هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الثالث

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثالث من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الثالث)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الثالث

في مكتب رعد

وليد: خبط ودخل. رعد بيه حازم رشدي موجود برا ومنتظر حضرتك
رعد:عقد حاجبه هو واخد معاد
وليد: لا مش واخد. حضرتك تحب اعتذرله
رعد:ابتسم بخبث. تؤتؤ. بس خليه عندك شوية نص ساعة كدة ودخله
وليد:تحت امرك. عن اذنك

وخرج وليد وفعلا انتظر نص ساعة ودخل حازم رشدي

حازم رشدي طول عمره بيكره رعد وكانوا مع بعض في الجامعة ولما اتخرجو وكل واحد فتح شركته. وزادت العدواة بينهم ومبقتش غيره شباب وخلاص لا دي بقت تحدي ومنافسة طاحنة في سوق رجال الاعمال. وحازم بيكره رعد وعدي وبيحقد علي صداقتهم ووقفهم مع بعض من زمان وحاول كتير يوقع بينهم بس كان بيفشل. نرجع للمشهد

حازم: دخل وقعد وهو في قمة غضبه من اصرار رعد علي انه يعامله بإزدراء. هي دي المقابلة اللي بتاقبل بيها صديق الدراسة ومنافسك اللدود
رعد: رفع عنيه ليه ببرود وثقة. اولا احنا عمرنا ماكنا اصدقاء. ثانيا انت عمرك ما تقدر تنافسني لان ببساطة لسة بدري عليك علشان تنافس رعد الحديدي
حازم: بيحاول ميببينش غيظه من رعد. اممم افهم من كدة اننا مش بنتنافس علي ثفقة المعدات الثقيلة
رعد:بسخرية هههههههه. نتنافس ما قولتلك انت مش قدي. والثفقة دي هخدها زيها زي غيرها. من غير منافس
حازم: والاتفاق اللي كان بينا
رعد: انا اتفقت معاك علي حاجة. محصلش انت بتحلم
حازم: كدة ماشي يارعد انا هوريك مين هو حازم رشدي

وخرج حازم وهو في قمة غضبه.وبيتوعد رعد بكل دمار. رعد ابتسم ومسك الفون واتصل بغرام. سكرتيرة حازم....
غرام: مش ممكن رعد باشا بنفسه بيكلمني. لا كدة كتير عليا
رعد:بينه وبين نفسه. فعلا كتير اوي علي واحدة زيك اني ابصلها اصلا مش اكلها. احممم لا ولا كتير ولا حاجة انا بس عايز اقولك ان معادنا زي ما هو في الفندق. بس المهم اعرف تطورات حازم اول بأول
غرام: انا لما الفندق كلمني وقالي انك اكدت الحجز مصدقتش نفسي اخيرا عرفت اوقع رعد الحديدي
رعد: بيجز علي سنانه. بس بيحاول يهدي. اه شوفتي بقي. معجزة. المهم حازم كان عندي وخرج علي اخره لو فكر يعمل اي حاجة انا مستني منك تليفون
غرام: اوك يا باشا ولا هخليه يغيب عن عيني لحظة. الا انت يا حبيبي
رعد: بقرف. حبك عزرئيل يا شيخة. احمم طيب انا هقفل دلوقتي اي تطورات في الثفقة تكلميني والمبلغ اللي طلبتيه اتحول في حسابك خلاص
غرام: تمام يا باشا فاضل الاهم انت هكون موجودة في المعاد في الجناح مستنياك.
رعد: لا انا اللي هكون مستنيكي سلام
قفل رعد وهو يسب ولعن فيها وفي كل من هي علي شاكلتها. وفونه رن للاقاه توفيق الحديدي
رعد: نعم خير
توفيق: انت يا بني ادم بقالك اسبوعين لحد دلوقتي ولسة مروحتش للدكتور هادي انت ايه البرود اللي انت فيه ده
رعد: ببرود قولتلك انا هروح بمزاجي ملكوش دعوة لما احب اروح هروح وبعدين هو مين فينا اللي هيديله العينة. انا ولا انت
توفيق: انت فعلا عايز اللي يربيك.
رعد: انا هقغل علشان مخنوق. سلام

قفل رعد واخد مفاتيحه وتليفونه. ونزل وراح المكان اللي خبط فيه همس زي كل يوم يمكن يقابلها وهو واقف قصاد عربيته بيبص في كل الاتجاهات. فاجأة شافها خارجة من محل ملابس وبتجري ووراها شخص ثائر اكنه ثور في حلبة الثيران.
همس: بتجري بسرعة وبتبص وراها خايفة ناجي يحصلها فاجأة لقته بيقرب بس لقت نفسها خبطت في شئ صلب. وده كان صدر رعد. وهمس اول ما رفعت راسها مصدقتش انه رعد هو ده اللي خبطها قبل كدة ورعد كان بيبصلها بلهفة ومصدق لقاها. وفضله كل واحد باصص للتاني ومش مصدقين انهم اتقابله تاني. بس قطع اللحظة دي قبضة ناجي علي ايد همس علشان يشدها من حضن رعد.
ناجي: تعالي هنا ايه عجبك الحضن ما بتحايل عليكي. عملالي فيها شريفة يا بتاعة الشوارع.
وقبل ما ينهي كلمته لقي لكمة قويه في وشه من رعد رجعته خطوات لورا
رعد: شد همس ورا ظهره. وبغضب جامح. انت عايز منها ايه
ناجي: بيحط ايده علي وشه ويمسح الدم اللي نزل منه وبيبص لرعد بغيظ. وانت مين بقي زبون جديد ولا ايه
رعد: اتغاظ من كلمته. هو لسة ميعرفهاش ولا يعرف وراها ايه واذا كانت كويسة ولا لا.
همس: لناجي. انت واحد حقير وزبالة وان شاء الله ربنا مش هيسيبك. وهينتقم منك. زي ماانت بتتهمني بالباطل
رعد: نقل نظره الحاد والغاضب لهمس. انتي تعرفيه هو عايز منك ايه
همس: انا بشتغل عنده وهو مضيني علي وصل امانة وبيهددني بيه
ناجي: لا انتي حرمية وهسجنك ايه رأيك بقي او تيجي معايا بالزوق احسن وانا مبلغش عنك
همس: ده علي جثتي والله ما يحصل روح اشتكيني انا السجن عندي اهون من اني ابيع نفسي لواحد زيك حيوان وواطي وزبالة
ناجي : مين ده اللي حيوان وواطي يا بنت ال....
رعد: مسكه من هدومه ولكمه اكتر من لكمه. وبصوت كله غضب وتحذير. انت تبعد عنها وملكش دعوة بيها ولو فكرت تقرب منها انا اللي هقفلك انت فاهم.
ناجي: انت مين يا جدع انت وليه حاشر نفسك. مبينا غور من هنا بقي
رعد: لهمس. هو الوصل اللي بيهددك بيه ده بكام
همس: كان 20 الف وهو زود عليه صفر علشان يبقوا 200 وانا معيش المبلغ ده
رعد : طلع دفتر شيكاته. وكتب شيك ب200 الف. انت اسمك ايه
ناجي: بخبث. ايه هتدفعهولها ولا ايه.
رعد: ملكش فيه. قول اسمك وخلاص. والا ولا هتطول لا الفلوس ولا هي ها اخلص
ناجي: ملاه اسمه بالكامل
رعد: هات الايصال.
ناجي: بس ايه اللي يضمنلي ان الشيك برصيد
رعد: انا رعد الحديدي يا متخلف. تسمع عنه
ناجي: فتح عنيه بصدمة. رررعد الحديدي بتاع شركات الاسمت والحديد والهلومة دي
رعد: ايوة هو. اخلص بقي وهات الايصال.
ناجي: اتفضل اهو
رعد : اخد الايصال وقطعه. واداله الشيك. انا بحذرك تفكر بس تقرب منها هنسفك. واخد همس من ايديها وركبها العربية ومشي
همس: بتعيط.
رعد: وقف. بتعيطي ليه
همس: انا مش عارفة ازاي هردلك المبلغ ده والله هو اصلا اخده بدون وجه حق انا مش حرامية
رعد: طيب ليه عمل كدة
همس: انا اشتغلت عنده من كام شهر ومضاني علي الايصال الاول وبعدين ابتدا يعني يطلب مني حاجات. استغفر الله العظيم
رعد: بغيظ وبعدين
همس: فهمته اني مليش في السكة دي بس مفيش فايدة
فضل يحاول معايا كتير وانا وابعد لحد من اسبوعين لما كنت بشتغل عادي لقيته بيقرب مني وقالي انتي لسة مصممة علي اللي في دماغك. فقولتله اه ومش هغيره. طردني وشتمني وقالي قدامك اسبوعين لو ماجتيش ووافقتي حسجنك بإيصال الامانة وورهولي بعد ما زود عليه. ساعتها مشيت وانا مش شايفة قدامي ومش عارفة هعمل ايه
رعد: اليوم ده اللي انا خبطك فيه مش كدة
همس: بتعيط. اه هو
رعد: طيب ايه اللي حصل بعد كدة
همس: مفيش فضلت افكر ملقتش حل قولت اجي في المعاد اللي قالي عليه واترجاه يسيبني في حالي يارب حتي اشتغل خدامة عنده بس ينسي اللي في دماغه. بس هو لما روحت ضحك عليا وقالي خلاص مش مهم واشتغلي عادي فرحت واشتغلت وقولت الحمد لله. شوية ونده عليا اجيب بضاعة من المخزن روحت بس هو جه ورايا وقفل الباب وحاول.. حاول.... وعيطت بحرقة
رعد:شاورلها بإيده تسكت لانه فهم. وهو بيجز علي سنانه وبيضرب محرك العربية بغضب. ابن الكلب وبعدين عملتي ايه
همس: بتاخد نفسها. حاولت ابعده وفعلا زقيته وفتحت الباب واخدت شنطيتي وجريت منه وقابلتك وانت عارف الباقي. ووالله انا ما بكدب وربنا شاهد انا مش حراميه زي ما قال
رعد: كان متغاظ وفي قمة غضبه من ناجي وتوعده بالهلاك. تمام انا هعرف ازاي اربيه علي اللي عمله معاكي.
همس: اانا مش عارفة اشكرك ازاي. بس انا معنديش المبلغ ده ازاي هردهولك
رعد: كان من جواه نفسه يا خدها في حضنه. ويطمنها ويقلها انا بس عايزك انتي عايزك تكوني جنبي.
ههس: قلقت من سكوته. يارب ميكونش هو كمان بيفكر في حاجة وحشة انا خلاص تعبت. هو حضرتك سكت ليه.
رعد: انتبه ليها. ايه لا ابدا عموما انا مش عايز منك حاجة انتي مش مديونة بحاجة
همس: ازاي دول200 الف مش قليلين
رعد:ابتسم علي ساذجتها. لا قليلين هو انتي مسمعتيش انا مين ولا ايه. عادي ده مبلغ بسيط. قوليلي انتي اسمك ايه
همس: همس
رعد: بصلها بإعجاب.همس وانتي همس فعلا
همس:اتكسفت وسكتت. بس كان باين عليها الارهاق وعرقت وشكلها تعبان.
رعد: بقلق. مالك انتي تعبانة
همس: لا انا كويسة بس دايخة شوية
رعد: تحبي اوديكي المستشفي
همس:لا لا انا هبقي كويسة انا هنزل بقي عطلت حضرتك كتير. وبتفتح الباب
رعد: مسك ايديها. استني هنا انت شكلك تعبان لو نزلتي كدة ممكن تقعي. قوليلي انتي اخر مرة اكلتي امتي النهاردة
همس: بتردد. ايه اه الصبح فطرت
رعد: حس بألم للدرجة دي حلتها صعبة. صبح ايه بس الساعة 4 انتي ازاي تقعدي كل ده من غير اكل. بصي انا جعان تعالي نتغدا مع بعض
همس: بخوف. ايه لا لا شكرا انا هروح
رعد: حس بخوفها. متقلقيش انا مش عايزك تخافي مني. احنا هنقعد في مطعم عام مش في بيتي يعني ماشي
همس: خافت ترفض يغضب ويطلب منها الفلوس. ماشي
رعد: ابتسم واخدها علي مطعم فخم جدا ولما. وصله شدلها الكرسي وقعدها. وقعد
همس: كانت مش مصدقة انها قاعدة في مكان زي ده. وكمان طريقة رعد معاها كلها زوق وادب. وهي كل اللي قابلتهم كانوا واطين ومش رجالة اصلا. بس رعد حاجة تانية كانت بتبصله بإعجاب وبتحسد مراته عليه انها متجوزة راجل زيه لانها شافت دبلة في ايده
رعد: اخد باله انها بتبصله. ابتسم ايه بتبصيلي كدة ليه
همس: اتكسفت وبصت في الارض
لا ابدا انا بس تلاقيني سرحت مش قاصدي
رعد: ابتسم اكتر من خجلها. طيب قوليلي عجبك المكان
همس: ابتسمت. عجبني ايه بس انا كان اخري اني اشوف الاماكن دي في التليفزيون
رعد: ههههههه. طيب يا سيتي قديكي اهو قاعدة فيها. قوليلي بقي تحبي تاكلي ايه
همس: بإحراج. اي حاجة اللي تطلبه
رعد: همس قولي تحبي تاكلي ايه هو انا هأكلك علي مزاجي
همس: اصل بصراحة انا مفهمش في اكل المطاعم دي ولا عندهم ايه حضرتك اكيد عارف اكتر مني
رعد: طيب ماشي علي الاقل. عايزة ايه مثلا لحمة فراخ سمك وانا اختارلك
همس: والله اي حاجة مش هتفرق
رعد: ابتسم من بساطتها وقناعتها. طيب انا هطلب لحمة اطلبلك زي
همس: هزت راسها اه عادي اي حاجة
رعد : طلب ليه وليها. همس هو انتي عايزة تشتغلي
همس: ياريت. انا بعد ما مشيت من عند ناجي الزفت ده وانا مش عارفة هعمل ايه
رعد: طلع كارت خاص بيه. طيب ده الكارت بتاعي. في عنوان الشركة بتاعتي وارقامي كلها واستني . كتبلها رقمه الخاص. ده رقمي الخاص من بكرة تجيني الشركة وانا هشغلك عندي وبمرتب محترم اوك
همس: اخدت الكارت وهي خايفة. اه بس ممكن اسألك سؤال
رعد:عارف هي هتسأل ايه ومش عارف هيرد يقول ايه. احمم. اسألي
همس:بتردد. هو يعني حضرتك بتعمل معايا كدة ليه انت حتي متعرفنيش
رعد: احمم. عادي انتي كنتي في موقف محتاجة مساعدة وانا متعودتش اشوف حد محتاجني ومساعدوش
همس: ايوة بس..
رعد: مبسش خلاص الاكل جه. خلينا ناكل . وفعلا الاكل وصل وابتدي رعد ياكل بس لقي همس لسة مبتكلش. ايه مبتكليش ليه
همس:بإحراج. ايه اه هاكل اهو وابتدت تاكل. براحة
رعد: كان مستمتع من وجوده معاها وبيتأمل فيها وهو نفسها يخليها معاه وميسيبهاش تمشي . وابتسم لما لقاها بتاكل بهدوء. مع انه عارف انها جعانة. ومع ذالك مبنش عليها
همس: حاست انه بيلصلها بإهتمام. اتكسفت. هو حضرتك بتبصلي كدة ليه هو انا عملت حاجة غلط
رعد: لا ابدا مفيش بصي انا عايزك تاكلي راحتك ملكيش دعوة بحد كلي زي ما يعجبك اتفقنا
همس: ابتسمت. وهزت راسها حاضر

وكملوا اكل وخلصوا ورعد طلبلها فروت سلاد. بعد الاكل
رعد: علي فكرة هيعجبك جربيه
همس: هو فعلا شكله حلو بس انا مش قادرة اكلت كتير وبعدين الكاس ده كبير اوي هخلصه ازاي ده
رعد: ضحك بصوت عالي. علي غير عادته هههههههههه. هو فعلا كبير بس كلي علي قد ما تقدري وسيبي الباقي
همس: ههههه حاضر. واكلت بس مش كتير. فعلا طعمه جميل بس مش هقدر اكمله كفايه كدة. وكمان انا اتأخرت وعايزة امشي
رعد: اصلا مش عايزها تمشي بس لازم علي الاقل دلوقتي . طيب انا ححاسب وهنمشي علي طول

وحاسب رعد وركبه العربية ومشيه
رعد: قوليلي بقي ساكنة فين علشان اوصلك.
همس: ايه لا مش هينفع حضرتك وصلني اقرب ميدان وانا هتصرف.
رعد: ليه بس خليني اوصلك احسن من بهدلة المواصلات
همس: حضرتك انا ساكنة في مكان شعبي ولو دخلت هناك وانا معاك في العربية الشارع كله هيتكلم عليا.
رعد: بضيق. طيب قوليلي انتي ساكنة فين حتي ابقي عارف
همس: خافت تقوله. اااابكرة لما اجي لحضرتك ابقي اقولك كل بياناتي
رعد:هز راسه تمام . بس اوعي متجيش انا هستناكي
همس: لا ان شاء الله هاجي عن اذنك
رعد: مسك ايدها. همس استتي وادالها مبلغ مش قليل
همس:؟؟ ايه دول
رعد: ده مبلغ كدة تخليه معاكي لحد بكرة واعتبريه من مرتبك اللي هتخديه
همس: بس حضرتك حتي متعرفش انا معايا مؤهلات ايه علشان تحدد مرتبي
رعد: مش مهم المؤهل المهم انك هتشتغلي معايا وخلاص خديهم بس وبكرة نتكلم.
همس: اسفة مش هقدر لما ابقي اشتغل ابقي اخدهم. انا عارفة ان انت دفعتلي اكتر منهم. بس والله لو كان معايا كنت ادتهملك. لكن دول مش هينفع اخدهم . عن اذنك . ونزلت
رعد: مرر ايده في شعره. عنيدة. وبعدين ابتسم . بس عفيفة ومش طماعة اه اه يا همس بقي انتي تعملي كدة في رعد الحديدي. هتجننيني انا كويس اوي انك وانتي معايا ما قطتكيش من كتر ما انتي مجنناني ومطيرة النوم من عيني. بس هانت انتي بس تشتغلي معايا وانا هعرف وقتها انتي هتكملي معايا ازاي.
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية جريئة

إرسال تعليق