هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - الفصل الحادي والثلاثون والأخير

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أسماء سليمان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الحادي والثلاثون والأخير من رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان. 

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - (الأخير)

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان
رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - (الأخير)

سوسن دخلت تحت الفستان بعد ما قلعت الجاكت والاسكارف وظبت وعدلت الجيوبونه وعدلت الاسلاك ولسه بتطلع من تحت الفستان لقيت عصير بينزل علي حجابها وهدومها
سارة بعصبية : مش تفتحي يا نسمة
نسمة بكسوف : انا اسفة معرفش ان في حد تحت الفستان وكمان المدام طلعت مرة واحدة
سارة هتروح تضرب اختها : وكمان ليكي عين تتكلمي
سوسن بتحاول تهدي : خلاص حصل خير يا سارة انا هدخل الحمام امسح نفسي
سارة بأسف : تمسحي ايه يا سوسن - دا الحجاب اتبل وتلاقي شعرك باظ وعايز يتغسل وبعدين هدومك باظت كمان
سوسن : بصي الحمد لله اني قلعت الجاكت – هلبسه ومحدش هياخد باله – او ممكن ارجع البيت حالا واغير - هاخد عربية مروان ومش هاخد وقت – يا نهار ابيض احنا جينا كلنا في عربيه حسام – خلاص هاخد تاكسي واجي بعربيتي
نسمة : انا اسفة يا مدام سوسن – انا عندي فكرة اصلح بيها اللي حصل
سارة بسرعة : الحقيني بيها
نسمة : مروان كان جايب فستانين علشان تختاري منهم صح
سارة : ايوة
نسمة : انا جبيت الفساتنين معايا وانت اختارتي الفستان اللي لونه احمر– مدام سوسن تلبس التاني – تدخل الحمام دا وتاخد شور وتغسل شعرها – والناس اللي في البيوتي سنتر نتصل عليهم يجوا هنا يعملوا ليه شيشوار هينشف الشعر وشويه ميكب وهتبقي موزه
سارة وهيا بتقرب من نسمة : فكرة هايله يا نسوم - هاتي بوسه
سوسن : انا مقدرش البس فستان مروان كان جيبه ليكي
سارة : انا وانت واحد - وبعدين مروان لو عرف مش هيقول حاجة دا بيحبك جدا – يله بس الوقت بيجري
سوسن : مينفعش
سارة ونسمة دفعوا سوسن للحمام وكمان شغلوا الدش عليها علشان تبقي ادام الامر الواقع وكل هدومها اتبلت
سارة : يله يا نسمة اتصلي علي الناس في البيوتي سنتر يجيبوا حاجتهم هنا احنا مش هننزل – دول وخدين فلوس علي قلبهم اد كدا – ولازم نتعبهم
نسمة : عيوني
@@@@@
بعد دقايق طلع فريق من المتخصصين بالميكب واللبس والشعر وخلصوا مع سارة اولا - وبعد ما سوسن خرجت من الحمام وهيا لبسه اسدال سارة مسكوها وظبطوها ترطيب ومساج وشيشوار وميكب كانها العروسه
سوسن بعصبية : يا حماعة مش كدا - انتم فاهمين غلط –انا مش العروسه
سارة بضحكة : استني هو حد يطول - اصل عرفت منهم انهم عملين عرض اتنين في واحد عروسة بفلوس و التانية تبقي مجانا هديه دعاية وكدا
سوسن بنرفزة اكتر : يخربيت جناجنك – انا كان ايه اللي طلعني هنا
سارة بضحكة : قلبك الطيب
سوسن في سرها كنت عايزة اهرب من حسام مش قلبي الطيب ولا حاجة – وبعد ما خلصوا نسمة طلعت الفستان
سوسن بذهول : لا طبعا
نسمة : لا - ليه
سوسن : دا فستان ابيض – يعني فستان فرح
سارة : دا اوف وايت - انت الي مش لبسة النظارة ومش شايفة كويس
سوسن : يا جماعة دا ابيض - انا نظري ضعيف بس مش عمياء
سارة للكوافيرة : مش دا اوف وايت
الكوافيرة : ايوة اوف وايت
سارة للمانيكيرة : دا لونه ايه
المانيكيرة : اوف وايت حبيتي
سارة : يعني كلنا غلط وانت صح – حتي لو ابيض دي خطوبتي وانا لبسة احمر ومفيهاش حاجة لو اي حد لبس ابيض
سوسن : انا غلطانه وحمارة اني طلعت هنا - هاتي الفستان وربنا يعدي الليله دي علي خير
سوسن لبست الفستان واقل وصف له انه كفستان الأميرات ضيقا من عند الأكتاف حتى الخصر ثم ينسدل بوسع إلى أسفل
سارة : ما شاء الله جميله الجميلات – يله الشعر يا بنات مروان بيتصل لعاشر مرة
سوسن : طيب انزلي انت يا سارة مع نسمة وانا هخلص واجي وراكي
سارة متجهة الي الباب وراها نسمة : ماشي بس ما تتاخريش
سوسن : حاضر
اكتمل جمال سوسن بشعرها ولكنها محجبة فقامت الكوافيرة بلف الشعر علي هيئة كحكة ثم لفت الحجات بطريقة بسيطة ورائعة - خرجت سوسن من الغرفة بالفستان اللي طلع مقاسها بالظبط مع استغرابها لان سارة اطول واكثر تخنا منها – ازاي يكون الفستان ليها – ربما صدفه او يمكن يكون مروان لسه مش عارفة مقاسها كويس
في الطريق الي القاعة الجميع يتفاجوا بهذه التي تبدوا كالعروس او انها العروس تسير لوحدها ولا يوجد احد بجوارها لا عريس ولا حتي اصدقائها
فتحت باب القاعة وتفأجات - ان القاعة فاضية مفيهاش حد خالص رجعت للوراء خطوتين وسالت احد العاملين
سوسن : مش خطويه مروان العاصي في القاعة دي
العامل : ايوة
سوسن : طيب الناس فين
العامل : جوا في القاعة
سوسن : محدش موجود
العامل : صدقيني يا استاذة الكل جوا في القاعة
سوسن مش معقول يكون نظري ضعيف للدرجة دي او وداني فيها مشكلة لاني زي منا مش شايفة حد بردوا مش سامعة اي اغاني او اي شيء من معالم الفرح
التفتت للعامل تاني وكان مشي دخلت القاعة تبحث جيدا بس هل هيا بتدور علي ابره في كوم قش هيا بتدور عن ناس كتير ومعازيم كانوا معاها ودلوقتي اختفوا
القاعة في اوج قمتها وجمالها من حيث الزينة والكوشه والبيست كله مزين علي احدت واجمل طراز ولكن دون عريس اوعروسه او حتي معازيم
سوسن لفت في القاعة ونظرت الي الكوشه ولقت نداء داخلي بيقول ليها اقعدي يا سوسن ومشيت ورا احساسها وقعدت علي الكوشه تنظر الي كل هذا الفراغ الجميل
قطع هذا الفراغ صوت خرج من وراء احد الستائر تتجوزيني – سوسن قامت وقفت وقالت
سوسن : حسام انت هنا
حسام بضحكة : هروح فين يعني – تتجوزيني
سوسن : في القاعة الفاضية دي - اللي مش فيها حد – دا انت لو قاصد مش هتعملها كدا
حسام بص الي جهة اليمين
سوسن : بتبص علي ايه - وايه اللي بيحصل بالظبط
حسام : بس توعيدني تتماسكي ومتقعيش من المفاجاه
سوسن بتريقه : ليه يعني ايه اللي هيحصل
حسام بص تاني الي جهة اليمين وطرقع بصوابعه فجرج مروان وسارة اللي غيرت فستان خطوبتها الي فستان عادي وفوزية وأماني وهاني وولادهم امير وشهد وكريم والدادة عواطف وقال
حسام والضحكة لم تفارقه : تتجوزيني
سوسن بنفاذ صبر : مش هرد عليك
حسام بص الي جهة اليسار وصفر جامد فخرجت زهرة ومحمد ودعاء وعمر وادم اللي واقف معاه وعبد الله ووليد زوج دعاء اللي نزل مخصوص علشان سوسن ودادة سامية وقال
حسام ومازال مبتسما : تتجوزيني
سوسن وهيا بتبعت ليهم بوسه : لا تعليق بصراحة
وفي نفس الوقت حطت ايدها علي قلبها من رد فعل زهرة وبصت لحسام وقالت بعيونها انت بتموتني حرام عليك فرد عليها بابتسامة ولكن عيونه بتقول سلامة قلبك يا روحي - بس انا هعذبك شويه زي ما عذبتيني وطلعت عيني الفترة اللي فاتت
حسام بص الي احد الجوانب وطرقع صوابعه فخرجت سحر وعلي وقال
حسام : تتجوزيني
سوسن بصت لسحر وعلي اللي عملوا اشارة ان احنا هنقتلك عشان خبيتي علينا وعمالين في نفس الوقت يرموا ليها قبلات في الهواء
حسام بص تاني وصفر وخرج عمار واسعد وفارس وكل اصحاب مروان وقال
حسام : تتجوزيني
سوسن بحيرة : مش معقول
حسام بص تاني وخرج مازن وداداة نعمات اللي ربت سامر ومازن وقالوا ليها مبروك بالهمس وقال
حسام : تتجوزيني
حسام صفر تاني وخرج الدكتور عمر ثم الدكتور احمد والدكتور عبد الرحمن اللي بيعالجوا زهرة وقال
حسام : تتجوزيني
سوسن : هعيط
حسام فضل يبص كتير وكل مرة يخرج ناس كتير رؤساؤه في الشغل – جيرانه - اصحابه وكل الناس اللي سوسن بتتعامل معاهم من اكبرهم لاصغرهم حتي عم مسعد العامل واستاذ مراد اللي سوسن اشتغلت عنده وعلمها الشغل – وكمان ابو سحر الاستاذ رائد واخوها ياسين ورغد خطيبه محمد واهلها ولو فيه حد سوسن سلمت عليه بس كان موجود في القاعة – بالاضافة الي المأمور والعساكر اللي شهدوا اعتداء يوسف علي سوسن كانوا موجودين
سوسن بصت لمروان : ايه اللي بيحصل
مروان بذهول : والله يا سو – انا عارف ان النهاردة خطوبتي - ودلوقتي انا مش فاهم حاجة خالص وهموت وافهم
فوزيه بدهشة مع فرحة : والله يا بنتي احنا منعرف حاجة – مروان اتفق مع اصحابه انهم يخطفوا ادم بعد الفرح علشان حسام ينشغل وينسي موضوع الطلاق
عمار بسرعة : والله يا حسام باشا انا رفضت – بس اسعد وفارس وافقوا يساعدوا مروان
فارس واسعد في نفس واحد : جبان
عمار : الجبن سيد الاخلاق – وانا لسه صغير وعايز اعيش
سوسن عيونها علي زهرة اللي واقفة بتضحك ومختفش من كلمة الطلاق اللي ذكرتها فوزية في كلامها وعيونها علي محمد بتحاول تفهم منه بس محمد بيداري عيونه عنها لانها بتعرف تقرا عيون اخوها – اما دعاء وعمر وادم وبيدوا بيضحكوا
سوسن بحيرة : عايزين تفهموني ان حسام اللي عمل كل دا – صمت ومحدش رد
سوسن : محدش بيرد ليه – انت اللي عملت كدا دا علشاني
وتفاجؤا الجميع بصوت بيقول : مش لوحدة طبعا
الجميع : نسمة
نسمة وهيا بتمسح علي اكتافها بفخر وقالت : ايوه – ابيه حسام جالي المدرسة من كام يوم واتفق معايا علي الخطة – اول ما سوسن تطلع الاوضه علشان تساعد سارة ارمي عليها العصير علي طول مع سبق الاصرار والترصد – وانا حطيت التاتش بتاعي واختارت اكبر كوبايه عصير ورميتها عليها
سوسن في محاوله للفهم اكتر : وخطوبه مروان
سارة : احم احم نحن هنا
مروان بذهول : سارة
سارة بعد ما تقدمت خطوتين : ابيه حسام اتفق معايا انا كمان – الكل حتي مروان كان فاهم ان النهاردة خطوبتي انا وهو علشان متشكيش في حاجة – والباقي انت عارفاه معلش يا سوسن – سامحني يا مروان اني خبيت عليك – اسفة يا بابا اسفة يا ماما
سوسن لحسام : انت عملت كل دا علشاني
حسام بضحكة : لسه شويه – في ناس كمان اشتركت
سوسن : مين
علي بصوت عالي : نحن هنا – مين غيري
سحر وهيا بتضربه علي كتفه : من ورايا يا علي – والله لاطلع عنيك كنت قولي كنت اشتركت معاكم
علي : لو كنت عرفتي كنت هتكشفي الخطة بحالها
سحر : يعني تفتكر كان ممكن اسبيها طول الوقت اللي فات حزينة ومكسورة وعارفه انها هتتتطلق واسبها – اذا كان بايدي اقول ليها خبر يسعدها كنت قولت طبعا
علي : علشان كدا مقلتش ليكي
سحر : انت عملت ايه يا علوتي
علي : عملت لسته باسماء كل الناس اللي تعرفهم سوسن والناس الي اتعملت معاهم – وحسام حجز لزهرة و ومحمد ودعاء علي اقرب طيران لمصر بعد ما حكي ليهم كل حاجة حصلت من يوم الجواز وطلب منهم السماح والغفران وقال لهم انه عايز يعمل لسوسن احلي فرح بدل فرحهم اللي كان علي الضيق – ونزلوا امبارح ونوري شقتي المتواضعة اللي كنت ساكن فيها قبل الجواز علشان محدش يشوفهم وتنكشف الخطة
سارة : وعلشان خاطرك يا احلي سوسن ضحيت بخطوبتي انا ومروان - ودي السنارة اللي وقعناكي بيها
مروان : ههههه - انا بقول يا فوفا نقعد انا وانت علي اي جنب – او نروح ناخد دروس من حسام العاصي
حسام : عرفتي كل حاجة - تتجوزيني بقه
سوسن وعيونها في عيون حسام : كل دا ليا
حسام : تتجوزني – بحبك ونفسي اكمل باقي عمري معاكي – انا معرفش باقي اد بس حتي لو ثانية اتمني تكون معاكي وليكي وبيكي وحواليكي
سوسن بتحاول متبكيش : ربنا يخليك ليا – ويطول في عمرك
حسام : تتجوزيني لانك حياه - عامله زي المياه للعطشان ومن غيرها موت ودمار – انا ظلمتك معايا وبعترف ادام الجميع ولو رفضتي حبي النهاردة هحاول تاني وتالت ومش هتنازل عنك - تتجوزيني بقه
سوسن : هههه - مجنون
حسام : تتجوزني لان بيكي انا فوقت من اللي انا فيه - واتعلمت ومحتاج لسه اتعلم منك الحب التضحية وان السعادة لما ادي مش لما اخد – ظلمتك وقسيت عليكي كنت حمار مبفهمش وكنت اعمي مبشوفش - تتجوزيني
مروان لفوفا : حسام بيقول شعر – عجبي انا مش مصدق وداني
فوفا : يارب توافق بقه
مروان : انا افتكرت ان كرامته وجعته لانها طلبت الطلاق زي صافي – وانه هيطلقها طلع جامد ابن الايه
سوسن : انا مش مصدقة وداني
حسام : تتجوزيني علشان انت الدواء والترياق ومن غيرك مرض وحسرة – ضايقتك ايوه هنتك ايوه – كنت لوح تلج ايوة – بس مريض ومعلهوش لوم ومع ذلك كنت حمار- تتجوزيني
سوسن حطت ايدها علي قلبها وقالت : مش قادرة استحمل
حسام : تتجوزيني لاني بيكي اقوي ومن غيرك حسام حمزة العاصي ورقة – تتجوزيني لانك غيرتيني وخليتي قلبي يغير عليكي - تتجوزيني بقه
سوسن بشك : بتغير
حسام وهو بيرقع ايده في الهواء : ايوه بغير – مش هنكسف ولا هنحرج ايوه بغير – بغير لما مروان بيقولك يا سو – ومن محمد هو بيقول سونونو - وكنت عايز اضربه وهو بيرقص معاكي ووخدك في حضنة وانا واقف صنم وبجم ومش عارف اتصرف معاكي – ايوه بغير من واحد بيموت وكان في هواكي اسير وعمل ليكي كتير بس بغير – ايوة بغير وضربت الواد دا (يشير الي عمار ) مرتين عايز يتجوز هو مين مراتي وحياتي ومن غيرها مماتي ايوه بغير - تتجوزيني
سوسن : ايوة اتجوزك – وجريت عليه وارترمت في حضنة وحوطها بدراعة وقالها بحبك وكل الناس الموجودة فضلت تصقف وتصفر وبدات المزيكا تصدر الحانها وكانت البدايه مع اغنية كلمات
ملحوظة : دا رابط الاغنية https://www.youtube.com/watch?v=IYq-zhwEDaw
يسمعني حين يراقصني كلمات ليست كالكلمات - يخدني من تحت ذراعي يزرعني في احد الغميات - والمطر الأسود في عيني يتساقط زخّات زخّات- يحملني معه يحملني لمساء وردي الشّرفات
حسام بيرقص هو سوسن علي اغنيتها المفضلة كما وعد نفسه من قبل ورقص معاها ورقصت معاه كما لم ترقص من قبل علي هذه الاغنية - بدا حسام بلف ذراعه حول خصرها وامسك يدها بيدة ووضعت يدها الاخري علي كتفه وتلاشت المسافات بينهم وانسابت خطواته مع خطواتها علي النغمات - وكانا كما النجوم التي تدور في فلك السماء وذاد الامر جمالا هذا الضباب الصناعي الذي عزلهم عن العالم ورسما اشكالا برقصهم معا علي صاله الرقص الكبيرة – ثم لمسها من اطراف يدها ويرفعها الي الاعلي لتدور ممسكة بيده لفات وراء بعضها البعض ثم يرفها من خصرها بكلتا يده ليدور بها – لم يتكلموا اثناء الرقص بل اكتفوا بالنظرات – اكتفوا بالانفاس التي تداعب وجه كل منهما
وكأن نزار قباني قد اختار كلمات هذه القصيدة بعنايه لهما وأنا كالطّفلة في يده
كالرّيشة تحملها النسمات - يهديني شمساً- يهديني صيفاً - وقطيع السنونوات ..
وضعت راسها علي كتفه وشعرت بالامان كانت كانها في حلم يحلمونه سويا وقطع هذا الحلم انتهاء الاغنية وعودة الاضواء وتصفيق المعازيم واشتغلت المزيكا الصاخبة والتي رقص عليها الكبار والاطفال
وانتهي الفرح بسلام واخدت اهلها بالاحضان والقبلات حتي سحر اللي خاطرت بحملها وحضرت فرح اختها وصحبتها الوحيدة وودعت الجميع وبعدين حسام خدها وقال
حسام : يله بينا
سوسن : علي فين
حسام : لسه المفأجات مخلصتش يا قلبي
سوسن : في ايه تاني – كل دا في يوم واحد – كدا مش هستحمل
حسام حجز كام يوم في شرم في نفس الفندق الي نزلوا فيه - في نفس الغرفة وقضيوا اجمل ايام حياتهم وحكي ليها ازاي خطط ورتب كل حاجة بالتفصيل الممل لانها مكنتش مصدقة اللي سمعته ولا اللي شافته – وازاي قرر انه قصاد كل كلمة وحشة سمعها ليها لوحدهم يكون قصادها 100 كلمة حلوة يداويها بيها وامام الناس - وسوسن اديته الهديه اللي اشترتها له عندما سمح ليها بالذهاب الي الاسنكدريه وكانت الهديه عبارة سوارة يد مدون عليها لا اله الا الله
@@@@@@
وبعد انقضاء ايام العسل رجعت سوسن وحسام الي القاهرة وبعدها مباشرة حسام طلع مهمة – سوسن استغلت الفترة دي مع مازن بعد ما اغلقت شركتها وبدات تبني الصرح الطبي وبيساعدها علي لحد ما سحر تولد
واتفقت مع مازن ان هيبقي المدير الاداري وعلي هيكون المدير الفني لانه طبيب وسحر مدير الشئون القانويه وهيا المدير العام للصرح الطبي
وبدا فعلا مازن في التنفيذ بالتعاقد مع شركة للمقاولات للبناء في اسرع وقت تنفيذا لوصية سامر لدرجة ان الشغل مستمر علي مدار اليوم من خلال 3 ورديات من العمال
@@@@
بعد عودة حسام في شقته وفي الغرفة العنكبوت
سوسن : حسام
حسام : ايوة يا قلبي حسام
سوسن : انت مقلتش ليا الباب دا وراه ايه – دا الباب التامن في الغرفة العنكبوت
حسام : ههههه – لما بكون غضبان بدخل الاوضه دي اكسر فيها شويه حاجات واخرج بادر ولوح تلج – فاكرة لما مروان كلمني بعصبية علشان كنت بشيل اسمه من اي مهمة - طلعت بعدها هنا وكسرت شويه حاجات ونزلت اتكلمت معاكي وبعد كلامك ليا رجعت اسمة وطلع اول مهمة كبيرة في حياته
سوسن : يعني الاوضه دي اللي بتخليك لوح تلج يا ريتني كنت عرفت من زمان كنت دمرتها
حسام : ههههه – انت عايزة تقولي حاجة وبتحاولي متقليش – حبيبتي قولي اللي في نفسك علي طول
سوسن : هو دا عيب اللي تتجوز ظابط متعرفش تحور عليه - ماما ودعاء ومحمد مسافرين تاني الامارات
حسام : والله يا حبيتي انا اتحليت علي وليد جوز اختك يقعد ويشتغل هنا بس هو كارة نظام البلد والروتين – وحاولت اقتع محمد بس قال دي فرصة انه يتعلم وياخد خبرة قبل ما يستقر في مصر ويفتح شركته – وتعبت مع مامتك تفضل معانا قالت كفايا قوي كدا حمل عليكي
سوسن وملامح الخزن قد بدات عليها : انا كمان حاولت اقنعهم بس مفيس فايدة – بس كنت عايزة اطلب طلب تاني
حسام : عيوني انت تؤمري بس يا سوسن
سوسن : هما مسافرين الاول علي السعوديه يعملوا عمرة - كنت عايزة اسافر اعمل عمرة ليا ولبابا لحد مازن ما يخاص المباني
حسام : والله فكرة حلوة ايه رائك نسافر معاهم كلنا وماما كمان
سوسن : فكرة حلوة خلاص هشوف اذا كان مروان وأماني يجوا معانا ونعمل كلنا عمرة مع بعض
سوسن طبعت بوسه علي جبين حسام وقالت : ربنا يخليك ليا
حسام : ويخلكي ليا - تعالي جنبي انت وحشاني قوي
سوسن بكسوف : جنبك ايه اكتر من كدا
حسام : بجد طيب تعالي اقولك كلمة في ودنك
سوسن : بس يا حسام
حسام : هههه احبك لما تنكسف يا قمر
@@@@@
وفعلا سافر الجميع الي السعوديه لعمل مناسك العمرة – ما عدا مروان اللي عنده شغل وهيجهز لخطوبته بعد وصول اخوه وامه من العمرة مباشرة وأماني اللي انشغلت مع جوزها اللي نزل يحضر فرح حسام ويقضي كام يوم مع ولادة امير وشهد
حسام وسوسن يوميا بيعملوا اكتر من عمرة – اما فوزية وزهرة كانوا بيعملو عمرة يوم ويوم نظرا لحالتهم الصحية - بس كل يوم كانوا بيقعدوا في الحرم يسبحوا ويصلوا والولاد حوليهم بيلعبوا – وعمر في نفس الوقت كان بتمرن هو وحسام يوميا وبيستغل وجودهم سواء
وفي يوم زهرة وفوزيه قاعدين في الحرم بيسبحوا - لقوا حسام شايل سوسن وهو بيطوف حول الكعبة - فوزية ضحكت وافتكرت الحلم اللي شافته وانها لما سالت حسام في الحلم ليه شايل سوسن قال انها حامل يا تري الحلم بيتحقق - يارب يكون حقيقة وبعد انتهاء طوافهم - حسام قرب منهم وهو شايل سوسن ولكن زهرة من بدات بالكلام
زهرة بقلق : سوسن في ايه حسام شايلك ليه
سوسن : ما ترد اتفضل – جبت لينا الكلام وخلاص
فوزية وهيا علي امل ان يكون الجواب زي ما كان في الحلم
حسام بفرحة كبيرة قوي : اصل سوسن قالت ليا قبل ما نبدا الطواف انها حامل واصرت تكمل العمرة - فخفت عليها وحملتها
زهرة كانت هتزغرط بس افتكرت انها في الحرم وجريت علي بنتها وحضنتها قوي وهو لسه شايلها
زهرة : بجد يا سوسن
سوسن : بخجل ايوه يا ماما والمجنون دا مش راضي ينزلي
عمر : اخير يا خالتو هيبقي ليكي ولاد والعب معاهم واخد بالي منهم كمان
سوسن : بحبك يا عمر يا قلب خالتو
حسام : يله علي البيت وكفايا عليكي كدا
سوسن : احنا بنعمل كل يوم عمرتين
حسام : كان فيه وخلص – او لو عايزة عمرتين يبقي هشيلك مفهوم
سوسن : انت مجنون
حسام : بيكي
@@@@@@@@@@@@
نزل حسام وسوسن وفوزيه الي مصر واتجه محمد ووليد ودعاء وولادهم ومعاهم زهرة الي الامارات –وبعدها اتعملت احلي خطوبه لمروان وسارة بدل اللي كانت خدعة لجواز حسام وسوسن – اما هاني جوز اماني سافر تاني لشغله ورجعت اماني لحياتها الطبيعة بين شقتها وشقة فوزيه – وبتساعدة سوسن في تعلم الطبيخ رغم انشغالها مع مازن وعلي في الصرح الطبي
وبعد كام شهر وسوسن في اخر شهر من شهور الحمل كانت واقفة مع حسام امام صرح سامر الطبي
حسام : الله عليكي يا قلبي – انت سميته سامر
سوسن : مكنتش اقدر اسميه صرح سوسن الطبي زي ما قال سامر
حسام : ربنا يجازيكي خير
سوسن : شوفت الصرح الطبي بقي جميل ازاي - مستشفي استثماري كبير وجنبها مستشفي للناس الغلابه وجنباها مستشفي لمرضي الصرع – ربنا يرحمك يا سامر
حسام : ربنا يرحمه
سوسن : الحمد لله - علي قدر يستورد الاجهزة من بره وكمان اختار الناس اللي هتشتغل من دكاترة لتمريض وصيدله وكميائين وعمال – ومازن اختار الاداريين والمحاسبين والسكرتاريه والامن – وسحر اختارت الناس اللي هتكون معاها في الشئون القانويه - وعارف اقترحت نعمل حضانه للستات اللي هيبقي عندهم بيبهات منها هيشتغلوا كويس وكمان يقدرا في البريك يشفوا ويطمنوا علي ولادهم
حسام : امممم - طبعا الفكرة دي جابتها بعد ما ولدت سوسن
سوسن : والله انا اتفاجات انهم سموا البيبي سوسن – الاسم قديم قوي
حسام : الانسان هو اللي بيحلي اسمه يا قلب حسام من جوا – بس رغم ان موضوع الشغل دا هيبعدك عني وكنت مكتفي بموضوع الشركة الصغيرة بس دي وصية ميت ولازم تتنفذ
سوسن : ربنا يخليك ليا --اه اه اه
حسام بخوف : مالك
سوسن : شكلي بولد يا حسام الحقني
حسام شالها وحطها في العربية وطلع بيها علي المستشفي واتصل علي فوزية ومروان وزهرة يحصلوه علي هناك
زهرة اول ما وصلت : فين سوسن فين بنتي
حسام : مش عارف هيا بقالها كتير في العمليات ومحدش عايز يطمني
فوزية : يارب خير
وبعد فترة سمعوا صوت بكاء طفل وفوزية حمدت ربنا واخدت حسام في حضنها وبعدين مروان عمل معاه حركتهم ولفوا في المستشفي وحضنت زهرة فوزيه وباركوا لبعض وبعدين خرج الطبيب
حسام : اخبار سوسن ايه يا دكتور
الطبيب : كويسه جدا - انتم عملت سونار وهيا حامل
حسام : ايوه يا دكتور ليه في حاجة
الطبيب : هههه - احنا هننقل المدام في اوضه وبعدين نتكلم
حسام : حضرتك قلقتني في ايه
الطيبت : دقايق والمدام تفوق والبيبي كويس - بعد اذنك
@@@@@
في غرفة سوسن اللي بدات تفوق والكل حواليها حتي زهرة الي نزلت من الامارات اول ما قرب ميعاد ولادتها - حسام ماسك ايدها وهيموت من القلق وكمان كلام الدكتور قلقه بذيادة
سوسن : فين ابني
حسام : بخير المهم انت يا قلبي
سوسن : انا كويسة الحمد لله
ودخل الطيب وقال : حمد الله علي السلامه
سوسن بضعف : الله يسلمك
حسام : خير يا دكتور
الطبيب : هتسموا البيبي ايه
حسام : انا وسوسن اتفقنا نسمي حمزة علي اسم بابا الله يرحمه
الطبيب بضحكة كبيرة : طيب التاني هتسموه ايه
الجميع بدهشة : التاني
الطبيب : اظاهر يا سوسن ان الدكتور الي كنت بتابعي معاه مخدش باله ان في طفل تاني لانه كان مستخبي وراء اخوة
حسام بفرحة : سوسن جابت تؤام
الطبيب : مبروك هتسموا ايه
سوسن : هسمي سامر يا حسام بعد اذنك
حسام : بحبك وباس ايدها وراسها ودخلت الممرضة بالتؤام واجتمع الجميع وقام مروان بتصوير هذه اللحظات وارسالها الي دعاء ومحمد وعمر اللي زعل من تيته فوزيه لانه نزلت مصر ومخدتوش معاها
حسام : بحبك
سوسن : وانا كمان
@@@@@
وبعد ما استعادت سوسن عافيتها تركت جزء من مسئوليه التؤام حمزة وسامر لفوزيه واماني واثناء ذهاب حسام الي مهماته تتفرغ لادارة شئون صرح سامر الطبي مع مازن وعلي وسحر وعندما يعود تترك المسئوليه لمازن حتي لا تقصر في حق زوجها
وبعد فترة من الزمن اصبح صرح سامر الطبي من احسن الصروح الطبية في مصر والعالم العربي واخذ شهادات في الجودة والاعتماد ومكافحة العدوي والادارة – وتخطط سوسن مع علي ومازن للحصول علي الاعتماد العالمي
@@@@@@@
محمد وزهرة رجعوا من الامارت واستقروا في مصر وأسس محمد شركته بعد ما اكتسب خبرة رائعة في مجال الالكترونيات وساعدة كثير كتب ومراجع سامر اللي اعطاها له مازن وبيحاول جاهدا انه يكمل مسيرة سامر ابو مسلم في مجال الالكترونيات - ووعد رغد انه سوف يتزوجها عندما يحصد ثمار نجاحة فعجبا لهذا الشاب الذي يملك كل ما يحتاج ولكنة يصر علي العلم واكتساب الخبرة اولا
وعن المراوغ مروان العاصي تزوج من اسرت قلبه وعاشا بسعادة في شقته الخاصة في بيت العاصي ولكنة يوميا يجالس فوزيه ويتذكر معها مغامراته وخططة لايقاع حسام العاصي في مصيدة الزواج –واكتملت هذه السعادة بحسام الصغير حبيب قلب عمو حسام
واما عمر ابن اخت سوسن ظل يمارس انواع من الضغط النفسي علي وليد والده لاقناعه بالاستقرار في مصر ليكون قريبا من حبيبته وخالته سوسن ومن عموه حسام مدربه ومثله الاعلي مرة بادعاء المرض – ومرة بعدم الذهاب للمدرسة – ولكن ما جعل وليد يقرر الاستقرار في مصر ويوافق رغم انفه هو هروب عمر من المنزل – فوافق حتي لا يتكرر الامر مرة اخري وقرر وليد العمل في الامارات وسمح لدعاء وعمر وبيدوا بالاقامة في مصر مع زهرة وينزل مصر اكثر من مرة في السنة لزيارتهم والاطمئنان عليهم وفي الاجازة تسافر دعاء وعمر وبيدوا له
اما الحبيبان سحر وعلي فقد رزقهم الله بعد سوسن بمصطفي – وقد عاشا في سعادة في ظل دلع سحر وشقاوتها المعهودة رغم ان حياتهم لم تخلو من مشاحنات الهام ولكن بيتجاوزها معا – ولم يفارقوا صديقتهم الغالية في العمل وفي البيت فعندهم سوسن الصغيرة التي يبدوا انها ستكون نسخة مصغرة من سوسن الكبيرة
اما الذي اختار طريق الخير والشر مجبرا من اجل الحب – فنري مازن يكافح حزنه ويغلبه بان يرمي نفسة في احضان العمل ومشاكله لعله ينسي وجع قلبه علي فراق سامر – وما يخفف عنه قليلا انه ينفذ وصيته– وتحاول سوسن مع زوجها واصحابها ان يدخلوه في جو العائلة التي حرم منها – وتبحث ليه فوزية وزهرة عن عروسة تناسبه
اما يوسف ابو مسلم بعد تقديم مازن ما يفيد انه وراء الجرائم البشعة وقضايا الاختفاء فقد حكم عليه بالاعدام شنقا – اما ثناء فقد نقلت ما استطاعت ان تنقله من اموال الي خارج البلاد قبل النطق بالحكم علي يوسف وسافرت ولم تعود مصر مره اخري
اما العاشقين العنيدين سوسن وحسام فلم يعوق حبهما انشالهم الدائم – بل كبر هذا الحب وشفي كل ما قلوبهم من الالم وتبدلت الايام الي اسعدها - واتسع حبهم ليشمل اولادهم الثلاثة ادم وحمزة وسامر وكذلك عائلتهم واصحابهم .
قسمتي هيا حياتي فيها الالم وفيها السعادة فيها الشقاء وفيها الهناء
قسمتي هيا الرضا بالقضاء والقدر وخناقتي مع الدنيا لاني قد الدنيا
قسمتي هيا اللي بصنعها بحبي وعملي ويتوجها انسانيتي وضميري
قسمتي هيا صمودي وكبريائي وعنادي وحبي وبكائي وضعفي هيا انا
قسمتي هيا رضا الله ورسوله لانه قارد علي ابدال قسمتي بقسمات من السعادة
@@@@@@
تمت بحمد الله
@@@@@@

أهداف رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان 

زي ما قلت في المقدمة نواجه في هذه الحياة صعوبات وشدائد تقود البعض الي الهلاك والمرض وتحويلا للمسار من خيرا لشرا وربما الي الموت والانتحار - والبعض الاخر تقودهم الي التحمل والصلابة والتشكل بكل المقومات لكي يقفوا كالباب المرصود امام هذه الصعوبات
وكما قلت ربما تبكي احيانا وتضعف احيانا ربما تقهر احيانا وتذل احيانا ولكن كن متاكدا ان في نهاية المطاف ستفرح وتسعد وتنتصر شرط ارادتك انت واختيارك لدورك الذي تلعبه في هذه الحياه البطل ام الكومبرس فالاختيار لك وحدك وقسمتك من صنعك انت وهذا ما حاولت ان اظهرة في الروايه
• اجتهد وتعلم وحاول تكتسب خبرات وتطور نفسك وتحقق حلمك حتي او مولود في بقك معلقة دهب ----------- محمد عمل كدا 
• بسم الله ( اذ يقول لصاحبه لا تحزن ) الاصدقاء الحقيقين هم سند في هذه الحياه فاختار صديقك جيدا ----------- علي وسحر وسوسن كانوا كدا 
• فوزيه ام ولا اروع حافظت علي ولادها وقربت منهم وغرقت في مشاكلهم وكانت القلب الحنيين اللي بيخرجوا فيه كل هموهم -----ياريت كل ام تبقي كدا 
• المرض مش عيب دا ابتلاء من ربنا ومحاوله اخفاءه بيضر اكتر ما بينفع ---- سامر عمل كدا 
• وانصافا لحق سامر رغم مرضة بس اتعلم وبقي حاجة كبيرة ----- المرض مش مانع للكسل والنوم والضعف هيلين كيلر كانت عامية وخرساء وصماء 
• مهما كنت ذكي وفاكر انك بتقدر ترتكب كل الخطايا ومفيش دليل تاكد ان في يوم مهما طال هتنكشف وهتاخد جزائك – ويا ويلك من جزاء الاخرة اكبر واشد ---- يوسف عمل كدا ----- فخاف الله لتاتي مطمئنا يوم القيامة 
• مازن انا محتارة في امرة ومش عارفة هو صح ولا غلط طريق الخير وطريق الشر معا ----- افضل ان لا افتي 
• لو الدنيا صدمتك حاول تحافظ علي نفسك وما تتبدلش وتبقي اسوء – خد فترة نقاهة ودور علي الخير في اللي حصل ---- حسام معملش كدا
• لو بتحب حد وشايفة قاسي وظالم بس انت متاكد انه غير - خليك وراه وساعدة لانه فعلا محتاج مساعدة ------ فوزيه ومروان عملوا كدا مع حسام 
• سوسن مش هتكلم عنها لانها انا وانت وكل بنت شافت في حياتها وتحملت مسئوليات اكبر من طاقتها وكانت قدها – وظني بربي ان مكافاتها خيرا دنيا واخرة 
الخلاصة اصنع قسمتك بيدك 
*********************
إلي هنا تنتهي رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان


تابع صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : رواية رومانسية

إرسال تعليق