رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد (ج2) - الفصل الخامس والعشرون

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد (ج2) - الفصل الخامس والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع روايات حب جديدة للكاتبة زيزي محمد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس والعشرون من الجزء الثاني من رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد. 

رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد - الجزء الثاني (الفصل الخامس والعشرون)

رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد (ج2)
رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد (ج2)

رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد - الجزء الثاني | الفصل الخامس والعشرون

في بيت الجارحي .

(عمر ووالده قاعدين وزين ومراد ومراد الجارحي وادهم وآسر وعز قاعدين قصادهم ..عمر ييشرب في القهوة وساكت وشريف بيبتسم لزين وساكت ) .

آسر: لا على فكرة احنا بنام بدري .
مراد الالفي : هو في ايه يا شريف .. طيب هو اهبل ومش بيتكلم ...اتكلم انت .
شريف : والله خيرته اتكلم انا ولا انت قالي لا انا اللي هاتكلم .
عمر : براحة عليا ...في ايه الموضوع مش سهل .. انا كنت حافظ الكلام ونسيت .
زين : طيب يابني انت نسيت سيب والدك يتكلم ... اهو احسن من القعدة دي .
عمر : لا خلاص .. بص ياعمي انا عاوز ليان .
مراد الجارحي : عاوز ليان!!!!.
عز : عاوز ليان ... مش عيب عليك .. انا حفظتك كدا امبارح .
زين بصدمة : هو انت كنت بتشور عز تقول ايه.
عمر بإحراج : والله هو عرض المساعدة وانا قولت اخد برايه .
شريف بجدية : نتكلم جد بقى ..زين احنا طالبين ايد ليان بنتك .
عمر : اه .
شريف : طبعا احنا يشرفنا نسبك ... وليان ماتخفش عليها دي بنتي وفي عنيا .
عمر : اه.
شريف : عمر بيحبها من زمان .. هاتبقى في عنيه .
عمر : اه .
مراد الجارحي : انت شارب ايه ياعمر قبل ما تيجي .
شريف : اهو في الحالة دي يابني من اول ما عرف ان والدك موافق يجوزه ليان .
زين : انا عارف ومتأكد ان عمر هايحافظ عليها ..
عمر بجدية : طيب بما ان ادهم هايتجوز بعد شهرين ف يعني ممكن اتجوز مع ادهم .
زين : ليان لسه صغيرة وكمان الدراسة .
عمر : متخفش والله ياعمي انا معاها وهاساعدها .
زين : الحاجة دي ترجعلها ..هاتقدر تشيل مسؤولية والا لأ .
عمر : خلاص هاسألها .
ادهم : اسألها!!! ... هو انت هاتكلمها ليه ؟.
اسر : احنا نسألها .
عمر : شوفت اهو انا قولت جواز على طول لاني عارفهم هايرخمو عليا.
زين بضحك : سيبك منهم ...خلينا نقرى الفاتحة وخدها اتعشو برة واتكلمو .
مراد الجارحي بضيق : دا اللي هو ازاي يعني يابابا .
زين : مررراد في ايه ..انت عاوز تراجعيني في كلمتي .
مراد بضيق : بس ...
زين : مبسش ..نقرى الفاتحة .
( قرو الفاتحة وليان طلعت بفستان رقيق وقعدت معاهم ... عمر مكنش مصدق فرحته بيها ودا كان باين على وشه )
مراد الالفي همس لزين : هو الواد عمر دا اهبل .
زين : ليه ؟.
مراد الالفي بضحك : شوف انت اتفرج بقى ... بيبص على ليان ازاي ... وعيالك بيبصولو ازاي .
زين : انا لو كنت قعدتهم يتكلمو هنا كانوا البشوات بوظو القعدة .
زين : ليان قومي غيري هدومك علشان عمر ياخدك تتعشو برا .
( ليان قامت والبشوات اخدو عمر في التراس )
عمر : في ايه يا جدعان .
ادهم : انتو هاتتكلمو في ايه ؟.
عمر : مش فاهم .
مراد : متستعبطش .... عارف لو فكرت تمسك ايديها ياعمر هاموتك .
عمر بصدمة : انت مجنون يا مراد دي خطيبتي .
آسر بضيق : لسه ...لما تبقو تتجوزو.
عمر : والله انتو مجانين .
مراد : والله يا عمر لو فكرت تعمل في اختي حاجة انت حر .
ادهم : اه واعمل في حسابك...احنا وراكو .. هانراقبكو لو حسينا بحركة غدر هانمسكك متلبس .
عمر : لا بقى انا مش طالع ... هي فيها كدا انا بقى مش هاطلع.
عز : بس ياعم انت وهو .. بطلو كلامكو دا ... عمر محترم ومش هايعمل حاجة وبعدين انا هابقا معاهم متخافوش.
عمر : معانا فين لامؤاخذة ؟؟.
عز : بتعشى معاكو .
عمر بصوت عالي : بااااااس ولا كلمة ... انا بقالي سنين بحبها وتيجو في الاخر تقولو الكلام الاهبل دا ... دا انا هاموت واقولها بحبك .
مراد مسكه زقه في الحيطة : ما تلم ام لسانك دا .... دي اختي ياعم .
عمر : والله حظي اسود ان فكرت اخطبها بسببكو .
(زين دخل عليهم لقاهم مقعدين عمر وهما حواليه ) .
زين : بتعملوا ايه في عمر .
عمر : انا بتهدد يا زين باشا .
زين بضحك : معلش بقا الله يكون في عونك يابني والله ..خطيبتك جاهزة .. ساعة بالكتير وتكونو هنا .
عمر بصدمة : ساعة !!! .
زين : اه ساعة انتو هاتتكلمو في ايه يعني؟؟ .. ساعة حلوة عليكو .
عمر : لأ كدا كتير اوي عليا ...وعلى فكرة احنا هانتجوز مع ادهم .
زين : لو هي موافقة انا موافق .. مش انا اللي هاتجوز واشيل مسؤولية .
عمر : هاتوافق ان شاء الله .
( عمر اخد ليان وطول الطريق ساكتين وليان شكت في كلام ليليان ليها ان عمر بيحبها ).
**********************
عند ميرا ومراد .

ميرا بتعب : مالك يا حبيبي ... رايح جاي ليه كدا ؟.
مراد : مضايق .
ميرا : من ايه ؟.
مراد بعصبية : من بابا .. ازاي يسمح لعمر انه ياخدها كدا .
ميرا ضحكت بتعب : طب وماله يا مراد ماهو خطيبها ومحتاجين يتكلمو ويفهمو بعض ... وبعدين متزعلش مني هما لو فضلو هنا كنتو رخمتو جامد .
مراد : انتي مش شوفتيه كان بيبصلها ازاي برا دا كان ناق ...
مراد لاحظ تعب ميرا : مالك يا ميرتي .
ميرا بتعب : البرد هايموتني يا مراد .
مراد اخدها في حضنه بخوف : تيجي اوديكي لدكتورة تتطمن عليكي .
ميرا : منا دكتورة.. وباخد العلاج اهو .
مراد : لا دا مش برد انتي بقالك يومين تعبانة ومش بتاكلي كويس .
ميرا : لا متهئيلك انا مباكلش كتير اصلا .
(مراد اخدها ونايمها على السرير ونام جنبها واخدها في حضنه ).
مراد بقلق : طيب نامي شوية .. يمكن ترتاحي .
ميرا : والله كويسة متقلقش كدا .
(مراد اخدها في حضنه بقوة .. ميرا بقت حياته كلها مبقاش قادر يعيش من غيرها لحظه ... ضحكتها بقت بتسعدو ... ميرا نامت في حضنه بسلام .. احساس الامان والدفى اللي افتقدته من وقت موت عبدالرحمن وايمان مع مراد بقت تحسهم ).
***************************
عند ليان وعمر.

عمر : اشربي العصير .
ليان بكسوف : بشرب .
عمر : طيب ايه .. انا عاوز اتكلم معاكي قبل الساعة ما تخلص .
ليان : اتكلم .
عمر قرب الكرسي اللي قاعد عليه من ليان ومسك ايديها : انا عاوز اقول كل حاجة جوايا ... انتي عارفة ان انا بحبك من وانتي صغيرة معرفش ازاي .. بس شدتيني اوي ملامحك هدوئك كل حاجة فيكي ... كنتي بتكبري قدام عنيا والحب جوايا بيكبر اكتر ...انا اسف على لحظات اللي كنت بحرجك فيها .. بس انتي مكنتيش تعرفي الحرب اللي كانت جوايا .. فكرة ان مراد اخوكي يعرف ان انا بحبك ويقولي انت خاين كانت مسيطرة عليا جدا ... وكمان انا اكبر منك بكتير خفت تكوني نفسك تحبي حد قدك في السن وابقى انا ابيه عمر بالنسبالك ... كانت كلها مخاوف كنت اقدر اتخطاها بس بعد موت امي والدنيا اتقفلت في وشي .. امي دي كانت بالنسبالي كل حاجة .. انا تعبت من غيرها .. عارفة لما ماتت وشوفت حزن ابويا وحزن قلبي عليها قولت طب وانا ايه اللي يخلاني اتجوزها واحبها وتحبني ويجي الموت يفرقنا ... بس فضلت ارفض فكرة ان بحبك او بمعنى اصح فضلت احبك بيني وبين نفسي لغاية ما مراد اكتشف ان انا اللي ببعتلك رسايل الحب .
ليان بابتسامة : انا مكنتش اتوقع انك انت اللي بتبعتها من كتر ما انت بترفضني وبتقولي كلام وحش كتير اتاكدت انك بتكرهني .
عمر : انا بكرهك!!... طيب ازاي دا انا كنت حاسس اني مقفوس اوي في حبك .
ليان : عمري ما حستها منك على طول مكشر ومبوز في وشي .
عمر : غصب عني والله يا حبيبتي ... غصب عني صدقيني ... انا بحبك اوي .. عارفة لا انا مش بحبك انا بموت فيكي انا بعشقك ... اصلا دا كله قليل على اللي انا حاسه من ناحيتك .
(ليان وشها اتحول للون الاحمر واتكسفت وبصت في الارض ).
عمر : طب وربنا بحبك وانتي مكسوفة كدا .
ليان : اصلا ااا ...انا مكسوفة اوي .. انا مكنتش احلم في يوم من الايام انك تقولي كدا يا عمر .
عمر : ضيعت سنين في افكار غلط... ضيعت اجمل سنين عمري في حاجات غلط .
(ليان سكتت ومردتش وبعدت بعيونها بعيد عنه ).
عمر : لأ بصيلي انا لسه جوايا كلام كتير .
ليان : قول .
عمر : انا عاوز نتجوز مع ادهم بعد شهرين .
ليان : شهرين !!! لأ ...الدراسة .
عمر : ياستي كمليها عندي وانا معاكي وبابا معاكي كمان بابا شاطر اوي في اكله .
ليان بحيرة : مش عارفة .. خايفة اقصر فيها .
عمر : لا احنا نتجوز في الاجازة وكدا انا اصلا في الشغل وانتي هاتبقي الدراسة مالية عليكي حياتك .
ليان : طب انت ليه عاوزنا نتجوز بسرعة .
عمر : انتي مش شوفتي اخواتك عملو فيا ايه .. ليان انا لو فكرت امسك ايدك حاسس ان ادهم هاينط علينا من اي مكان ومراد هايطلعلي من طبق الشوربة دا .
ليان بضحك : ههههه‍ه‍هههه ..اخواتي طيبين .
عمر بتكشيرة : اوي ياختي ..لا وانا قولت ان ابوكي دا ايه مفيش منه اتنين الاقيه يقولي قدامك ساعة لا كتر خيره .
ليان : يعني انت عاوزنا نتجوز علشان نكون براحتنا .
عمر : اه ...وافقي .
ليان بتفكير : م..ماشي.
عمر : حبيبي يا ناس وربنا بموت فيكي ... يالا نرجع بقى اصل الاقيهم في وشي دلوقتى .
ليان :اوك .
( عمر اخد ليان وروحو وقبل ما يوصلو البيت ركن في شارع ضلمة وقرب منها بسرعة وباسها على خدها وهي اتوترت ).
ليان : عمر متعملش كدا تاني .
عمر : عملت ايه ؟.
ليان : اللي انت عملته .
عمر : ايوة ايه بقا .
ليان : عمر .
عمر : عيونه وقلبه والله .
****************************
عند زين وليليان .

زين : اه بقى انت مبوزة في وشي ليه ؟.
ليليان بتكشيرة : قولتلك مخصماك .. اوعى تكلمني تاني .
زين : اوعى!!!!... ايه اوعى دي ...من امتى وانتي بتكلميني بالصيغة دي .
ليليان بدموع : حضرتك مش فاضي الا لاولادك لكن انا فين مش شايفني بعمل ايه كاني مش موجودة .. انت اخر مرة قولتلي بحبك يا زين كان امتى؟.
زين : من تلات ايام بالظبط .
ليليان بصتله بذهول : انت فاكر امتى قولتها .
زين : اه يا ليليان فاكر لاني مفيش مرة قولتها كدا من غير ما احسها .انا امتى قصرت فيكي .. انا امتى نمت وانتي مكنتيش في حضني .. انا امتى نمت قبل ما اتكلم معاكي .. انا امتى اهملت في حبك .
ليليان بكت : بس انت يا زين مشغول اوي بالاولاد ومشاكلهم.
زين : قولي انك غيرانة من اهتمامي بيهم.
ليليان : اه.
زين ضحك واخدها في حضنه : متزعليش يا روح قلب زين ...انا فعلا مشغول بيهم بس انا عاوز اطمن عليهم علشان افضالك ... انا عاوز اخدك في عشق الزين اسبوع لوحدنا من غير حد.
ليليان بفرحة : بجد هاتوديني عشق الزين انا وانت وبس .
زين : اممم. ..وهانقضى اسبوع بحاله بعيد عنهم .. بس لازم اطمن عليهم الاول .
ليليان : انا كمان والله نفسي اطمن عليهم اوي ... بس مش عارفة احساس انك بعيد عني دا خلاني ضعيفة اوي .. انت طول عمرك بتقويني .
زين : انا قريب اهو بس انتي اللي مصرة تطلعني بعيد مع ان انتي اللي بعيدة مش انا .
ليليان :والله !!.
زين : عاوز اسالك سؤال .. لسه بتحبيني حتى بعد ما كبرنا .
ليليان قربت منه وهمست : ودا سؤال يا زين الرجال .... انا لسه بحبك كأني لسه متجوزين جداد.
زين : انا بقى حبك كل يوم بيزيد عندي شوية لغاية ما وصلت لدرجة ان مبقتش اتنفس الهوا زي الناس الطبيعية .. لا انا بقيت اتنفس حبك انتي .
ليليان : ايوا بقى زين الرجال كان واخد اجازة باين .
زين باس جبينها : سامحينى قصرت فيكى ...بس مشاكلهم الواحد مش لاحق يرتاح .
ليليان : مسامحك يا حبيبى ...بس بدلع عليك علشان متبعدش عنى تانى .
زين : تعرفى يا ليليان انتى طيبه اوى .
ليليان : طيبه علشان انت طيب والطيبون للطيبات .
زين : لا انتى قلبك دا صافي ... عارفة يا ليليان انا استغربتك اوي لما سامحتي سارة بالسرعة الرهيبة دي .. بس بعدها فهمت .
ليليان : فهمت ايه ؟.
زين : فهمت انه قلبك صافي جدا .. لدرجة انك سامحتيها وكنتي بتساعديها تطفشو زهرة .
ليليان بذهول : انت كنت عارف؟؟ .
زين : ههههه كلنا كنا عارفين .. باين عليكو اوي يا حبيبتي .
ليليان : انت مش ممكن يا زين .
زين بتنهيدة : المهم ..عاوزك في موضوع مهم .
ليليان : اممم خير .
زين : محامي يوسف كلمني واعلان الوارثة طلع وبما ان يوسف مالوش حد الا انتي وميرا ... ف فلوسه واملاكه بقت ملكك انتي وميرا .
ليليان : لأ مش عاوزة حاجة ... اعمل بيهم مدرسة ومستشفى في الشرقية او حطهم في دار ايتام .. المهم اني مش عاوزة حاجة منه .
زين : حاضر ...المهم تعالي في حضني كدا احكيلي انتي زعلانة مني قد ايه ؟.
ليليان بدلع : هاتصالحني .
زين : هاتشوفي هاصالحك ازاي .
*****************************
(ليان قاعدة في اوضتها بتفتكر كلام عمر ليها وبتبص على الرسايل مش مصدقة ان كل كلام الحب دا كان ليها ومن مين ... من حبيبها .. مراد وادهم وآسر وعز دخلو عليها فاجأة وهي اتخضت ).
ليان : في ايه ؟.
مراد : عملتو ايه ؟.
ليان بارتباك : عملنا ايه في ايه ؟.
ادهم : قولتو ايه ... اوعي يكون مسك ايدك يا ليان .
ليان : ل...لا.
آسر : انتو اه مخطوبين بس مش معنى كدا تسيبله ايدك يمسكها .
ليان : ااا...اه صح.
مراد : طيب يالا سيبوها علشان شكلها تعبانه .. خليها تنام .
ليان : اه انا تعبانة .
( مراد وآسر وادهم خرجو ماعدا عز ).
ليان : في ايه ياعز.
عز : ليان المغص بيجلي تاني وبرجع تاني .
ليان : عز انت كدا لازم تكشف .
عز : مش عارف ليه خايف .
ليان قامت من مكانها : خايف من ايه؟.
عز : مش عارف ...المهم هابقى اسأل ميرا .. بس مش هاسألها دلوقتي لغاية ما آسر يخطب .
ليان : طيب ...خلي بالك من نفسك .. انت لولا محلفني اقول لبابا كنت قولتله .
عز : مش عاوز ابقى عيل وكل حاجة اروح اشتكي ممكن يكون شوية برد في معدتي .
ليان : ان شاء الله خير.
****************************
عدى اسبوع على ابطالنا في سلام .
ميرا ومراد عايشين اجمل قصة حب .. فهمو بعض اكتر وحبو بعض اكتر ..
ادهم وكاميليا ... مراد الالفي مش معطيهم فرصة يتقابلو او يتكلمو .
هنا واسر ... بيتكلمو كل يوم في التليفون وكل واحد يحكي للتاني يومه ... وآسر اخيرا لقي نصه التاني اللي بيكمله .
عمر وليان .. عمر اللي خلاص مبقاش يعدي ثانية الا ويكلم ليان وليان اكتشفت فيه جانب جديد وهو غيرته الشديدة وعصبيته لدرجة انه مانعها تروح الشركة .
زين وليليان .. الحب ما بينهم بيزيد اكتر واكتر... زين اعترف فعلا انه اهمالها .. بس خلاص رجع لمعشقوته وحبيبته الاولى والاخيرة ..
سارة .. رجعت بيت والدها وقعدت فيه لوحدها .. الوحدة بتزيد وشعور بالندم بقى اقوى ... ذكرياتها مع مراد بتحاصرها في كل مكان .
مراد ... مستمر بعاقبه لسارة واللي هو شايفه انه رد لكرامته ولسنين عمره اللي ضاعت .
**************************
في بيت مهاب .

ماهي : يالا يا هنا .. قرو الفاتحة وبابا بيستعجلك .
هنا بفرحة : طب انا حلوة .
ماهي بدموع : اه طبعا جميلة جدا ... كان نفسي اطمن عليكي يا روح قلبي .
هنا قربت منها ومسحت دموعها : ليه الدموع دي يا ماما بس .
ماهي : مش عارفة .. قلبي بيوجعني من الصبح .. يمكن علشان شايفكي صغيرة على الجواز .
هنا : منا هاتجوز بعد ما اخلص دراستي يعني لسه بدري .. لسه قاعدة على قلبك.
ماهي : طيب يالا يا غلباوية ... الناس تقول علينا ايه .
هنا : من حق عمتو جت.
ماهي : والله ما عارفة اتاخرت اوي .
هنا : تلاقيها جاية في الطريق .
( هنا نزلت قابلتهم وآسر لبسها الدبلة ..).
آسر: مبروك يا هنايا .
هنا : الله يبارك فيك .
اسر: طيب ايه مش هاسمعها .
هنا : لما نكون لوحدنا .
اسر : وانا اللي كنت فاكرك مؤدبة .
هنا بصدمة : ايه دا يا آسر انت بتألش زي الناس العادية .
آسر بضحك : اه بس على خفيف كدا .
*******.
ادهم : مالك يا كوكو .. ايه اللي شاغلك عني .
كاميليا بقلق : ماما من نص ساعة كلمتني وقالت خلصت لبس وهاتنزل.
ادهم : عادي يا حبيبتي تلاقي بس الطريق زحمة .. وواقفين في اشارة .
كاميليا بدموع : لا يا ادهم ..انا بتصل بيها مبتردش ... حتى شوف اتصلت فوق الستين مرة مبتردش .
ادهم مسك ايديها : اهدي طيب ربع ساعة كمان لو مردتش هانتصرف .
كاميليا : يارب .
**********
ميرا : مراد هو الجاتوه دا حادق .
مراد باستغراب : حادق!!... دا اللي هو ازاي يعني .
ميرا : معرفش طعمه في بوقي حادق .
مراد داق الجاتوه لقيه كويس : لا هو كويس .
ميرا بتعب : لا انا فيا حاجة غلط انا كل ما ادوق حاجة الاقيها مرة ووحشة .
مراد غمزلها : طيب ما تجيبي بوسة وكل حاجة هاتبقى تمام.
ميرا اتكسفت : هو انت مش هاتبطل تكسفني .
مراد : تؤتؤ ...بعشق الورد الاحمر اللي بيبقى في خدودك وبيظهر بسببي .
ميرا بكسوف : انت عليك كلام .
مراد : ايه ؟.
ميرا : يودي في ستين داهية .
مراد : ههههه عارف.
******************
ليليان همست لزين : حبيبي ...فك معاملتك مع مهاب شوية .. انت ناقص تقوم تاخده قلمين .
زين : والله نفسب بجد .
ليليان : كله علشان خاطر آسر .
زين : ماهو اللي قعدني القعدة دي هو آسر .
*******************"
عمر بضيق : يعني كل واحد من اخواتك قاعد بيحب في حبيبته وانا قاعد مش قادر اعدي سنتي كمان جنبك .
ليان بضحك : معلش يا عمر ..خلاص هانت هانتجوز اهو بعد شهرين .
عمر : شهرين الا اسبوع لو سمحتي .
ليان : لدرجاتي يا عمر بتعد الايام .
عمر : وحياتك عندي بعد الثواني كمان .
ليان : طيب اسكت اصل ابيه مراد بيبص ناحيتنا .
*******************
زين : مالك يا عز .
عز بتعب : مفيش شوية برد في معدتي .
زين بقلق : انت متأكد ؟؟
عز : متخافش يا بابا... انا وحش .
زين : بكرة هاخدك المستشفى اطمن عليك .
عز : ط...طيب .
***********
ماهي : سارة اتاخرت اوي .
مهاب طلع تليفونه واتصل على الشخص اللي مكلفه بمراقبة سارة ..: ايه دا .. حتى الواد اللي مكلفه يحميها مش بيرد .
ماهي : انا قلبي مقبوض يا مهاب ... ربنا يستر.
( مهاب رن تاني على تلفون الشخص اللي مكلفه يراقب سارة ورد ).
مهاب : الو يابني ..انت فين ؟...مدام سارة فين ؟.
: حضرتك انا مش الشخص صاحب التليفون .
مهاب : انت مين ؟.
: انا جار مدام سارة في الشقة اللي جنبها ودلوقتي انا ماشي وراها وفي واحد طلع اخدها من شقتها واخدها في عربيته وخدرها وخدر الاستاذ اللي كان قاعد تحت بيتها.
مهاب بذعر : ايه ؟؟...
ماهي : في ايه يا مهاب .
( الكل انتبه على مهاب وماهي ).
زين : في ايه يا مهاب .
مهاب : بقولك ... خليك معايا .. بلغني بالشوارع اللي بيمشي فيها ... اوعى تسيبه .
: متخافش انا ماشي وراهم بعربيتي وهو مش واخد باله .
كاميليا بقلق : في ايه يا خالو .
مهاب : امك في حد خطفها.
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الخامس والعشرون من الجزء الثاني من رواية عشق الزين بقلم زيزي محمد


تابع جميع فصول الجزء الثاني من هنا: جميع فصول رواية عشق الزين الجزء الثاني

تابع جميع فصول الجزء الأول من هنا: جميع فصول رواية عشق الزين الجزء الأول

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق