U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد - الفصل الخامس

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية إجتماعية جديدة للكاتبة أميمة خالد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس من رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد. 

رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد - الفصل الخامس

تابع من هنا: رواية آدم ولانا بقلم امونه
رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد
رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد

رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد - الفصل الخامس

في فيلا علي يوسف استني أبوه يمشى عشان يكلم فريدة
فريدة : ازاي يا يوسف تعمل كل ده من ورايا
يوسف: معلش يا ماما بس الوقت مكنش مناسب
فريدة بعياط و زعيق: تجهز شقتك وتخطب وتقولي مكنش مناسب وحددت وقت الفرح كمان آمال جايلي ليه
يوسف : ماما انا
قاطع كلام يوسف شخص
*****/يوسف انت تطلع بره ومشوفش وشك تاني
بصت فريدة و يوسف علي الصوت
حازم : دي اول جمله أبوك هيقولهالك لما يعرف
يوسف: يا أخي نشفت دمي
حازم بضحك: لا جمد قلبك عشان الموقف جاي جاي
فريدة : انت كنت عارف يا حازم
حازم: امبارح بس يا أمي
فريدة : وعجبك عملته؟ !
حازم: اه حقه
فريدة : وانا بحكم مين علي مين يعني براحتكو وطلعت
يوسف باستغراب بص لحازم : انا كنت جايلك انا ويارا زي ما قولتلك
حازم: عارف طبعا عشان كده جيت اديك نسخه من المفتاح لأن جالي مشوار ضروري ومفيش حد في البيت عندي
يوسف: ااه طيب تمام كده
حازم : يلا سلام اشوفكم بليل
يوسف: سلام
_____________
سارة رجعت لنورا القاعده معاها من ورا حنان واشترت ليهم أكل ونورا اول ما شافت سارة داخله عليها قامت نطت جري
نورا بلهفه: عملتي ايه؟ وهو عامل ايه؟ ايه الحصل قولي يلا؟
سارة بزعيق وهزار: اهمدي يابت مش لما اقعد ارتاح
نورا: اتفضلي
سارة قعدت وحكيت ليها كل الحصل
نورا: خلاص انا هروح من بكره اصلا مش هينفع أفضل هنا
سارة: وانا هشوفلك شغل تاني لحد ما تخلصي
نورا : ربنا ييسر
_______________
خرج حازم من عند يوسف وراح اجتماع شغل لمناقشة المشروع المتحمس لي جدا عشان يطلب خديجه وكان اجتماع طويل بس خرج منه مشروعه ناجح
حازم خرج ركب عربيته بفرحة وكلم خديجه يبشرها
حازم: الو يا حبيبتي عامله ايه ؟
خديجه: الحمد لله صوتك رايق شكل المشروع نجح
حازم: اه الحمد لله فرحان اوي
خديجه: يارب دايما كل مشاريعك ناجحه
حازم: يارب أهم مشروع هو الينجح
خديجه: ايه ده هو في مشروع تاني ومش قايلي اخص عليك
حازم: لا انتي عارفه بس الذكاء عندك بعافيه شوية
خديجه: لا بجد ايه ده
حازم: مشروع جوازنا يا خديجه انتي فصلتيني
خديجه: اااه مش تقول يا راجل
حازم بضحك: قولت أهو كلمي بقي بباكي وبلغيني بالمعاد
خديجه: خلاص اقفل وانا هنزل الحقه قبل ما ينام سلام
نزلت خديجه جري عند شريف بباها الكان قاعد في مكتبه
خديجه بحماس: بابا
شريف: نعم
خديجة: عايزه حضرتك في موضوع لو مش هعطلك
شريف: تعالي يا حبيبتي في ايه
خديجه: حازم مشروعه نجح الحمد لله وعايز يجي يتقدملي
شريف بغضب: انتي عارفه رأيي
خديجه : وحضرتك بردو عارف رأيي
شريف: خديجه انا معنديش غيرك بعد وفاه ممتك انا عملت كل ده ليكي وانتي املي الوحيد في الدنيا ارجوكي
خديجه بدموع: يا بابا انا بحبه عادي الموضوع مفيهوش حاجه المفروض حضرتك تختار راحتي الأول
شريف سكت شوية: ماشي يا خديجه خلي يجي بكره الساعه 9
خديجه بفرحة : بجد يا بابا ربنا يخليك ليا يا يارب
وطلعت جري تبلغ حازم وهو كمان فرح جدا
حازم قفل معاها وطلع شقته وأول ما دخل قلع البليزر و التيشيرت والجذمه ورمي نفسه علي أقرب كنبة ونام هلكان من التعب ونسي اخواته خالص انهم جوا
يوسف في اوضته سمع صوت الباب وعرف انه حازم بس بعد ما كان هيقوم يشوفه كانت ندي بترن
رجع يوسف رد عليها بزعل: ايه روحتي
ندي: يادوب دخلت وغيرت بس
يوسف: طيب
ندي: انت لسه زعلان مني؟!
يوسف : ايوه طبعا
ندي: آمال رديت ليه
يوسف: عشان اطمن عليكى
ندي : امممم ولحد أمتي كده انت عارف اني بشتغل ولازم اشتغل
يوسف: وانتي اكيد عارفه أن ده مؤقت لأن انا اصلا رافض
ندي: ان شاء الله ساعتها ربنا يحلها المهم متزعلش بقي
يوسف: خلاص يا قمر مفيش حاجه انا بس بخاف عليكي
ندي : ربنا يخليك ليا
________________________
يارا في اوضتها كانت نايمه وقلقت علي صوت رساله
مالك : عايز اشوفك بكره
يارا: لاء
مالك: خلاص بقي قولتلك آسف
يارا: لاء بردو
مالك بغضب: وبعدين بقي هتحايل عليكي
يارا: أهو شوفت أسلوبك شوفت
مالك: حقك عليا انتي عارفه انا قد ايه مضغوط في الشغل مين يستحملني غيرك
يارا : بس انا تعبت
مالك : ليه يا يارا مش انا لما بخلص مهمه بفك وببقي كويس معاكي حتي انا كده مع أصحابي واسألي حتي يوسف
يارا: والله ده علي أساس هو عارف حاجه انت عايزه يموتني
مالك : لا بعد الشر عليكي
يارا: ماشي يا مالك
مالك: هشوفك الصبح يعني
يارا: حاضر لما اصحي هكلمك سلام
وقفلت يارا من غير ما تسمع منه رد
_________________
في بيت أسر البسيط محمود أبو اسر
محمود: أسر يا ابني
اسر: خير يا بابا
محمود: هو انت مش هتتجوز
اسر: ليه؟!
محمود: هو ايه ال ليه دي
أسر : انا وانت سوا ومرتاحين أهو ليه نجيب واحده وسطنا
محمود : عشان دي سنه الحياه وعشان عايز اشوف ولادك ويبقي عندك بيت طبيعي
اسر: بابا انا مش. .....
محمود: مش كل البنات والستات زي امك يا أسر متوقفش نفسك
أسر : حاضر يا بابا بعد اذنك هدخل انام
محمود: مش هتتعشي
اسر: لا يا حبيبي اتعشيت بره كل انت بالهنا والشفا
دخل اسر ينام بس معرفش من كتر التفكير في الماضي وازاي ممته سابته عشان تتجوز حبيبها و قد ايه هو تعب وازاي هيقدر يثق في أي واحده تاني من كتر التعب والتفكير نام
_______________
تاني يوم الصبح صحيت يارا ودخلت تصحي يوسف زي ما متعودين
يارا: يوسف يوسف يوسف يوووووسف
يوسف: ايه يا زفته في ايه عايز انام
يارا: تنام ايه قوم عشان تفطر وتنزل الشغل يلا بقي يوووسف
خبطها يوسف بالمخده: قايم قايم اسكتي
يارا: شاطر انا هروح أحضر الفطار وانت شوف حازم بقي
يوسف : ماشي خارج
خرجت يارا وشافت حازم بره نايم وجت تصحيه بس افتكرت الحصل وحاجة وقفتها ودخلت المطبخ علي طول
ويارا بتحضر الفطار و يوسف بيجهز جرس الباب رن
حازم فاق علي الصوت وبما انه أقرب للباب قام يفتح
حازم: نورا
نورا بصيت للأرض وسكتت افتكر حازم انه مش لابس تيشيرت
حازم جابه ولبسه: آسف اتفضلي
يارا: مين يا زومي
حازم لما سمع صوت اخته افتكر أن اخواته معاه وابتسم دي نورا يا حبيبتي
نورا كل ده متنحه وفهمت غلط
حازم: ادخلي يا نورا يلا عامله ايه النهارده؟!
نورا : الحمد لله
حازم: دخل معاها المطبخ وكانت يارا واقفة
حازم: دي يارا اختي ، يارا دي نورا بتروقلي البيت ومستحمله اهمالي
نورا فرحت أنها أخته وفرحت انه حاول يجمل كلمه خدامه بس للاسف هي فعلا خدامه
يارا مبتسمة: أهلا يا نورا معلش بقي وانا بحضر الفطار كركبت الحاجه
حازم: آمال فين يوسف
يارا: جوه بيجهز
حازم: طيب انا هدخله
دخل حازم ليوسف كان بيلبس
يوسف: ايه ياعم سمعتك بليل جيت بس انت مدخلتش
حازم: كنت جاي هلكان خالص انا اصلا كنت ناسي انكو هنا
يوسف: أصيل طول عمرك
حازم بضحك: لا والله فكرة تعود بس
يوسف: طيب يلا نفطر انا جعان
________________
في فيلا علي نزل علي من فوق وشاف فريدة خارجه من المطبخ شايلة الفطار
علي: ايه ده آمال فين الشغالين
فريدة: اديتهم أجازه
علي: وفين يارا و يوسف
فريدة : تعالي بس اقعد
قعد علي وكان بيبص علي فريدة وهي بتجهز الحاجه
فريدة: في ايه بتبصلي كده ليه
علي : ما انتي عارفه اني بحبك
فريدة: ياراجل كبرنا بقي
علي: فين العيال بردو
فريدة : عند اخوهم حازم
علي بغضب: حازم مش اخوهم وازاي اصلا تسمحي ليهم بكده وانتي عارفه اني هرفض
فريدة : انت عارف رأيي كويس ومش كل حاجه هتفضل تقول عليها لاء دي مش عيشة
علي : ماشى انا هوريكو العيشة
خرج على وهو علي آخره
____________________
خديجه راحت لحازم وفتحلها واتفاجئت بوجود يوسف ويارا وقعدت معاهم وكانوا مبسوطين جدا
نورا بصت عليهم وشافت كلهم قد ايه حلوين و مبسوطين واقتنعت أن ملهاش مكان بينهم ورجعت دخلت تكمل شغلها
خلصو فطار وحازم نزل مع خديجه وهما في الطريق
خديجه: حازم بابا مستنيك النهارده الساعه 9
حازم: ايه ده بجد وساكته
خديجه : قولتلك أهو
حازم: تمام
وصلو الشركه وسأل علي أسر وعلي غير العاده مكنش وصل
حازم: هيام اول ما أسر يوصل بلغيني
هيام: حاضر
بعد ساعتين بالضبط أسر و كان متعصب وده غير عادته
هيام : مستر أسر مستر حازم كان بيسأل علي حضرتك
أسر : ماشي
ودخل أسر علي حازم الكان بيراجع ملف وأول ما رفع عينه لأسر فهم ماله
حازم: جاي متأخر كل ده اخصملك بقي ؟!
أسر بصله بضيق: مش ناقصك
حازم: عارف ايه الحصل عمي محمود طلب منك تتجوز تاني
أسر : ايوه
حازم: أسر هو عنده حق
أسر : انا عارف
حازم: لازم تتخطي زمان
أسر : بحاول وانت عارف
حازم: لا مش بتحاول روح لدكتور
أسر : هو انا مجنون!!
حازم: انت متعلم واكيد فاهم اهميه الطب النفسي
أسر : ماشي انت عملت ايه مع خديجه وبباها
حازم: هروح بليل اطلبها
أسر : لوحدك
حازم: ايوه هشوف بس رد فعله ولو وافق هجيب معايا ماما وأخواتي بس لما يوافق لاني مش مرتاح
أسر : لا ان شاء الله خير انا هقوم بقي اشوف هعمل ايه سلام
______________
جت الساعه 9 بليل وكان حازم جاهز وراح لبيت خديجه
شريف: أهلا يا حازم
حازم: أهلا يا عمي
شريف: خير
حازم: حضرتك كنت جاي اطلب ايد خديجه من حضرتك
شريف: وفين أهلك
حازم: حبيت اعرف رأي حضرتك بعدين اجيبهم
شريف: هما مين
حازم : ماما فريدة وأخواتي يوسف و....
شريف: لالا دول متبنينك انا بقول أهلك ولا اه صح انت متعرفهمش
حازم اتصدم من كلامه وزعل أن خديجه عرفته من غير ما ترجعله
شريف: ساكت ليه ؟! طيب انت ترضي أن أدي بنتي لواحد ميعرفش حتي مين ا...
حازم: كفايه حضرتك كان ممكن ترفض وخلاص بعد اذنك
قام حازم يمشي وكانت خديجه بتسمع من فوق وجت تجري ورا حازم لكن بباها منعها وطلعها فوق وحاولت تتصل بحازم لكن كان مغلق
شريف: الو يا علي
علي: ها ايه الأخبار؟ !
شريف : زي ما اتفقنا الموضوع انتهي وان شاء الله نفرح بخديجه ويوسف
علي ضحك: علي خير
_________________________
ندي كانت في المحل الشغاله فيه بتبيع جالها واحد
راجل ضخم: انتي ندي عبد الله
ندي: ايوه انا خير
راجل: اتفضلي معانا
ندي : ايه ده في ايه .....
____________________الساعه 5 الفجر رن فون خديجه هي جريت ترد بس شافت رقم غريب
خديجه : ايوه انا
انت بتقول ايه ؟؟؟؟
_________
في شقه حازم يوسف بيحاول يوصل لندي ومش عارف لحد ما كلمته
ندي : الحقني يا يوسف
يوسف اتخض: في ايه انتي فين؟
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس من رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد
تابع من هنا: جميع حلقات رواية لم تكن خادمتي بقلم أميمة خالد
تابع من هنا: جميع فصول رواية أقدار القمر بقلم مروة أمين
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات إجتماعية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة