هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر- الفصل السابع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل السابع من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل السابع

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل السابع

تالا:اتأخرت
مهاب:لا
لحظات صمت
مهاب:احنا
تالا ف نفس الوقت:انا
مهاب يبتسم:اتفضلي
تالا:لا لا قول
مهاب:واحد والله
تالا تبصله شويه وبعدها تبص ف الارض:نسيت
مهاب يضحك وتالا تضحك ع ضحكه
تالا ل نفسها:يخربيتك حلاوه امك... هحب فيك ايه تاني
مهاب:انا كنت عايز اقول اننا لازم نسافر عشان فرح فريده بكرا
تالا تخبط دماغها:ده اللي كنت عايزه اقوله
مهاب:طيب يبقي متفقين... يالا اطلعي اجهزي
تالا:انا لسه هحجز ف الطياره
مهاب:كده ممكن تتأخري... او متلاقيش حجز النهارده...
تالا:ما دي مشكله بقي
مهاب:خلاص تعالي معايا بالعربيه
تالا بتفكير:الطريق طويل
مهاب:يا ستي كل واحد يسوق شويه
تالا:طيب خلاص
مهاب:يالا
تالا تبتسم وكل واحد يطلع اوضته ويجهز نفسه وينزلوا
تالا:اتأكدت ان العربيه تمام
مهاب يضحك:اه متقلقيش
تالا تضحك:تمام
ويركبوا العربيه متجهين للقاهره وبالفعل كل واحد منهم يسوق شويه والتاني يريح
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
وفاء:فريده
فريده توقف لعب وتبصلها
وفاء:الفساتين جت
فريده:اختاري اي واحد يا ماما
وفاء:يا حبيبتي تعالي شوفي انتي
فريده:انا مليش ف الحاجات دي ومش هفهم فيهم ف اختاري انتي
وفاء تضرب كف ع كف وتخرج بتدعي لبنتها بالهدايه وبالفعل تختار هي فستان
••••••••••••••••••••••••••••••
دانا:حسن
حسن:روح حسن
دانا:انا مبقتش احضر ولا محاضره وخايفه السنه تضيع عليا
حسن:يا حبيبتي متخافيش.. هنهتم اخر شهر
دانا:انا بقيت بكدب كتير اوي
حسن:يا حياتي.. دي كدبه بيضه مبتأذيش حد
دانا:بس انا عمري ما عملت كده... وعمري ما خونت ثقه فريده
حسن:ما فريده بتحب وهتتجوز اهو يا دانا....يعني هي شايفه حياتها ومحدش بيحاسبها... ليه بقي بتحسبلك النفس اللي بتخرجيه
دانا:هي الكبيره وانا عارفه انها مبتغلطش
حسن:طيب ما هي مبتغلطش بس بتحب وانتي بتعملي نفس الشئ
دانا:انا اصلا مش مقتنعه انها بتحب اللي هتتجوزه ده
حسن:ازاي
دانا:فريده اصلا مكنتش مقتنعه بالحب ومش معترفه بيه واما مجدي دخل حياتها اكدلها ده.. ومظنش انها تحب بعد مجدي.. وكمان هيتجوزوا بسرعه اوووي يعني حتي مفيش خطوبه
حسن:الحب مش بأيد حد ومحدش يقدر يمنعه... والجواز اللي بسرعه ده... اكيد هو اللي مستعجل
دانا:ربنا يسعدها يارب
حسن:يارب....ما تيجي نسافر ف مره كده
دانا:نسافر !! اكيد بتهزر... انا بخرج معاك بالعافيه تقولي نسافر
حسن:ما احنا هنسافر م الصبح بدري مثلا ونرجع اخر النهار.. هيبقي يوم ف العين السخنه كده
دانا:لا ..اخاف فريده تعرف
حسن يقف:خلاص يا دانا.. انتي حره.. انا زهقت.. كل اما اقولك حاجه تقوليلي فريده.. انا ماشي
دانا:استني بس يا حسن
حسن يمشي وميردش عليها وهي تتنهد وتقرر تروح
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
مهاب:الحمد لله ع السلامه
تالا:الله يسلمك.. اشوفك بكرا بقي ف الفرح
مهاب:اكيد ...عقبالك
تالا:ميرسي ...عقبالك انت كمان
مهاب:يارب
تالا تنزل وهنا يوسف يظهر عند بوابه العماره وتالا تطلع تجري عليه وتحضنه
تالا:وحشتني يا چو
يوسف:وانتي كمان يا قلب چو
تالا تبتسم وهنا مهاب ينطلق بأقصي سرعه بعربيته
يوسف:ماله ده
تالا:مش عارفه.. مع اني قولتله انك اخويا
يوسف:اللعبه انتهت يعني
تالا:اه
يوسف:ازاي ...تعالي يالا نطلع
ويشيل الشنطه ويطلعوا البيت وتالا تقعد تحكيله كل حاجه بالتفصيل ما عدا انها خافت ونامت جنبه
يوسف:ليه بتركبي معاه العربيه يا تالا...
تالا:يا ابني كان أسهل م التاكسي كل شويه
يوسف:لا التاكسي ارحم
تالا:ع فكره التاكسي كنت هركب مع واحد غريب.. هي هي ع فكره والفرق ان ده صاحبك كمان يعني ارحم ولا انت مش واثق ف صاحبك بقي
يوسف:لا انا مش واثق فيكي
تالا تضربه ف كتفه:رخم والله
يوسف يضحك ويفضلوا يتكملوا وتقولوا ان فرح فريده بكرا ويتفقوا يروحوا مع بعض
••••••••••••••••••••••••••••••
وعدي اليوم وجيه وقت الفرح
وفاء:يالا يا فريده لسه ملبستيش
فريده:ايه الفستان ده
وفاء:ماله
فريده:انا مبلبسش حاجات عريانه كده ده اولا...وثانيا انا مبلبسش ضيق كده... انا اساسا مبلبسش حاجه زي كده
وفاء:بس ده فرحك
فريده تقاطعها ب عصبيه:متقوليش فرحك
وفاء بأستغراب:مقولش فرحك!!
فريده بأرتباك:الموضوع بس غريب يا ماما... لانه حصل بسرعه ف بحاول استوعب
وفاء:ولا يهمك يا حبيبتي...يالا بقي اجهزي
فريده:مش عايزه البس الفستان ده
وفاء:انتي اللي قولتي هاتي ع ذوقك.. وده ذوقي
فريده:وبقيت انا الغلطانه
وفاء تضحك وتطبطب ع وشها:مش مصدقه انك خلاص هتتجوزي يا فريده
فريده بهزار: ايه شغل الافلام ده
وفاء تضحك وتضربها ف كتفها وبعدها تحضنها ف نفس ذات الثانيه
وفاء:ربنا يسعدلي قلبك
فريده:ويخليكي لينا
وفاء:اسمها ويحفظك لينا... لان يخليكي جايه م الخلاء وده معناها انك بتطلبي م ربنا يتركني وابعد عنه
فريده تبتسم:يحفظك لينا
وفاء تبتسم:يالا البسي بقى
فريده:طيب هو انا ممكن
وفاء تقاطعها:مفيش ممكن ولا لا يا فريده... يالا ربع ساعه والاقيكي جاهزه وتخرج وتسيبها قبل ما تعترض
فريده تبص ع الفستان وتتنهد بزهق وف الاخر تتجه ل دولابها وتختار منه فستان سواريه لونه اسود
*ننزل تحت بقي*
دانا:مبسوطه انك جيت
حسن:عشان ابقي معاكي بس
دانا:خلاص بقي يا حسن مقصدتش
حسن:لا يا دانا.. انتي بتحبي اختك اكتر مني
دانا:لا يا حسن... انتوا الاثنين واحد عندى
حسن يبتسم
دانا:بتضحك اهو ..يبقي اتصالحت
حسن يضحك:خلاص بحبك
دانا:وانا بموت فيك
وفاء:دانا
دانا تبعد ع حسن:ايه يا ماما
وفاء:اطلعي شوفي فريده جهزت ولا ايه
دانا:حاضر
وتمشي دانا
وفاء:اهلا
عاطف يبتسم:اهلا بيكي... الف مبروك
وفاء:الله يبارك فيك... عقبالك يا مهاب
مهاب:ربنا يحفظك يا طنط
وفاء:اهو العريس وصل كمان
ويبصوا ناحيته
نادر:مبروك يا ماما
وفاء تبتسم بفرح:الله يبارك فيك... حطها ف عينك يا واد
نادر:وف قلبي والله
وفاء:انا عارفه ان فريده صعبه بس انت هتعرف تتعامل
نادر بهمس:اتمني اكون اد الثقه دي
وفاء:بتقول حاجه
نادر:سلامتك يا حبيبتي
عاطف يسلم عليه هو ومهاب ويباركلوا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تالا توصل هي ويوسف وتالا ماسكه ف ايده
يوسف:انتي خطيبتي يا بت وانا معرفش
تالا:بقي كده يا چو
يوسف:جبيبتي يا توتي.. انتي تعملي االي انتي عايزاه
تالا:بعد ما خلتني اغير فستاني
يوسف:ما انتي اللي غلطانه انا قولتلك وقبل ما تجبيه بلاش لا ضيق ولا قصير ولا مفتوح
تالا:عجبك ده يعني
يوسف:اه كده حلو جدا
تالا:تعرف يا چو
يوسف:ايه يا قلب چو
تالا:انا بحسد اللي هتكون م نصيبك
يوسف:اشمعني
تالا:عشان خاطر هتلاقي اللي يحافظ عليها ويصونها
يوسف:احم مبحبش اتكلم ع نفسي كتير
تالا:وحياه امك
يوسف يضحك واخيرا يدخلوا ويسلموا ع وفاء ويسألوا ع فريده
وفاء:فريده بتجهز ..
وفاء:عقبالك يا تالا
تالا:ربنا يخليكي يا طنط
وفاء:ازيك يا يوسف
يوسف:الحمد لله.. الف مبروك
وفاء:الله يبارك فيك عقبالك
يوسف:تسلمي
وفاء:ع اذنكوا
يوسف:اتفضلي
وتمشي وفاء
يوسف:مين اللي دانا واقفه معاه ده
تالا:تقريبا زميلها ف الكليه
يوسف:بس كبرت
تالا:اه ماشاء الله عليها
يوسف:انا رايح اجيب حاجه اشربها
تالا:هاتلي معاك بقي
يوسف:لا
تالا:رخم
يوسف يلف يلاقي ف وشه مهاب
مهاب:عقبالك يا صاحبي
يوسف:اهلا
مهاب يضحك:اخبارك إيه
يوسف:الحمد لله وانت
مهاب:الحمد لله
يوسف:عقبالك
مهاب:يارب انا وانت
يوسف:يارب ...ع اذنك
مهاب:اتفضل
ويمشي يوسف ويتجه مهاب ناحيه تالا
مهاب:اخبارك ايه
تالا:الحمد لله وانت
مهاب:الحمد لله... عقبالك
تالا:يا مسهل
مهاب:اد كده مستعجله
تالا:مانا عقبال ما بعيد عنك تحس هكون عجزت
مهاب:ايه!
تالا تستوعب هي قالت ايه:ايه؟
مهاب:مين اللي يحس
تالا ترتبك:ايه ده چو بينده...ع اذنك وتطلع تجري م قدامه وهو يضحك ع جنونها
........
وفاء:دانا انا مش قولت اطلعي ل فريده
دانا:حاضر يا ماما
وتمشي دانا وتطلع ل فريده
دانا:فريده يال وتقطع كلامها اما تشوف فريده
فريده بتوتر:بتبصي كده ليه
دانا بصدمه:فريده مش معقول..لابسه اسود يوم فرحك
فريده بحده:بس يا دانا
دانا:متضايقه ليه... النهارده فرحك وهيبقي جوزك
فريده تجز ع سنانها ودانا تلاحظ ده وتلاحظ تعابير وشها
دانا:انتي كويسه
فريده:اه ..
دانا:انتي بتحبيه يا ديدا
فريده تلف وتعمل نفسها بتدور ع حاجه:اه يا دانا
دانا:ربنا يسعدك يا حبيبتي
فريده:المحامي جيه
دانا:اه ...بس انا مستغربه ليه جايباه
فريده:هو جيه
دانا:هو مين
فريده متردش
دانا تبتسم ع كسوف اختها او هي اللي معتقده كده
دانا:اه ..نادر ...اه جيه
فريده:ادخل
سماح:ف ويقطع كلامها اما تشوف فريده
فريده بنفاذ صبر:عايزه ايه
سماح بأرتباك:استاذ نادر جيه تحت ووفاء هانم بتقول لحضرتك انزلوا
فريده:طيب خلاص انزلي انتي
سماح:حاضر
وتنزل سماح وبعدها فريده ودانا وطبعا مش هحكي ع صدمه الكل بفريده
نادر يقرب منها:اووووه ...تصدقي بردو وانتي لابسه اسود حلوه.. المهم انه فستان سواريه
فريده تبص ف الارض وتجز ع سنانها:يالا نخلص كل ده بقي
نادر يضحك:اتفاقنا قبل كتب الكتاب
فريده بهمس:حقير
وفاء تقرب منها وبهمس:ايه اللي لابساه ده يا فريده
فريده:فستان سواريه اهو يا ماما
وفاء:ربنا يهديكي
فريده تبتسم وطبعا الكل يباركلها
فريده:ماما ع اذنك بس ثواني
وفاء:اتفضلوا يا حبيبتي
فريده تشاور للمحامي وتمشي ع المكتب ونادر والمحامي وراها
فريده:يالا اعمل زي ما قولتلك
صفوت:حضرتك انا جهزت كل حاجه ناقص بس امضتك وامضت نادر بيه
فريده تاخد منه الورقه وتيجي تمضي تفضل واقفه شويه بأيدها وبتضغظ ع اعصابها وف الاخر تمضي وترمي القلم قدام نادر
نادر يبصلها:موجوعه صح
فريده تبصله وتبص للمحامي
نادر:المتر مش غريب يعني متقلقيش
فريده:اطلع بره يا صفوت واما اخلص هجبلك الورقه
صفوت:طيب ع اذنكوا ويخرج
فريده بحده:المحامي ميعرفش اي حاجه
نادر:فعلا!! فكرته عارف
فريده:امضي يا نادر وخلصني
نادر يمسك القلم وهنا فريده تغمض عنيها... هي بتأنب نفسها عشان دي مش املاكها لوحدها..مامتها واختها ليهم فيها.. وهي بتضحي بنصهم دلوقتي
نادر يبصلها:موجوعه
فريده تفتح عنيها وتبصله:نعم!!
نادر:عارفه نفس الاحساس اللي انتي حساه دلوقتي... انا حسيته... انتي حاسه ان تعب عمرك كله بيروح بمجرد ورقه... انا كمان حسيت ان كرامتي كلها بتروح بس بكلامك وقت اما عرضتي عليا الجواز.. فاكره؟!
فريده بأستفسار:انت بتنتقم؟!
نادر:انا حبيت اعرفك بس احساسي كان عامل ازاي
فريده بصدمه:اوعي يا نادر يكون الجواز ده لعبة... ماما لو جرالها حاجه بسببك
نادر يبتسم:انا مش حقير اوووي كده
فريده بعصبيه:اومال معني كلامك ده ايه
نادر يمسك الورقه ويقطعها مية حته:معناها اني مش هاخد نص املاكك ولا هاخد منك فلوس
فريده بصاله بصدمه ومستغربه تصرفه
نادر:متستغربيش كده...انتي متعرفيش مين نادر
فريده بهدوء تقعد:اومال ايه المقابل
نادر:هتعرفيه لما نخلص لعبة الجواز البايخه دي
فريده:ازاي
نادر:يوم ما هطلقك هتعرفي ايه المقابل اللي انا عايزه
فريده:هتاخده قبل ما تطلق يعني
نادر:اه
فريده:ليه
نادر:ليه ايه
فريده:بتساعدني
نادر:عشان فريده بنت الاكابر اللي عمرها ما طلبت م حد حاجه.. واتنازلت وجت طلبت مني المساعده دي حاجه كبيره وتستحق اني اوافق بغض النظر ع العرض وكلامك وقتها
فريده تتجه لدرج المكتب وتطلع علبه منه وترجع تقعد تاني
فريده:الدبل ...وخاتم عشان كل حاجه تبان طبيعيه
نادر يمد ايده
دانا تخبط وتدخل والاتنين يبصولها
دانا:معلش قطعت عليكم جو الرومانسيه ده وتلاحظ الخاتم وتصرخ
دانا:واو ..الخاتم تحفه يا نادر ...ذوقك حلو اوي
نادر يبتسم:انتي احلي يا دانا
فريده:فيه حاجه يا دانا
دانا:ماما بتقولك يالا عشان المأذون مستني
فريده:حاضر وتقوم فريده ونادر ويخرجوا بره وكل واحد يقعد ف مكانه جنب المأذون ويبدأ كل واحد فيهم يردد ورا المأذون وف الاخر يمضوا
تالا تصفر:مبروك يا ديدا
فريده تبتسم نص ابتسامه:عقبالك
تالا:يارب
يوسف:الف مبروك يا ديدا
فريده:الله يبارك فيك يا يوسف
يوسف:مبروك
نادر:الله يبارك فيك
وتفضل المباركه مستمره م اللي موجود
(عاطف ومهاب ووفاء ودانا وحسن وتالا ويوسف وبعض الموظفين ف الشركه)
وفاء تشاور ل دانا ودانا تهز دماغها بالموافقه وبعدها تشتغل اغنيه سلو
نادر يتجهه ناحيه فريده
نادر بهمس:مامتك بتدبسك
فريده:ارفض
نادر هيتكلم
وفاء تقاطعه:نادر ...يالا ارقص مع عروستك
فريده تبصلها برجاء
وفاء تبتسم وتمسك ايدها تحطها ف ايد نادر ونادر يكمل بدل وفاء ويشد فريده ويبدأ يحط ايد فريده ع كتفه وايده ف وسطها وهي مستسلمه للامر الواقع
فريده بنص ابتسامه:خليك بعيد
نادر يقرب:هنرقص ع الحبل مثلا
فريده:مستفز
نادر يبتسم:اللي اعرفه ع فريده انها بتعرف تداري انفعالاتها وبتعرف تمثل انها كويسه
فريده تبصله بصدمه وتقول ل نفسها:ازاي هو فاهمها كده.....كل اما بيتكلم عنها... بيقول حاجه مستخبيه ف شخصيتها
نادر:روحتي فين
فريده تفوق م شرودها وتبص ف الارض
نادر:لا لو هتبصي ف الارض يبقي اسرحي براحتك
فريده متردش عليه
نادر:تعرفي يا فريده
فريده تبصله
نادر:اكتشفت ان عنيكي حلوه
فريده بتجز ع سنانها:نادر
نادر يضحك:طلعتي بتتكسفي كمان
فريده تنزل ايدها وتبعد عنه وتبتسم نص ابتسامه
فريده:كفايه كده
نادر يبتسم ويروحوا يقعدوا وطبعا تحصل طقوس اي فرح عادي والفرح يخلص والكل يبدا يمشي
وفاء:يالا يا حبيبتي خدي نادر واطلعوا
فريده بسرعه:انا جعانه
وفاء تبتسم:العشا فوق يا حبيبتي ...مش عايزه حاجه قبل ما نمشي
فريده:تمشوا!!
وفاء تبتسم:اه يا فريده هنروح نقعد الاسبوع ده ف الشقه اللي ف المعادي
فريده بحده:ماما انا قولت انكوا هتقعدوا وانا قعدت عشانكوا
وفاء:اهدي يا حبيبتي... الاسبوع ده بس عشان تاخدوا راحتكوا
فريده هتتكلم وفاء تقاطعها
وفاء:بطلي كلام بقي يا فريده ويالا متخليش نادر واقف كده كتير...يالا يا دانا وتشد دانا
دانا:باي يا ديدا
فريزه تبتسم نص ابتسامه ووفاء تاخد دانا والسواق يوصلهم
فريده تبصله وتسيبه واقف م غير ما تتكلم وتطلع اوضتها
وتتفاجئ بهدوم امها مجهزها ليها ف تمسكها وترميها ف الارض واما تصدق تغير هدومها وترجع ل حياتها وبعد اما تغير تفضل رايحه جايه ف الاوضه مش عارفه هتعمل ايه وف الاخر تقرر انها تطنش وتنام وبالفعل عملت كده
فريده لنفسها:يولع بقي
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السابع من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق