U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني - الفصل الحادي والثلاثون

مرحبا بكم مرة أخرى في موقع قصص26 ورواية جديدة من روايات الكاتبة عبير فاروق وكما عودناكم علي الابداع والتميز دائما, موعدنا اليوم مع الفصل الحادي والثلاثون من رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني.

اقرأ ايضًا: رواية قيود بلون الدماء بقلم رحمة سيد

ما بين العشق والثأر ،علاقةّ بالأسم والمعنى ودفن الضحية الفرق الواحيد بأنّ الثأر تسقط له الأموات ولكن هي سقطت في أسر عشقي حيّة ...❤❤
** ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق - الجزء الثاني **

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق  الجزء الثاني
رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق  الجزء الثاني

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني - الفصل الحادي والثلاثون

عز:واقف مستنيها على نار يشوف رد فعلها لما تشوف قميس النوم الهو اختاره بتركز خفف النور وشغل موسيقى هاديه واشعل شمعتان وفرش الارض ورد احمر لون قمسها وحط برفيوم سمع باب الحمام بيتفتح وقف قدامه فاتح دراعه لحبيبته واول ما خرجت قدامه ..
روكا طلعت لفه نفسها بستاره البانيو مش ظاهر اي شئ منها كانت عامله زى المومياء

عز : صرخ فى وشهاا عاااااااااااااااا انت ميين ياعم؟
بيرجع خطوتان للخلف اتكعبل وقع خبط الكوميدون وقعت على رأسه الفازه كل هذا حدث فى لمح البصر ..لسه روكا وقفه شالت الستاره على وشها وقعت على الارض من كتر الضحك على منظر عز بس شافت خط دم نازل من حاجبه خافت ورمت الستاره خالصوجريت عليه وفضلت تفوق فيه وهو مش بيرد.و دمعها نزلت..

روكا:عز فوق يالهوى انت مش برد ليه عز حبيبتي رد عليا .
عز فايق فتح نص عين وشفها لبسه القميص بس سيبها تتأدب شويه سبب الخضه ال هى خضتهاله وعامل نفسه مغم عليه
روكا:عز والله خلاص مش هعمل كده تانى قوم انا خايفه ..
_(فكرت تنادى اخواتها ..جت تقوم )..،،شمس قمر...لقت عز بيشدها تانى وقعت عليه كتفها بين ايده ...
عز:تعالى هنا انتى رايحه فيين بمنظرك ده عايزه تطلعى من الاوضه كده انتى اتجننتى..
روكا توتر وخوف فى صوتها:امال اسيبك تموووت دم فى دم ياعز ..
عز:ماتخفيش دى حاجه بسيطه مش حاسس بيها ..
اتحولت روكا ١٨٠ درجه من خوف وتوتر لضرب وشتيمه عليه.
روكا: مانت بارد ومعندكش ده ولا احساس اوع اوع كده ..

لسه مسكها بين ايده وهى بتضرب فى بتتحرك كتير عشان يسبها ..
عز : رقص حواجبهة ..كل ده ومعنديش ده طب ازاى .
روكا ضربته على رجله فك ايده من حوليها

روكا:احسن تستاهل بقله أدبك دى إحمد ربنا انك اتعورت لواحد ده انا كنت هشلفط وشك ،،
عز بتمثيل عمل نفسه دايخ وهيقع على اسرير ..
عز:اااه مش قادر هى الدنيا بقت ضلمه كده ليه اااه همووت
روكا بخوف :عز حبيبي جرالك ايه .. اوع تموت وتسبنى
عز:انا عايزك تعرفى حاجه واحده بس ياروحي انى بحبك اوى يا عمرى..
روكا ودمعها فى عيونها :وانا كمان يازوزز بموت فيك ..هنادى شمس تعالجك بسرعه ..
عز بدراما:لاااا انا علاجى هنا اهووو..
نظرت روكا حولها: هنا فيين يا حبيببي وانا اجيبهولك..
عز :اهو تعالى اقولك مش قادر اتكلم ...
مالت بجسدها عليه وضع يده خلف راسها جذبها اليه اكثر ظنن منها انه سيقول لها تفاجأت بيه ثم التهم شفتها بين شفاتيه فى قبله عنيفه الى حد ما مثبت ايها بيديه وباليد الاخرى قابض على خصرها حاولت الفرار منه وابعاده ولكن احكم قبضته عليها لحظات حتى استجابت له بادلته قبلته المشتعله تركها تأخذ انفاسها المتقطعه ثم عاد إليها بأخرى اكثر اشتعال ورغبه وعاشا اول ليله فى ربيع العمر.....

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني


سلطان عاده عليه طول اليوم فى المكتب بدون احداث لا حد من البنات نزل ولا هو سأل على حد كان كل الشاغل تفكيره الشغل وبس ويجمع اكبر عدد من الرجاله عشان يطلعووو باقي المصخييط الكبيره (الاثار) ..... وفعلا مرعي جمع رجاله كتير واضطر يطلع بجيب مطريض من الجبل ناس قلبها ميت ميهمهاش غير الفلوس لوحكمت ممكن يبيعوو عيلهم عشان الفلوس وبس ....#بيروووووو
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:

حياة عرفت من نورسين كل تفصيل المقابله مع هشام واتفجأت انه هو الظابط البعتينه وفى نفس الوقت اطمنت ان هشام هيساعدها من غير ما حد يشك انها خرجت او كلمت حد غرييب ...هشام كلم ياسين فون عايز يطمن على ليلي وقال يجرجره فى الكلام عشان يطمن عليها فى نفس الوقت عايز يتقابل مع حياة وفكر انها فرصه لو ياسين قاله ممكن يروح يضرب عصفورين بمكلمه واحده..وفعلا ياسين قاله انه نزل وراجع النهارده ان عزلسه فى البلد عشان اخته تعبانه ..
هشام عمال يفكر هو هيروح اكيد بس لازم ياخد حد معااه حيجه عشان يشوف ليلي فكر فى ٱمه ورجع قال لااا مش هينفع عمال يعصر فى دماغه.. خالد قاعد بجانبه سارح فى رضوى التي تجلس بجنينه امامه يراها عبر الباب الزجاجي ترسم بفرشاها مبتسمه لرسمتها ولكنها تراه وعيناه تتبعها تذكرت فلاش باك..#بيرووووو
_ يوم حفلتها وما فعلته به واخر اليوم عندما كانت تمر بجانبه فاشعل غضبها بكلماته حين قال لها ....
يجلس خالد ينتظر صديقه رأها فحاول استفزازها بنظراته كى تخرج نيران فمها عليه فهو اطلق عليها كتله الغرور المشتعله ....
خالد بغرور: انتى يا فاير عايز عصير فرش بسرعه....

رضوى ببرود: فاير ..معندناش شطبنا فوت علينا بكره واوعي من قدامى لطلع الفاير فى وشك ..

خالد بنص عين: نعم يعنى ايه هو انا قاعد فى كوفي شوب..
رضوى بستهزاء:لااا ازاى انت قاعد فى املاك الباشا ..
خالد بنرفزه:بقولك ايه انا سكت الصبح عشان خاطر هشام انما تغلطي تانى مش هيحصل لك طيب ..
رضوى بعند :وان مسكتش هتعمل ايه يعنى ؟
خالد بمشاكسه : هطلع انام عل طول يعنى هعمل ايه ..
ابتسمت رضوى وهو حب ابتسمتها وشكل الطفله الجواها ..
خالد:وبعدين اكرام الضاف واجب وانا كريم وعايز ضاف ..
رضوي تاهت فى عيونه لحظات وبعدها ركزت انها واقفه معاه وقريبن اوى من بعض ومره واحده اخض منها لما زعقت فى وشه ..
رضوى : ام عبدوووووو ام عبدوو هاتى عصير فرش للبيه..
انتفض خالد منها بعد ما غادرت ظل ينظر الى طيفهااا بدهشه قائلا: ولعه كتله نااااااار اييه البت دى ؟؟ #باك

هشام عمال بيرغي مع خالد وهو لسه سرحااان ومره احده اداله كتف فوقه ...
هشام :اييه سرحاان فى ايه خليك معايا هنروح بانهى حيجه؟

خالد شاور على رضوى وهشام مش فاهم ...
خالد :هى علاقه اختك بـ ليـ ...... سكت مكملش كلامه هشام استغرب ساله....._علاقه اختى بميين ؟ سكت ليه؟
مسك دماغه لا ياعم مش قايل اسمها انا لسه راسي بتوجعنى فهم هشام انه يقصد ليلي ضحك عليه .....
هشام: لااا اطمن علقتهم كويسه اوووى بس رضوى متعرف حاجه ..
خالد: طب ماتفول لها انها عيانه وهى تروح معانا ايه رايك

لمعت الفكره لـ هشام: يابن اللذين كانت تايهه عنى فيين شفت بقي فايده الدماغ ال ادتهالك امبارح اهو دماغك ننظف من الفيه وبقي يلمع ههههههههه ...

اخبر اخته وقلقت كتييير على صحبتها واخدها وراحو القصر عشان يطمنوو عليهاا

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني


عز صحي على صوت حد بيعيط بجانبه فتح عيونه لقي روكا قاعده ومخابيه وشها ولفه الملايه حوليها وعيونها حمرا من كتر العياط ... عز اتخض عليها وقام بسرعه يسألها ..
عز:روكا حبيبتي مالك بتعيطى ليه حد جراله حاجه ؟
روكا:😵😵😵😵😵😵 بتعيط مش بترد عليه ..الخوف اتملك منه اكتر ...
عز:طب قولى ايه الحصل بس مالك مانتى كنتى كويس امبارح ... وعندما ذكر ليلته معهاااا. قمت تضرب فيه بالمخده وتصرخ فى وشه ...

روكا:عااااااااا انت قليل الادب وسافل انا تعمل فيه كده

عز مزبهل من كلمها وبيخبي وشه منها: يابنتى عملت ايه بس استنى فهمينى ؟

روكا حدفت عليه الملايه واخده هدمها ودخلت الحمام وهى لسه بتصرخ عليه:افهمك ايه انا اصلا الغلطانه يااامه قمر حظرتنى ان ماحدش يقولى تعالى اقولك حاجه واسمع كلامه عاااااااا ،،،،...

عز لسه مش مستوعب هى بتعيط ليه هى مراته وحبيبتو عاشو اجمل ليله مع بعض ....

_خرجت من الحمام تهدده
روكا:والله لـ اقول لقمر وهتموتك من الضرب ياسافل انت وبعلووو صوتها يا قمرررررررر
وهى بتجري على باب الاوضه حاول يوقفها بس هى كانت اسرع منه جه يجري وراها لقي نفسه مش لابس غير شورت دور على التي شيرت اخده بسرعه عشان يلحق المجنونه ال هتفضحو وسط القصر كله

عز :روكا انتى يابت هتفضحينا الله يحرقك هى راحت فين

_سمع صوت بكاؤ روكا يتبعه صرحه نسائيه قويه هو يعرفها جيداً
...........:استنى عندك انتى مييين وبتعملي هنا ايه يابنت انتى وخارجه من اوضه عز ازاى كده؟؟
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الحادي والثلاثون من رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة