U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن - الفصل التاسع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والخيال مع قصة عشق جديدة علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع رواية رومانسية جديدة ومع الفصل التاسع عشر من رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن.


تابع من هنا: تجميعة روايات رومانسية مصرية

رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن - الفصل التاسع عشر

رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن
رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن

رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن - الفصل التاسع عشر

هالانثى تتحول إلى اميره فاتنه عندما تجد الاهتمام والاحتواء ممن تحب
في مطار القاهره ها هو ينتظر سليم ليسلين نزلت الطائره إلى أرض مصر ونزلت فتاه شديده الجمال نعم انها سيلين ولكنها عادت أجمل من الاول ولكن في ملابسها صاار اقصر من الاول فها هي تلبس شورت يصل إلى أسفل خصرها بقليل وتيشرت قصير للغايه بمعنى اذا رفعت يديها يبان ما تحت التيشرت اضافتا الى انها قصت شعرها فبات يصل الاسفل اذنيها بقليل فباتت وكانت تضع كحل ليبين سماويه عيناها ف كانت فاتنه ساحره وهي تمسك يد ابنها سيف الصغير الذي ياخذ عينان حمزه وبشرته ويأخذ من سيلين خصلات شعرها ولونه ويأخذ أيضا طول حمزه نزلت سيلين من الطائره ونظرت حولها فلم تجد سليم فجأه ترك سيف يد سيلين وجري فجرت ورائه سيلين وأخذت تنادي عليه
:سيف تعالى هنا
ولكن الصغير لم يسمع لها وذهب لرجل مالم تراه لانه يعطيها ظهره اما عن سيف
سيف :Dad I miss you
حمزه احس بدقات قلبه فنظر للطفل وجلس ع :you know me
سيف :yes you my Dad
حمزه :Whats your Name
ولكن قبل أن يتحدث سيف أتت سيلين من خلف حمزه وقالت وهي لاترى وجهه
سيلين :سيف
Mam my Dad
سيلين :Sayf shut up
وقالت وهي توجه كلامها لحمزه
Iam sorry
فلتفت إليها حمزه لكي يرد عليها ولكنه تصنم مكانه وكذلك سيلين
فقال سيف بغضب :صدقتيني يا سيلين مس قولتلك ان دا بابي
فنظرت اليه سيلين بتوتر وقالت يلا نمشي يا سيف
ومسكت يده وجائت لتذهب ولكن اوقفتها يد حمزه وهي تجذبها إليها ونظر الي شفتيها فجاء ليقبلها اوقفه صوت يعرفه جيدا
سيلين واقفه بتعملي اي
فنظرت اليه سيلين بوجه شاحب
التفت اليه حمزه وضحك وقال له واقفه مع جوزها وابنها في حاجه
فحدثه سليم :سيبها يا حمزه
حمزه :بلاش هبل انت وامشي بدل ما اعملك فضيحه هنا
سليم :حمزه هات سيلين دلوقتي هيا تعبانه وابقو اتفاهموا بعدين
حمزه :خد انت سيف وتعلالي بكرا بليل علشان في كلام كتير عايز اقوله ليها
سليم :يا ح
قاطعه حمزه وقال اسمع الكلام
ووضع يده ع خصر سيلين وانزلها قليلا فلم يجد شئ فنظر ع ملابسها ثم نظر إليها مره اخرى فهو من صدمته لم يلاحظ ملابسها فقال بصدمه
:اسمع الكلام يا سليم علشان انا قربت اتهور وهعمل حجات مش حلوه قدام الولا
فقال له سليم :حااضر
اما عن حمزه فقد احتضن سيلين فبدون وعي رفعت هي الأخرى يديها فرتفعت ملابسها للأعلى فنظر إليها حمزه وقال
هو انتي مش لابسه هدوم لي
فنظرت اليه سيلين بغضب وقالت امال انا لابسه اي
حمزه :لادي ملابس داخليه
سيلين :طب بعد اذنك عايزه امشي انا جايه زياره لماما وماشيه ع طول
حمزه وقد خلع الجاكت الخاص به وبقى ب القميص الذي يبين عضلاته والبس الجاكت لسيلين بعدما راى أنظار الرجال معلقه عليها واخذها لسيارته واتصل بخالد
خالد :اي يابني انت فين
حمزه :بص اجمع كل العيله بكرا بليل عندي ليكم مفجأه وانا مش هعرف اروح النهارده
خالد :لي
حمزه :مش عايز كلام كتير
واخذ سيلين وذهب الى كوخ خااص به ادخلها حمزه وقفل الكوخ ب المفتاح وذهب إليها او ب الاخر هجم عليها واخذ يقبلها من جميع انحاء ووجها ورقبتها وعظمه الترقوي شعرت سيلين بشئ ساخن ع وجهها فنظرت اليهفوجدته يبكي مع البكاء شهيق فاخذته الي احضانها كطفل صغير عاقبته امه ولأن تصالحه
سيلين :خلاص يا حمزه انا اهو
حمزه بصوت مبحوح :لي
سيلين :اي دا اللي لي
حمزه :لي سبتيني
سيلين :علشان سعتها خفت ع ابني يا حمزه خفت يموت شبه التاني خفت اني لو فضلت قدامي افضل اكرهك وحبنا يضيع انا قولت لازم اقولك بس انت مسمعتنيش احمد كان كل حياتي قبل ما انت تظهر احمد مات وانا عندي ١٨سنه يا حمزه انا لسه فكره موته مات وهو بيصلي
وأخذت تبكي: انا لسه كل ما نستش اللي انت عملته فيا يا حمزه
خلاص نبدأ صفحه جديده يا حببتي
فنظرت اليه سيلين وابتسمت وخلعت الجاكت الخاص بحمزه فتذكر حمزه امر ملابسها
حمزه بغضب :انتي ازاي تمشي كدا اللي يشوفك كدا يقول عليكي من بنات الليل يا هانم
سيلين بتهكم :هي دي بقا الصفحه الجديده
حمزه بهدوء :سيلين انا معدتش هسمحلك تمشي كدا
سيلين :كدا اللي هو ازاي
حمزه :بشعرك انا عايزك تتحجبي انتي عارفه ان شغف اتحجبت بعد ما يعني موتك المزيف
سيلين :طب اديني فرصه يا حمزه
حمزه :حاضر بكرا لما نرجع من عند العيلا هنجيب هدوم محجبات
سيلين :اووك
حمزه بمكر :هو مين اللي مسمي سيف
سيلين :انا عرفت انك كنت نفسك تسمي احمد سيف فقولت اسميه انا
حمزه :هو انتي قصيتي شعرك لي
سيلين :لا انا مقصتهوش انا تنيااه بس انا عمري ما هقص شعري
فرح حمزه كثير وقااال
طب اي
سيلين :اي في حاجه
حمزه :لا با حببتي تعالي هقولك كلمه في بوئك ااقصد ودنك
سيلين وقد فهمت حديثه فقالت لتجري وقالت وهي تضحك
:لا يا حمزه ابعد عني عااا
حمزه :خدي هنا يا بت اقولك كلمه
ومسكها من زراعها ووو ذهبوا الي عالم الا يوجد فيهم سواهم
في صباح اليوم التاني استيقظ حمزه ونظر بجانبه ليتاكد انه حقيقي فوجد شعرها مغطي وجهها ويفترش ع الوساده فجعلها تستيقظ بطريقته قبلها حمزه ببطئ لكي تستيقظ وبعد عده قبلات استيقظت سيلين ونظرت لحمزه بتعب واغمضت عيناها مجددا فنظر إليها حمزه بستغراب واخد يناديها تستيقظ
حمزه :سيلين سيلين
سيلين :في اي يا حمزه
حمزه :مالك يا حببتي
سيلين ببكاء :جسمي كلوا متكسر ووجعني ومش قادره اقوووم
ضحك حمزه بصوت عالي وقال لها :
من اي
سيلين :منك لله يا حمزه يابن طنط ام حمزه
حمزه :خلاص متزعليش
بعد فتره قال حمزه لسيلين
:انتي وحشتيني اووي يا سيلين
واخذ يقترب منها فصرخت سيلين ببكاء طفولي وقالت
ابعد يا حمزه
حمزه :لي بس دا انا طيب حتى شوفي
واقترب منها وجاء ليقبلها وولكن قطع هذه اللحظات سيف هذا الطفل المشاغب وهو يخبط ع الباب ويقول
Mam Dad Iam her
حمزه :هو ابنك هيفضل كدا ع طول يتكلم اجنبي
سيلين :هو بيعرف يتكلم مصري بس هولسه مش متعود ان حد يفهمه روح افتحله عقبال ما اغير هدومي
حمزه :قصدك تلبسي هدمك يعني
سيلين :حمزه
حمزه :خلاص والله انا رايح افتحله
وذهب وفتح اليه فذهب سيف يدور ع امه فوجد باب ما مغلق ففتحه ودخل وجد سيلين ذهب إليها واحتضنها وقال
I miss you so much
فحتضنته سيلين وقالت
من هنا ورايح هنتكلم مصري يا سيف
سيف :ok m قصدي ماشي يا حجه
سيلين :ايه اتعلمت الكلمه دي منين
سيف :من زين ابن عمه أدهم
سيلين :طيب
حمزه :يابن الكلب جريت ع امك ومسلمتش عليا
سيف :sorry يا بابا انا اسف
حمزه :طيب يا اخويا وانتي يا سيلين جهزي نفسك انتي وابنك علشان هنروح القصر كل العيلا موجوده هناك
بعد مده من الزمن خرجت سيلين هي وسيف وكان حمزه بنتظارهم
حمزه وهو ينظر لسيلين بغضب : انتي لابسه اي
والله يا بابا فضلت اقولها متلبسيش كدا قالتلي النهارده اخر يووم
حمزه :طب يلا
في داخل القصر دخل حمزه وهو يمسك بيد سيلين ورن جرس الفيلا ففتح له أحد الخدم فدخل حمزه وسيلين خلفه حمزه وقد رأى جميع من يعرفهم فقال
عندي ليكم مفجأه
وجعل سيلين تكون قدامه وهو خلفها فنظر الجميع لها بستغراب ما عدا سما التي كانت تعلم فقد أخبرها سليم وكانت تتواصل مع سيلين ومع حفيدها اما عن عز فذهب إليها واحتضنها وقال
انتى عايشه يا سيلين بجد
سيلين :ااه يا حبيبي بجد
فنظر لها الجميع بدهشه
فقالت شغف :سيو حبيبي وحشتيني
سيلين :انتي اكتر والله
واحتضنتها وقضو وقتا مع بعضهم البعض
انتهي الفصل
انتظروا الفصل الأخير 😉❤️
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع عشر من رواية عشقك جوا قلبي بقلم أمنية أيمن
تابع من هنا: جميع فصول رواية عشقك جوا قلبي
تابع أيضاً: جميع فصول رواية حنين بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة