U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن - الفصل الثاني

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والخيال مع قصة عشق جديدة علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع رواية رومانسية جديدة ومع الفصل الثاني من رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن.


تابع من هنا: تجميعة روايات رومانسية مصرية

رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن - الفصل الثاني

رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن
رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن

رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن - الفصل الثاني

في صباح اليوم التالي
تستيقظ بطلنا على صوت امها تناديها وفجأه تسمع صوت ارتطام على لارض
سيلين :ماما ماما حبيبتي اصحى طيب في ايه
وفجأه دخل عز وسمع سيلين
عز: ماما مش هتموت زي بابا صح هي وعدتني ان هيا متسبنيش مهما حصل
سيلين اخدت عز في حضنها وفضلت تهديه
سيلين: هششششش خلاص يا عز هي مش هتسبنا يا حبيبي اهدى مفيش راجل بيعيط يا حبيبي يلا قوم اتصل بحازم وصحي اختك
فجأه جرس المنزل رن
فتحت سيلين لقت مريم صديقتهم
مريم: في ايه يا جماعه انا سمعت دوشه هنا
كانت شغف صحت وشافت مامتها مغمى عليها في الأرض فضلت تعيط وتقول
شغف: والله ما هضايقك تاني وهسمع كلامك بس قومي
دخل كلا من مريم وسيلين وهم مدمعين الأعين
خبط باب المنزل المره ثانيه
فذهبت مريم وفتحت الباب ولكن صدمت
ذهب عز واتصل به حازم
حازم: ايه ياعز في حاجه
عز: الحق يا حازم ماما اغم عليها ومش عارفين نفوقها
حازم :طب اقفل انا جاي حالا
رودي: في ايه يا حبيبي مالك
حازم بحزن :مفيش يا حبيبتي انا رايح البس ماما سما اغمى عليها
رودي: طب هجي معاك
حازم: طب البسي بسرعه
رودي: حاضر
فتحت مريم الباب
حازم بشوق: ازيك يا مريم
مريم :الحمد لله وسبته ومشت
رودي: متزعلش يا حبيبي بكره تكونوا احسن من لأول
حازم برودي وحزن :ياارب
دخل حازم هو ورودي وعندما رأى سيلين أخذها إلى حضنه
حازم: هشششش بس يا حبيبي هتكون كويسه متخافيش انا اتصلت بالدكتور وجاي دلوقتي
سيلين ببكاء :انا بحاول اكون قويه عشان اخواتي حازم بس انا أضعف من كده هي ممكن تسبني
حازم :لا يا حبيبتي وبعدين مش احنا معاكي اهو
وفي هذه اللحظه رن باب المنزل
حازم لرودي: افتحي الباب
كانت رودي تواسي عز وكانت مريم تحتضن شغف
رودي :حاضر
وفتحت الباب وكان الطبيب أخذه حازم
حازم :اتفضل يا دكتور ولاحظ نظرات الطبيب للفتيات فكان ينظر اليهم بجرائه ادخل الطبيب الغرفه التي فيها سما
وطلع وقال تدخلوا أرضه وحده وعهد الله لو بنت فيكم طلعت والدكتور هنا لهموتها
وانت يا عز تعالى معايا
دخلت الفتيات جميعا وكانوا حقا خائفين من لهجه حازم
حازم :خير يا دكتور في ايه
الدكتور: الحقيقه حضرتك المريضه دخلت في غيبوبه سكر ولازم تتنقل في المستشفى فورا
شكرا يا دكتور تعبناك
كان هذا رد لشغف بعد ماعصت أوامر حازم
الدكتور نظر إليها بابتسامه بلهاء وقال لا العفو تعب ايه كله يهون علشانك
شغف خافت من حازم وعز كانوا وشهم احمر من الغضب
حازم :عشان ايه ياروح امك وقبض يديه
ولكمه على وجهه وقال موجه كلامه لشغف
وانتي حسابك معايا بعدين خرج الطبيب قبل أن يموت على يد حازم واتصل حازم ب إسعاف
وكانت البنات خائفون على شغف من حازم
ولكن لا يستطيع احد الخروج من الغرفه الانهم لا يعرفون ان الطبيب رحل
قفل حازم الهاتف ونظر على شغف وأتى ليجري
ورائها فدخلت إلى غرفه التي تجلس فيها البنات وقفلتها ب المفتاح
حازم :افتحي يا شغف
شغف :لا مش فاتحه يعم عشان انت ايدك طرشه
حازم: افتحي يا بت انا قولتلك ايه
شغف: وحيات أغلى حاجه عندك خلاص
حازم: افتحي يا زفته
شغف :والنبي يا ابو الغول خلاص حقك عليا
حازم: هعد من ١ ل ٣ لو مفتحتيش هكسر الباب
كل وعز والفتيات لا يقومون الضحك من هؤلاء المجانين
شغف: طب ارجع وانا افتح الباب
حازم: بت افتحي
شغف: طب ارجع
حازم :حاضر من عيني اهو
وب الفعل رجع حازم بضع خطوت
فتحت شغف الباب وشدها حازم من هدومها من عند قفاها ورفعها من على الأرض بسبب فرق الطول طبعا اللي بنهم
حازم: يبقا انتي يا اوزعها يا مسخوطه متسمعيش الكلام ده انا هموتك
شغف: خلاص بقا يخرب بيت اليوم اللي طلعت فيه
حازم :اختاري عقاب
شغف: ورحمه امك يا غول خلاص
حازم: لا لا هتمسحي البيت وتنضفيه وبعد كده تطبخي مش النهارده بكره وكل الحاجات دي تخلص قبل الساعه ٦ ماشي
شغف: ربنا يخدك يا حازم يابن ام حازم
حازم :ايه مسمعتش
شغف: ليه ط...
رن تلفون حازم فصمتت شغف
بعد انتهاء حازم المكالمه ذهب وشال سما ونزل بها الإسعاف
طولنا معاهم اوووي النهارده ومعرفناش لسه حاجه عن حمزه
عند حمزه كان منهمك في عمله فدخلت عليه السكرتيره وشدت تنوره ملابسها الأعلى قليلا وفتحت اول زرارين من بلوزتها كمحاوله اغراء
ونادته بصوت منخفض وخبيث
دارين: مسيو حمزه
حمزه بصلها وهو عارف ان هيا نفسها فيه حمزه كان قاعد ولابس بنطلون احمر وقميص نبيتي وفاتح ازرار القميص وكان شعره مبعثر وكان في غايه الوسامه
حمزه: نعم يا دارين في حاجه
دارين: هااا
حمزه :انسه دارين انا مش فضيلك هاتي من لاخر
دارين حسيت ان هيا مكشوفه قدام حمزه قامت ريحاله وحطت يده صدري المفتول من العضلات
شمر حمزه كميه أمام صدره
حمزه: افهم انا ايه كده
دارين بشهوه: عيزاك
حمزه بسخريه: مينفعش اعمل علاقه مع حد شغال عندي وب الذات لما تكون السكرتيره بتاعتي لو عايزه يبقى تطلعي من شركتي ها قولتي ايه
دارين: قولت موافقه بس انا مش هستنى كمان شويه انا محتاجك دلوقتي
حمزه :وانا موافق وقرب منها وفعلوا ما حرمه الله
بعد ساعه تقريبا رن هاتف حمزه
حمزه :ل دارين يالا قومي من هنا
دارين :طب خلينا شويه
حمزه بغضب: مش قولتلك امشي ومتدخليش الشركه دي تاني ولو احتجتك هقولك نتقابل.
دارين اجت تمشي
حمزه: اااه صحيح قبل ما تمشي لو عرفت انك حملتي مني همومك انتي واللي في بطنك ف لما اعوزك تعملي حسابك يلا امشي
خرجت دارين فقابلت خالد
خالد: لو سمحت يا انسه دارين هو حمزه عنده اجتماعات النهارده
دارين ضحكت على كلمه انسه معرفش يا فندم انا استقلت
خالد: اوك
دخل خالد عند حمزه
خالد: ايه يا زميلي مشيت انسه دارين ليه
حمزه :معدتش انسه يا خلود
خالد :يخرب بيتك مبتعتقش لا شغل ولا بره الشغل
حمزه :الله اكبر
خالد: الله اكبر على ايه يا خويا المهم انا عزمك على الغدا
حمزه :طب يلا
خالد: زي صحابك لاتنين حازم والزفت مراد اول ما قولتلهم جرو
حمزه :هو انت عازم الشله
خالد: اااااه
حمزه :طب يلا
ذهب لاثنان إلى المطعم وقابلوا أصدقائهم عليهم
حازم كان شارد
حمزه: مالك يا حازم
حازم: ماما سما دخلت في غيبوبه سكر واخواتي صدعوني وسيلين مصدعاني وعايزه تشتغل عشان تساعدني ولو هيا اشتغلت اخواتي التانين هيعملوا زيها
حمزه :بسيطه يابني بس انت اخواتك اللي يشوفهم ميقولش عليهم أطفال كده
حازم: بسيطه ازاي وبعدين انا اخواتي هبل
حمزه: بس يا حازم انا عايز سكرتيره جديده في مكتبي وهاخد سيلين بس متقولهاش ان هيا شركت صحبك عشان متقولش اخدها عشان خطرك
وفي سره عشان متعرفش انا مين واعرف انتقم
حازم: شكرا يا حمزه
مراد: هو انت كل دول اخواتك
حازم: لا هي واحده اختي من امي وابويا وتؤامي واتنين اخواتي في الرضاعه
مراد :طب انا ممكن اشغل اختك عندي
حازم: ايه
مراد: عشان محتاج سكرتيره
حازم: خلاص يعني انت عايز رودي وانت بيشاور على حمزه عايز سيلين
خالد :طب وانا طب انا عايز البت الثالثه
حازم: بت اما تبتك يا حيوان يعني انت عايز شغف الله يكون في عونك
خالد: ليه بس
حازم: اصل دي عيله لمضه وعايزه الحرق
مراد: لا احنا كده مش هنقلق على شغف ههههه
حمزه :جالك اللي شبهك يا خالد هههههه
حمزه قام يمشي
انا همشي يا جماعه بقا سلام
مشي حمزه وراح Night وسهر فيه ومشى على الساعه الثالثه فجرا وذهب إلى منزله او اقصد قصره الذي يسكن فيه وحيدا
فتح باب القصر ودخل يترنح من سكره وفجأه شاف نور شغال راح يطفيه لق حد مكنش متوقعه
حمزه :اهلا اهلا
الشخص: ازيك يا حمزه
حمزه :احسن منك
الشخص: انا عايز منك خدمه
حمزه: اتفضل اي اوامر
الشخص: انا عندي ابن تاني غير ابوك يا حمزه
طبعا عرفتم مين ده جد حمزه
حمزه: ايه
الجد: اسمعني يا حمزه ومتقطعنيش من فضلك
حمزه: اتفضل
الجد :من عشرين سنه ابني احمد كان بيحب بنت غلبانه شفها أعجب ليهااا جيه وقالي بس انا قلتله ان هو لو اتجوزها يبقى ولا ابني ولا اعرفه وهمنعه من الورث وقولتله ان هي متشرفش علتنا وممكن اجبله اي بنت يشاور عليها بس تكون من مستوانا هو حبه في البنت قالي ولا كنوز الدنيا قصاد حبي وفرحتي يا بابا وسابني ومشى انا كنت متابع اخباره لما كانت مراته حامل بس كده اختفى معرفتش حاجه بعدها والله يا حمزه انا حاسس ب الذنب نفسي احضنه واخده في حضني نفسي اشوف بقا عندي كام حفيد على فكره هو كان بيحبك اووووى وانت كنت متعلق ليه جدا بس انت مش هتفتكر ده
حمزه: هو عمي ده اسمه احمد صح
الجد: انت فكره يا حمزه
حمزه: غمض عنيه وهز راسه بمعنى ايوه
حمزه: انا كان عندي خمس سنين تقريبا صح
الجد: ايوه
حمزه :متقلقش عليه وخلال يومين بس الكتير هتلاقيه هنا انا عطله انام تصبح على خير
الجد: انا همشي يا حبيبي عارف ان انا تقلت عليك
حمزه: لا عيش معايا هنا الفيلا كبيره
الجد :بفرح ماشي يا حمزه
حمزه: يلا تصبح على خير
الجد :حمزه
حمزه لف للجد وقال نعم
الجد فتح زراعيه
ابتسم حمزه وذهب إلى جده وارتمى في حضنه وشعر بدفئ افتقده من زمان وبكى نعم حمزه بكى في حضن جده رفع الجد وجه حمزه بين يديه ومسح دموعه
الجد :معقول شيطان اقتصاد الدموع دي غاليه اووي يا حمزه
حمزه: جدي ينفع انام في حضنك النهارده
الجد :طبعا يا حبيبي هو انا أطول
ونام حمزه في حضن جده ومن يراه يقول طفل في جسم شاب
اما عند جميلتنا
ذهب حازم وجمع اخواته الثلاثه في المنزل
بنات انا لقيت اكل واحد شغل سيلين انا لقيتلك شغل سكرتيره في شركه
سيلين: حبيبي يا زومه وقامت حضناه
حازم: فين البوسه
سيلين :لا كده طمع وبعدين خلي حبيبتك بس اللي تبوسك وقامت غمزه
حازم :ياريت والله
فجأه اجه شغف ورودي وقالوا واحنا كمان عايزين نشتغل
حازم: شغف انتي هتكوني في شركه خالد جروب
وانتي يا رودي هتستغلي في شركه الحديدي
رودي: طب ليه منشتغلش في شركتك
انا ليه مبتدا ومش هينفع اشغلكم علشان متتسهلوش
سيلين: طب يلا طرقنا علشان ننام وسيب رودي وخد عز
حازم :ماشي يلا يا عز تصبحوا على شغل فاتناتي
شغف :تصبح على صوت حد بتحبه وغمزتله
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثاني من رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن
تابع من هنا: جميع فصول رواية عشقك جوا قلبي
تابع أيضاً: جميع فصول رواية حنين بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة