رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الأول - الفصل الثالث

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الأول - الفصل الثالث

مرحبا بكم مرة أخرى في موقع قصص26 ورواية جديدة من روايات الكاتبة عبير فاروق وكما عودناكم علي الابداع والتميز دائما, موعدنا اليوم مع الفصل الثالث من رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الأول.

اقرأ ايضًا: رواية قيود بلون الدماء بقلم رحمة سيد

القصاص ، الانتقام ، الثأر....هذه المعانى الثلاتة يطلبها الإنسان او المجتمع ممن أقترف جريمةً ما او ممن لم يقترف ولا ذنب له يحمل شتات احلامه فى طيات احزانه على أرفف مستقبله الدفين حيث يتلاشي مع الزمان وصرعاته،،، ربما فقه الكلمات الثلاثة فيه الكثير الذي يجب أن يقال ........ ولاكن اقل ما قيل عن الثأر هو.....
هـــــــــــــو....

** ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق - الجزء الأول **

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الأول
رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الأول

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الأول - الفصل الثالث

فارس : يا.... يا انتى بتشتغلي ايه هنا يا ؟؟؟!!!

_ نظرت له نظره ثاقبه تحرق من يراها مسحت هيئته باعيونها من راسه الى اخمص قدميه وردت عليه باعتراض وتأفف واضعه يدها في خصرها .....

قمر : نعم وده اسمه ايه ده كمان ..

فارس: ايه انت انت اتجننتي

قمر: وانت مال اهلك انا اشتغل ولا مشتغلش بقيتو حاجه تقرف ،،،

فارس فقد السيطره على اعصابه مرددا : ايه ...هي حصلت اهلي ...انتى متعرفيش انتى بتتكلمي مع مين..يا.......

_قمر مقاطعه غضبه!!....

قمر بنبرة استهزاء نظرت له من راسه الى ارجله واصدرت صوت :
ياسم............هتكون مين يعني المحافظ ...ماههو باين على
منظرك بالشروت اللى لابسه ولا التشيرت ...يلى ياض امشى
من هنا أحنا هنا شركه محترمه مش مصيف ....بلاوي والله.

_ لم تعطيه فرصه للرد حتى فتحت باب المصعد
ودخلت فيه تحت انظاره المشتعله يقف تحت
تاثير الصدمه ويأتي اصدقاءه من الخلف
ووضع عز يده على كتف فارس يسأله،،،،،

عز: ايه ده انت لسه هنا ..

ياسين :هو الاسانسير عطلان ولا ايه

_فارس بوجه أحمرمن شده الغضب قائلا :هي شركه دي ولاكاله من غير بواب ولا ايه فين الامن اللي هنا........؟؟!!

_تجمع موظفي الشركه على اثر صوته المرتفع تلفت حوله لمح رجل كبير فى السن انتبه له قبل حدوث الشجار رأى الساعى يرحب بالفتاة بعد أن أومأت له برأٍسها فستدعى الساعى على الفور

فارس: تعاله هنا،،،،

الساعي: افندم يا بيه،،،،،

فارس: هي مين البنت اللي اللي شاورت ليك براسها من شويه؟؟

_ارتفاع صوت فارس وهز ارجاء الشركه ،،،،

الساعي بخوف من غضب فارس : انهي بنت والله ما عملت حاجه...؟؟

فارس: البنت اللي كانت واقفه هنا قدام الاسانسيرو انت شفتها ؟؟!!!!

_ تدخل ياسين وعز في محاوله لتهدئه فارس ولم يستطيعوا..!!!

الساعي بعد تفكير وخوف من فارس: ايوه ايوه يا بيه ايوه دي جعفر...

فارس بعدم فهم :جعفر مين يا بني ادم بقول لك بنت..بنت انت مبتفهمش..

_وهنا تدخل مدير المشروعات محادثا فارس؛؛؛؛؛

ايمن : مستر فارس هو يقصد البشمهندسه قمر احنا هنا مسمينها جعفر عشان من ساعه ما جيت الشركه وهي مش مديه وش لحد ولا فرصه لحد يكلمها عشان كده كل الموظفين سموها جعفر ....

** ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق - الجزء الأول **


فارس نظر الى ياسين : تترفد حالا..

ايمن: بس يا فندم دي........... قطع كلماته فارس ،،،

فارس :ولا كلمه قولت تترفد يعني تترفد .

ياسين بامر: ايمن نفذ ..

ايمن : مستر ياسين مش هينفع الـ.......قطع كلماته فارس بغضب

امسكه فارس تاالبيت قميصه رافعً اياه : هو ايه اللى ماينفعش ؟؟؟

تمسك ياسين وعز يدا فارس مفلتين ايمن من قبضته مهدئن فارس..

عز :خلاص يا كينج كل اللى انت عايزه هايتنفذ...

ياسين :اهدا يا كينج وانا اتصرف....

_التقط ايمن انفاسه بصعوبه نظر اليه ياسين مردد إليه...
اتفضل انت ع. مكتبك يا ايمن ونفذ اوامر مستر فارس

_امآ ايمن براسه بمعنى الموافقه وانصرف تحت انظار موظفى الشركه..

_صعد فارس وعز ثم توجه الى مكتبه وهو في حاله غضب عارم من ما حدث عز مهدئ له ،،،

عز : خلاص يا فارس اخدت جزائها مش مستحقيه كل الغضب ده ،،،

فارس: انت مشفتهاش كلمتني ازاي .....

دخل ياسين بابتسامته المشرقه مغير الموضوع :ايه يا عم أستهدى كده ومش معقولة أول يوم تدخل برجلك الشمال الشركه تقول تترفد على طول طب كنت استنى لما تسبع عشان تروش الملح في الشركه و ونطرد الشياطين بالمره ،،،،

فارس بغضب: انت تخرس خالص سبتلك تأسس و تختار موظفين مش سواقه وناس شوراعيه ...باه دي مهندسه امال لو فراشه كانت كلمتنى
ازاى اا اللى غلطان انى سيتلك التفهات دى كان لازم من الاول اباشر كل حاجه بنفسي..

_تدخل عز ملفت انتباه فارس بعيداً عن ياسين حتى لايصاب بقزائف الدمار الشامل لدى فارس فهو يعلم اذا غضب سيشعل الارض وما فيها قائلا..

عز :الا صحيح يا فاروستي البت صاروخ زى ما سمعت ولا ..؟؟؟؟!!!

فارس مستفهمً : بيت مين وصاروخ ايه ..؟؟؟

عز مكملاً : اصل سمعت واحنا ماشين واحد من المواظفين بيقول عليها صاروخ.... طب ينفع كده اجدع مش كنت تسبهالى اعينها الاول ...

فارس : دى حتت بيتـــ.....صمت يسترجع ملامحها لم يتذكر شئ سوى بياض بشرتها ......ثم راودته سماء عينيها الصافيه تخاها خلف نظارتها ...

_ظهر على وجهه شبح ابتسامه ....انتبه عز ناظراً الى ياسين نظرات ذات مغزا مكملاً حديثه ......

عز : يبأه صحيح.........

افاق من شروده على كلمات عز متسااائل : صحيح ايييييه ؟؟؟!!

عز بخبث :الصاروخ المصر اللى اطلقته وعمل عليه حافله دلواقت ومستنتش اخوك يقص الشريط معاك ......واطى ..واطى يا مان ....

امسك فارس بشئ موضوع على المكتب والقاه على عز تفاده عز ضحك ياسين على اصدقائه فــ عز الواحيد الذى باستطاعته اخراج فارس من الشحنات السالبه الى المووجبه فهم بالفعل ينطبق عليهم مقوله ...
الصاحب الجدع _رزق ...وهم بالفعل رزق لبعضهم ....

~~~~~~~~~~~~~~~؛

** ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق - الجزء الأول **


_في مكتب تاني في الشركه تدخل قمر و عفاريت الدنيا بترقص على كتفها نظرت لها صديقتها المهندسه بتفحص !!!

مها بتعجب : مالك يا جعفر في ايه ؟؟!!

قمر : هي دي شركه ولا قهوة بلادى ؟؟

مها : على ح علمى انها شركه وعالميه كمان.هههه

قمر : امال ازاى يسمحو للاشكال دى يدخلو كده ..؟؟؟

مها : انا مش فاهمه حاجه انتى بنتكلمى عن مين ؟؟!!!

قمر : عن واحد بأف واقف عند الاسنسير عمال يسالني رايحه فين وجايه منين و انت مين ...عالم ملازقه تفوووو على دى رجاله...

مها تضع كفاً على كف : كوووول الهوليله دى عشااان واحد سألك..

قمر : ويسأل ليييييه بسلامته؟؟؟

مها : امال لو عاكسك ...ودي تبأه معجزه يا عفروتو هههههه.

قمر: انتى هتخرسي انتى الثانيه ولا طلعهم عليكى؛؛؛

مها : لااااا وعلى ايه خليهم لك يا... يا جعفر

_ضحكت وهي تخرج مسرعه من امامها ولكن هي لن ولم تترك حقها من اي

مخلوق على وجه الارض هي ليست الضعيفه الرقيقه هي اقوى من الصخر

الذي تتعامل معه واشد من الزلط واسخن من الرمال واحدُ من اسياخ الحديد

هي تختار الصلابه واحِده في التعامل مع البشر ليست من قوه شخصيتها لا

من شده ضعفها نعم انها هي .....هي من اتحدث عنها هي _قمر_ الفتاه

الضعيفه متصنعه القوه هي تعتقد بصوتها العالي وحِده كلماتها تتجنب إذاء الناس لها هذا هو تفكيرها ....

دخل أيمن مكتبها ووضع مظروف امامها على مكتب وقال

ايمن :ااتفضلي يا بشمهندسه،،،....ّ.......

_امسكت به قمر؟؟؟

قمر بعدم فهم : افندم مستر ايمن ايه ده !!!!؟؟؟

ايمن بسخريه :قرار فصلك

صدمت قمر من هذا القرار ثم قالت: ليه ايه اللي حصل،،،

ايمن: يعني مش عارفه المصيبه اللي عملتيها..... !!!

قمر بدهشه : ليه بقى ان شاء الله عملت ايه ؟؟؟

ايمن : انتى لسه بتسالي طب احنا و خدنا خلاص على طوله لسانك وعلى جعفر اللي كل شويه تطلعيه علينا لكن يوصل بيكي الحال لصاحب المجموعه كلها كده كتير ...

شهقت قمر ووضعت يدها على فمها من قبح ما صنعت وقالت: لا هو اللي كان عند الاسانسير ده صاحب المجموعه ده انا افتكرته الواد السايس بيتلزق ده انا مسحت بكرامته الشركه..

ايمن يضع يده على بعضهم فوق صدره بحركه دراميه : لاهو انا مقول تلكيش ان اللى شلفطى هابته وبعزقتى كرمته ده صاحب الشركه..

قمر : مستر ايمن انا بحترمك لوسمحت متدعداش حدودك...

ايمن: خلاص احمدي ربنا انه اكتفي برفدك ومصعدش الموضوع للنيابه الاداريه يلا كل واحد بياخد نصيبه اتمنى لك النجاح في مكان تاني...... سلام ...

_جلسه قمر على مكتبها وهي مشتته لملمت اغراضها وخرجت تحت انظار

الجميع المتسائله و الغاضبه وشامته ذهبت الى منزلها هي وصديقاتها من ايام

الجامعه هي تسكن معها يستاجرون شقه حجرتين وصاله تتناسب معهن كونهن مغتربات عن عائلتهم ؛؛؛؛؛

فـ هند مهندسه للاكترونيات تعمل في شركه من شركات الاتصالات تعرفت

عليها وهما في مخيم يضم الطلاب المتفوقين من مختلف الجامعات قبل

التخرج بيوم يسمى يوم الطالب المثالي ومن هنا توطدت علاقتهم وتبادلت

ارقام الهواتف وتخرج كل منهم و تقدم الى العمل في اماكن عده حتى وصل بهم المطاف الى القاهره و قرروا العيش معا .....

_وصلت قمر الي منزلها ودخلت فتعجبت هند من وصولها في وقت مبكر

اتجت اليها فرأت ملامحها الحزينه الشارده اغمضت عين واحده و تحدثت اليها،،،،

هند :مالك يا حزينه شكلك مش مريحني ؟؟!!

قمر:...............

هند :مرمر ردي علي وحياه ابوك مالك متخضنيش عليكي ؟؟!

قمر بتنهيده : اترفدت من الشغل،،

هند لطمت يدها على صدرها مع شهقه لمعرفه مدى اهميه العمل لـــ قمر !!!

هند : ليه انتي انتي عملتي ايه ده انتى ما بقالكيش ثلاث شهور

قمر : اهو اللي حصل طشت مع صاحب الشركه....
هند بنفاذ صبر : بركاتك انت وصلتي لصاحب الشركه مش مكفيكي الموظفين اللي مرمطاهم ..صاحب الشركه يا مفتريه،،

قمر : وانا اعمل ايه ما هما اللي رجاله ز***له كل اما يشوفوا طرف بلوزه يريلو عليها وانا مش بحب كده.....وهو كمان في حد صاحب اكبر مجموعه شركات يجي الشركه ب شورت وتيشيرت وكاب ليه فاكر نفسه احمد السقا اوهو أخد اللي من نصيبه

هند بحزن : هتعملي ايه دلوقتي هترجعي بلدكم ؟؟!!

قمر :لا طبعا مش هستسلم هدور على شغل شغل تاني ..

هند بقله حيله : طب قومي ياختى امسكيلك طبق اغسليه ولا سرير انفضيه احنا مش بتوع شغل يااما....

_ضحكت قمر ع منظر هند فــ كانت ترتدى ملابسها بالمقلوب وتربط شعرها بى باضي كارينه وفى ارجولها شبشب مترز بالورد الاحمر ممسكه بيدها كبشه الطعام من الواضح عليها اعداد واجبه الغداء ...

اشتعلت عيني هند من ضحكات قمر وعلنه عن غضبها رافعه الكبشه التى تمسكها : بت انتى بتضحكى على ايه مش كفايه اجزت انهارده من السبوبه اللى حلتى عشان اعملك طفح ....

قمر بطريقه كوميدى ممسكه يدها : احنا اسفيييين يا ابو صلاح هههههه

_*ضحكت هند حاضنه صديقتها داعيه لها الله ان يثبت اقدامها لما يحبه ويرضى....

××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××

** ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق - الجزء الأول **


* في مكان اخر في منزل يتسم بالبساطه حيث توجد الفراشات الثلاثة
(_هم مش فراشات قوي يعني هما زي ما ابوهم يطلق عليهم جنيات)
يلا نشوف من هناك .....

_صوت T.v اغنيه سعاد حسني تعالوا تعالوا مع صوت فتاه لا
تشبه البشر في شيء هي بالفعل جنيه لا محال تتمايل و
تتراقص على انغام الاوبريت تو دندن معه .....

🎶🎵 عم حزمبل فاعل خير دايما انا احب اساعد الغير 💃

طب قولي ياعم حزمبل انا راح اقولك سر خطير🎶

بس السر ده بينى وبينك قولى يا بنتي السر فبير 🎵

عايزه افتح عيني واغمض القي سني بقى 20 💃

علشان ايه علشان اعجب شاب يكون 35 💃

لا مش ممكن علشان خاطري بس ولو يومين 🎼

لا يوم واحد بس بشر تمشي معايا على طول الخط

🎶💃🎵🎼💃🎤🎼💃🎶🎵🎼💃🎶🎵🎶💃 🎵

🎤 اهو هو ده ...كوله الا ده انا عايزه من ده ياحزومبل
انا عايزه من ده اههو ده اللى هيسعدني من كلمه واحده💃🎤🎵

_وتجول في ارجاء الغرفه فتاه أخرى لا تختلف عنها بشيء
سوي في لون العينين نسخه منها في كل شيء حتى يصدر صوتها الصارخ.....عااااااااااااااا باااااااااااااااس....

نورسين : يا بنتي حرام عليكي سيبني اركز هو انتي مش
عندك امتحان ولا انا بيتهيالي ؟؟

روكان :لا بيتهيالك ههههه طب بذمتك هذاكر ليه
ولاااا كمان بكره عندنا تاريخ و حبيب القلب مشربهولك و .................

اسرعت اليها نورسين: اخرسي الله يحرقك اختك تسمع؛؛

روكان : عيب عليكي ده انا روكا ما تخافيش شمس الشموسه
بتحضر الغد بتعمل العمليه الجراحيه للبطاطس،،ههههه

نورسين: ههههه ها ها ها ها علطول عمرك تافهه وعقلك بلح خالص..

روكان: سيبنا لكى العقل ياساسو ........❤والقلب للمستر

_وفرت من امامها راكضه خلفها نورسين وهي ممسكه بيدها الشبشب

نورسين :و ديني ما هسيبك ولا اقولك ابقى قابلني بكرا وانت
قاعده طور الله في برسيمه في الامتحان مش هعبرك ..

روكان :لاااااا كله الا دي ساسو حبيبتي توام روحي ده احنا روحين في بزازه واحده يا قلبي

نورسين: ابدا ولا اعرفك،،،

روكان: طب افكرك مين اللي بيعمل المصيبه ويجري ودبس اللى حوليه
فيها ......؟؟؟؟

نورسين: انت طبعا

روكان : يا ختااااااالي جيت اكحلها عميتها ؛؛؛؛؛؛؛طب مين اللي
سبتلك البلوزه الحمراء؟؟؟

نورسين : انتى بس دي بتاعتي اصلاً..... !!!!

روكان بنفاذ صبر : طب مين اللي بيغطي عليكي وانت
بتتكلمي............. بصوت مرتفع نسبيا ...!!!مع مستر احمد

_جريت عليها نورسين ووضعت يدها على فمها كي تسكتها

نورسين : انتى... انتى يابت اقفلى بؤك خلااااص هساعدك فى امتحان بكرا اسكتي بأه ...

روكان بنبرة عالية : ناس مبتجيش الااااا بــــ ........مستر احمد هههههه

_اتجهت روكان الى باب الغرفه خوفً من ضربات نورسين فهى تطلق عليها
بعض النكات فى ثقل ضرباتها قائله....

روكان تخفى وجهها بيدها : والنبى بلاش جمعيه المراءه المتوحشه دى انتى مشلفطانى على الاخر.....

_فتح باب الغرفه عليهم في غايه الجمال و عيون عسليه فاتحه مثل ضوء الشمس وهي شمس اشرقت اشرقتها المعهوده وطلتها المميزه الضاحكه توجهت الى اختيها واضعه يديها في خصرها متسائلاه...........

شمس : مالكو مقطعين بعض ليه ؟؟ مال صوتكم عالى ومسمع الجيران..؟؟
..ومين أحمد ده ان شاء الله ... ؟؟؟

_تفاجات الاختان بمن تحدث اليهم .... احمر وجه نورسي وثلج اطرافها توترت روكان من سؤال شمس خوفً من ان تكون سمعت باقي حديثهم....؟؟؟!!!!
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث من رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الأول
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق