U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة كنزي حمزة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع  رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة. 

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - المقدمة

اقرأ أيضا: روايات رومانسية
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - المقدمة

سلاماً  الي روح استودعتها عندك يا الله
سلاماً علي ابنه قالت لي يوما امي وانا لم الدها
اشتقت اليكي ابنتي التي احببتها مع اني لم اراها
اشتقت الي حديثك معي ليلا الي رسائلك  التي كانت تقلقني من نومي
اشتقت الي روحك الجميله في الحديث معي
كتبت هذه الروايه من اجلك انتي بعد ان طلبتي مني ان تكون بطلة روايتي بأسمك ولكن ما يكسر قلبي ويدمع عينايي انك لم تقرأيها
وداعا ابنتي التي لم اراها يوما وداعا ابنتي التي ليست من ديني واتمني من الله ان يبقيها مع حور العين وان كان ليس لنا
في دنياه ان نلتقي في اخرته  اللهما ارحمها وغفر لها واسكنها فسيح چناته
حبيبتي(چانا البنا)

اقتباسات من رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة

دلف داخل عمارته واتجه الي المصعد ليجده ينغلق ويلمح طيفها بداخله
اسرع في خطاه حتي يلحق بها ولكنها قد صعدت
فقرر ان يصعد الدرج سريعا وعينه علي الشاشه الرقميه للمصعد
طابق يخلف طابق وهو يصعد سريعا
والمصعد لا يتوقف الي ان وجد  المصعد قد توقف في نفس الطابق الذي يسكن فيه
اكمل صعوده اليها ليجد طيفها من الخلف تدلف امامه في الشقه المجاورة  له
وينغلق الباب امام عينه دون ان يحدثها او حتي يسمع صوتها
اتجه الي شقته وهو يضع يده علي صدره يحاول ان ينظم انفاسه وهو يهمس بداخله
صقر:شكلك جنيه وصحيح زي مازن ما بيقول ولا ايه
******************
اغلق معه الهاتف وهو ينظر امامه ليسترجع صورة عيناهاوهي تنظر له
وهو يضمها اليه بقوه:مراتي هتبقي مراتي يا چانا طب والفراق اللي هيحصل بينا
مش عايز اتعلق بيكي وبعد كده تسيبيني يا چانا
اخرجه من دوامة تفكيره مديرة مكتبه حين دقت علي الباب ودلفت اليه
ليلي:صقر باشا چاكت حضرتك اتنضف وكمان موبايل حضرتك اتفتح
واتصلت علي رقم حضرتك وبنت ردت عليا
صقر :ايه بنت قالتلك اسمها ايه
ليلي: ايوه اسمها چانا
******************
لم تشعر بنفسها الا وهي محموله من خصرها بين يديه
يغلق عليها جيدا يتلفح بشعرها الطويل وجنتها الناعمه تلامس لحيته البنيه الكثيفه المهذبه بعنايه
عطره الرجولي الذي اسكرها وانساها وضعها هذا  لتجد يدها تلتف حول عنقه
وتتشبث به اكثر حتي لا تسقط فهيا لاتشعر بقدمها المعلقه في الهواء
يهمس لها بكل رقه وحب وهو يملس بكفه علي ظهرها
صقر:بحبك يا بيبي بحبك اوي وخايف تضيعي مني تاني مش عايز حاجه تفرقنا عن بعض ابدا
ابعد لحيته عن وجنتها واقترب منها حتي يقبل كرزيتها ولكنها سريعا ما وضعت يدها علي فمه
چانا:قولتلك مش هيحصل الا لما نتجوز اسمع الكلام واصبر ايه مش عارف تصبر
اوميء برأسه تاره وهزها بالنفي تاره اخري  ورفع كتفه وتنهد كل هذا وهي واضعه يدها علي فمه
لاء بقولك ايه انت تتلم كده وتستهدي بالله احنا بنتنا اشرف من الشرف اه انا بقولك اهوه

والآن مع................

جميع فصول رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة

*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا: جميع فصول رواية تمرد صحفية بقلم دودو محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة