U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان - الفصل السابع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية حب جديدة للكاتبة الشابة المتألقة ندي رمضان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل السابع عشر من رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان. 

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان (الفصل السابع عشر)

اقرأ أيضا:  رواية معشوق الروح بقلم آيه محمد
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان | الفصل السابع عشر

وقفنا لما هشام وندي كانوا رايحين الصعيد ووصلوا
هشام: السلام عليكوا
عبدالرحمن : وعليكم السلام ازيك يابني عامل ايه وحضنه
اما ورد شافت ندي عرفت انها مراته حضنته بحب كبير وندي استغربت
ورد: يااهلا بيكي يامرات الغالي
ندي : اهلا بحضرتك يا طنط
ورد : لا انا ماما ورد يبنتي
ندي : اوك
هشام: فين تيته نعمه وعمتو خديجه
عبدالرحمن : عند الدكتور اطلع انت ومراتك استريحوا هيكونوا جم
ورد :ايوا اسمع كلام عمك وبقولك
هشام:نعم يا ماما
ورد : عمار ابن عمك جاي
هشام بزهق: طيب يا ماما
عبدالرحمن : معلش يبني مكنش ينفع معزموش
هشام : خلاص بقا انا طالع يالا يا ندي وطلعوا

اما عند محمد في الشركة

تاليا دخلت
محمد : فيه حاجه
تاليا : لا بس ورق المناقصه جاهز
محمد : تمام يبقي توديه وكمان يومين نحضر المناقصه
تاليا : تحت امرك يا فندم
ومشيت
محمد : ليه هشام عاوز الورق يبقي مع تاليا
ورن علي منه
محمد : عامله ايه
منه: كويسه وانت
محمد : انا تمام
منه : يارب دايما
محمد : ايه رائيك نتغدا برا انهارده
منه: اوك مستنياك
محمد : طيب قولي لامال وانا هقول لعمرو
منه : ماشي
محمد : سلام يقلبي
منه : مع السلامه يا حبيبي
عوده لندي وهشام

ندي : مين عمار دا الي زهقت لما سمعت اسمه
هشام : ابن عمي محمد الله يرحمه
ندي : وحد يزعل من سيره ابن عمه
هشام : عاوزه ايه بالظبط
ندي : زهقان منه ليه
هشام : مفيش بس مش بنحب بعض من واحنا صغيرين
ندي : وبس
هشام : وشريك مازن في الشركة بتاعته
ندي : كدا فهمت طب ما تتكلم معاه وتنهي الموضوع
هشام: عمار طماع ومش عاوز ينهي الموضوع
ندي : حاول
هشام : لا الموضوع منتهي وهنا تلبسي لبس عدل لانه عينيه زايغه
ندي : مش علي مرات ابن عمه اكيد
هشام : لا وهتشوفي
ندي : طيب

عند مريم واحمد
مريم : عامل ايه دلوقت
احمد : كويس لاني شوفتك
مريم : الدكتور قال انك ممكن تخرج بكرا
احمد : بجد
مريم : اه
احمد : يخساره
مريم : ايه
احمد : مش هتجيلي تاني
مريم : احم الي عاوزه ربما هيكون
احمد: طيب عاوز رقم تليفونك
مريم: ليه
احمد : علشان ابقي اطمن عليكي من وقت للتاني
مريم : اوك
اما في الفيلا محكد وعمرو اخدوا البنات ووادوهم مطعم

عند امال وعمرو
عمرو: ايه رائيك في المطعم
امال: تحفه
عمرو: عجبني برضوا
امال: ربنا يخليك ليا يا حبيبي
عمرو: ويخليكي ليا يا قلبي

اما عند منه ومحمد
محمد: كفايه اكل
منه: عاوز ايه
محمد : بطلي هتنفجري
منه: مش حامل يا حبيبي لازم اتغذي
محمد : داانتي هتبقي بلونه
منه: اتلم بقا
محمد : اه هسكت احسن ما تبلعيني مع الاكل
منه: ظريف

عوده لندي وهشام
نعمه: حبيبي وحشتني اووي
هشام : وانتي كمان يا حبيبتي
نعمه : مراتك حلوه اووي
ندي : مرسي يا تيته
نعمه : انتي قمر والله عرفت تختار يا هشام
خديجه : يعني تتجوز ومتعزمناش
عبدالرحمن: مكنش ينفع كان جوزك متوفي
خديجه : ورايح تتجوز من بنات مصر
هشام: حبيبتي اطلعي فوق علشان متتعبيش الجو هيبرد وانتي مش متعوده عل كدا

ورد : اه يا حبيبتي تعالي انا جايه معاكي
وطلعوا
هشام: ايه يا عمتي ايه دا
خديجه: خليت فيها عمتي بقا تسيب بنت عمتك وتروح تتجوز واحده م بنات مصر
هشام : انتي عارفه اننا طول عمرنا اخوات
خديجه : بلا اخوات بلا بتاع
عبدالرحمن : خلاص نجوزوها ابن عمها
خديجه : ازاي وحسن فرحه بعد اسبوع
عبدالرحمن : تتجوز عمار
خديجه: ايه
عبدالرحمن : ماله عمار
******: ايوا مالي يا عمتي
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السابع عشر من رواية حب وجنون تابعنا في الفصل القادم


تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة