رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني - الفصل الثاني والأربعون

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني - الفصل الثاني والأربعون

مرحبا بكم مرة أخرى في موقع قصص26 ورواية جديدة من روايات الكاتبة عبير فاروق وكما عودناكم علي الابداع والتميز دائما, موعدنا اليوم مع الفصل الثاني والأربعون من رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني.

اقرأ ايضًا: رواية قيود بلون الدماء بقلم رحمة سيد

ما بين العشق والثأر ،علاقةّ بالأسم والمعنى ودفن الضحية الفرق الواحيد بأنّ الثأر تسقط له الأموات ولكن هي سقطت في أسر عشقي حيّة ...❤❤
** ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق - الجزء الثاني **

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق  الجزء الثاني
رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق  الجزء الثاني

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني - الفصل الثاني والأربعون

" لا يوجد طريق أصعب قد يسلكه المرء من ذلك الذي يؤدي إلى معرفة الحق و الحقيقة"
:-:-:-:-:-::-:-:-:-:-:--:--:--:-:-:-
سندس خافت كثير واخذت تركض وتركض حتى ت بس ايه دي بالراحه انت مين بعثرت خطواتها و وقعت على الارض امام اقدام رجل دب الخوق قلبها من قبل ان تقع انظارها عليه ...
_بس اهدي اهدي سندس مالك يا سندس في حد جرالك حاجه انت خايفه كده ليه حد من اخواتك جراله حاجه ..
رفعت نظرها اليه تعرفه جيداً.
_كابتن مصطفى مفيش حاجه مفيش مفيش مفيش كادت تفر هاربه دون ان تبث له كلمه امسكها واجلسها على حجري بارز في الارض ،،
_طب استني بس تهدي في ايه مالك يا سندس ومع الالحاحق واصراره ان يعرف بما اخافها نطقت اخيرا..
_هيموته فى ايداهم هتموته هى ..
_مين ال هيموت قولى متخفيش ..
_إسماعيل بيه ثريا ومعها واحد هيموت فى ايديهم وشه كله دم ...وبدات فى البكاء وم شده خوفها ...
_استهدى بس بالله ..انتى قصدك ..ثريا بنت سلطان و اسماعيل جوزها ..هزه رأسها بنعم ...ومين ال معاها ومين بيموت مين براحه عشان افهم ...
_تحدثت بين شهقاتها ...ثريا ومعاها واحد شكله وحش وبيضرب جوزها وهى بتضحك وشمتانه فيه ..

اقترب منها مصطفى يطأطأ على كتفها كى يطمأنها ..
_بس قولى لى هم فين بظبط و هتصرف.....

_كان ينتظرها تأخر الوقت ولم تأتى شعر بالقلق فصار فى نفس اتجاه خط سيرها حتى يجدها وبعد فتره لمحها من بعيد دب قلبه الزع عليها وهو يراى رجل يمسك بها غلى الدما فى عروقه اخذ يشعل الارض بخطاه حت انقض عليه لكمه اوقعته ارضً ثم جذبها خلفه يحميها كسد منيع لى اى أذَى ياتيها....
شعر بفكه يدمى من اثر الضربه واقف يستعد لرد الضربه..
_انت مين وعايز منها ايه ...؟
_وقفت بينهم ...استنى يا عماد هو كان بيساعدنى ..
_نظر إليها جذبها مره اخرى بجانبه قبض على يديها مره اخر وهى تستسلم لقبضته اول مره تسمح لرجل بلمسها شعرت بالامان تحت يديه ...
_انت داخل تهجم وتضرب زى الطور كده ولا فاهم حاجه..
وبفراسه منه علم انه يقف امام الطورانو فى حلبه المصارعه وهو عباره عن قطعه قماش حمراء تشعله غضب وسيمزقه عمداً بالتأكيد(مكتوب عليا اضرب من حبيبه الروايه دى)....بقلم/عبيرفاروق_بيرووووو
_طور...انت بتقول انت ..ثم نظر اليها مييين ده تعرفيه؟؟
_ده مصطفى فى مركز الشباب ال هنا..ثم قصت له ماحدث وما رأته .. رد مصطفى بانه يذهب بها وهو سيحل الموقف رفض عماد وبشده لانها عائله فارس ويجب عليه اخباره بذالك ...اتفق معه ان يذهبا سويا بعد ان يصل سندس الى بيتها مره اخرى ..وكلف احد رجاله بالانتظار والمراقبه عند بيتها حتى يطمأن قلبه... واثناء عوده الى مصطفى حاول الاتصال بفارس عده مرات ولا يوجد رد ..

تقف فى غرفتها وبيدها الهاتف بعد ان قامت بعده اتصالات بفارسها ولا يوجد رد ايضاً يحترق فؤادها من عشق حكم عليه القدر بـ إقاف التنفيذ ولكن كثر الظلم وانتفاضه الحق التى تعيشها هذه الايام تخدر مشاعرها
كانت تنظر من حين ل آخر اتصال من رقم(نوال خانكه ) كما ورد اسمها من قبل وبعد دقائق رن هاتفها رده مسرعه.

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني


_الو ست ثريا انا نوال..،!!
_ايوه يا نوال ...
_انت مين يا اختي مش ده تليفون ثريا هانم ؟؟
_ اعمضه قمر عينها كانت تود خداعها ولكن ميزت صوتها ...ايوه هو ما انا شغاله معاها ..هى قالت لى انك هتتصلى عليا عشان هى مش فاضيه اليومين دول ..!
_بتشتغلى معاها ..بس هى كانت قايله ان مفبش حد يعرف حاجه عن موضوعنا خالص...
_ازاى بقى وهى ال قالت لى وبعتالك الرقم بتاعى عشان هى مش هتعرف ترد عليكى ..
_نوال بشك ...بس هى مأكده عليا قبل كده ...
_قمر بحده كى تمحى الشك فى قلبها ...بقولك ايه ياست نوال انا مش فاضيه عايزه تقولى قولى مش عايزه برحتك بس ثريا هانم مسافره ولا هتعرفى توصللها ومكلفانى احل موضوعك لحد ما ترجع برحت سلام...
_استنى ياختى انتى مالك خمقيه كده ليه اصتبري بس مش لازم اتاكد ولا ايه ده لزوم الشغل ...
_فى دى عندك حق هااا ايه الموضوع ..؟؟؟
_الست ال هنا خلاص ياحبه عينى بتجيبب اخرها تعبانه اوى وانا بصراحه بقي صعبه عليا و وقفت الدواء بتاع الزهيمر من اسبوع ..وكمان بعد ما جات حكيمه جديده وهى واخد بالها مني ومن الادويه البيخدوها وكذا مره كنت هتقفش وانا بدهولها...الو الو انتى معايا ياختى
_ااه ياست نوال كملى ..
_اكمل ايه بقي اتصرفو انتو بقي انا خلاص كده كده كلها اسبوع واخرج معاش ومش هبقي موجوده خالص شفولكو سرفه ..
_هى الست دى عندك من قد ايه كده ...؟
_هههه انتى بتستمحنينى صح انا عارفه فكرانى عشان طالعه معاش كبرت ونسيت ... الست دى بقالها كده بسم الله الرحمن الرحيم ..٢٠ _١٨ سنه او اقل شوفتى بقي
_ايوووه بالظبط كده ههههه طب خلاص انا هتصرف واكلمك بكره تمام...
_ماشي ياختى تمام...
_بقولك هى الست دى اسمها ايه ...
_انتى بردك لسه عايزه تتاكدى وتوقعينى صح ههههههه
هنا مفيش حد بيعرف اسم العيان كل واحد له رقم سرير والست رقمها(٢٥٢٥) هههههه ...
_هههههه براڤو عليكى يانوال ...هى الخانكه ده ..فى.. ال هى ...عند ...
_مشتشفى العباسيه للمرضي العقلين ياختى والنبى فى هنا ناس اعقل منى ومنك والله ...
_هههههه ااه والله ...ماشي هكلمك تانى سلام ..

وقفت تدور الدنيا من حولها تتسأل من تكون هذه التى وقعت تحت انياب ثريا...وعزمت على ان تخرج هذه السيده فـ بالتأكيد هى وقع عليها ظلم مثلهم ...


عده ايام وفارس لم يعسر عليه احد قلق ياسين وعز عليه وكلما يسألان عليه ترد السكرتيرة بانه لديه اجتماع او فى موقع للعمل ...عزم ياسين وعز على الذهاب إليه وارجاعه الى زوجته مره اخرى وفض الخلاف بينهم كما يعتقدون ..علمت روكا وشمس فـ قررا الذهاب معهم كنوع من تغير الروتين و رأيه فارس لان هن يرون قمرهم ينطفأ ضيها يوم بعد يوم فى انتظاره ...

هنروح لعبد الله وحمدي اجتماعتهم برجاله البلد مستمره وكل يوم فى مكان جديد عشان رجاله سلطان ميحسش بحركه غريبه فى البلد ..وكتبو اسماء كل المتضررين تحت بند الظلم من سلطان واى حد له حق عنده كتب اسمه..

خالد من يوم عضه السُلم مفيش مواجه حصل بينهم رضوى مختفيه تماما لدرجه انه شك انها تكون فى نفس المكان حتى وقت الغداء المقدس عندهم بيتجمع فيه كل افراد الاسره مش موجوده عيونه بتدور عليها فى كل مكان وهشام ملاحظ وحتى أمير كان شاكك لانه سأله عليها مرتين وبرر هذا ...خوفً ان تكون مريضه.. مكان عضتها على يده مازال له اثر لانه دائما يضع فمه عليه وغرس اسنانه بنفس المكان حتى يشعر بهذه اللحظات مره آخرى ..... وكانت اكثر حيرته هو انه يشعر بالخيانه تجاه صديقه وهو ليس بطبعه ان يخون وفاض الكيل به فهو كلما يشرد بها و تأتي عينه بعين هشام يشعر بالخذي ويهرب منه فقرر ان يصارحه بكل شيئ....

ثريا تحاول الاتصال عده مرات بـ رمزى عايزه تبلغه بكلام إسماعيل ليها وتطلب منه كام راجل يبقو تحت تصرفها وامرها وفر المره ٣٠ من الاتصال رد غاضب عليها..
_عايزه ايه ..عماله تتصلى مردتش عليكى يبقي تحطى جذمه فى بقك وتخرسي خالص. ..
_جرى ايه يارمزى بتكلمنى كده ليه ..لتكون استغنيت عنى لک...قاطعها مهدد لها ..
_انتى تبقي ايه ياحشره انتى عشان تتكلمى كده ... انتى شكلك بتستعجلى اخرتك انى وابوكى بالعمله ..
_رمزى باشا انا ..انا مقصدش والله بس كنت عا...
_انتى تخرسي مسمعش صوتك ولا اشوف وشك لحد مااشوف هلم الكرثه السلطان سببها ازاى وافضلكم..اغلق الخط فى وجهها ...مصدومه مما سمعت فهى كانت لها دلال عليه تأمر وتطاع فى وقت ماه ولكن الان هى تنتظر نهابتها مؤاكده يجب عليها البحث عن حل اسرعه الى سلطان تفهم منه ماذا فعل له ....
دخلت عليه غرفه مكتبه وجدته يجلس وملامحه لا تفسر اى شئ هدوء ما يسبق العاصفه كأن رياح قويه هبت و اخذت كل ما جمعه فى هذه الاعوام .... لم تنبث بحرف واحد وهى تراه يبحلق فى التلفاز واستماع اهم الاخبار التى اسفرت جميع القنوات عنها...مذيعه الاخبار..

وقد أفادت وزارة الداخلية، أن الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بالتعاون مع الامن الوطنى، نجحت فى ضبط 3 قضايا اتجار فى الآثار، بمحافظتى أسيوط والمنيا و سوهاج، ضبط خلالها 322 قطعة آثرية.
أكدت تحريات ومعلومات قسم مباحث سياحة وآثار أسيوط، قيام"المتهم ف.س"، ومقيم بأسيوط ، بحيازة بعض القطع المشتبه فى أثريتها بمسكنه بقصد الإتجار.
وعقب تقنين الإجراءات والتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن أسيوط تم إستهداف المتهم بمسكنه وضبطه، وبحوزته 277 قطعة فرعونية مختلفة الأشكال والأحجام يشتبه فى آثريتها، وبفحص المضبوطات بمعرفة مفتشى آثار المنطقة، أفادوا بأن جميع القطع المضبوطة أثرية وتخضع لأحكام قانون حماية الآثار، وبمواجهة المتهم إعترف بحيازته للعملات المضبوطة بقصد الاتجار .
كما أكدت تحريات ومعلومات قسم مباحث سياحة وأثار سوهاج قيام " المتهم ع. ج "عامل – ومقيم بـ سوهاج ،بحيازة بعض القطع المشتبه فى أثريتها معه والتنقل بها بقصد الإتجار . وعقب تقنين الإجراءات والتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن أسيوط تم إستهداف المتهم بمسكنه وتبين عدم تواجده ، وبتفتيش منزله فى حضور زوجته عثر على حفرة دائرية قطرها 2 متر بعمق 5 متر وتم ضبط (16 قطعة فرعونية مختلفة الأشكال والأحجام يشتبه فى آثريتها) ، وبفحص المضبوطات بمعرفة مفتشى آثار المنطقة أفادوا بأن جميع القطع المضبوطة أثرية وتخضع لأحكام قانون حماية الآثار.
وبمواجهة زوجة المأذون بتفتيشه اعترفت بأن المضبوطات تخص زوجها وأنه يحوزها بقصد الاتجار.
وقد اعلنت وزاره الداخليه عن ان يوجد ازرُع خافيه تساعد هؤلاء وجاري اثبات تورطهم فى ذالك ..
ومعا لى ابرز العناوين الاخباريه..،... .......

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني


اغلق التلفاز بالريموت وظل صامت يحدث نفسه ...
هو ايه البيحصل معايا كل حاجه بقه ضدى زى ما تكون الدنيا بتتأمر عليا حتى انفاسي بتخرج منى مش قادر ترجع تانى كأنى بعاند الحياه ...كل ده ليحصلى ليه ومن امتى وانا غافل عن الحوليا محدش يعرف المواعيد واماكن الناس دى غيرى انا و رمزى ازاى وصلت للحكومه..

ثريا مصدومه ازاى المعلومات دى خرجت من قصر سلطان هى كانت عارفه ان فى عمليات بتم لكن ولا تعرف مكان ولا معاد لهم وكون ان المعلومات دى تتعرف بيقي دى نهايه سلطان اكيييد... وعن وصول عقلها لهذه العباره جلست على اقرب كرسي مصدومه مما سيحدث لهم بكل تاكيد...

واخيراً وصل تفكير سلطان ان احواله كلها اتغيرت من ساعه دخول البنات دى فى القصر وقوف مرات فارس ونظرات الكره من مرات عز وياسين والبت الكانت فى مكتب ...مكتبى ااااه هى دى يبقي هم ...هم ال وراى كل البيحصل معايا .... لازم اعرف ميين البعتهم عشان يوقعووه...
بقلم /عبير فاروق _بيروووووو

يجلس داخل سيارته شارد الذهن ضايع الفكر يدور به الزمان و ياتي به الى نقطه البدايه ينتظر هاتفه يصدح بالرنين ينتظر صدور حكم القدر عليه يكون او لا يكون
يبحث عن ذاته التى فقدها منذ ان ابتعد عن فؤاده الذي توقف عن النبض فهو حالياً قلب يعمل لمجرد استمرار التنفس قد يكون هو على قيد الحياه ولكنه تفوح منه فُحش الاموات ...وبعد دقائق اعلن هاتفه عن وصول اخر طوق نجااه له الذي يحدد اتجاه دفته اما ان يغرق سفينته بيده اما بطفو بها الى بر الامان ....
_ظل يستمع دون رد منه استمر هاكذا طوال نصف الساعه
دون رد او نبث حرف واحد كان يستمع بكل جوارحه ...
ثم اغلق الخط اشغل محرك السيارة وانطلق كل السهم المعلن عن اتجاهه كالفارس على جواده يعرف مرماه و وجهته دون توقف

تقابل عماد مع مصطفى ذهب سوىا الى حيث اشاره لهم سندس وجدو غرفه مثل مخزن قديم لف حوله لم يجدبه شباك ولا اى منفذ تقدم عماد اخرج سلاحه الكاتم للصوت اطلق مرتين على قفل البال انفتح سريعا دخل بحذر لم يجد احد غير اسماعيل الذي يرقد امامهم بحاله سيئه حمله مصطفى وعماد تشاورى عن ايجاد مكان امن له فقرر مصطفى استحابه الى مركز الشباب كى يتم علاجه دون ان يشك احد فى تواجده هناك وافقه عماد الرأى وساعده للوصول الى هناك واحضار الطبيب ....

خرجت قمر ونور وحياة في ليله عتم بحظر شديد كالعاده تتلفت حولها كى لا يراهم احد وعند الوصول الى بيت عبد الله في مواعيدهم المتفق عليه مع هشام كى تمده بمعلومات التى عثرت عليها والاتطمأنان على ابوها ..
اوقفت نور على الباب تمهد لها انها سوف ترى ابيها حمدى بالداخل خافت قمر عليها ان تصدم من وجوده فهى اخر صدمتها حزرهم الطبيب عن اى رد فعل مفاجأ لها ...
_نورى انتى عارفه انا بحبك قد ايه ..
_ابتسمت...عارف طبعا ياماما قمرى.. ضحكت حياة عليهم.
_هههه ماشي يا لمضه ..فى حد انتى بتحبيه اوى مستنينا جوه جهزه ولا نلف ونرجع هههه
_ااااه دى حظوره صح هههه بس حد مين ؟؟
_يلا خبطى وانتى تشوفى...

رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني


فتح لهم أمير كان فى انتظارها منذ علم بقدومها عندما اخبرتهم قمر انها ستاتي معها فتح الباب مبتسما لها ظل واقفا ينظر اليها بشوق كبير فهو منذ ان تشاجر معا اخر مره لم يراها وهي ايضا ظلت واقفه تبادل النظرات فهي تذكرت اخر حديث له وردها عليه عنفت نفسها كثيرا حين تذكرت احداث حديثها معه وقررت ان تعتذر له حين تراه مره اخرى ظل واقفان يتبادلون النظرات والابتسام تشرق وجوههم اختراق صمتهم صوت نحنحه من قمر الوقفه خلفها ...
_الله يسلم يامتر مش هنتفضل ولا ايه ..
_ااه اتفضلو ازيك يا خاله حياة اتفضلى يا قمر ..
افسح لهم الطريق وقف الجميع عند دخولهم تقابلهم نو بابتسامه ساحره فهى احبت هذه العائله كثير وحين نظرت باتجاه عبدالله لتلقي عليه السلام وقف عن الحركه تستوعب ان من يقف بجواره ابيها مبتسم لها كعادته فاتح زراعيه كما اعتادت ان ينتظرها وهى صغيرة امام المدرسه تضع يدها على فمها تكبح صوتها ولكن اطلقت لدموعها العنان ..،ثم تحركت وهى تتعسر ارجلها كاد يسرع إليها يلحق بها ولكن امسك يده هشام يمنعه عن الحركه يكفى لهفته الواضحه لـ اى كفيف ..،،
اسرع اليها حمدىارتمت بين احضانه تبكى وتبكى دوى نحيبها بين احضان ابيها تعلو شهقاتها ترجف قلوب من حولها إلا هو فقد مذقت فؤاده اشلاءً بين ضلوعه يود اكتساح من حوله يأخذها بين زراعيه يهدهدها يعنفاها يسكتها بقبله تعصف بها مثلما عصفت هى خلاياه منذ ان وقعت عينيه عليها وقع قلبه أثير لها اصبح عبداً وهى سيدتي فرفقاً بي وبقلبي ...

_تحكى بين شهقاتها المرتفعه عن فقدها لزوجها وانها اصبحت وحيده من دونه ولا حياه سوى...
خرج غاضب من بينهم حتى لا يذبها اتمامهم يعنفها ويقتلها اذا التزم الامر كيف لها ان ان تقول هذا كيف لها ان تتمنى الموت امامى ...اقسم لقتلع قلبك بيدى وابث فيه عشقي واجعله تحت ولآيتي انا حينها فقط ستكونين انتى اسيره عشقي....

انضمت اليهم قمر تحتضنهم هدات بعد فتره وعادو الى حديثهم وخطتهم انضم إليهم خالد عند وصوله وأمير
وقبل انتهاء جلستهم انتفض الجميع على صدى طرق عنيف على باب منزلهم اسرع هشام يصب غضبه على من سوله له نفسه ان يفعل هكذا وبفزع اهل بيته ارع خلفه أمير وخالد الذى راى رضوى وفاطمه امها ينزلا السُلم نظرات خاطفه لها توجه الرجال وخلفهم النساء يشاهدون من أتى فى هذا الوقت المتأخر فتح هشام الباب بكل غضب يزمجر فى من أمامه وقف بغته حين رأى من امامه ...،ودُهش الذى خلفه وحين رٱوه الباقيه صدم ُ جميعً واكثرهم كانت قمر عندما تقابلت اعيونهم على حين غُرة دون انذار قائلا لهم يمعن النظر إليها يبحث عن إجابات لا توجد لها اسأله من الاساس... تحدث ببرود يخالف داخله..
_ اظن انا محتاج تفسير للبيحصل ده صح ....؟؟..
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثاني والأربعون من رواية ثأر بلا رحمة بقلم عبير فاروق | الجزء الثاني
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق