U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل الرابع و العشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات حيث نغوص اليوم داخل قصص العشق والغرام وقصة رومانسية جديدة  للكاتبة المميزة لولو الصياد, وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الرابع و العشرون من رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد. 

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل الرابع و العشرون

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل الرابع و العشرون

كان شقيق مريم يجلس بغرفته حزين حتي دخلت مريم عليه
وجلست الي جانبه
مريم... لحد امتي بقالك 3ايام حابس نفسك
الاخ ببكاء.... قلبي وجعني يا مريم حاسس اني انكسرت اوي الإثنين سوا كل ما ابقي قاعد اتخيلها هتدخل عليا وتمسك ايدي زي العاده وتحطها علي بطنها علشان احس بابني
مريم.... الله يرحمها
الاخ... يارب يا مريم وعاوز اطلب منك طلب
مريم... قول يا حبيبي
الاخ... عاوزك تسامحيها لو في يوم زعلتك او قلتلك كلمه سامحيها يا مريم علشان خاطري
مريم... صدقني يا حبيبي انا عمري ما شلت منها وصدقني مسامحها علي كل حاجه والله وبدعيلها بالرحمه بس انا عاوزك تقف وتقوم وترجع لشغلك وتكمل يا حبيبي الدنيا مش هتوقف عاوزك تكون قوي الضربه اللي متوقعش بتقوي عاوزك تكون قوي علشاني انا كمان لاني بستمد قوتي منك ومش قادره اتحمل اشوفك كده
الاخ... اوعدك من بكره هروح الشغل وربنا يصبر قلبي
مريم.... يارب
..............
علي الجانب الآخر في منزل صلاح
مر يومان ولا يوجد اي حديت بينهم حتي انها صلاح كان يري انها تتجنبه بكل الطرق يذهب صباحا تكون نائمه وحين يعود تكون ايضا نائمه كان ضغط الشغل كبير لانه تغيب فتره طويله عنه فهناك عمل متراكم كثيرا فكان يتاخر بالشركه كثيرا
ولكن اليوم علي غير العاده وجدها مستيقظه وتجلس علي كرسي بالغرفه تقرا احدي الكتب حين دخل
صلاح... مساء الخير
شاهب ببرود... مساء النور
صلاح.... وهو يخلع ملابسه ويحدثها
صلاح.....صاحيه يعني انهارده علي غير العاده
شاهي.... مستنياك
صلاح... خير يارب
شاهي.. انا عاوزه اروح عند ماما يومين لانها تعبانه
صلاح. الف سلامه طيب ما تروحيلها كل يوم وترجعي تاني
شاهي... ملهاش لازمه الشخططه دي انا هروح يومين بس وارجع تاني
صلاح... بتفكير ...ماشي يا شاهي روحي بس تكلميني كل يوم تطمنيني عليكي ماشي
شاهي... اوك
وقامت وكانت تتوجه الي التخت لتنام حين وقف صلاح امامها
صلاح... وهو يمسك كتفيها
صلاح.... لسه زعلانه قلبك اسود اوي.
شاهي. ...لا ابدا هزعل ليه انت حكمت من قبل ما تسمع خلاص
صلاح.... طيب وانا عاوز اعرف
شاهي روح اسال ملك هي اصدق مني تصبح على خير
وبالفعل تركته ونامت
حينها غير صلاح ملابسه وتوجه الي غرفه ابنته وجدها مازالت مستيقظه تلعب مع احدي الخادمات
صلاح وهو يقبلها ويجلسها علي رجله
صلاح. الجميل لسه صاحي ليه
ملك ببراءه... بلعب بس شاهي مش بتلعب معايا زعلانه مش بتخرج خالص من الاوضه
صلاح... هتزعل ليه
ملك. ....علشان هي مش وقعتني وانا قولتلها انتي وقعتيني وانا كنت زعلانه قلتلها كده بس بس هي قالت اللي بيكدب بروح النار هو انا هروح النار يا بابا
صلاح وقد شعر بالالم انه ظلم شاهي...
صلاح.... لا يا حبيبتي.بس عاوزك تحكيلي اللي حصل
ملك... حاضر
وبالفعل حكت له ملك ما حدث وبهدها قبلها وتوجه الي شاهي وهو يشعر بالذنب وتانيب الضمير من داخله.
دخل الغرفه وجدها تنام علي طرف التخت وتعطيه ظهرها
فاطفي النور ونام الي جانبها وسحبها اليه رغم رفضها وامسكها جيدا وجدها تبكي
صلاح وهو يمسح دموعها
صلاح...سامحيني حقك عليا فهمت غلط.
شاهي.... ببكاء... مدتش فرصه لنفسك تسمعني حتي ليه كده
صلاح.... خلاص يا شاهي انا غلطت وقلتلك حقك عليا مش كفايه
شاهي بسخريه.. لا كفايه اوي ممكن بقي تبعد
صلاح... برده
شاهي... ارجوك يا صلاح تسبني براحتي لما ارجع من عند ماما نتكلم
صلاح وهو يتركها
صلاح....ماشي يا شاهي تصبحي علي خير
كان كل منهم يعطي ظهره الي الاخر
ولكن شاهي كانت تبكي وتبكي اكثر وهي تكتم صوتها حتي لايسمعها ولكن كان يعلم انها تبكي وهو يشعر بالغضب من نفسه بقوه
ولكن شاهي كانت تبكي لانها أخيرا ادركت وعلمت علم اليقين
ان صلاح هو حبيب الروح وانه هو حب الحياه وان حبها لامير لم يكن سوي تعلق فقط لانه كان مترابط بها من صغرهم لكن صلاح هو حبيب الروح رجل تتمني كل امرأه ان يكون زوجها
شاهي لنفسها... انا بحبك اوي يا صلاح
...............
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الرابع و العشرون من رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
تابع من هنا: جميع فصول رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة