لكن مفيش فايده باب الحمام مقفول مش عارف افتحه خالص وبدأ الصوت يرجع تاني لكن المرادي قدرت افهم بيقول ايه..!
" لقد أغضبتنا والان عليك تحمل نتيجة أخطاءك ..." 

بدأت ازعق جامد وانا مرعوب انتوا... انتو مين وعايزين مني ايه ؟! " 
رد عليا نفس الصوت وقال 
" نحن عشيرة طاغوم من الجان لقد تجاوزت حدودك في مكاننا والان عليك دفع الثمن" 

رديت بعصبية " تجاوزت ايه..!! انا معملتش حاجه ! ارجوكم ارحموني انا معملتش حاجه ..!!
لما صعبت عليهم قالولي انهم هيسبوني ف حالي بشرط اني اعمل اللي هيقولولي عليه ولو خالفت الشروط مش انا بس اللي هتأذي دا انا وعيلتي كمان ، فكرت كتير وقررت اوافق عشان خاطر عيلتي متتأذيش...!! 
ومن يومها بدأت الطلبات تحاصرني من كل اتجاه

طلبات الجن: قصة ليلة مع العفريت بقلم كريم محمد

أول طلب كان إني أجيب على الأقل خمس قطط وأدبحهم في البانيو وأرسم نجمة خماسية بالدم وجوا النجمة اعمل شكل راس القطه وبدأ نفس الصوت يقولي كلام أقوله ...!!
انا مكنتش عارف ايه اللي أنا بقوله ده ، هو كلام غريب كله شبه كلام السحر ،
انا وافقت اعمل كده لانهم هددوني باللي فاضلي من الدنيا أمي وأختي مريم ، وبعد ما خلصت بدأت النجمة اللي رسمتها تنور و راس القطط كأنها بتتخانق مع بعض وبدأ صوتهم يعلى ويعلى وفجأة النجمة بقى جواها نار  واتفحمت راس القطط ،
مقدرتش اشوف الأحداث للاخر ولقيت نفسي واقع على الأرض ،
فوقت على خبط الباب وصوت أمي بتقول "كريم"! انت كل ده في الحمام يابني .. !
قومت ملقتش حاجة ولا الدم ولا النجمة ولا حاجة خالص ، خرجت م الحمام بحاول أكون طبيعي علشان أمي متلاحظش حاجة وخصوصاً مريم اختي اللي لسة طفلة وخايف عليها ،
افتكرت إن كده خلاص نفذت الشروط بتاعتهم وخلاص هيسيبوني لكن أنا كنت غبي ! أيوه غبي ، لان دي بدايه اللعنه.....!!
اللي انا قريتو ده كان الطلاسم اللي خلتني عبد ليهم و بقيت لازم أنفذ شروطهم ..

الطلب التاني...!!، الطلب كان صعب ، صعب ايه!! ده مستحيل ،طلبوا مني أبات ليلة كامله في قبر ، جاتلي حاله هيستريا اما عرفت وفضلت ازعق واقولهم " ازاي! ده أنا بخاف م الضلمة أروح أبات في قبر ! ازاي ،ارحموني ابوس ايديكم ..."
ولسه مكملتش كلامي سمعت صرخة مريم أختي ،
خرجت جري من الحمام لاقيتها لازقة في الحيطة ومبرأة عينها ع الآخر ببص عشان أشوف بتبص على ايه لاقيت الظل اللي بيطلع ع الحيطة ايوه هو اللي شوفته في الحمام ،
صرخت وقولتلو "هنفذ ، هنفذ اللي انتو عايزينو بس سيبوها ، ارجوكم" وفي اللحظة دي اختفى الظل وكأني قولت كلمة السر ،
عرفت المطلوب و كان كالتالي
 "أبات ليله في قبر يحمل اسم المرحوم عبيد محمد وأجيب عضمة من الميت وأطحنها وارجع ارسم بيها نفس النجمة في الحمام ، واقول كلام هيكون موجود في كتاب ف القبر"

روحت المقابر ..!!

انا طول عمري بخاف من المقابر ،دا انا بخاف حتي امشي من جنبها ، ازاي دلوقتي هروح أبات فيها وأنا صاحي! ،
مشيت وانا مش حاسس بجسمي وبشيل رجلي من علي الأرض بالعافية ، مفاصلي سايبه من بعضها كلها ،
ولعت الكشاف وبدأت ادور علي القبر اللي قالوا عليه بأسم..  "عبيد محمد" مش عارف اشمعنا القبر ده وليه الراجل ده بالذات ! لحد ما لاقيتو وفجأة الكشاف اتطفى وبدأت أسمع نحيب وصويت وأصوات مخيفة جدا ،
كتمت صوتي وحاولت أفتح الكشاف لكن مفيش فايدة ، و بدأ الصويت يعلى ويعلى ، للاسف مبقاش ينفع ارجع ، 
بدأت اكسر القفل من غير ما عم رجب اللي بيحرس المقابر ما يحس بحاجة وفعلا فتحته ..!!!
ودخلت جوا بس لما دخلت لقيت شعله نار مولعه وكأن كان في شخص جوه ...!!  وانا نازل سلم القبر كانت النار بتزيد ، وأصوات مرعبة بتطلع ، كان في فتات من عضمة على حافة التربه وكتاب غريب
خدتهم وطلعت أجري حتى من غير ما أقفل القبر ورجعت بسرعة البيت وخوفت انام في القبر
دخلت الحمام وطحنت العضمة وعملت بيها النجمة وفتحت الكتاب وبدأت أقرأ منه
"عشيرة طاغوم تبقص كايون الملك وهذا قربان من الأنسي بهذا" 
وكررتها تلات مرات زي م اطلب مني ، فهمت من الطلاسم إن عبيد محمد ده كان ساحر ومات ، لكن المرة دي مش زي المرة اللي فاتت ، 
بدأ الصوت يتكلم ويقول " لم تنفذ الشرط لم تنم في القبر ليلة ،انتظر الجحيم " زعقت وقولت أنام ازااي ! دي كانت بتولع ، حرااام عليكم ارحموني ، خرجت م الحمام وقعدت وانا بفكر ، اعمل ايه ؟ 
حياتي ادمرت و عايش عبد بنفذ طلبات غريبة ، عايش في رعب ودلوقت هيأذو أسرتي ، 
بس انا لقيت حل واحد لو مت هتنتهي اللعنه ، ايوه لما أموت مش هشوف أمي وأختي بيتعذبوا قدامي ، 
أنا مش جبان بس أنا تعبت ، أنا في كابوس ولازم أخلص منه ، أنا خلاص شربت السم وهنتحر ، هو ده الحل ..!!

أنا خلاص بكتب آخر حروف ممكن أكتبها في حياتي ، 
نسيت أقولكم أنتوا قرأتوا الطلاسم ولو ازعجتوهم في مكانهم احتمال كبير تكونوا مكاني أنا أسف كان لازم احمي امي واخواتي  ......
*********************
إلي هنا تنتهي قصة ليلة مع العفريت بقلم كريم محمد
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من القصص المرعبة

يمكنك أيضا أن تنضم إلينا من هنا لتكون من كتاب الموقع

جديد قسم : قصص رعب

إرسال تعليق