U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثانى عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة كنزي حمزة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثانى عشر من  رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة. 

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثانى عشر

اقرأ أيضا: روايات رومانسية
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثانى عشر

طب ممكن تبطلي عياط وتهدي شويه انا هتصل بيه دلوقتي واخليه يجيلك ونعرف منه ليه عمل كده

انا لاههدي ولا هقعد من اساسه وكفايه بقي يا مازن من فضلك قول لصاحبك يعتبر نفسه ماشفنيش من اساسه

طب عشان خاطري انا اقعدي يا چانا هتسوقي ازاي بس وانتي بتعيطي كده

محدش له دعوه بيا يارب حتي اتقلب بالعربيه عشان أريح واستريح

اقعدي يا چانا اصل بصراحه انتي مش هينفع تمشي دلوقتي

بصراحه صقر خلاص علي وصول اقعدي بقي عشان هو ثاير لوحده ولوجيه لأكي مشيتي مش بعيد يفرغ خزنة طبنجته في دماغي

شوفتي خطيبك يا اميره حضرتك كنت قاعد تثبت فيا وتضيع في الوقت لحد صاحبك ما يجي حضرتك

ازاي تعمل كده يا جبان انت انت مش شايف حالتها عامله ازاي

احترمي نفسك يا اميره ولمي لسانك زي ما هي زعلانه هو هيفرقع من الغضب يبقي نسيبهم يقعدو مع بعض ويتصالحو

طيب اسيبكم انا بقي تولعو انتو الاتنين مع الزفت اللي جاي ده

انا ماشيه وابقي بلغه اني اصلا مش عايزه اشوف وشه تاني

لاء معلش بقي ياريت تقوليله الكلام ده بنفسك

نظر اليها وهو فارغ ثغرهه علي اخره ثم التفت الي باب الكافيه الذي ولج منه الان صديقه الغاضب

ولأول مره يظهر امام الجميع بكم حراسته المسلحين وگأنهم يستعدون لبدء حرب

تمسكت بذراع خطيبها بخوف شديد عندما رأت عين صديقه التي تحولت الي جمرتان من نار

مازن هو هيقتلنا ولا ايه هو ماله عامل كده ليه

افلت يدها من علي ذراعه ووقف امامه قبل ان يقترب من تلك التي جلست تنظر اليه في صمت بجرءه وتحدي

اهدي يا بمبو وهات السلاح من ايدك انت اصلا داخل بالبودي جارد دول كلهم ليه هي چانا هتقدر تقاوم ايدك انت ياصقر

اوعي من وشي يا مازن واذا به يطيحه من امامه ويجذبها من رثغها حتي يوقفها امامه

بتعملي ايه هنا يا بيبي هو انا مش قولتلك الصبح تروحي علي كليتك

ايه اللي خلاكي تيجي المول وتقعدي في الكافيه ولاهو كلامي مابيتسمعش يا چانا

بكل تحدي نظرت في عينه وصرخت :انت مين اصلا عشان اسمع كلامك خلاص احنا مافيش حاجه تربطنا ببعض اصلا

فوق بقي لنفسك انا مش تحت امرك تصرخ فيا وقت مانت عايز وتقولي امشي وترجع وقت ماانت عايز وتقولي اسمعي كلامي

سوري يا صقر ياجبالي زي ماانت ماينفعش حد يتعامل معاك بالطريقه دي انا كمان مبحبش حد يعاملني بالطريقه دي

ترك سلاحه علي الطاوله واستند بكفيه علي حافتها ووقف صامت ثم احني رأسه للأسفل لثواني ونظر اليها مره اخري بهدوء

مش هنتكلم هنا هاتي شنطتك ويلا تعالي معايا

مش هاروح معاك في حته وملاكش دعوه بيا تاني من النهارده انت من طريق وانا من طريق

امممم عايزه تسيبني يابيبي عايزنا نفسخ الخطوبه واحنا جوزنا بعد بكره

مافيش لاخطوبه ولا جواز ثم نفضت يدها امامه واكملت خلاص انسي بقي احنا ماننفعش لبعض ياصقر

اعتدل واقفا امامها واخذ سلاحه ووضعه في جرابه المعلقفي ذراعه بمنتهي الهدوء ونظر الي صديقه الذي ارتاب في امره وابتسم

ليفاجئها قبل ان تجلس مره اخري بجانب صديقتها بأجتذابه لها من شعرها من الخلف وضمها الي صدره بمنتهي الجراءه

انسي انتي يا بيبي صقر الجبالي مابيتسابش وخطيبته لا بتروح مولات ولا بتقعد في كافيهات

يلا بينا بقي نكمل كلامنا في بيتنا مش كنتي عايزه تشوفيه يلا يا حبيبي يلا

جذب حقيبتها من علي الطاوله في يده واذا به يفتحها وجلب منها مفاتيح سيارتها ويقذفها لأحد حراسه

حد ياخد عربية الهانم يوديها البيت وبلغو مامتها انها معايا

ثم جذبها هي تحت ذراعه وبدء يتحرك بها وسط ضربات يدها المستمره علي صدره وصراخها الذي لا ينتهي

ياحبيبتي يا چانل هيقتلها يامازن بلغ البوليس

اميره

نعم ها يلهوي انت مالك عملت كده ليه

ماتعرفيش دكتور عظام قريب تقريبا الحدفه حدفهالي البمبو كسرلي دراعي

وضعت يدها اسفل ذقنها ولوت ثغرها للجهه الاخري

وهمست: يادي الخيبه
//////////////الله لا اله الا هو الحي القيوم

طيلة الطريق لم تكتفي من الصراخ والبكاء ولم يحاول هو تهدأتها مثل كل مره بل تركها تخرج كل شحنتها السلبيه هذه

تشهق وتنتحب وكلما تري سيارات الحرس بجانبهم ترتعب اكثر الي ان وصل بها الي ڤيلا في التجمع الخامس

ترجل من السياره ودلف بها الي داخلها وأغلق الباب من خلفه

شلح جراب مسدسه من عليه ووضعه علي طاوله صغيره تتوسط انتريه في ريسبشن الڤيلا

وامسك ريموت مكيف الهواء واداره ثم شلح قميصه من عليه والقي به علي المقعد

وذهب بأتجاه البار الحجري المجاور لباب الڤيلا من الداخل والذي ظلت واقفه بجانبه وهي متمسكه بحقيبتها و تبكي بشده

وقف يسكب من زجاجته في الكأس ويتجرعه مره تلي الاخري وهو معطيها ظهره

ولكنه قرر ان يقطع صمتهم هذا او بمعني اوضح يفصلها عن هذه الوصله التي لا تنتهي

مش كفايه كده بقي ايه ماتعبتيش دماغك الناشفه دي ماوجعتكيش

طب حتي ادخلي اقعدي ريحي رجلك وابقي كملي عياط براحتك بعد كده مش همنعك يا بيبي صدقيني

مش عايزه اقعد هنا عايزه امشي عايزه ارجع بيتنا

الله ماهو ده بيتنا يا حبيبتي انتي مش مصدقاني ولا ايه مش انتي سألتيني عليه اول يوم سافرت فيه يا بيبي وقولتلك اول مارجع هاتشوفيه

مش عايزاه ومش عايزك انت كمان ابعد عني سيبني بقي سيبني

جذبها بين ذراعيه واوصد يديها خلف ظهرها ليهدء ويهدأها داخل احضانه

كدابه يا بيبي كدابه بتحبيني زي مابحبك بالظبط
لو كنت بتحبني ماكنتش عملت فيا كده النهارده ماكنتش طردتني من بيتك بعد غياب اسبوع عني وجاي في الاخر تحاسبني وتمد ايدك عليا

حملها بين يديه واجلسها علي هذا البساط الرخامي الاسود بجانب زجاجته

اعملك ايه انتي اللي ظهرتي قدامي في الوقت الغلط مع انك كنتي واحشاني جدا

وكنت هاموت واخدك في حضني كده بس جيتي وانا في قمة غضبي تقومي تسيبني ولا تستحمليني

أوعى ابعد عني

بدء يلتصق بها اكثر ويحاول تقبليها ولكنها كانت تبتعد

قولتلك ابعد عني متحاولش تقرب مني وانت شارب

طب يا بيبي ما هو انتي اللي نرفزتيني وخلتيني اشرب وانا اصلا جايبك عشان اصالحك

مش عايزاك تصالحني عايزاك تبعد عني سيبني بقي في حالي

يوووووه كفايه بقي يا چانا واذا به يقذف الكأس في الارض امامها

ويحررها من بين يديه ويقف بجانبها واضع رأسه بين كفيه ويستند برسغيه علي هذه الرخامه

كادت ان تنزلق من جانبه وتتركه في هدوء
ولكنها احنت رأسها للأسفل وعادت لبكائها وهي تنظر له

ممكن اعرف مالك انت راجع متغير اوي من السفريه دي

تعبان اوي الكل بيغدرو بيا حتي انتي بدل ماتريحيني وتسمعي كلامي عايزه تسيبني وتبعدي عني

انا مش بقيت فاهمك انت خوفتني اوي النهارده طول الاسبوع بتكلم صاحبك عادي ويديلك تقرير كل يوم عني

واعرف منه انك كويس طب ليه مش بتكلمني آنا
واول ماعرفت انك رجعت انا كنت هطير من الفرحه تقوم تطردني ياصقر

هو انت ازاي اصلا تدخل المول بكمية الحرس والسلاح دول

انت مين يا صقر انا مش بقيت عرفاك ولا عارفه حاجه

تمسك بكف يدها وضمه بين كفيه وهو يهمس ويقترب منها ثانية

انا صقر بيبي انا صقر حبيبك قرب يدها الصغيره من ثغره وبدء يقبله قبل رقيقه حتي يرق قلبها له مره ثانيه

صقر

عيونه

انا زعلانه منك اوي

واخيرا ماجذبها بين زراعيه وضمها اليه بقوه
حقك عليا يا روحي غصب عني والله اعصابي تعابنه اوي

اراحت رأسها علي عنقه وتشبست به بحب

اوعي تزعقلي ولا تزعلني كده تاني انا مأخدتش على انك تعاملني كده

حملها مره ثانيه واتجه بها الي الداخل وجلس علي الاريكه وهو مازل يحملها علي قدمه

خلاص مابقاش في وقت للزعل بكره انا عامل حفلة بمناسبة نجاح الصفقه

وانتي هتحضري معايا وهعرف كل الناس مين هي حبيبتي خطيبتي وبعد بكره هتبقي
مراتي

انا بحبك اوي يا صقر

انا بعشقك يا قلب صقر ليضم رأسها من الخلف حتي يغلق علي كرزيتها بشفاه الكبيره و يذيب الجليد بينهم

وبعدها وضعت رأسها علي صدره وتكورت في حضنه وهو يملس علي ذراعها بهدوء

اه لوتعرفي انتي كنتي واحشاني قد ايه

وانت كمان كنت واحشني اوي

طب ايه مش هتقومي تتفرجي علي ڤيلتك الجديده بقي ولا ايه

التفت برأسها ونظرت الي ذلك البار ثم عادت كما كانت مره ثانيه في غضب

لاءه اصلا مش عجباني

بتقولي ايه هو انتي شوفتيها لسه مش تتفرجي عليها الاول

ماهي باينه من اولها اهها وبدال فيها الزفت ده تبقي مش عجباني

امسكها من وجنتها وابتسم

وبعدين

بطل شرب با صقر انا مش بحب أشوفك بتشرب خمره

هوانت مش عارف اضرارها ولا ايه يا دكتور

ههههههههه عارف يا قلب الدكتور بس ماينفعش انا مدمن الازازه دي زي ما بقيت مدمن چانا بالظبط

وقفت من علي قدمه وابتعدت عنه وامسكت بيدها زجاجة الفوديكا الموضوعه امامها

وچانا مش بتحب يبقي ليها شريك اختار بقي
يا چانا يا الخمره

وقف امامها واقترب منها كاد ان يتمسك بها مره ثانيه الا انها ابتعدت عنه

چاناااا

اختار الاول

وبعدين معاكي

علي فكره دي كلمه هتقولها سهله يعني قول مش هاشرب تاني عشان خاطر حبيبتي

طب هبقي اشوف الموضوع ده بعدين

طب ابقي شوف موضوعنا بقي كمان بعدين

هاترجعي تعصبيني تاني مش عايزه اعصبك بس كمان ماكنتش اعرف انك ضعيف اوي كده

چانااااااا

خلاص خلاص متديقش نفسك اتفضل الازازه اللي بتهديك لما تكون متعصب اهيها ممكن تروحني بقي

وضعت تلك الزجاجه علي الطاوله امامه واعطته ظهرها وضمت ساعديها الي صدرها ووقفت وعلي وجهها علامات الحزن

لتجده يضمها الي صدره من الخلف ويده تلتف حول خصرها

مش ملاحظه اننا من ساعة مارجعت من السفر واحنا في مشاكل كل ماحاول اصالحك تزعلي من حاجه تانيه

شاغله نفسك بحاجه بحبها وزيها زي اي عصير ليه

لوكانت زي اي عصير ماكنش ربنا حرمها ماكنش لعن حاملها وساقيها وشاربها

حلت وثاق يده من حول خصرها لتبتعد عنه الا انه جذبها له مره ثانيه

خايفه علي صحتي وعليا من عذاب ربنا

وضعت رأسها علي صدره واحتضنته

خايفه عليك من ربنا ياصقر صحتك انت اكتر واحد تقدر تحافظ عليها لكن عذاب ربنا ده بيبقي شديد

صحيح انا مش محجبه بس بصلي وعارفه تعاليم ديني كويس

عارفه ان مجرد وجودنا مع بعض دلوقتي وقربي منك ده حرام بس انت اللي عودتيني علي كده

بس ليه بقي تشيل زنوب اكتر بدال ماتمحي آللي قبلها

ههههههههه واحده واحده بس عليا مالك قلبتي فاجئه رابعه العدويه كده ليه

كده طب انا غلطانه اوعي بقي

طب بس أستني امسك تلك الزجاجه في يده واتجه بها الي ذلك الحوض الصغير بداخل المطبخ الايطالي الطراز وبدء يفرغها بأكملهاوهي تقف من خلفه تنظر له

اوعدك يا ستي اني مش هشرب تاني الا وانا في اسوء حالاتي مبسوطه كده

طبعا مبسوطه وانشاء الله اسوء حالاتك دي مش هتيجي

طب بجد لو مش عجباكي الڤيلا تعالي هاوديكي واحده تانيه

جرت من امامه وهي تضحك وتصعد علي الدرج

انت بتهزر دي جميله جدا بس البار ده هايتلغي هاطلع اتفرج فوق بقي

علي مهلك طيب لتقعي هاخلص شوية تليفونات واحصلك

ماشي ماشي

وقف ينظر الي طيفها حتي اختفت من امامه
ثم جلس مكانه مره ثانيه وجذب حقيبتها بين يديه وبدء يقلب في محتويتها الي ان وقعت يده علي هاتفها

حاول ان يفتحه اكثر من مره ولكنه فشل وعندما شعر بنزولها اغلقه نهائيا ووضعه في جيبه

ها ايه رأيك عجبتك

حلوه اوى يا صقر والفرش كمان حلو اوي والڤيو من الڤرانده جميل جدا جدا

مبروك عليكي ياحبيبت بكره تيجي تنوريها وتبقي مملكتك

هب واقفا يلا بينا بقي عشان لسه ورايا حجات كتير اوي اجهزها

انحنت بجزعها حتي تحضر حقيبتها وتقدمت امامه ماشي يلا بينا

چانا

نعم

انتي مش مخبيه عني حاجه

ايه تقصد ايه مش فاهمه

قصدي يعني مش عايزه تقوليلي حاجه

صقر انا قولتها ليك كتير انت مش بتشبع ولا ايه

ههههههههه طب وايه يعني بس يابيبي قوليها تاني

////////////////////بقلم:كنزي حمزه(مياده)
كان يجلس في غرفة مكتبه يمسك هاتفها بين يديه يحاول ان يكتب الباسورد صحيح

ولكنه في كل مره يفشل فقرر في اخر مره ان يكتب حروف اسمه هذه المره لينفتح الهاتف امامه
وتنير شاشته

اوف اخيرا يخرب بيت برأتك ياشيخه بس يارب بقي ماتفاجئ بحاجه تزعلني منك يا قلبي

بدء يقلب في الصور والرسايل وكل شيء فيه حتي المكلمات الوارده والصادره

ثم اقتلع منه كارت الميموري ووضعه في جهاز اللاب توب تبعه واخذ نسخه من كل محتوياته

بينما اثير الشك في رأسه حين رأي محادثه محذوفه بتاريخ قريب عبر مصدر التواصل الاجتماعي الفيس بوك
استمع الي صوتها بالخارج فبدء يعيد كل شيء كما كان

صقر موبايلي ضاع

وايه يعني ياچانا فادكي الف موبايل يا بيبي

ازاي بس ده كل صوري عليه

طب اهدي بس واقعدي موبايلك اهو يا ستي كان واقع في العربيه والحرس جابهولي

اوف الحمد لله

////////////الا بذكر الله تطمئن القلوب

كانت مترجله من مرحاضها تلبس مأزرها علي جسدها وتلف شعرها بمنشفتها

وقفت منبهره أمام هذا الفستان المعلق امامها الان

الله ده حلو اوي يا ماما

فعلا هو جميل جدا ربنا يسعدك با حبيبتي ويهنيكي انتي وعريسك

يلايا ست چانا خلصي بسرعه بقي احسن صقر باشا بيستعجلك للمره التانيه وبيقولك لو مخلصتيش هايجي يخدك علي اي وضع انتي فيه

الحيوان ده ازاي يخلي الحرس يقولو حاجه زي دي

بصي البسي بسرعه وانا هقولك هو اصلا ماقلش للحرس حاجه ده بعتلي هناك وانا روحتله وطبعا ماسلمتش من نرفزته خالص

طيب يا امل هاتي الفستان يلا بسرعه

ده جيه بره ياچانا وعمال يزعق للحرس

كملت اخرجيلو يا ماما علي بال ما خلص واحط الميكب بتاعي احسن يدخل هنا المجنون ده

طب بس يلا انجزي بسرعه

انا عايز اعرف هي بتعمل ايه كل ده المفروض تكون خلصت من ساعتين

قولتلها اجبلك ناس متخصصه في الحاجات دي تساعدك قالت مش بحب حد يعملي حاجه

هي اصلا مش محتاجه تحط حاجه بتعمل ايه كل ده

يا حبيبي اهدي بس عادي يعني كل البنات بيتأخرو كده في لبسهم

لاء معلش الكلام ده مش عندي انا عامل حفله عازم فيها كبار رجال الدوله واكبر رجال أعمال

يعني لازم اكون انا اول واحد هناك مش اخر واحد سوري بقي يا طنط لبني انا داخل لبنتك

استني بس يا صقر تدخل فين عيب يا بني كده دي بتلبس يا صقر

بلا صقر بلا زفت بقي عشر ساعات بتلبس

واذا به يفتح باب الغرفة علي مصرعيه ليراها اخيرا امامه بهذا الفستان الذي ازداد جمال علي جسدها ومكياچها الرقيق و وشعرها الذي رفعته للأعلي

ثانيه واحده هالبس الشوز بتاعتي واكون جاهزه

وقف ينظر اليها بحب ونسي كل غضبه اقترب منها امام والدتها وهويمسك بيده علبه مخمليه زرقاء اللون

زي القمر يا بنت اللذينا الجمال والحلاوه دي كلها بتاعتي انا لوحدي

احم صقر ماما واقفه

هاه اه طب شوفي كده ايه رأيك في الطقم ده

فتح تلك العلبه امامها لتري طقم ماسي يأخذ العقل من شدة جماله

وبدأ يلبسها عقده ويلف اسورته حول يدها لتنظر الي نفسها في المراءه بأندهاش من جماله

الله دا حلو اوي بصي ياماما

ربنا يخليك ليها ياحبيبي تعيش وتجيب ليها ديما

لاء علي فكره مش وقت رغي خالص يلا يا ستي اتأخرنا

////////////////////////استغفرك ربك واتوب اليك

بدء جميع المدعوين في الحضور الي هذا الحفل كان هو يقف يتوسط تلك القاعه بعد ان القي بكلمته الترحبيه بهم

وهو يلف يده حول خصرها بتملك كانت تري الحقد والحسد في عيون كل النساء الموجودين

كيف بذلك الوسيم المتحلي دأما بحلته السوداء بثراءه الفاحش هذا ان يترك كل جميلات المجتمع الراقي من اجل تلك الفتاه البسيطة المغموره التي لا يعلمها احد

بينما كانت نيران الغيره تأكله هو من الداخل الان حين رأي عيون الرجال التي تأكلها يريد ان يدخلها بين ضلوعه حتي لا يراها احد

وفجاءه حضر ما كان ينتظر حضوره مع والدته لينتظر حتي يري ماذا ستفعل صغيرته حين تراه

كانت تقف امامه معطيه الاخرين ظهرهاتمسك بيدها كأس ممتليء بعصير الانانس تبتسم له بحب وهي تستمع الي حديثه المنمق بهدوء

الي ان اتت من خلفها والدته تهنئه بنجاح الصفقه هي وزوجها

مبروك عليك نجاح الصفقه ياصقر باشا

وقفت كمن وقعت علي رأسها قذيفه هذا الصوت تعلمه جيدا تنبذه وتشمئز منه

تخطها والدته التي تمسكت برسغيه واقتربت منه لتقبله في وجنته

بروڤو صقر مبروك يا حبيبي

الله يبارك فيكي يا ماهي هانم احب اعرفك چانا خطيبتي وبكره كتب كتابنا

كده من غير مااعرف هي مين ولا بنت مين اصلا

سراج بيه لمؤخذه مأخدتش بالي

مع اني قولتلك مبروك بس مايجراش حاجه اقولهالك مرتين

سقط الكأس من يدها وهي تراه امامها ارتدت للخلف خطوتان

لتصرخ والدته في وجهها حين ابتل فستانها الثمين بقطرات العصير التي تناثرت عليه

ايه عملتيه ده يا غبيه انتي انتي فاكره نافسك واقفه فين هنا

لم تستمع الي اي شيء مما قالته لم تبرر اي شيء بل لم تنطق اصلا

وقبل ان يتحدث هو ويدافع عنها امام الاخري

امسكت فستانها من الامام واطلقت صراح قدميها لتهرب من امام الجميع

تفاجئ هو بفعلتها هذه وهروبها المفاجئ وخروجها من القاعه بأكملها بأقصي سرعه

وصلت الي ساحة الفندق الواسعه وقبل ان تخرج منه اخيرا ما جذبها اليه

اوقفي بقي بتجري كده ليه وبتجريني وراكي سايبه الحفله وسيابني ورياحه علي فين كده

احنت رأسها للأسفل ولم ترد فقط يستمع الي صوت انفاسها وشهاقتها العاليه

ليضع يده اسفل ذقنها لتقع عيناها في مقابلة عيناه كانت في اسوء حاله رأها عليها الان وقف من مندهش من منظر عينها الذي تلطخت العبرات بسواد الكحل وسقطت علي وجنتيها

چانا حصل ايه لكل ده مالك زي ماتكوني مرعوبه كده
عايزه امشي سيبني ارجع البيت لو بتحبني بجد سيبني ارجع البيت
في ايه قوليلي مالك
يريد ان تنطقيها صريحه الان تكلمي ولا تخفي عنه شيء فهو يعلم
مافيش مافيش عايزه امشي بس مش عايزه افضل هنا
مش هتمشي انا عامل الحفله دي علي شرف حضورك انتي عشان اعرف الناس بيكي انتي يبقي ازاي تمشي تعالي يلا صلحي الميكب ده وبعدين نتكلم
امسكها من يدها وجذبها من خلفه ولكنها ابتان تطيعه تلك المره حين سقطت خلفه مغشية عليها
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثانى عشر من رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا: جميع فصول رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا أيضاًجميع فصول رواية تمرد صحفية بقلم دودو محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة