هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية قصر البارون بقلم داليا السيد - المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة داليا السيد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع من رواية قصر البارون بقلم داليا السيد. 

رواية قصر البارون بقلم داليا السيد - المقدمة

رواية قصر البارون بقلم داليا السيد
رواية قصر البارون بقلم داليا السيد

رواية قصر البارون بقلم داليا السيد - المقدمة


جفت الذكريات داخل بئر قلبه ،احرقه الماضى فسرقه العمر . فجأة أعادته صغيرته الى الحياة احبته واحبها ..ولكن هل يسمح الماضى لهم ؟؟

نبذة عن حياة الكاتبة: داليا السيد

داليا السيد محمد من مواليد محافظة الاسكندرية بجمهورية مصر العربية, متزوجة ولديها ابنتان, حصلت على ليسانس حقوق من جامعة الإسكندرية ثم درست بالمعهد البريطانى للغة الانجليزية قبل أن تعمل بمهنة التدريس بإحدي مدارس اللغات..
منذ نعومة أظافرها أحبت داليا السيد القراءة وخاصة قراءة القصص والروايات الرومانسية وقصص الأطفال بطبيعة الحال مثل غالبية أقرانها في هذا العمر.
عندما وصلت للمرحلة الإعدادية بدأت في كتابة قصص للأطفال بتشجيع من والديها ثم اتجهت لقراءة الروايات بمختلف أنواعها وخاصة روايات نجيب محفوظ وإحسان عبدالقدوس.
كان التطور الطبيعي في مسيرة داليا السيد هو البدء في كتابة القصص الرومانسية الطويلة حيث أنها من عشاق الخيال والرومانسية.
كان جمهورها الطبيعي في بداية حياتها الأدبية هو أصدقائها وأقاربها ثم اتجهت للنشر في جروبات الفيس بوك.
في لقاء لموقع قصص26 مع الكاتبة داليا السيد فتحت لنا قلبها وبدأت في الحديث عن نفسها حيث ذكرت انها بدأت الكاتبة وهى بسن صغيرة ربما الثالثة او الرابعة عشر ، بأول قصة للأطفال كان اول معجبيها والدها واول ايضا من شجعها لإكمال المسيرة..
عندما بدأت الدراسة بالمرحلة الثانوية شقت طريقها الى الروايات الرومانسية وقالت  " عشقت الادب الانجليزى والريف الإنجليزي واتخذته مثال لرواياتى.. وبالطبع تأثرت بالأستاذ الكبير نجيب محفوظ واحسان عبد القدوس ...واتخذت الفصحى طريق لسرد افكاري فهى تجعلني أحسن التعبير عن المشاعر والاحاسيس وسرد الاحداث"
وعن حياتها وضغوط المسؤوليات تتحدث داليا ..مع الزواج والانجاب اختلفت الحياة والافكار وابتعدت عن الكتابة فترة ثم عدت بشغف اكثر وتعلمت ان اتكيف مع عملى كمدرسة وزوجة وام لبنتين .. كنت احاول ان اوفر وقت لنفسي ولكتاباتي بعيدا عن المسؤوليات  فالكتابة هى الشئ الوحيد الذى يمنحنى القوة على مواجهة الحياة بكل ما فيها من احزان وسعادة ....
وعندما سألناها عن دور ابنتيها قالت بصراحة ابنتاى من اكثر المشجعين لى واول من يقرأ لى الرواية قبل ان انشرها احب رأيهم واناقشهم واعشق نقدهم ..
وعن اشهر رواياتها رواية الوحش والنمرة التي نشرتها داليا على جروبات الفيس بوك وحققت اعجاب المئات من معجبيها وقالت داليا انها الرواية التى كانت سببا في شهرتها وجعلت لها الكثير من المعجبين ..ولكنها تعود الى قصر البارون وتتحدث عن عشقها لها ولأبطالها والغموض الذى لا يزول الا مع الفصول الاخيرة للرواية

مقدمة عن رواية قصر البارون بقلم داليا السيد

رواية قصر البارون تلك الرواية الرومانسية الغامضة ، المليئة بالأسرار هى الرواية الاخيرة للكاتبة داليا السيد, انتشرت مؤخرا على صفحات الفيس بوك وحققت الآف المشاهدات.
عندما تتحدث داليا عن الرواية تتذكر وقت كتابتها انها كانت تعيش احداثها وكأنها احد ابطالها حيث عاشت معهم كل لحظاتهم ابتسمت معهم وبكت عليهم واحتارت فى سر البطل الذى حفظه بصدره سنوات نسي عددها.
تقول داليا ان هذه الرواية مختلفة تماما عن كل رواياتها فى مكانها وطريقة سردها وعرض احداثها احبت شخصية البطلة الصغيرة الضاحكة وعشقت بطلها الغامض والحنون بذات الوقت ..
كما ذكرت ان تلك الرواية مليئة بالاسرار والغموض المغلف بالحب والرومانسية وربما بعض الضحكات والكثير من الالغاز وتذكر انها توقفت كثيرا اثناء كتابتها لحيرتها فى وقت كشف السر بل وكيفية كشفه الى ان كتبت روايتها لتكون بالشكل الذى نشرته به.
الرواية تدور احداثها بالريف الانجليزى وقد اختارت الكاتبة ان تجعلها مختلفة عن باقى الروايات فلم تذكر الموطن مصر الا بنهاية فصولها ولكن كمكان للسياحة وليس الوطن لذا اختلفت هذه الرواية عن كل روايات داليا السيد.

اقتباس من رواية قصر البارون بقلم داليا السيد


احلمى ايتها الفتاة غردى بصوتك فى كل مكان و..زمان..ادخلى القصر واحيي صمت الجدران ..اضيئى بعيونك ظلام الايام ..

اهرب ايها الرجل من سر سجنك الاليم انهض الى الحياة من بعد موت السنين ..دع الحب يدق بابك حتى مع فارق السنين 

ولكن رغم الحب هل تحاربه ذكريات قصر البارون ويدمر السر فلا يعود للنور .

قالت ” يا ابن عمى لا يوجد فى الحياة ما يستحق ان نضيع حياتنا من اجله دون ان نعيش ونسعد ونمرح فالأحزان لن تتوقف والالام لن تزول ولكن ايضا الحياة لن تتوقف ..." 

قال " وجود كلا منا فى حياة الاخر خطأ ..ما حدث بيننا خطأ كل شئ خطأ .." 

تأمل عيونها ثم قال " هل تعلمين كم اكبرك ؟" هزت رأسها وقد بدء الامل يعود وتعرف سبب بعده وقالت " لا يهمنى " اغمض عيونه ..

وضعت يدها على فمه وقالت " ماذا امثل لك ؟" تنهد وقال " كل شئ انتى الحياة التى لم اعيشها ..الضحكة التى نسيتها ..الهواء الذى اتنفسه انتى كل شئ يا ايمى  .. كل شئ.." 

جميع فصول رواية قصر البارون بقلم داليا السيد

*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية قصر البارون بقلم داليا السيد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : رواية رومانسية

إرسال تعليق