U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد (ج2) - الفصل الثالث والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع روايات حب جديدة للكاتبة زيزي محمد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثالث والعشرون من الجزء الثاني من رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد. 

رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد - الجزء الثاني (الفصل الثالث والعشرون)

رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد (ج2)
رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد (ج2)

رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد - الجزء الثاني | الفصل الثالث والعشرون

( سارة نايمة على السرير تعبانة ومتعلق ليها محاليل وكاميليا جنبها تليفونها رن ...لقت مراد ).
كاميليا بحزن : ايوا يابابا .
مراد : ايه يا كاميليا انا تحت في العربية انزلي يالا .
كاميليا : بابا ممكن تسيبني مع ماما انهاردة .
مراد بقلق : مال صوتك يا كاميليا .. هيا مامتك حصلها حاجة .
كاميليا : دكتور فريد كان هايموت ماما رفع عليها المسدس بس لولا دخول خالو مهاب في اخر لحظة وانقذها .
مراد بقلق : ايه ....طب وهيا كويسة وكان هايموتها ليه؟.
كاميليا : طنط ماهي بتقول ان ماما سلمت زياد لمامته وهو اتجنن وقال كلام كتير انه بيحب ماما وخيرها ما بين انها تحبه او تختار الموت وهيا اختارت الموت وكان هايموتها بس خالو مهاب دخل وراه من غير ما يحس وضربه واخد المسدس وسلموه في قسم الشرطة وزياد روح مع مامته ...وهيا اغمى عليها وضغطها ارتفع تاني واتعلق ليها محاليل ...شكلها تعبانة اوي .
مراد بيحاول يسيطر على مشاعره : طيب خليكي معاها لغاية ما تقوم بالسلامة ...الحمد لله انها بخير.. وبلغيها ان ادهم واهله جاين يخطوبكي يوم الجمعة والمقابلة هاتكون في البيت عندي .
كاميليا : اوك يا بابا ...المهم بس تقوملي بالسلامة .
مراد : ان شاء الله خير ....متخافيش والدتك ست قوية .
***************************
في قسم الشرطة .

مهاب : من انهاردة ابنك هايبات في حضنك ...متخافيش من اي حاجة ..ودا كرتي فيه كل ارقامي لو حصل حاجة بلغيني .
عائشة : شكرا جدا يا باشا ..وبلغ شكري لمدام سارة بسببي اتأذت كتير .
مهاب : متحطيش اللوم عليكي ...دا واحد مجنون ولازم يتربى وهايتربى على اللي عمله فيكي وف ابنه وفي سارة كمان البلد مش سايبة لشوية حيوانات فاكرين بفلوسهم هايقدروا يجيو على الغلبان والضعيف .
عائشة : الحمد لله انا ربنا بيحبني علشان وقعني في ناس محترمة زيكوا .
مهاب : هابعت حد معاكي يوصلك انتي وزياد .
مهاب نزل لمستوى زياد : انت بطل علشان تستحمل كل دا ...اوعى تضعف بالعكس انا عاوزك قوي وكمان من وهنا رايح انت اللي هاتحمي والدتك ..اللي غلط في حقك هايتعاقب .
زياد : ش..شكرا ...بوس طنط سارة ...وقولها زياد بيقولك شكرا يا طنط ...هيا اللي جابتلي ماما .
مهاب بابتسامة : حاضر .
*************************
في بيت الجارحي .

اسر : حضرتك انا مش ناقشتك في موضوع ان هنا تيجي تدرب في الشركة بس تتدرب تحت ايدي ليه...ليه مثلا ليان مش معايا وهنا مع حازم ؟.
زين : علشان هنا شخصيتها قوية ..ولازم حد اقوى منها يتحكم في انفاعلاتها وتهورها وليان تتدرب مع حازم لان ليان اختك عايشة في جو العيلة وصاحبتها واخواتها ومبتعرفش تتصرف كويس لازم تبعد عنك وتختلط بناس جديدة وتتعلم صح .
اسر : يابابا كل كلامك صح ...بس انا وهنا مبنتفقش مع بعض ...احنا انهاردة اتخانقنا مية خناقة ... بتعترض على اي حاجة وخلاص محسساني كاننا في مجلس الشعب .
زين بضحك : تعال قرب اقولك كلمة ومحدش يسمعنا .
اسر استغرب زين وقرب : قربت اهو في ايه .
زين : بتناغشك يا اسر ...بتخلق معاك حوار وكلام وياترى ليه هي بتعمل كدا المفروض تسأل نفسك .
( ادهم دخل لقاهم مقربين مع بعض )
ادهم : ايه دا هو في سر ولا ايه ؟.
زين : يابني هو انت على طول بتدخل زي القضا المستعجل كدا .
ادهم : والله انت فهماني غلط ... بس حظك بيجي معايا كدا .. المهم عاوزك في موضوع .
زين : خير ؟.
ادهم : انا انهاردة اخدت خطوة واتكلمت مع مراد وهو قالي اجيبكوا يوم الجمعة علشان نروح نخطب كاميليا.
( ليليان كانت جاية عليهم سمعت كلام ادهم ...زغرطت من الفرحة ).
زين : طب والله اتفزعت يا ليليان ... دي زغروطة دي ولا صويت .
ليليان : لا زغروطة الفرحة ... مبروك يا دودو يا حبيبي .
ادهم : الله يبارك فيكي يا حبيبتي ... بس بلاش دودو دي بالله عليكي اصل كدا هيبتي بتضيع .
( اسر بارك لادهم وانسحب بهدوء من القعدة ودخل اوضته وليليان راحت وراه ).
ليليان : اسر ممكن اتكلم معاك .
اسر : اتفضلي يا ست الكل .
ليليان دخلت وقعدت قدامه على السرير : انا عارفة ان متكلمتش معاك في موضوع انك فركشت الخطوبة بس مراد اخوك طلب مننا كدا .. و عارفة ان قصرت معاك وطول عمري بحسسك اني بكرهها انا اسفة يابني ... رجعها تاني وانا هاتعامل معاها كويس .
اسر : متعتذريش يا ماما .. انتي كان كل كلامك صح .... ريهام متنفعنيش ... انتي عارفة مراد طلب منكوا محدش يتكلم معايا ليه في الموضوع لان الهانم كانت بتحب مراد ومخطوبالي علشان تقرب منه .. مراد خايف على مشاعرى يا امي ... انا بس حزنت على غبائي يعني اول ما ادهم قال هايخطب كاميليا كلكوا فرحتوا ... وانا لما قولت هاخطب ريهام محدش فرح وكلكوا شايفنها متنفعش وانا الوحيد اللي كنت مكمل ... لغاية ما شوفت عيوبها .
ليليان : اسر مش عيب الانسان يغلط ويتعلم ويفوق ... انا كنت هاحزن بجد لو حسيت انك حزين على فراقها بس اكتر حاجة مفرحاني انك ندمان على خطوبتك منها ... الحزن حاجة والندم حاجة .. المهم انت متتسرعش وتفتح قلبك دا وربنا هايبعتلك بنت الحلال اللي تستاهلك .
اسر : اللي انا حبيتها يا امي بجد ومن قلبي متنفعش... عكسي في كل حاجة انا طبعي هادي وهيا مهيبرة .... اخاف اخد خطوة تاني وارجع اندم تاني ... انا وهيا حياتنا مستحيلة .
ليليان : يا حبيبي صوابعك مش زي بعضها ... عندك انا مثلا وباباك زين طبعه صعب جدا ومفيش اي حد يقدر يستحمله بس انا قدرت اغير فيه شوية وهو الصراحة غير فيا كتير كتير جدا ... انت كمان سيب نفسك لحبك وانتوا الاتنين هاتغيروا بعض للاحسن .
اسر: ماهيا ممكن متكونش بتحبني .
ليليان : خلاص جرب وقرب منها وانت هاتحس وتعرف .. واول ما تحس انها مايلة ليك ..اوعديني انك تاخد خطوة وتعترف بحبك ليها .
اسر : حاضر يا امي اوعدك .
****************************
في بيت عمر .

( عمر بيلعب في تليفونه وبيبص على صورها وبيكبر في ملامحها ..جرس الباب رن ..قام بكسل يفتح ).
عمر : ايه دا مراد باشا ..خير دا انا لسه سايبك من ساعتين .
مراد : ياعم وسع انا جاي لابوك اصلا ...مشوفتوش من زمان .
عمر : مش هنا ... نزل القهوة يقعد مع صحابه .
مراد : يا خسارة .... روح اعملنا اتنين قهوة بقى ونقعد نلعب دور بلاي ستيشن لغاية ما يجي .
عمر : طايب .
( عمر دخل المطبخ يعمل قهوة ومراد طلع تليفونه ).
مراد بصوت عالي : عمر ماتجيب رقم سيف اللي في المرور ... عاوزه في حوار .
عمر من المطبخ : افتح التليفون هاتلاقيه متسجل بسيف وجنبه رقم ١ .
مراد : الباس ورد بعيد ميلاد مامتك صح .
عمر : اه وبطل دوشة ... علشان القهوة متفورش .
( مراد مسك تليفون عمر واول ما فتحه ظهرله صور ليان اخته .. مراد اتصدم واتفرج على صورها في الساحل مع عمر ... جاب رقمها لقي رسايل مبعوته ليها ..بس اتفاجئ ان عمر بيبعتلها من رقم غير رقمه ..ضغط على رقمه واتصل ظهرله على تليفونه رقم غريب ياعنى عمر جايب رقم بيكلم اخته منه ... مراد شاف الرسايل الدم غلي في عروقه واتعصب ... عمر كان بيصب القهوة وشال الصينية ولسه بيلف اتفاجئ بمراد بيضربه في وشه بالبوكس عمر وقع بالصينية على الارض ).
مراد بغضب : انت واحد ****** .... صور اختي بتعمل ايه في تليفونك يا وقح وبتبعت رسايل ليها .. بتخون صاحبك ... بدخلك بيتي وانت بتبص على اهل بيتي ... العيب مش عليك .. العيب عليا انا .
عمر : انا بحبها يا مراد ... انا مش خاين ليك .. انا بس مكنتش قادر اجاي واقولك لاسباب كتير واولهم انتوا هاتقولوا عليا خاين وهاتفكروا فيا تفكير غلط ... وانت بالذات اول ما تعرف هاترفض وهاتقول كلامك ليا دلوقتي اني خاين وببص على اهل بيتك .. يعلم الله انا بحاول ازاي ابعد عنها يعلم الله ازاي انا بحاول وبجاهد اشيل حبها من قلبي .
مراد بحدة : ورسايلك ليها وكلام الحب .
عمر : هاطق هاموت شايفها بتكبر قدامي وممكن في لحظة تتخطب وتروح مني ...فكرت اريح نفسي وابعتلها واقولها .
مراد بضيق : انت صح شيلها من قلبك .... لانها عمرها ماتكون ليك يا عمر ... عمرها .
( مراد ساب عمر ومشي متعصب ).
************************
في بيت الجارحي .

ميرا نايمة فى حضن مراد : ممكن اقول راي ولا هتتنرفز .
مراد اتعدل من نومته : قولي .
ميرا : حبيبي انت جيت عليه .. ماشي انا معاك اللي عمله غلط ويبعتلها رسايل .. بس هو بيحبها .
مراد : يحبها يجي ويتقدملها ... مش يبعتلها رسايل ... دا شغل عيال صغيرة .
ميرا : اللي بيحب يبقا كانه في مرحلة المراهقة .. ممكن تطلع منه افعال تبقى غصب عنه .
مراد : انا عارف وحاسس بيه يا ميرا وفاهم نظراته كويس .. وكنت بقول بكرة هايجي ويتقدم .. بس عمر غريب وتفكيره اغرب .. تتخيلي من كتر حبه في والدته ولما ماتت اتأزم نفسيا .. لدرجة انه كره فكرة الجواز لمجرد انه لما يموت مراته او ابنه مش يحزنو عليه.
ميرا : طيب اهو انت عارف اسبابه اللي خلته يتأخر وميجيش يتقدم ... يبقى تعذر يا مراد .
مراد : اصلا فكرة ان صور ليان على تليفونه ... والرسايل جننتني .
ميرا : طب اقولك حاجة وتوعدني متتعصبش .
مراد : قولي .
ميرا : انا كمان حاسة ان ليان مايلة له ...مراد هما الاتنين مغلطوش ..هو احتفظ بحبها في قلبه وسكت لاسبابه .. وهيا احتفظت باعجابها بيه وسكتت الاتنين معملوش حاجة غلط ..وبعدين الحب دا شئ سامي وغصب عننا بيجلنا ومبنقدرش نتحكم في نفسنا .. فاهمني يا حبيبي .
مراد : فاهمك ... بس هو لو بيحبها بجد هايشيل الاسباب دي من مخه ويجي يتقدملها .. اقولك دي مش اسباب دي اوهام .
ميرا ابتسمت : بس انا مبسوطة اوي .
مراد قرب منها وباسها برقة : اممم وياترى الجميل مبسوط ليه ؟.
ميرا : علشان انت بتتكلم معايا وبتحكيلي وقربنا من بعض اكتر .
مراد : تعرفي انا كل يوم حبك في قلبي بيزيد ...مبتغبيش عن بالي ابدا ..بفكر فيكي في كل لحظة .. عارفة يمكن المواقف الحلوة ما بينا قليلة ...بس عمرها ما بتروح من بالي ...انتي عارفة بتمنى ايه ؟.
ميرا : ايه ؟.
مراد : بتمنى حبك يزيد في قلبي اكتر واكتر ..بتمنى اجيب منك بنوتة حلوة كدة تكون شبهك .
ميرا حضنته : انا بحبك اوي يا مراد ...ربنا يخليك ليا ...من يوم موت بابا وماما وانا محستش بالامان لما شفتك واتجوزتك وانا كنت حاسة ان مفيش حاجة هاتبعدني عنك رغم خناقتنا الكتيرة .
مراد غمزلها : تيجي احكيلك حدوتة .
ميرا ضحكت بكسوف : لا انا هانام .
***************************
تاني يوم في شركة الجارحي.

هنا : هو مفيش راحة .
اسر : لسه ساعة على معاد الراحة .. ركزي في الورق اللي في ايدك .
هنا : طيب هو انا عاوزة اقول حاجة .
اسر رفع وشه من على الورق اللي بيقراه : خير....احنا جايين نتكلم ولا جايين نشتغل .
هنا : خلاص مش عاوزة حاجة .
( هنا بصت على الورق بضيق و اسر كمل شغله ولا كأن حصل حاجة ).
هنا : لا منا مش قادرة ..انا جعانة .
اسر باصلها : والله قولتله ...قولتله يابابا دي متنفعش تشتغل جايبها ليه معرفش بقى أصر عليكي ليه ؟.
هنا : لا انا جادة جدا ..بس لما بجوع مبعرفش اركز .
اسر : والمطلوب مني .
هنا : اروح اتغدى .
اسر : روحي .
هنا : انشالله يخليك للغلابة .
( هنا قامت تمشي وبعدها رجعت تاني وقعدت ).
اسر : لا انا مش فاضيلك ...في ايه تاني .
هنا : هو انت كدا على طول مكشر ولابس بدل وخانق نفسك ومن البيت للشركة ومن الشركة للبيت او الجامعة .
اسر : اه دا ليان اختي مدياكي تقرير مفصل عني .
هنا بتوتر: لا دا اللي لاحظته .
اسر : اه انا كدا... عاوزة ايه مني يا هنا .
( هنا سرحت في اسمها اللي نطقه اول مرة ينطقه كدا ...سرحت وابتسمت ..اسر حرك ايده قدام وشها ).
اسر : ششش...روحتي فين .
هنا : روحت في هنا .
اسر : نعم!! .
هنا انتبهت لنفسها : اااا...اقصد تيجي اعزمك على غدا .
اسر : هنا فوقي لنفسك انا رئيسك في الشغل وكمان دكتورك في الجامعة .
هنا : بالله عليك بطل تقولي هنا دي .
اسر : انتي مجنونة يابنتي ولا ايه ...امال اناديكي ايه ؟.
هنا بضحك : بشمهندسة هنا .
( اسر ضحك عليها ...ضحك من قلبه وهيا سكتت وقامت ).
هنا : هاتيجي .
اسر بتفكير: فين!!.
هنا : نتغدا .
اسر قام من مكانه : لأ ..مش هاتغدا بس ...انا عاوز اغير جو ...تعرفي تغيرلي مودي .
هنا : اه ...انا اجدع واحدة تغير مود اي حد .
اسر : طيب يالا .
( هنا اخدت اسر وخرجوا من الشركة كلها والحراسة جت وراهم ).
هنا : قولهم ميجوش ...علشان تبقى براحتك ..ومتحسش عليك رقابة .
اسر : اوك ...خليني معاكي لغاية اخر الطريق .
( اسر وهنا ...خرجوا اتغدوا كشري ودي كانت فكرة هنا المجنونة واتمشوا على النيل وهنا قدرت تغير مود اسر ضحكته كتير )..
هنا : الله ...تيجي نركب مركب .
اسر: مركب!!.
هنا : اه بيشغلوا اغاني ويبقا جو حلو اوي .
اسر : طيب هاجيب اتنين حمص الشام علشان نفسي فيه ونركب .
( ركبوا المركب وشغلوا اغنية لعمرو دياب واسر حس نفسه مرتاح لاول مرة بلا قيود ...وجودها جنبه فرحه جدا ...غيرتله موده وروتينه المتعود عليه ..لغاية ما فاجئته بسؤالها ).
هنا بفضول : انت ليه فركشت مع ريهام .
اسر : دا فضول ولا ايه ؟
هنا : اعتبره كدا ..اصلها كانت بنت حلال وانا بعزها .
اسر ضحك : اه انتي بتعزيها معزة خاصة ..بامارة الكورة اللي رزعتيها في وشها .
هنا : مين انا!!...وحياة غلاوتها عندي ما كنت اقصد .
اسر بضحك: لا صادقة .
هنا : اه .. بردوا فركشت ليه ؟.
اسر: مبحبهاش .
هنا بفرحة : بجد .
اسر : فرحتي ليه كدا ؟.
هنا بتوتر :اصل كنت بكرهها...لزجة كدا ورخمة .
( اسر هز راسه وسكت والاتنين كملوا اكل في حمص الشام ).
اسر: حلو حمص الشام .
هنا : اه جدا .
اسر: هنا .
هنا بصتله : اممم .
اسر: انا بحبك .
( هنا جابت اللي في بوقها كله على اسر).
اسر : الله يقرفك .
هنا بصدمة : اانت قولت ايه ؟.
اسر : خلاص امسحيها ....وربنا منا قايلها ..انتي مقرفة .
هنا بدموع : مش هاتقولها.
اسر بصلها : ايه دا انتي هاتعيطي .
هنا عيطت :قولها كدا .
اسر مسح وشه وهدومه ومسك ايديها باسهم : بحبك .
(هنا عيطت واسر استغرب دموعها ).
اسر : هو انتي بتعيطي ليه ؟.
هنا : مش عارفة مكنتش اتوقع انك تقولها ...انت بتحبني بجد .
اسر : اه ...من اول ما قولت اسمك في الجامعة وشوفتك خطفتي قلبي ... وبعدها كنت بفكر فيكي بس يعني دا بخلاف الكام موقف الزفت اللي انتي عملتيهم.
هنا : كنت بعمل كدا علشان ببقى غيرانة عليك من ريهام ...كنت بكرهك اوي وانت خاطبها بس كنت بحبك من جوايا انت فهماني .
اسر ابتسم ومسح دموعها : فاهمك ....عارفة اول ما حسيت ان بحبك وبفكر فيكي ليل نهار ... مقدرتش اكمل معاها وفركشت .
هنا : انا مش مصدقة نفسي ...انا حاسة اني بحلم .
اسر : لا دي حقيقة يا هنا قلبي .
هنا : لا واحدة واحدة ...انا لغاية دلوقتي مش مستوعبة كلمة بحبك .
اسر : لا استوعبي ...انا ضيعت حياتي في لحظات غلط واوهام .. بس انتي حقيقة يا هنا وانا عاوز اكمل بقية حياتي معاكي ... تتجوزيني .
(هنا مسكت كوباية الحمص وبصت فيها باستغراب) .
اسر بضحك : بتعملي ايه يا مجنونة .
هنا : بتاكد من الكوباية هو الراجل دا حاططلك فيها ايه ...انت كويس .
اسر : بحبك يا هنون ونفسي اكمل بقية حياتي معاكي ..موافقة اجاي اخطبك .
هنا بفرحة : موافقة .
******************************
( اسر روح بلغ الكل بخبر خطوبته لهنا والكل اتبسطله وهو شاف الفرحة في عيونهم على عكس خطوبته بريهام كله كان تعيس ).
زين : يعني انتوا تحبوا مع بعض وعاوزين تخطبوا مع بعض ..نخطب لمين الاول بقى .
ادهم باندفاع : لأ ...انا يوم الجمعة ..ماليش فيه يا اسر .
اسر بضحك : ياعم مش مشكلة .. لغاية ما ماما تكلم طنط ماهي وتاخد منها معاد لسه يعني .
مراد همس لميرا : حرام لسه بيخطبوا .. اما انا كنت مختلف اتجوزت على طول .
ميرا همستله : متنساش يومين الخطوبة لو سمحت.
مراد : انا اقدر انسى ..يوم ما قولتلي بحبك في الشارع .
ميرا كتمت ضحكتها : بحبك يا ميرو .
مراد كشر : لأ بالله عليكي انتي قاصدها انتي بتقوليها قدامهم علشان تضايقني .
ميرا : اه ايه رايك فيا .
مراد : هاقولك جوا .
( مراد قام مرة واحدة ومسك ميرا في ايده ).
مراد : طيب تصبحوا على خير ... هنقوم ننام احنا .
ليليان : لسه بدري يا حبيبي ...احنا بقالنا كتير متجمعناش .
مراد : تعبان يا امي وورايا شغل الصبح ..تصبحوا على خير .
ليليان همست لزين : انا فرحانة اوي يا زيني ...الولاد كل واحد بدء يشوف حياته .
زين : روح زين انتي ...والله انا مش مبسوط ليهم قد ما مبسوط لفرحتك دي .
*************************
هنا بفرحة : بس يا ماما هو دا اللي حصل
ماهى : اوك ..وانا هاستنى مكالمة ليليان ليا .. بس مفيش مرواح الشركة تاني يا هنا .
هنا : ليه ؟.
ماهي : علشان خلاص مبقاش ينفع وجودك معاه ..كنتوا الاول بتشتغلوا ... بس بعد كدا هاتحبوا في بعض ودا مينفعش من غير اي رابط ما بينكوا .
مهاب دخل فاجأة : وخروجها كان عادي يعني يا ماهي .
مايى : مهاب .
هنا : بابا .
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثالث والعشرون من الجزء الثاني من رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد


تابع جميع فصول الجزء الثاني من هنا: جميع فصول رواية عشق الزين الجزء الثاني

تابع جميع فصول الجزء الأول من هنا: جميع فصول رواية عشق الزين الجزء الأول

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة