U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - الفصل العشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أسماء سليمان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل العشرون من رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان. 

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - (الفصل العشرون)

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان
رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - (الفصل العشرون)

حسام : المهم روحت جرجرتها من اوضتها للصالة - ردت عليا انها لقت التيكت في الفستان ففهمت اني عايز تمنه - وفي الاخر مقدرتش اسمع صوتها وهيا بتعيط من الي عملته بدل ما خدها في حضني واقولها اسف زعقت فيها اكتر – شوفتي يا ماما كانت بترتعش ازاي وانا بكلمها – شوفتي اد ايه كانت خايفة مني
فوزية وهيا بتمسح علي راسه : انت حبتها يا حسام
حسام بحيرة : بجد فعلا مش عارف يا ماما – انا حبيت صافي بس مكنتش كدا – الموضوع مع سوسن طعمه مختلف
فوزية : ههه - انت محبتش صافي – انا حبيت المواصفات المصرية الاجنبيه اللي موجودة في صافي واقنعت نفسك انك بتحبها – ولما حصل اللي حصل اتصدمت صدمه كبيرة فيها وفي نفسك - واللي تعبك اكتر تنازلها عن ادم ودا اللي دمرك وغير ملامح حياتك – ولما لقيت سوسن كنت رافضها في الاول بس مع الوقت بدات تكتشف انها فيها المواصفات اللي بتدور عليها من زمان بتتكلم لغات – بتعرف تضرب – بتعتمد علي نفسها – مش تخينة سيدة اعمال شاطرة – صح كلامي ولاغلط
حسام بيفكر في كلام امه :-----------
فوزية وهيا بتفتح صندوق الاسعافات علشان تعالج ايد حسام : انت حبتها بدليل ايدك اللي نزفت دي والدم اتجلط كمان وانت محستش بيها – بس قلبك حاسس وبيقطع علي سوسن وكنت بتموت لما شوفت الدم علي وشها
حسام : -------------
فوزية وهيا بتربط ايد حسام : انت حبتها – بدليل عمار اللي ضربته في الباخرة
حسام بعد صمت : وضربته تاني من يومين
فوزية : وشكلك في الفرح امبارح - كنت عايز تضرب محمد
حسام افتكر محمد واتعصب : دا انا كنت عايز افلقه نصين
فوزية : ههههه ليه بقه
حسام : منا قلت يا ماما - كنت مرتب اني ادخل القاعة ماسك ايدها ادام الناس قام هو مسك ايديها – قلت هنرقص سوا لقيته خطف ايديها ورقص هو – قلت هطلب منها نفتح صفحة جديدة فضل لازق فيها طول الفرح مسبهاش –محمد بوظ خططي وطلع ليا زي عفريت العلبة
فوزية بضحكه : وكنت مخطط كل دا ليه
حسام بمكر : خلاص بقه يا ماما حبتها – اعترفت اهو اترتحتي خلاص
فوزية وهيا بتحضنه : هههه اخيرا – بس علي فكرة محمد دا زي العسل وانا بعتبره زيك وزي مروان وبحبه قوي
حسام : انا كمان بعزة بس موقف امبارح عصبني منه
فوزية : دا راجل ويعتمد عليه – لقي اخته جوزها مش متهم بيها ومش معترف بيها اصلا – مسك ايدها ودخلها الفرح وفضل كل الوقت عمال يضحك معاها – واتصور معاها وهيا في حضنه – ولما سمع الاغنية اللي بتحبها اشتغلت رقص معاها – اللي عايزة اقوله ان محمد عارف اللي اخته فيه وبيعوض عنها وبيحاول يفرحها فهمت ليه بقول عليه راجل
حسام : بجد عارف
فوزية : مرة سوسن كانت قالت ليا ان محدش يعرف غير محمد بس
حسام بهز راسه : علشان كدا كل كلامه معايا رسمي قوي – حتي لما طلب مني اقوله ميدو حسيت انه بيطلب تقضية واجب
فوزية : وناوي علي ايه
حسام براحة : انا اكتشف ان عقلي كان صح لما قالي بكرة تندم وقال كمان اني لازم اصبر شويه لان اولا لازم ازيل الخوف اللي جواها ليا – وثانيا ناوي اخليها تثق فيا وثالتا اخليها تحبني وتعرف حسام الحقيقي اللي عمرها ما شفته - بس هتساعديني صح
فوزية بجدية : طبعا – دا انا ومروان ياما عملنا خطط علشان تقرب منها – ودلوقتي كلنا معاك عليها
حسام : ههههههههههه
فوزية بلوم انها وقعت في الكلام : ايه العبط اللي انا فيه دا – كشفت نفسنا ادامك
حسام : علي اساس اني مكنتش عارف مثلا – المهم انت طلعتي ليه هنا – كنت عايزة حاجة
فوزية : اه جيت اكلمك في موضوع كدا
حسام : خير يا حبيتي - وليه مستنتيش لحد ما انزل تحت – او رنيتي عليا انزلك
فوزية : كان لازم اكلمك الاول واعرفك الموضوع – قبل حد تاني
حسام : خير قلقتيني
فوزية : انا بس قلت امهد قبل ما تتعصب علي الناس لما قلبي حس انك بدات تحبها
حسام بتفكير : الموضع له علاقه بسوسن – انت قلقتيني فيه ايه
فوزية : طنط محاسن بنت خالت عمة ابوك – عايزة تخطب سوسن لابنها
حسام : مين
فوزية : من غير ما تتعصب انا قلت اكلمك قبل ما يكلموك النهاردة
حسام : مين
فوزية : سوسن مش لبسه دبله – وانت محرج علينا منقلش لحد- وكمان معملناش فرح ومحدش من اهلنا يعرف انك اتجوزت تاني – شافوها امبارح وسالوني دي مين قلت لهم زي بنتي – وفي اخر الفرح محاسن كلمتني بعد ما اتصلت بسليم امبارح حضر الفرح وشافها وطبعا وافق سوسن قمر
حسام : مين
فوزية بضحك : انت علقت ولا ايه – هيا كمان شويه هتكلمك قلت ابلغك قبل ما تتعصب عليها او عليه
حسام بيكرر كلام فوزية : سليم جه الفرح وشافها وعجبته – انا لازم اتصرف قبل ما تضيع مني
فوزية بجدية : هتعمل ايه
حسام : اول ما تصحي علي طول هنفذ – وكلمي طنط محاسن وقول ليها انها هتنخطب قريب بدل ما اتعصب عليها
فوزية : هههه – ماشي هكلمها - ربنا يسعدك – بالنسبة للمعسكر بتاع ادم هيروح ولا ميروحش
حسام : خليه يروح ادم انطوائي وعايزة ياخد علي الناس اكتر
فوزية : انا هنزل اصحي اخواتك علشان نتغدي
حسام : ماشي هبعت ليكي ادم بعد ما افرحه بموضوع المعسكر – وخليه تحت لحد ما سوسن تفوق
فوزية بعد ما قامت واتجهت للخروج : وماله وحاول تعتذر وتراضيها
فوزيه وهيا واقفة عند الباب : مقلتش انت ضربت عمار تاني ليه
حسام بكذب : غلط في الشغل يا ماما
فوزيه : علي ماما يا حسام - هو طلبها هو كمان وافتكرها اختك
فوزيه خلصت كلمتها وجريت كالطفلة الصغيرة الي السلم ولكن حسام مسكها وقال : عرفتي منين
فوزيه : اصله طلبها من مروان – وعمار قاله انه هيكلمك
حسام : انزلي يا ماما من هنا – انزلي
فوزيه وهيا علي السلم : ههههههههههه
حسام صحي ادم وفرحة بموافقته علي المعسكر وطلب منه ينزل شقة فوزية - ودخل علي سوسن وقعد جنبها وقرب منها لاقاها بترتعش وهيا نايمه وعماله تنادي وتقول بابا انت في يا بابا – ليه سبتني لوحدي – حسام ابعد عني
حسام نزلت الدموع من عيونه من غير ما يحس وقعت علي وجهها واختلطت مع دموعها – حسام فضل صاحي جنبها واول ما قرب ميعاد صحيانها راح عمل عصير فريش ورجع دخل الاوضه ملقهاش في السرير
حسام حط العصير - واتسحب بالراحة ناحية اوضتها سمعها بتتكلم في التليفون وبتقول
سوسن : علي الصبح كدا مشاكل يا سحر
سحر : ---------
سوسن : كدا لازم حد يسافر مخصوص - مناقصة اسكندريه مهمة قوي لينا
سحر :----------
سوسن : يعني لا انت ولا علي هتعرفوا تسافروا - كدا انا اللي لازم اسافر
سحر : ----------------
سوسن : طيب انا لسه هقوم من النوم هشرب حله قهوة وافوق واكلمك تاني
حسام فهم من الحوار اللي سمعه ان سوسن لازم تسافر اسكندريه تخلص شغل قال في سرة كدا تمام اوي خبط ودخل علي سوسن اللي اتفزعت اول ما شافته ولزقت في الجدار
حسام بهدوء : متخافيش انا اسف وبعتذر – الفستان كان هديه واتعصبت قوي لما لقيتك حاطة فلوسه علي المكتب – مكنتش اعرف ان الغبيه اللي في المحل سابت التيكت فيه – وكمان منمتش كويس وعندي مشكلة صعبة مش عارف احلها
سوسن بمنتهي الحذر : حصل خير
حسام بندم حقيقي : انا مستعد اكفر عن غلطتي باي حاجة تشاوري عليها
سوسن باستغراب من موقف حسام اللي اتغير وقالت : ابعد عن هنا كام يوم بعد اذن حضرتك اغير جو
حسام بعد ما قعد جنبها علي السجادة : موافق تسافري لاي مكان بس عندي 3 شروط
سوسن باستسلام : موافقه من غير ما اعرفهم
حسام وهوبيمد ايده علشان يطبط عليها : اعرفي الاول الشروط وبعدين قرري
سوسن وهيا بتبعد : هما ايه
حسام : الاول كريم هيكون معاكي بالعربية
سوسن : بس انا معايا عربيتي
حسام : دا شرطي وبعدين اسمعي للاخر باقي الشروط
سوسن : كمل حضرتك
حسام : في نهايه كل يوم تكلميني دا الشرط التاني – اما الشرط التالت تخدي الفيزا دي وتصرفي منها كل يوم 10000 جنيه
سوسن : موافقه – ممكن اسافر اسكندريه
حسام : فيه سبب معين لاسنكدرية
سوسن : عندي شغل بسيط هخلصه وبعدين اغير جو
حسام : انت عايزة تبعدي علشان تغيري جو ومتفكريش كتير - يبقي ليه الشغل
سوسن : زي ما قلت لحضرتك دي حاجة بسيطة وبعدين زمايلي عندهم ظروف ومش هيقدروا يسافروا
حسام : ماشي بس متنسيش الشروط – هتسافري امتي
سوسن : النهاردة الجمعة هسافر الاحد اخر النهار
حسام : وانا هحجز ليك في فندق حلو – وكريم عارف مكانه
سوسن : ملوش لوزم – انا هتصرف
حسام بعد ما قام وقف : متنسيش الشروط تاني – لان بالمناسبة هيبقي فيه حاجة كدا انتم بتسميها ايه في الشغل لما حد ميلتزمش بالعقد
سوسن : شرط جزائي
حسام : شروطي التلاته لو ملتزمتيش بيها كلها هيبقي فيه شروط جزائية هفرضها عليكي – موافقة
سوسن بلا مبالاه او تفكير : ماشي
حسام : هسيبك تريحي
سوسن بعد خروج حسام كلمت سحر و بلغتها انها هتسافر تخلص الشغل في اسكندريه واثناء المكالمة جالها رساله من محمد اخوها بكت كتير قوي بعدها وقالت كدا خلاص يعني – ونامت تاني وهيا بتبكي
اما حسام منهار من جوا عليها لدرجة ان من شده خوف سوسن مكنتش مركزة ان شعرها مكشوف وانها لبسة برمودا وتيشرت امام حسام – ولما حاول يطبط عليها بعدت عنه- حسام نزل لمروان وفوزية يبلغهم باللي عمله مع سوسن وموافقته علي سفرها
مروان وهوبيحضن اخوه : حسام العاصي بيحب يا جدعان
حسام : انت مش كنت بتخطط انا وماما – حسابك بعدين معايا
مروان : مش ههون عليك يا حوس
حسام مش مصدق ودانه : ياه – ياه - حوس– بقالك كتير مقلتش حوس
مروان وهو بيبص علي اخوة اللي وحشه : وهو كان فين حسام اللي كنت بقوله حوس كان ضايع والحمد لله رجع لينا بالسلامة
حسام : الحمد لله
مروان : بس صدقتني لما قلت لك ان سوسن شبهك
فوزية : شبه بعض - ازاي يا مروان
مروان : سوسن ابوها مات وهيا صغيرة وامها تعبت وشالت همهم – زي حسام ما عمل بعد ما ابويا استشهد وانتم ضحكتوا علينا وقلتم توفي الله يرحمه – هيا عنيدة وهو عنيد وعملوا في بعض مواقف في شرم الله ينور – هو عيونه بني ولون بشرته بين الفاتح والخمري وهيا عيونها عسلي ولونها خمري – قويه وبتعرف تضرب وبتكلم لغات زي ابنك ما شاء الله – ناجحة في شغلها وهو الله ينور مفيش سيرة غير سيرته في القطاع الناس بتحكي عنها – طيبة وحنينه زي حوس بالظبط - عارفة يا ماما لو اتفقوا هيعملوا قصه حب احلي من قيس وليلي
حسام : ماشي يا عم الحبيب بكرة افرح فيك
مروان وفوزية : يارب بقه
حسام : المهم عايزين نعمل شويه حاجات في الشقة علي ما سوسن ترجع بالسلامة – وتبقي مفاجاة ليها
مروان وفوزيه : معاك يا معلم
@@@@@@@@@
في فيلا زهرة
حسام وهو بيتكلم مع امه واخوة وصله تليفون من زهرة بتقوله عايزة اشوفك اليوم – حسام استغل نوم سوسن واتجه الي فيلا زهرة
حسام : خير قلقتيني فيه حاجة
زهرة : عايزاك تاخد بالك من سوسن
حسام بصدق : سوسن في عيوني وقلبي – بس ايه لزمه الكلام دا
زهرة : اصل محمد مسافر بكرة علي الامارات
حسام باستغراب : مش كان المفروض يسافر بعد سفر دعاء علي طول – فات تقريبا شهرين او تلاته من سفرها – انا كنت انه كنسل الموضوع
زهرة : كان بيخلص اوراق المعافاه من الحيش
حسام : ليه مكلمنيش كنت خلصتها ليه في وقت اقل من كدا كتير –
زهرة : قلت له كلم حسام – بس مرديش وقال بيحب يعمل كل حاجة بنفسه عنيد زي سوسن – وبعدين كمان فيه سبب تاني
حسام بفهم ان محمد مش عايز منه حاجة : سبب ايه
زهرة : اصل الشركة في الامارات طلبت منه يحضر كورسات في اماكن معينة في القاهرة – والحمد لله خلص وبعت الشهادات لوليد اللي سلمها في الشركة – وان شاء الله هيستلم الشغل يوم الاحد – علشان كدا هنسافر بكرة
حسام باستغراب : هنسافر 0 تقصدي مين
زهرة : محمد كلم سوسن في فرح قريبك وقال ليها انه هيسافر السبت – بس دعاء بعت ليا تذكرة وقالت تشيل همي شويه بدل سوسن – علشان كدا بقولك انها مبقاش ليها غيرك
حسام فهم ليه سوسن هتسافر الاحد مش النهاردة علي الرغم من انهيارها : سوسن في عيوني
زهرة : محمد بعت ليها رساله النهاردة باللي الكلام اللي قلته ليك – دعاء حططتها ادام الامر الواقع – لاننا عارفين ان سوسن عمرها ما كانت هترضي – وانا بصراحة قلت اريحها دي يوماتي من يوم ما اتجوزتوا تطلع من شغلها تيجي تتطمن عليا وبعدين تطلع جري تلحق الباص بتاع ادام وكل شويه فحوصات وكشف – كفايا بقه – المهم اوعدني تحافظ عليها
حسام وهوبيوس راسها : حاضر – حاجة تاني
زهرة : ايوه – نفسي تغيروا الدكتور اللي بتكشفوا عنه – روحوا لدكتور تاني وتالت العمر بيجري يا ابني وانا عايزة اشوف ولاد سوسن
حسام طبعا فهم ان سوسن كدبت علي زهرة في موصوع الحمل لان اكيد زي اي ام عايزة تتطمن علي بنتها
حسام : حاضر وسلم عليها وخرج - وكان محمد داخل الفيلا كان بيستلم تذاكر السفر
محمد : اهلا حسام باشا
حسام : لو ابيه صعبة عليك – ممكن تقولي حسام وبس
محمد : انت متستهلش اني اعبرك اصلا – انا بضغط علي اعصابي علشان اكلمك بس ادام الناس – انت مستهلش واحدة زي سوسن – انت بني ادام زباله وواطي وحقير – ولولا الست اللي جوا دي ولولا سوسن منعاني عنك كنت علمتك قيمة نفسك كويس قوي – وبعدين سابه ومشي
حسام مردش وسمع كل كلام محمد بصدر رحب واتصور انه مكانه وفيه حد عمل في اخته اللي عمله حسام كان نفاه من وش الارض – وبعدين اتجة لعربيته ولسه هيدور العربية محمد رجع ليه وقال
محمد : علي فكرة انا مسافر صحيح بس صدقيني في اقرب وقت هخلصها منك
حسام بعد ما سابه محمد : انا عمر ما هيديك الفرصة دي وكل دا هيتغير قريب قوي
@@@@@@@
يوم السبت سوسن سلمت علي اخوها وامها اللي حسن انها بعد سفرها انها اتيتمت من جديد - يوم الاحد اخر النهار سوسن جهزت نفسها وحسام فكرها تاني بالشروط والعقاب لو ما اتنفذوش كلهم – وهيا اكدت له انها عمرها ما خلفت وعدها – سلمت علي الجميع ما عدا ادم الي راح علي المعسكر امبارح وبالتالي مكنش معاه مشكله
كريم وصل سوسن الي فندق ذات السبع نجوم بالاسكندريه وفضل في العربية - سوسن وصلت الي استقبال الفندق وقالت
سوسن : لو سمحت في حجز باسم سوسن صبري
الموظف : حاضر هعمل check up - وبعد ثواني رد وقال : مفيش حجز بالاسم دا
سوسن : لو سمحت اتاكد تاني – انا متاكده اني في حجز باسمي والحجز من القاهرة
الموظف بعد ما اكد مرة تانيه : مفيش يا هانم
سوسن : شكرا وقالت في سرها هو الزفت حسام محجزش ولا ايه – ولا يكون كريم غلط في الفندق انا هروح اساله
الموظف نادي بصوت عالي : يا استاذه لو سمحتي
سوسن : ايوه
الموظف : انا عملت بحث عن حجز باسم سوسن - والحجز اللي ادامي باسم سوسن حسام العاصي – هو دا اسم حضرتك
سوسن بتردد مع دهشة : ايوه – نعم – هو
الموظف : اسف يا افندم مختش بالي - كان لازم تقولي اسم زوج حضرتك
سوسن بغيظ : حصل خير
العامل شال الشنط وطلع بها الي الدور الرابع وفتح باب احد الاجنحة الموجودة بهذا الدور وقال اتفضلي - واول ما سوسن دخلت الجناج اتفاجات واتسمرت في مكانها من اللي شافته
الحناج مزين بسلاسل من الفل والياسمين – وافرع الفل معلقه علي الحائط وشموع في كل مكان ذات رائحة جميله – مع بلالين علي الارض وعلي الحائط ومدلاه من السقف
سوسن للعامل بذهول : ايه دا
العامل : اوامر حسام بيه – اتصل النهاردة الصبح وبلغنا بالتعليمات دي
سوسن بعصبية لما ذكر اسم حسام : نادي 2 من العمال وخرج كل الارف دا بره
العامل : بس
سوسن : نفذ الكلام بسرعة – وخلال 5 دقايق يكون الجناح نظيف –انا تعبانة وعايزة استريح
العامل نفذ المطلوب في دقائق معدودة وسوسن بعد ما خرجوا قالت : هو حسام ورايا ورايا
سوسن دخلت الحمام تاخد شور وخرجت بشعرها الطويل المبلول وهيا لبسه برنس ابيض وقفت امام المراءة وقالت :
سوسن : ياه - يا سوسن – وحشتيني قوي قوي وحشني شعرك وجسمك – تصدقي انا كنت نسيت شكل جسمك من الاسدال اللي مش بخلعة – شعري الجميل معلش حقك عليا انا مغطياك في البيت سامحني ارجوك وبدت تبوس شعرها وتلمس جسمها – بس خلاص الكام يوم دول بتوعك يا كبير ومفيش حسام تاني وشغلت مزيكا وبدات تتمايل معاها يمين وشمال وتلف وتدور وتتنطط علي السرير كانها نالت حريتها المفقودة
بعد فترة الباب خبط وكان خدمة الغرف – سوسن لبست الاسدال وفتحت الباب لقت عشاء فاخر مع العامل
سوسن : ايه دا – انا مطلبتش اكل
العامل : حسام بيه اتصل من القاهرة وقال نبعت لحضرتك الاكل دا
سوسن : رجعة تاني انا مش جعانه
العامل : بس
سوسن : مبسشن – ممكن تاكله انت وزمايلك او ترجعة
سوسن بعد ما اغلقت الباب قالت : حسام حسام حسام هو ورايا ورايا يارب اخلص منه بقه - ورمت نفسها علي السرير ونامت للصبح
@@@@@@@@@
تاني يوم صباحا سوسن بعد ما لبست لقت الباب بيخبط فتحت الباب ولقت العامل معاه بوكيه ورد وقبل ما يتكلم قالت
سوسن : حسام
العامل : ايوه
سوسن خدته وقالت شكرا وبعدين طلعت علي البلكونه ورمت الورد وبعدين نزلت علي البوفيه تفطر
سوسن وهيا لسه بتشوف هتفطر ايه افتكرت كريم وقالت : يا نهار ابيض كريم - يا تري نام فين - اكيد نام في العربية طول الليل - ازاي الزفت حسام دا محجزش ليه - وازاي انا كمان نسيته ومسالتش عليه - واتصلت عليه يدخل يفطر معاها - وبعد لحظات دخل كريم وبدوا يفطروا مع بعض بعد ما طلبت فطار ليهم وقالت ليه :
سوسن : انا اسفة انك نمت في العربية ونسيتك
كريم : ولا يهمك
ونادت علي العامل وقالت ليه يحجز اوضه باسم كريم والحساب يبقي منفصل عن حساب جناجها
كريم : ملوش لزوم استاذه سوسن – الموضوع مش مستاهل – العربية واسعة ومريحة
سوسن : لا طبعا مستاهل انا بتعذر مرة تانيه
كريم : شكرا
اثناء فطارهم سمعوا صوت شخص بيقع علي الارض التفتوا الي مصدر الصوت وكان رجل عجوز وبيتسند علي عصا عوجايه اتكعبل ووقع - وكان كريم وسوسن اقرب ناس ليه وساعدوه وقعدوه علي كرسي في اقرب ترابيزة والرجل العجوز شكرهم - وسوسن وكريم كملوا فطارهم
بعد الفطار العامل كلم سوسن وقال : يا افندم فيه حجز باسم كريم محمود مسبقا مع حجز حضرتك
سوسن : ازاي
العامل : حسام بيه حجز لحضرتك ولشخص باسم كريم اوضه علي البحر
سوسن لكريم : انت كنت عارف
كريم بخجل : هو كل مكان بروحه مع عيله حسام بيه بيحجزوا ليا اوضه معاهم
سوسن باستغراب : طيب ليه مقلتش - وليه نمت في العربية
كريم : انا بس بخجل من كرمكم عليا – ومروان بيه هو اللي بيدخلني الاوضه او حسام بيه
سوسن شكرت العامل وقالت لكريم : يله بينا يا كريم ورانا شغل وبلاش الخجل بتاعك دا انت من العيله خلاص ولو محتاج حاجة قولي
كريم : شكرا استاذة سوسن
@@@@@@@@@@@@
سوسن راحت علي مديريه الصحة بالاسكندريه وخلصت شغلها هناك وبعت لسحر انه تم انجاز المهمة في كام ساعة من النهار - وقالت اخيرا انا كدا بقه ارتحت وهدلع نفسي اخر دلع - وطلبت من كريم يعمل اللي هو عايزة في الكام يوم دول - هيا مش محتاجه وانهم هيبقوا علي اتصال
كريم دخل علي اوضته وسوسن رجعت علي جناجها وبمجرد دخولها لقت الجناج مزين بالبلالين مكتوبه باسم سوسن وبكلمة اسف في كل مكان وجانب بالوان مختلفة وزي ما حصل مع الفل والياسمين امس حصل تاني مع البلالين اليوم – وبعدها بشويه وصل بوكيه ورد وكان مصيره زي الاول وانتهي اليوم بنومها علي سريرها وشعرها في حضنها
سوسن تالت يوم صحيت بعد الفجر وقعدت علي البحر وبعد شروق الشمس فطرت هيا وكريم واكدت انها مش محتاجه ولو عايز يتفسح او يغير جو براحته – اما سوسن راحت الساونا وعملت مساج وجاكوزي طول النهار
رجعت الجناج وهيا متوقعة اني فيه حاجة جديدة في انتظارها بس فضولها جعلها تفكر يا تري ايه هيا - واول ما دخلت لقت الجناج بالكامل مزين بورق الفوم وكان الجناح في منتهي الجمال وريحته كانت حلوة قوي وقالت في سرها حرام الجمال دا يترمي يا سوسن وبعدين افتكرت اللي عمله فيها - فقالت للعامل يرمي الارف دا في الزباله – وفي ميعاد كل يوم وصل بوكيه الورد وكان مصيره كالاول والتاني
رابع يوم سوسن راحت علي الكوافير وعملت حمام كريم وهيركير وبدي كير وحمام مغربي - واشترت هدايا للجميع وفكرت تشتري لحسام ولا متشتريش وفي الاخر قررت تشتري ليه هديه لانه سمح ليها بالسفر وكمان اعتذر ليها وعمال يعتذر بمحاولاته معاها – بس السؤال هتديله الهديه ازاي فقررت تشتري وبعدين تفكر هتقدمه له الهديه ازاي
خامس يوم سوسن قررت بعد الفجر تجري شويه حولين الفندق وبعدين قعدت ادام البحر – بعد شويه لقت 2 شباب بيلفوا حوليها مستغلين ان محدش موجود بدري في الوقت دا – سوسن قالت تبعد عنهم لانها مش عايزة اي حاجة تعكر مزاجها – وبعدين سمعت صوت حد بيقول اه اه – لفت لقت الشابين وقعوا علي الارض وبيصوتوا قالت في سرها يمكن قنديل البحر قرصهم ودا انتقام ربنا ليهم
رجعت الجناج لقته مزين بالشموع مع اضاءات خلفيه وجانيه رائعة
سوسن : ايه الجمال دا – والنعمة حرام يتشال – انا هسيبه وهنسي ان الزفت حسام هو اللي أمرهم يعملوه – بعد شويه وصل بوكيه الورد وكان مختار بعنايه فائقة وقالت خلاص مش هرميه وهنسي بردوا انه من الزقت حسام
دخلت الحمام واخدت شور وشغلت اغنيتها المفضلة كلمات لماجدة الرومي - وبدات ترقص في الجناج وبيدها بوكيه الورد ورقصت بيه يمين وشمال وهيا بتردد كلمات الاغنية التي تحفظها عن ظهر قلب
يحملني معه يحملني لمساء وردي الشّرفات ..وأنا كالطّفلة في يده كالرّيشة تحملها النسمات - يهديني شمساً يهديني صيفاً وقطيع السنونوات ..يخبرني أنّي تحفته وأساوي ألاف النجمات ..بأني كنز وبأني أجمل ما شاهد من لوحات..
وبعدين قالت : ياه لو فنجان قهوة ومعاه شيكولاته يبقي كدا ميت فل
شويه والباب خبط - سوسن بعد ما لبست الاسدال وكان العامل معاه قهوة وشيكولاته قالت باستغراب وخوف : هو مين اللي طلبها
العامل : حسام بيه
العامل قال حسام وانصرف الي عمله - سوسن في سرها وهو عرف منين انا كنت بتكلم مع نفسي - وبعدين بصت حواليها وقالت يمكن فيه كاميرات هنا وبيتصنت عليا – ما هو ظابط ويعملها وبدات تدور في الجناج كله يمكن تشوف اي دليل يثبت كلامها وبدات تدور في اضيق واغرب الاماكن وافتكرت الحمام صوتت ودخلت تدور فيه – واثناء البحث الباب خبط وفتحت للطارق
سوسن : خير
شخص مجهول : انا ناصف ايمن مدير الفندق
سوسن : اهلا يا افندم خير
المدير : احنا بنعتذر - حسام بيه أمرنا يوميا نزين جناح حضرتك كل يوم بشكل مختلف ونبعت لحضرتك بوكية ورد في ميعاد ثابت كل يوم – وكمان وصانا علي فنجان قهوة مع شيكولاته بس للاسف احنا نسينا موضوع القهوة والشيكولاته وافتكرنا النهارده بس – فحبيت اعتذر بنفسي - ارجو ان حضرتك تقبلي اعتذاري وانا هكلم حسام بيه واعتذر ليه شخصيا
سوسن براحة : حصل خير انا اصلا مليش في الشيكولاته قوي وباكلها كل فين وفين – ومفيش داعي تكلم حسام بيه الموضوع مش مستاهل
المدير : شكرا لذوق حضرتك
سوسن اطمنت بعد كلام المدير انها لوحدها ورجعت تشرب القهوة وتاكل الشيكولاته وتسمع اغنيتها – وفي هذا الجو البديع الهادي اللي كانت مفتقداه منذ زمن طويل رن تليفونها ماسنجر
سوسن : ماما وحشتيني قوي - كلكم وحشتوني
زهرة : يا بكاشة لحقنا نوحشك
سوسن : كدا يا اندال تسبوني لوحدي
زهرة : انت مش لوحدك – انت مع جوزك
دعاء : متزعليش يا سوسو – محمد لما خلص ورقه – قلت ان جه دوري اشيل هم ماما شويه عنك – وبما ان وليد مش ناوي ينزل مصر خالص – فقلت تيجي مع محمد السنة ولا الاتنين اللي هيعدهم هنا واخد بالي منهم الاتنين
سوسن : وانا كنت اشتكيت ومحمد لما كلمني في فرح شريف قريب حسام انا رفضت وقالت له خلي دعاء ومحمد في الامارت مع بعض وانا وماما هنا – انما كلكم كدا في مكان وانا لوحدي في مكان تاني حرام عليكم
دعاء : ولا عمرك هتشتكي – بس قلت اريحك شويه ويعدين هنروح السعوديه ونعمل عمرة - وماما تعمل عمرة ليها ولبابا
محمد : سونونو- انا جنبك في اي وقت تحتاجيني فيه هطير واكون عندك يا حبيتي
سوسن : ربنا يبارك فيك يا روحي – ومتقلقش انا هتابع محل الطيور مع سامح زميلك
محمد : ربنا يبارك فيكي – وبعدين بلاش تتعبي نفسك سامح بيحب الطيور زي وأمين كمان – وبعدين قبل ما سافر خليته شريك في المحل علشان ميطمعش ويحافظ عليه
زهرة : والله يا سوسن علي عنيني اسيبك – بس عايزة لما انزل يكون معاكي عيل ولا اتنين مفهوم
سوسن : ربنا يسهل يا ماما – خدوا بالكم من بعض واتصلوا بيا كل يوم وسلموا علي عمر وبيدوا ووليد
الكل : خدي بالك من نفسك
سوسن وقفت المزيكا وجو الجناج الهادي اللطيف حست انه انقلب لبركان ثائر ومبقتش قادرة تاخد نفسها فيه - غيرت هدومها وخدت شال علي كتفها ونزلت تقعد ادام البحر
سوسن لقت نفسها بتبكي وحالها اتشقلب من مبسوطة لحزينه ودموعها بتسيل دون توقف – وبعدين لقيت ايد بتطبط عليها انخظت وقالت :
سوسن : مين
@@@@@
كفايا عليكم كدا
فضولكم زاد تعرفوا مين الايد اللي طبطت علي سوسن صح ولا غلط
في الحلقة الجاية سوسن هتبدا تحكي حكايتها
يسمعني حين يراقصني كلمات ليست كالكلمات – ياخذني من تحت ذراعي يزرعني في احد الغيمات – والمطر الاسود في عيني يتساقط زخات زخات ---ههههههه
هنكمل بكرة
كل هذا وما خفي كان اعظم واكثر في قسمتي
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل العشرون من رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان


تابع صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة