هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر- الفصل الرابع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الرابع عشر من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الرابع عشر

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الرابع عشر

دانا بعياط:انا اسفه
وفاء متردش عليها
دانا تقعد جنب رجليها وتمسك ايدها تبوسها
دانا:والله ما قصدت كل كلمه قولتها
وفاء:انتي جرحتي فريده يا دانا
دانا:انا اسفه
وفاء تمسكها م كتفها وتقومها:قومي ...خلاص.. ابقي اعتذري ل فريده
دانا:هتسامحني
وفاء:وانتي م امتي فريده مبتسامحكيش
دانا تحضنها:انا اسفه يا ماما.. اني حتي فكرت كده
وفاء تمسح ع شعرها:مش هتكبري يا دانا
دانا تبتسم
وفاء:قومي يالا ننام والصبح ربنا يحلها
دانا:حاضر
ويقوموا الاتنين يناموا
••••••••••••••••••••••••••••••••
تالا:روحت
مهاب:اه يا حبيبتي لسه واصل
تالا:حمد الله ع سلامتك
مهاب:الله يسلمك ...هو يوسف كويس
تالا:اه ..اشمعني
مهاب:اصل لاحظت انه ف اخر الخطوبه مكنش كويس ونادر كمان مشي م غير ما يقول
تالا:يوسف كويس متقلقش عليه ونادر ممكن يكون حد تعب م عنده ف مشي
مهاب:مش مرتحلك يا تالا
تالا تتنهد:اوقيه هحكيلك بس متدخلش عشان يوسف ميضايقش اني حكيت
مهاب:قلقتيني
تالا:انا كل اللي اعرفه ان فريده شافت دانا ويوسف نازلين م فوق
مهاب:ويت ...اكيد يوسف معملش حاجه
تالا:لا طبعا يا مهاب... يوسف زي ما انت عارف بيحب دانا واكيد مش هيأذيها
مهاب:انا بتطمن بس
تالا:المشكله كلها ف ان البيت عند فريده زمانه والع
مهاب:ربنا يسترها
تالا:طيب ما تتصل ب نادر
مهاب:نادر مبيحبش حد يدخل ف اهل بيته
تالا:اتصل كأنك بتشوفه مشي م غير ما يقولك ليه مثلا
مهاب:فكره بردو بس الوقت اتأخر
تالا:خلاص بكرا الصبح بقي
مهاب:بالضبط
تالا:اليوم كان متعب جدا
مهاب:اه جدا... هشوفك بكرا
تالا:اكيد
مهاب:احب الثقه دي
تالا تضحك
مهاب:تصبحي ع خير
تالا:وانت م اهله
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
ف صباح اليوم التالي
نادر يستيقظ ع رنين هاتفه
نادر:الو
مهاب:مشيت ليه يا ابني امبارح
نادر:معلش يا مهاب... بس ماما تعبت ف اضطرينا نمشي
مهاب:الف سلامه عليها المهم انتوا كويسين
نادر:اه متقلقش... المهم انت متزعلش
مهاب:لا يا عم ولا يهمك
نادر:اوك ..سلام
ويقفل نادر ويلاقي فريده صحيت
نادر:صباح الخير
فريده:صباح النور... هو انت تعرف مهاب منين
نادر يبتسم:صاحبي
فريده بأستغراب:صاحبك
نادر:اه ..صديق الطفوله
فريده:مقولتليش
نادر:عشان انتي مكنتيش مهتمه تعرفي يا فريده اي حاجه عني
فريده تسكت شويه وبعدها تبصله:شكرا يا نادر
نادر:مش عايز اسمعها منك تاني
فريده تبتسم
نادر:انتي احسن دلوقتي
فريده:شويه ...هنعمل ايه مع ماما
نادر:هنتكلم معاها
فريده تتنهد وتقوم تاخد هدوم وتدخل تاخد شاور وتدخل ع الاوضه قبل ما امها تصحي
نادر:متخافيش انا جنبك
فريده تبصله وبتردد:ربنا يخليك ليا
نادر:يااااه ...حمد الله ع السلامه
فريده تبتسم وتبدأ تسرح شعرها وتيجي ترفعه
نادر ع باب الاوضه:سبيه
فريده تبصله:مبلول
نادر:بيبقي حلو
فريده تبتسم وبتردد تسيب شعرها وهو يبتسم ويخرج م الاوضه ياخد شاور ويرجع
فريده:ماما صحيت
نادر:اه شايفها بتصلي
فريده تتنهد:هطلع الاول لوحدي وابقي اطلع بعد شويه
نادر يتجهه نايحتها ويمسك ايدها:انا هنا
فريده تبتسم وتطلع بره تكون وفاء خلصت صلاه
فريده:عرفتي امتي
وفاء:مش هتفرق يا فريده
فريده:انا مقصدتش اكدب
وفاء تمسك ايدها:انا عارفه يا فريده وزي ما قولتلك اني مش زعلانه منك
فريده تقاطعها:ماما جوازنا كان ف الاول صوري وانا مكنتش معترفه ب نادر كزوج بس هو طلع راجل ووقف جنبنا هو عرف يغير نظرتي ليه او للرجاله عموما وانا فعلا دلوقتي معترفه بيه ك زوج وده شرف ليا
وفاء:افهم م كده انك بتحبي نادر
فريده تتنهد:بحس بحاجات انا عمري ما حستها...نادر مبيسمحليش اضعف... بيحبني بدرجه كبيره جدا وانتي نفسك شوفتي معاملته اللي دايما كده مش قدامك بس...وحتي وانا بعامله وحش... هو كان حنين... قررت اسيب قلبي يسبني ويروحله ...حاولت كتير امسكه بس هو اصلا راح وانا قررت اني مش هرجعه تاني... لاني شوفت اني مبسوطه وهو قلبي معاه... نادر جدع اوووي يا ماما....كل اما ببقي هقع بيمسكني ...ف انتي عايزه تفسري احساسي ده حب ف اللي تشوفيه
وفاء:انا مش عايزه حاجه غير انك تكوني سعيده وبس
فريده تبتسم وتنده ل نادر
نادر:خلصتوا كلام
فريده:جزء م الكلام... المهم جاي
نادر يبتسم
فريده: انتي عرفتي ازاي يا ماما
وفاء:فريد قالي
فريده تبصلها ب صدمه
وفاء:اما جيه قالي
فلاش باك
وفاء:اخبارك ايه
فريد:تمام وانتوا
وفاء:الحمد لله
فريد:عرفت ان فريده اتجوزت
وفاء تبتسم:اه
فريد:بنت ابوها... كررت نفس اللي حصل زمان
وفاء بأستغراب:مش فاهمه
فريد:هو انتي متعرفيش انها جابت واحد بيشتغل عندها ف الشركه واتجوزته قدامك كده عشان قال ايه خايفه عليكي
وفاء:انت بتقول ايه
فريد:اممم مكنش ينفع اقول
وفاء:فريده مبتكدبش عليا
فريد يضحك:ممكن تتأكدي... ركزي معاهم شويه وانتي تعرفي
وفاء:وانت عرفت منين
فريد:لا دي حاجه تخصني
بااااك
وفاء:ومكملناش كلامنا عشان انتوا جيتوا وبعدها فعلا بقيت مركزه معاكم وبعد اما فريد مشي ع طول نادر غلط قدامي
فلاش باك
فريده ترفع صباعها بتحذير:بلاش تتكلمي معايا دلوقتي وتمشي بأندفاع متجهه لاوضه الرياضه طبعا وهناك تغير وتلبس هدوم الرياضه وتبدأ تطلع غضبها ف كل اللي حواليها
نادر يقرب براحه م وفاء:انا اسف بس هو والد فريده عمل ايه
وفاء باستغراب:ازاي مقالتش ع الموضوع ده ليك
نادر هنا يستوعب انه مكنش ينفع يسأل:هي قالت انه مسافر بس محكتش ع اي حاجه... انتي عارفه فريده
وفاء تتنهد:عارفاها
نادر يبتسم نص ابتسامه ويروح ورا فريده
باااك
وفاء:وف نفس اليوم ابن خالتك جيه ونادر اتعصب وطلعتوا فوق انا وقتها طلعت وراكوا ووقفت ع الباب عشان بس اأكد ان كلام فريد غلط وان موقف نادر ده مش تمثيل قدامي
فلاش باك
نادر:ع اذنكوا ويشد فريده ويطلعوا ع فوق وفريده كل ده مستغربه تصرف نادر
فريده تشد ايدها:انت اتجننت
نادر:فريده لو سمحتي انا مش عايز اتناقش معاكي ف حاجه
فريده:انت ازاي اصلا تشدني كده... انت مين اساسا عشان تمسكني م ايدي كده
نادر ب عصبيه:انا جوزك
فريده تضحك:انت ص
نادر يقاطعها:حتي لو ع ورق ف انا ليا احترامي ك راجل قدام الناس... اما اشوف واحد بيبص ل مراتي كده ده اقل تصرف ممكن اعمله
فريده ترفع حاجبها:وهو بص ازاي اصلا
نادر يضحك بسخريه:انتي بجد ملاحظتيش نظرته وهو جايبك م فوق ل تحت وهياكلك ب عينه
فريده:ملكش دعوه يا نادر
نادر:متقوليش ملكش دعوه دي
فريده بثبات:متعليش صوتك عليا قولتلك... وبلاش الدور اللي بتعيشه ده
نادر يجز ع سنانه ويمشي م قدامها
فريده تدخل تاخد شاور وتخرج تغير هدومها وتنزل
بااااااك
وفاء:وقتها قعدت افتكر المواقف اللي كانت بتحصل... مره قولتلك هو فين قولتيلي معرفش ومفيش عرسان طبيعيه تبقي كده.. رجوعك للبسك وقبل كده اما سمعتك بتقولي مش كل شويه لازم افكرك انت ايه ...كل ده غريب
فريده:وسكتي ليه
وفاء:عشان انا كنت شايفه حب نادر ليكي وجدعنته معاكي واما طلعت عشان اتاكد انه مش تمثيل كلام نادر فرحني وحسيت الغيره ف صوته وقررت اني اعمل نفسي مش عارفه لاني كنت عارفه ان وجوده خير وكنت متيقنه انك هتحبيه وهيغيرك وفعلا فريده اتغيرت اهو (وتمسك خصله م شعرها)واقل تغير ان فريده مكنتش بتسيب شعرها كده لو حصل ايه... مكنتش بتحب تحس انه موجود اصلا وكمان امبارح عشان اتأكد قولتله بطل تمثيل قال انه بيحبك
فريده ملامح وشها تتغير للضيق وتقف وقبل ما تتكلم جرس الباب يقطع كلامها
نادر:هشوف مين ويتجهه ناحيه الباب ويتصدم اما يشوف الشخص اللي ع الباب
نادر بصدمه:منار
منار:وحشتني يا حياتي
فريده تتجه ناحيتهم:مين دي
منار:انا حبيبته
فريده:حبيبته !
منار بدلع:اه يا حبيبتي
فريده:ف ايه يا نادر
نادر بتوتر:ا..نا
منار:هي دي مراتك اللي اتصلت بيك وانت عندي عشان اتأخرت
نادر يبصلها بصدمه
فريده:هي بتقول ايه
منار:اه يا حبيبتي لما رد عليكي وقالك انه ف الطريق كان عندي
نادر يزعق:بس يا منار
منار بدلع تقرب منه:نادر متبقاش جبان كده
نادر يزقها ويبص ل فريده:انا مروحتش عندها يا فريده
فريده تبصله بشمئزاز وتسيبه وتدخل
منار بهمس:عشان تبقي تتكبر ع اسيادك
نادر يبصلها بأستغراب:هو اللي بعتك
منار:احبك وانت ذكي
نادر يزقها ويقفل الباب ف وشها بعصبيه ويدخل ورا فريده الاوضه ووفاء تقرر متدخلش بينهم
نادر:فريده ...والله العظيم بتكدب...انا مروحتلهاش ولا عملت اي حاجه
فريده:انت حر يا نادر
نادر يمسك كتفها:لا يا فريده مش حر انتي مراتي
فريده تنزل ايده:علاقتك معاها كانت واصله ل فين
نادر يبص ف الارض
فريده:رد عليا
نادر يرفع راسه ويبصلها:كانت واصله لاني لو كنت عايز اعمل اي حاجه كان ممكن اعمل
فريده:ع فكره ماما عرفت كل حاجه ف قصتنا انت
نادر يحط ايده ع شفايفها:لا يا فريده انتي عارفه كويس ان قصتنا منتهتش ومش هتنتهي
فريده بصاله وعنيها بتضحك بس تحاول طبعا تداري ده
نادر:ده كان ماضي يا فريده ...لكن والله اما كلمتني تاني مستاجبتش معاها وقفلت كلام معاها...انا لو كنت عايز اعمل حاجه كنت عملت بس انا بخاف ربنا
فريده تلف وشها بعيد عنه
نادر يمسك وشها ويلفه ناحيته تاني:اتصلت مره واحده بعد جوازنا والله العظيم بس وبعدها متكلمناش تاني
فريده:وكلامها ده
نادر:عشان انا طنشتها
فريده:يعني انت مش بتكدب
نادر:والله ده اللي حصل
فريده تبتسم:هصدقك يا نادر
نادر يبتسم:بحبك
فريده تتكسف وتمشي م قدامه
•••••••••••••••••••••••••••••••••
تالا:وبعدين
مهاب:قولتلك مبيدخلش حد ف حياته
تالا:ربنا يسترها ع البت اللي بتتعذب ف النص دي
مهاب:يارب ..طيب ما تتصلي انتي ب فريده
تالا:فريده مين يا عم... لا ممكن اتشتم
مهاب يضحك:خلينا ف نفسنا بقي ...احنا لسه مخطوبين امبارح
تالا:عندك حق ...هنروح فين
مهاب:اللي انتي عايزاه
تالا:اطلع ع سيتي
مهاب:اشمعني
تالا:هنفطر هناك.... وبعدها هندخل سينما وبعدها نفضل نلف زي شوبينج كده مع بعض
مهاب:فكره حلوه بردو بس انا عندي الاحلي
تالا:اللي هي
مهاب:هنطلع ع شرم
تالا:اكيد بتهزر
مهاب:والله لا
تالا:انا مجنونه وممكن اوافق عادي
مهاب يدور العربيه:مانا مش هستني توافقي
تالا تضحك ويطيروا بالعربيه
•••••••••••••••••••••••••••••••••
فريده:هي لسه نايمه
وفاء:هي مقصدتش يا فريده
فريده هتتكلم ويقطع كلامها جرس الباب
نادر جاي م جوا:خليكي هفتح
ويفتح نادر ويتفاجئ ب يوسف
نادر:يوسف!!
يوسف:بعتذر اني
نادر يقاطعه:بطل هبل يا ابني وادخل
ويدخل يوسف
يوسف:مساء الخير
وفاء وفريده:مساء النور
فريده:خير يا يوسف
نادر:يوسف صاحبي يا فريده
فريده تبصله:طفوله بردو
نادر:لا م 3 سنين مهاب عرفني عليه
فريده:اتفضل يا يوسف
نادر:تعالي ندخل الصالون
يوسف:لا انا كنت عايز اتكلم مع فريده بردو
فريده بأستغراب:خلاص تعالي
ويدخلوا الصالون ووفاء تفضل ف الصاله
نادر:خير يا يوسف
يوسف:انا مش عارف ابدأ ازاي ومش عارف دانا حكتلك ولا لا يا فريده
فريده:حكتلي ايه
يوسف:اني قبل 4 سنين كنت وعدتها اني هرجع وكنت بحبها
فريده:اه اه حكتلي
يوسف:يبقي كده سهلت عليا كتير
نادر:خير يا ابني قلقتني
يوسف:انا جاي وكلي شرف اني اطلب ايد دانا
نادر وفريده يتفاجؤا ويبصوا لبعض
فريده تبصله:فجأه كده
يوسف:اظن بعد 4 سنين مش فجأه
فريده:بس اللي اعرفه انك مسمحتهاش
يوسف بتوتر:احنا امبارح اما كنا فوق... كنا بنتكلم بس... وكلامنا كان عباره ع انها عايزاني اسامحها وانا سامحتها والصراحه مش عايز اضيع وقت اكثر م اللي ضاع
نادر:والله ما عارف اقولك ايه
يوسف:متقولوش غير انكوا موافقين
فريده:دانا عارفه انك هتيجي
يوسف:لا
فريده:طيب يا يوسف هنبقي نرد عليك
يوسف:تمام هستني
فريده تبتسم
يوسف:ع اذنكوا بقي
نادر:خليك يا ابني شويه
يوسف:لا معلش وقت تاني
نادر يبتسم ويقوم يوصل يوسف
وفاء:خير يا فريده
فريده:طلب ايد دانا
وفاء بفرح:بجد يا فريده
فريده تبتسم ع فرح امها:اه والله
وفاء:اخيرا الواحد هيفرح بعد اللي حصلنا ده
فريده تبوس دماغها
نادر:مش هتقولي ل دانا
فريده تبصله:هتعرف تتكلم معاها انت
نادر يشوف نظره الرجاء اللي ف عنيها ف يهز رأسه بالايجاب ويتجهه ناحيه اوضه دانا ويخبط ع الباب وشويه ودانا تفتح
نادر:ممكن اتكلم معاكي
دانا تهز راسها بالايجاب
نادر:طب تعالي ورايا
دانا تمشي وراه لاوضه الصالون م غير ولا كلمه
نادر:ارفعي وشك
دانا تبصله
نادر:يوسف كان هنا
دانا تبصله بصدمه:كان بيعمل ايه
نادر:كان بيطلب ايدك
دانا تضحك بفرح وبعدين تكشر:وانا مش موافقه
نادر يبتسم:بس الضحكه اللي كانت م الودن للودن دي مقالتش كده
دانا:اتكلم معاك م غير خوف
نادر يضحك:اتكلمي م غير خوف
دانا:طلبه غريب
نادر:ازاي
دانا:هو بيبحبني بس مسامحنيش
نادر:بمعني
دانا:مش مطمناله
نادر:اقولك رأيي
دانا:اكيد
نادر:يوسف جدع وصدقيني طالما واثقه ف انه بيحبك يبقي هيسامحك وعمره ما هيأذيكي
دانا:انت شايف كده
نادر:اه وكمان انه يجي يطلب ايدك حتي لو بغرض انه يعاقبك وانتي معاه صدقيني مش هيعرف يعمل كده طالما بيحبك وانتي وشطارتك بقي
دانا تبتسم:يعني اوافق
نادر:انا قولت رايي توافقي دي او لا بتاعتك
دانا:انت حلو اوووي يا نادر
نادر:انتي احلي يا دانا
دانا تضحك وبعدها تكشر
نادر:ف ايه تاني
دانا:فريده زعلانه مني
نادر يقف ويمد ايده ليها:هتتاسفي وهتسامحك
دانا بتفكير تمد ايدها وتقوم معاه ويخرجوا بره ويقفوا قدام فريده
دانا:ديدا
فريده تتجاهلها
دانا:انتي عارفه اني بحبك
فريده تبصلها
دانا:انا اسفه طيب
فريده ترجع تبص قدامها تاني وتتجاهلها
دانا تقعد جنب رجليها وتمسك ايدها الاتنين وتلف وشها ناحيتها وبدموع:هو مش انتي بتقولي ان انا بنتك.. يالا سامحيني بقي زي ما الام بتعمل مع عيالها
فريده تضحك وتحضنها:وانا مقدرش ازعل منك
دانا تعيط:يعني سامحتيني
فريده بدموع:مزعلتش منك اصلا انا عارفه ان اللي بيحصل صعب ومقدره
وفاء:ربنا يحفظكوا لبعض ياارب
دانا:انا بحبك اوووي يا ديدا
فريده:وانا بموت فيكي يا قلب ديدا
نادر:يارتني كنت دانا
يبصوله والكل يضحك
دانا:والنبي حد يبقي عنده نادر وميحبوش
نادر:ما اتجوزك انتي طيب
دانا:انا مش عارفه كنت اتعميت اما حبيت فريده
نادر:مراية الحب عاميه بقي
فريده بصالهم بذهول وفاتحه بوقها
نادر:طيب ساموا عليكوا ويدخل اوضته
دانا:نادر طيب اوووي يا ديدا... بجد وجوده ف حياتنا نعمه....بحسه كده الاخ اللي امي مجبتهوش وكلامه بيقنعني ونصايحه ليا.. بجد ربنا يحفظكوا لبعض
فريده:اممم..افهم م كده انك موافقه ع يوسف
دانا:متكسفنيش بقي
وفاء تضحك:شوف البت
فريده تضحك:الحب بقي يا ماما
وفاء:ياااه يا فريده....كنت نسيت شكلك وانتي فرحانه وبتضحكي
فريده تبتسم:ربنا يديم وجود نادر ف حياتي... اقصد ف حياتنا
وفاء:ربنا يسعدلي قلبك يااارب
دانا تصفر:ايووووواه يا ديدا
فريده:بت قومي يالا... هنعمل الاكل وهعلمك.. يوسف معندوش شغاله
دانا:لا طالما يوسف اتعلم
فريده تضحك:حيوانه
ويدخلوا المطبخ يبداوا يحضروا فطار ويرصوه ع التربيزه
فريده:ايه ده انت رايح فين
نادر:مهاب كان قايلي ع شركه اتعامل معاها قبل كده وكانوا طالبين ناس ف هروح اقدم يمكن تطلع احسن م المكان اللي انا فيه
فريده:طيب مش هتفطر
نادر:لا هاكل اي حاجه سريعه كده
فريده:طيب اشرب النسكافيه
نادر يبتسم ويقعد يشرب النسكافيه بتاعه ووفاء متابعهم وفرحانه لتغيير بنتها وانها رجعت طبيعيه تاني واحسن م الاول
نادر:يالا عايزين حاجه
وفاء:لا سلامتك يا ابني... ربنا معاك ويوفقك
نادر:يارب يا ماما
دانا:ابقي كلم يوسف بقي
نادر يضحك:حاضر
وفاء:يا بت اعملي مكسوفه طيب
دانا:مفيش الكلام ده بقي يا مامتي
نادر يضحك:يالا سلام
فريده توصله ل باب الشقه
نادر:مش عايزه حاجه
فريده تبتسم:لا سلامتك
نادر:مش عايزه تقولي حاجه طيب
فريده:زي
نادر:ادخلي يا فريده
فريده تضحك
نادر:هو انا ممكن اعمل حاجه
فريده:حاجه ايه
نادر م غير مقدمات يقرب منها ويبوسها م خدها وفريده هنا تبرق م الصدمه ووشها يحمر م الكسوف
دانا:انا شايفه ع فكره
نادر يضحك ويبعد ع فريده
وفاء:يا بنتي بس عيب كده
نادر:عديها عشان مش هينفع تبقي محمره كده قدام مامتك
فريده تضحك وتبص ف الارض
نادر:سلاام
فريده بصوت تقريبا مش مسموع:باي
نادر يبتسم ويدخل الاسانسير وهي تدخل الشقه وتقفل الباب وراها وتقعد ع التربيزه معاهم ويبداوا ياكلوا ويدردشوا
•••••••••••••••••••••••••••••••
تاالا:يوسف هيعمل مني بتتس محمره
مهاب يضحك:متخافيش انا معاكي
تالا:هتعمل ايه
مهاب:هيتعمل مني بتتس محمره معاكي
تالا تضحك ومهاب يضحك ع ضحكها
تالا:مهاب هات اما اسوق شويه
مهاب:لا متعبتش
تالا:عايزه اسووووق
مهاب:بس ...ايه جايب بنت اختي
تالا تضحك:يالا انزل
مهاب يستسلم بعد زنها ويبدلوا الاماكن
تالا:اربط الحزام بقي
مهاب:اشمعني
تالا:كأمان وكده
مهاب يربط الحزام:اشطا
تالا بمكر:جاهز
مهاب بحذر:تالا!!
تالا تضحك وتدور العربيه وتسوق بأقصي سرعه
مهاب:تااالا ....بطئ السرعه
تالا بتضحك وبتزود السرعه وعماله تعمل حركات مجنونه بالعربيه
مهاب يزعق:غلط كده يا تالا
تالا تضحك وتبدأ تبطئ ف السرعه واحده واحده لحد اما تقف
مهاب يفك الحزام بعصبيه:ايه اللي عملتيه ده
تالا:اهدي طيب
مهاب يجز ع سنانه:انتي مجنونه... احنا ع طريق سريع يعني كان ممكن نعمل حادثه بكل سهوله
تالا:متخافش انا كنت هعرف اتحكم... انا خبره يا ابني
مهاب:انتي عملتي كده قبل كده
تاالا:مهاب اهدي بقي وبطل زعيق
مهاب يبص قدامه:خلاص يا تاالا يالا انزلي
تالا:خلاص يا مهاب بقي
مهاب يبص قدامه
تالا:يا هوبي
مهاب يبصلها:هوبي!!
تالا:اه دلعك
مهاب:لا وحش
تالا:مانا اما بحب حد لازم افضل ادورله ع دلع خاص بيا
مهاب بتريقه:زي چو
تالا:وانت غيران م چو ليه
مهاب:عشان علاقتك بيه حلوه اووي
تالا تضحك:ده اخويا يا ابني
مهاب:ما ده اللي مسكتني
تالا تضحك:طيب يالا تع ويقطع كلامها رنين هاتفها
تالا:ده چو
مهاب:ردي طيب
تالا ترد ع يوسف
يوسف:انتي فين يا تالا
تالا بتوتر:انا مسافره شرم
يوسف:مسافره!!
تالا:اه
يوسف:وده فجأه وم غير ما تقولي
تالا:طقت ف دماغي انا ومهاب ف قولنا نسافر
يوسف:مهاااب! ..انتي كمان مسافره مع مهاب ومقولتيش
تالا:اسمعني يا چو
يوسف:يالاا ارجعي حالا يا تالا
تالا:بس يا چو
يوسف:يالا لو سمحتي ويقفل قبل ما ترد عليه
مهاب:طبعا زعقلك
تالا:اه يالا لف وارجع
مهاب يدور العربيه ويلف عشان يرجعوا وطول الطريق ساكتين
مهاب:ع فكره هو عنده حق
تالا:عارفه
مهاب:وزعلانه ليه طالما عارفه
تالا:انا مش زعلانه منه
مهاب:اومال
تالا:انا زعلانه اني زعلته مني
مهاب يبصلها:ليا حق اغير ولا لا
تالا تضحك ويفضلوا يهزروا ومهاب بيحاول يفكها
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الرابع عشر من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق