هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية صخر بقلم لولو الصياد - الفصل الثالث والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة لولو الصياد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثالث والعشرون من رواية صخر بقلم  لولو الصياد. 

رواية صخر بقلم لولو الصياد (الفصل الثالث والعشرون)

رواية صخر بقلم لولو الصياد
رواية صخر بقلم لولو الصياد

رواية صخر بقلم  لولو الصياد | الفصل الثالث والعشرون

الصوت بغضب
الصوت ...روفيدا
التفت كل من صخر وروفيدا علي مصدر الصوت وكانت هي ليس غيرها الجده تالين
الجده...بحده ...ممكن افهم في ايه
روفيدا وهي تقترب منها مسرعه
وترتمي بحضنها وتبكي
روفيدا ...جدتي حبيبتي اخيرا جيتي
الجده بعطف ...حبيبيتي وحشتيني مالك بس
اقترب صخر من الجده وامسك بيدها وقبلها
صخر ...حمدالله علي السلامه يا جدتي
الجده وهي تربت علي كتفه
الجده...الله يسلمك يا حبيبي
صخر ...مكلمتنيش ليه عشان اكون عارف واجي اخدك من المطار
الجده ...كنت عاوزه اعملها مفاجاه ونظرت لكل منهم
الجده ...وواضح ان انا جيت في الوقت المناسب
صخر ...حمدالله بالسلامه اهم حاجه انك وصلتي بخير
الجده ...في ايه يا صخر
صخر وهو ينظر الي روفيدا
صخر وهو يشير علي روفيدا
صخر ...هي عندك اساليها انا عندي شغل بالليل نتكلم لما ارجع ان شاء الله
الجده ...ماشي يا ابني
خرج صخر من المنزل
بينما نظرت الجده الي روفيدا بشك
الجده ...تعالي معايا اوضتي يا روفيدا وبلغي حد من الخدم يجبلي قهوه
روفيدا بهمس ...حاضر
صعدت الجده الي غرفتها وما هي ثواني وصعدت روفيدا خلفها
وجلست امامها
الجده ...في ايه يا روفيدا
روفيدا ببكاء...صخر يا جدتي صخر عاوز يحرمني من كل حاجه
الجده ...فهميني براحه
حكت لها روفيدا ما حدث
الجده بجديه ...ممكن يكون صخر غلط بس انتي كمان غلطتي يا روفيدا صخر مش وحش صخر بيخاف عليكي
روفيدا ..مبيحبش غير نفسه عاوزني دايما محتجاه
الجده ...وبعدين
روفيدا ...انا مستنيه بس لحد ما وصايته تخلص وساعتها هكون براحتي
الجده ...بجديه ...انا عاوزه اشوف ادم ده
روفيدا ...ليه
الجده ...عادي اشوفه واحكم انا عليه
روفيدا....حاضر بس احب انك تكوني عارفه ان ادم عمره ما هيضرني ده هيديني ملايين
الجده...ماشي يا روفيدا كلميه معاكي رقمه اكيد وخليه يجي يقابلنا في النادي بكره
روفيدا ...اه معايا ادهوني امبارح قبل ما نوصل هنا
الجده ...تمام كلميه ولما اقابله نشوف
روفيدا....حاضر
علي الجانب الاخر ...
خرج صخر من المنزل لا يعلم وجهته لا يريد الذهاب الي العمل ولا الحديث مع اي مخلوق
لذلك قرر ان يذهب الي قبر جده .
وقف صخر امام قبر الجد وقرا الفاتحه له ولوالده
وبعدها جلس علي ركبتيه لم يعير ملابسه اي انتباه
صخر وهو ينظر الي اسم جده علي القبر .صخر العراقي
صخر بسخريه وحزن ... كان نفسي يكون اسم صخر العراقي اللي هو مكتوب ده يكون مقصود بيه انا كل الناس بتفهمني غلط وفاكرين اني نسخه منك ونزلت دموعه
يا جدي انا كان نفسي اقولك من زمان اني تعبت من تمثيل القوه حاسس ان كل حاجه ماشيه غلط وحب عمري بيروح مني خايف ايوه خايف روفيدا تسبني خايف الايام تمر بسرعه وميكونش ليا حكم عليها وقتها هتضيع مني انا نفسي بس يا جدي تديني فرصه فرصه واحده بس اعبر ليها عن اللي جوايا اقولها اد اي بتعذب كل يوم وهي قريبه مني ومش قادر المسها اد ايه ببقي نفسي اخدها في حضني واخبيها علي الناس عارف يا جدي اكتر حاجه كنت صح فيها ايه هقولك كنت صح لما قلتلي محبش حد ومديش قلبي لست وقتها هكون ضعيف وده صح بس رغم كده احساس الحب حلو الايام اللي فاتت وروفيدا قريبه مني كانت احلي ايام في عمري كله لو خيروني اعيشها تاني او اعيش عمري اللي فات هختار الكام يوم دول انا تعبان تعبان اوي يا جدي بس مش هسيبها تروح مني يوم ما روفيدا تروح مني يا جدي يومها هيكون يوم موتي بجد ساعتها اعرف ان حفيدك مات خلاص لان روحه ضاعت منه وسنين عمره اللي قضاها في انتظارها ضاعت منه وقتها هيكون مات يا جدي لان لو انا الجسد فروفيدا بالنسبالي هي الروح
............
في شركه قاسم ....
كان يجلس علي مكتبه وامامه احدي الملفات المهمه
منذ ساعات ولكن لا يفهم منه شيء كلما فتح صفحه وحاول التركيز يذهب عقله للتفكير
بنغم وحدها ويتذكر كل لحظه بينهم
حينها لم يستطع الانتظار فرن جرس السكرتيره
ثواني ودخلت عليه
السكرتيره...ايوه يا فندم .
قاسم ...عملتوا ايه فين الرقم
السكرتيره ...لسه يا فندم
قاسم ....بسرعه مش هفضل مستني
في تلك اللحظه سمعت السكرتيره هاتف مكتبها يرن
السكرتيره ...لحظه يا فندم
دقائق وعادت ثانيه
السكرتيره وهي تعطيه ورقه بيده
السكرتيره ..للاسف مفيش لها رقم موبايل لكن ده رقم البيت
نظر لها قاسم بحده ...اعمل بيه ايه
السكرتيره ...بتوترحضرتك واضح عاوز تكلمها ومش حد يعرف صح .
قاسم ..ايوه
السكرتيره ...طيب انا عندي فكره .
قاسم ...اتفضلي
السكرتيره...انا ممكن اتصل انا واطلب اكلمها ولم ترد حضرتك تتكلم واقول اني صحبتها
قاسم...بابتسامه ...اعملي كده بسرعه
امسكت السكرتيره الهاتف وسحبت الورقه من يده الممدوده لها بالرقم
ودقت رقم منزل صخر العراقي
ردت عليها احدي الخادمات
السكرتيره ...الو .
الخادمه...ايوه يا فندم .
السكرتيره.. ممكن اكلم انسه نغم .
الخادمه ...اقولها مين يا فندم .
السكرتيره ...صحبتها
الخادمه ...حاضر يا هانم هطلع اخليها ترد علي حضرتك من فوق .
السكرتيره ...تمام
دقائق وسمعت صوت نغم
نغم ...الو
حينها قامت السكرتيره باعطاء الهاتف الي قاسم وهو وقف مسرعا واخذ السماعه واشار لها بالخروج
قاسم ..بحب ...وحشتيني
نغم ...بدهشه ...انت
قاسم ...هو في غيري يعرفك في مصر
نغم ...تصدق صح .ما علينا افندم خير عاوز ايه
قاسم ..مفيش بطمن عليكي
نغم .. واطمنت
قاسم .. يعني
نغم .بضيق. وبعدين عاوز ايه يعني المطلوب
قاسم ...عيب تكلمي جوزك كده
نغم ..وهي تستغفر بضيق..
نغم . انا متجوزتش ويوم ما اتجوز هبقي اوريهولك
قاسم ...بغضب . .يكون يوم موته
نغم ....انت عاوز ايه يا قاسم .
قاسم بمشاكسه ...اول مره اعرف ان اسمي حلو كده
نغم .. يووه بطل بقي الاسطوانات دي حفظناها من الافلام .
قاسم .. خلاص علميني انتي
نغم ...بعصبيه ..يالهوي علي برودك هتشلني .
قاسم بمشاكسه...بعد الشر عنك يا روحي
نغم بغضب. طلعت روحك
قاسم . وانتي معايا يا قلبي
نغم . يا باي عليك يا اخي امشي
واغلقت الخط
حينها انفجر قاسم في الضحك عليها وبدا عمله بكل اجتهاد فقد تحسن مزاجه الان كثيرا
........
علي الجانب الاخر وباليوم التالي بالنادي بعد ان اتصلت روفيدا علي ادم وطلبت من مقابله جدتها فوافق سريعا
كانت الجده تجلس امامه وتنظر له بكل تركيز
الجده ...وانت بتشتغل ايه
ادم. ..عندي مصانع لحوم ومطاعم تقدري تقولي رجل اعمال
روفيدا ..بابتسامه.جدتي بس بتحب تعرف كل حاجه .
الجده...انا عاوزه اسالك سوال
ادم ...اتفضلي
الجده. ...من غير كدب وبصراحه
روفيدا...باعتراض علي لهجتها معه بالحديث .
روفيدا...جدتي ...
ادم ...اتفضلي اسالي اي حاجه ووعد هجارب بكل صدق واشار الي روفيدا بالصمت .
الجده ...عاوز ايه من روفيدا غير موضوع الورث
نظر ادم لها بتوتر ونظر الي روفيدا بتركيز لثواني وبعدها نظر الي الجده بكل تركيز
ادم ...بحبها وعاوز اتجوزها
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث والعشرون من رواية صخر بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : رواية رومانسية

إرسال تعليق