U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثامن

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة كنزي حمزة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثامن من  رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة. 

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثامن

اقرأ أيضا: روايات رومانسية
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثامن

مرت الايام سريعا وبدأت الام تستعيد وعيها وتتعرف علي هذا الصقر الذي انقض علي حياتهم بالكامل وتدخل في كل كبيره وصغيره تخصهم

ذهبت الي كليتها اليوم ولم تراه في الصباح فقررت الاتصال به

الو يا صقر عامل ايه

مش معقول چانا هانم بتتعطف وتكلمني بنفسها من غير انا ما اتصل بيها الاول

ماهو حضرتك متصلتش بيا النهارده خالص وكمان انا نزلت الكليه بدري ومش شوفتك الصبح
صقر: انتي فين دلوقتي بقي

خلصت محاضراتي ورايحه لماما المستشفي انت ناسي انها هتخرج النهارده

صقربلا مبلاه:اه ماشي ماشي طيب سلام عشان عندي اجتماع دلوقتي ولو احتاجتي حاجه ابقي اتصلي بيا باي يا بيبي واغلق الهاتف

چانا:الو صقر الو اوف ايه قلة الزوق دي والله انا غلطانه اني كلمتك
//////////////////اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عني

هههههه اه يا قلبي والله حرام عليك ياصقر زمانها هتجنن وشايطه علي الاخر

صقر:براحه بس يا طنط لبني ماهي بنتك هي اللي عنيده ومش بتسمع الكلام اعملها ايه انا بقي

لبني:طب خلي بالك بقي عشان هي اتقمصت منك خلاص

لاماتخفيش يا ست الكل انا هاعرف اصالحها كويس

المهم انتي بس تشدي حيلك كده عشان هنخرج النهارده اول ماتيجي

وهاترجعي بيتك تلاقي واحده في خدمتك مستنياكي

كتر خيرك يابني والله من ساعة مافوقت وچانا حكت ليا الحصل وانا اعتبرتك ابني الكبير

صقر بجديه:لاء ابنك ايه يا طنط الله يكرمك قولي جوز بنتي

لبني بإندهاش: ايه بس اللي بتقوله ده ياصقر

انا مش هضحك عليكي واقولك لما شوفتها اعتبرتها زي اختي والكلام ده

لاء انا من ساعة ماشوفتها وانا عايزها ليا اعتبرتها خطيبتي وهتبقي مراتي

طب مش نعرف رأيها الاول

مش هكدب عليكي واقولك اني مكلمتهاش لاء انا كلمتها وقالتلي ان شرطها الاول انك انتي اللي توافقي قبلها

لبني:اللي فيه الخير يقدمه ربنا لما نروح البيت انا هتكلم معاها واشوف رأيها ايه

لاء والنبي لازم تحبيني الاول وتكوني راضيه عني طب بزمتك انا عريس اترفض برضو والله حرام اللي بنتك بتعمله فيا ده دي ممرتاني علي الاخر

ان جيت للحق لاء بس هي عنيده اقولك خلينا لما نروح نتكلم في الموضوع ده احسن احنا التلاته بهدوء مع بعض

صقر:حبيبتي يالولو موافق جدا وتقدم منها وقبل رأسها لينفتح الباب وتدلف منه شيطانته العنيده

چانا :ماميتو حبيبتي عامله ايه النهار. ده ايه ده هو حضرتك هنا

صقر بسخريه:لاء حضرتي هناك

لا والله وبتعمل ايه هنا بقي ان شاء الله هو انت مش لسه قايلي انك عندك mitng مهم واكملت بغضب وهي تشير في وجهه بأصبعها وقفلت في وشي السكه

التفت صقر بوجهه الي والدتها وهو يزيح يدها من امامه:مين الاخ ده

لبني:ههههههههه معلش هي لما بتتحول بتنفعل شويه

چانا:بقي كده مبسوطه اوي حضرتك من اللي عمله طيب يلا يا ستي عشان نروح بقي صحيح مين البودي جارد الكتير اللي بره دول

صقر:بتسألي ليه حد منهم اتعرض ليكي ولا حاجه

لاء انا بسأل عشان لقيتهم وقفين قدام الاوضه

صقر:ومش هايفرقوكي لحد ما أرجع من السفر يلا لبسي ماما دلوقتي وحضري الحاجه ولما نروح نتكلم

نظرت له بحزن فابتسم لها وترجل من الغرفه وقلبه يرقص بين ضلوعه

عنيدته حزنت لفراقه تريده بجنابها لم تنطقها بلسانها ولكنه رأها في عيناها الكحيله

وقفت تضع اشياء والدتها في الحقيبه وهي تفكر به

كيف يتركها هكذا ويبتعد لقد بدأت تشعر انه جزء من حياتها بل هو استحوز علي الجزء الاكبر من تفكيرها عقلها قلبها نعم

اعترفي الان ايتها العنيده انه انتصر عليكي كسب قلبك وهزمه اخيرا

والان يريد ان يتركك ويرحل لتفيقها والدتها من حيرتها اخيرا

لبني :مالك يابنتي واقفه مسهمه كده ليه

چانا:هاه لاء مافيش حاجه انا قربت اخلص اهو

لبني:طب امسكي شيلي اللبس ده كمان علي فكره طلب ايدك مني

چانا بصدمه: ايه مش قادر يصبر لما نروح حتي ونبقي نتكلم وقولتيله ايه بقي

لبني:قولتله نفس اللي قولتيه دلوقتي لما نوصل البيت نبقي نتكلم بس انا عايزه اعرف رأيك دلوقتي

چانا بعند:مش موافقه طبعا

لبني:يخرب بيت عندك يا شيخه انتي هابله يابت هو ده عريس يترفض

انتي مش سمعاه بيقولك مسافر خلاص بقي يروح يسافر براحته

لبني:اه يا قلبي انا عارفه انك هتتعبيني معاكي يا غبيه

ده اكيد مسافر عشان حاجه خاصه بشغله والا هايسيب ليكي حراسه ليه ان شاء الله اه ه

ماما خلاص يا حبيبتي ماتتعبيش انتي نفسك انا هنده لصقر اخليه يجيب الدكتور يشوفك قبل ما نمشي

لاء مالوش لزوم هو جيه فعلا وصقر كان معايا وطمني وكتبلي علي خروج بس عايزه اقولك علي حاجه يا چانا

انا مش هافضل عايشه ليكي طول عمري يا بنتي واحنا فعلا محتاجين في حياتنا واحد زي صقر

حتي لوانتي لسه محبتهوش كفايه ان هو بيحبك وهيقدر يحميكي ويبعد ابوكي عنك

چانا وهي مشوشة التفكير:يلا بينا يا ماما واللي فيه الخير يقدمه ربنا

فتحت الباب وجدته يجلس بكل هيبته وسط حراسه ينفث دخان سيجارته في الهواء

وحين رأها تزج والدتها وهي تجلس علي مقعد متحرك اشار لاحد الحراس ان يدلف ويخرج الحقائب

واخذ من يدها المقعد واعطاه للأخر وتمسك هو بيدها امام والدتها التي احبت منظرهم هذا وابتسمت

وبدء يتحرك بهم خارج المشفي

تفجأت هي حين رأت لأول مره كم حراسته

هم محاصرون الان بين سيارتين من سيارت الدفع الرباعي

ويوجد امام كل منها اربع ثيران يحملون اسلحه ويخفون وجهوهم بنظرات سوداء

فضلت الصمت حين وجدته ينحني بجزعه ويحمل والدتها من علي المقعد ويضعها بالسياره وامر الحارس ان يضع هو المقعد

وفي هذه الاثناء تمسكت هي بيده دون وعي منها وهي تتلفت حولها

چانا:هو في ايه يا صقر مين دول

صقر بمرح:الله لو سمحتي سيبي ايدي عيب كده

سريعا ما تركت يده وهي مندهشه مما يقوله لها

طب ماتخافيش اوي كده دول يا ستي رجالتي تقدري تقولي كده حراسه خاصه

بس انا عمري ما شوفتك ماشي بحراسه خاصه يبقي ليه كل ده النهارده

علي فكره عربية الحراسه اللي ورايا دي طول عمري ماشي بيها بس مش بتبقي قريبه اوي كده عشان كده مش بتشوفيها واللي قدام دي من هنا ورايح هتبقي خاصه بيكي انتي وانا مسافر

امسك مفاتيح سيارتها وقفز بها لاحد رجاله واشار له عليه وان يتبعهم بها بينما

عم الهدوء السياره مره ثانيه ارتسم علي وجهها معالم الحزن ولكنه ابي ان يسألها وفضل ان تبوح له بنفسها

قطعت والدتها هذا السكون بنبرتها الهادئه المحببه:انت مسافر فين يا صقر

المانيا عندي شغل هناك

سريعا ماخرجت منها الكلمه بتلهف

مسافر ليه هتقعد اد ايه

كاد ان يجن اكثر هذا المختل ويترك عجلة القياده من يده

ويأخذها هي بين احضانه يتلهف الان بشده ان يقبل كل جزء في وجهها

ابتسم لها بحب وضم يدها لتلامس ثغره وهو يقبلها بكل رقه

ويكمل: رايح اتعاقد علي صفقة اجهزه طبيه للشركه هو اسبوع واحد هخلص شغلي واول ماهرجع هنتجوز علطول ولا ايه رأيك يا طنط لبني

لبني:هههههههه يابني اصبر لما نروح حتي

چانا:ياماما صقر مش بيعرف حاجه اسمها صبر ابدا هههههههههه

واذا به يضمها تحت ذراعه بمشاكسه وهو يدغدغ عنقها بجرأه امام والدتها:لاء ياختي مش بعرف حاجه اسمها صبر ارتحتي كده

لبني:ههههههه لاء كده بقي انا موافقه بس بشرط ومش هقولهلك غير في البيت

صقر:علي العموم احنا وصلنا يلا ياستي انزلي علي بال ما انزل ماما
/////////////////أستغفرك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر

كان يجلس علي مقعد داخل ريسبشن شقتها الواسع بعد ان ارقد والدتها في فراشها

كان يمسك هاتفه يجري بعض اتصالاته الخاصه بعمله حين دلف اليه احد رجاله ومعه تلك الفتاه

الحارس:صقر باشا

التفت اليه وهو يغلق الهاتف ونظر له فقط

عم عبدو بيقول لحضرتك الاكل وصل ودي البنت اللي هو جابها عشان تبقي في خدمة الهوانم

طب روح هات الاكل هنا وانتي اسمك ايه

كادت ان تتفوه ليشعر بمن تقف علي اطراف اصابعها من خلف ظهره حتي تتضح لها الرؤيه

وهي تستفهم منه وتشير بيدها كالعاده

مين دي يا صقر

انزل عينه بمستوها وجذبها تحت ذراعه وهو ينزل يدها

اولا نزلي ايدك اللي كل شويه ترفعيها في وشي دي

ثانيا دي اللي جابها عم عبدو عشان تخدم ماما

نظرت لها من اخمص قدمها الي اعلي راسها وهي تطرق اهدابها سريعا

ووجدت انها صغيره رفعت رأسها له واشارت عليها ثانية والتفتت للداخل مره ثانيه

دي ماتنفعش طبعاوقبل ان تذهب من امامه امسكها من خصرها ولف يده حولها

قاصد قربها منه والتفت للاخري وهتف

صقر:بتعرفي تعملي قهوه

الفتاه:ايوه طبعا حضرتك

طب المطبخ من هنا ادخلي اعمليلي فنجان قهوه ساده بن تقيل

ذهبت من امامه ومازلت الاخري محتجزه داخل ذراعيه

ايه بقي علي فكره مش هينفع كده خالص

احنت راسها للاسفل فذلك اللعين علم جيدا انها اعلنت غيرتهاعليه وتملكها له

چانا بخجل:هو ايه ده اللي مش هينفع

الغيره الواضحه دي مش معقول يعني ياچانا هاتغيري من شغاله خلي في شوية ثقه يا حبيبتي

چانا:لاء ماغيرتش وانا اغير عليك انت ليه ان شاء الله

صقر وهو يقربها اكثر له :خطيبك مثلا وهبقي جوزك بعد اسبوع

حبيبك وشايفها في عنيكي وتقلانه عليا ومش عايزه تقوليها ليا

وضعت يدها علي صدره وهي تبعده عنها

چانا :خطيبي مش هتبقي عينه زايغه وحبيبي هقولها ليه لما احس انو بيحبيني انا بس ومش بيبص لغيري

صقر:حبيبك كان بيبص لغيرك عشان كان بيدور عليكي فيهم

لكن لما لائكي خلاص مبقاش شايف غيرك انتي وبس

واخيرا ضمها الي احضانه دون ان ترده عنها
لتستكين هادئه بضع دقائق

لتخرجهم من سعادتهم هذه صديقتها التي دلفت من الباب وهي مندهشه

من اول ما رأت هذان الرجلان اللذان يقفان امام الباب الي ان دلفت ورأت هذا المشهد الغرامي

اميره بصراخ:هو في ايه

انفزعت الاخري وتشبثت به جيدا بينما نظر لها هو بغيظ صاح

صقر:مافيش حد ابدا ييدخل بيوت الناس يتسحب كده ويصرخ كده اومال البهايم اللي بره دول بيعملو ايه

شبكت يدها في بعضهم وضمتهم الي صدرها ونظرت له بسخريه

وهما الرجاله دلوقتي بيدخلوبيوت الناس ويحضنو بناتهم عادي يا دكتور

كاد ان يرد وهو يهجم عليها الا ان معشقوته امسكته

چانا:صقرماما عايزك جوه ادخلها وانا هاجبلك القهوه عندك

صقر وهو ينظر للأخري بكره:ماشي ياحبيبتي بس يا رب علي مااخرج ماتكونيش اتحولتي

وتركهم وذهب الي غرفة والدتها

اميره بغضب: ممكن افهم ايه اللي انا شوفته ده

ايه يا اميره مالك بتزعقي فيه كده ليه

انتي هتستهبلي يا بت انني ولا ايه دانتي كنتي في حضنه

چانا بخجل:الله وفيها ايه بس يا اميره مش خطيبي وهيبقي جوزي

اميره بسخريه :ودا من أمتي بقي انشاء الله

يوه من زمان من ساعة ما ماما فاقت من العمليه وهو هيتجنن ويكلمها والنهارده بس وافقت

وهما دلوقتي قاعدين بيتكلمو في الموضوع جوه مع بعض

اميره بفرحه حقيقيه لصديقتها:بجد يا چانا مبروك يا حبيبتي الف مبروك.
///////////////////بقلمي/كنزي حمزه(مياده)

اما عنده فقد دلف اليها وجلب مقعد وهي ممدده علي الفراش وبجنابها حقيبه جلديه صغيره فتحتها ورأي الاموال الموضوعه بها

لينظر لها بطرف عينه وهو يجلس امامها

صقر:خير يا ست الكل كنتي عايزاني في حاجه

لبني:تعالي اقعد جانبي هنا وامسك الشنطه دي

دي شنطة ايه دي

دي فلوس العمليه بتاعتي اللي انت دفعتها

طب وده ينفع برضو انتي كده بتشتميني يا طنط لبني

ده شرطي الوحيد لموفقتي علي جوازك من بنتي

طب وده ايه علاقته بس بالفلوس دي
هديه مني انا ليكي انتي

لاء ده شرطي الوحيد يا صقر ريحني بقي انا تعبانه وبعدين خلينا نتكلم جد شويه بقي

حاضر بس هو لو علي الجد يعني جبتي المبلغ ده كله منين يا طنط معلش يعني اصل المبلغ مش قليل

ههههههه ليه وانت فاكر اننا ميح اوي كده لاء يا سيدي

انا معايا مبلغ معقول يعني كان ورثي من بابيا شايله في البنك وعامله لچانا توكيل عشان تقدر تتصرف في اي ظروف

وبنصرف من معاشه اصله كان ظابط في الجيش

صقر بمكر: ليه هو جوز حضرتك مش بيزوركو ولا بيصرف حتي علي چانا

لبني:طليقي مش جوزي وبعدين انا هربت وسبتله اسكندريه بحالها

تفتكر هدور علي مصاريف منه بعد ما غدر بيا واتجوز مرات مديره بعد ما مات و طلقني وكان عايز يخطف مني بنتي

صقر:تعرفي يا طنط لو مكنتوش من اسكندريه كنت قولتلك انك بتكلمي عن واحد اعرفه كويس اوي

لبني:مش فاهمه قصدك ايه

صقر: ماتخديش في بالك اصل دي تقريبا نفس حكايتي

بس انا بقي مع جوز امي

سيبتلها الڤيلا بتعتنا بقالي حاولي سنه دلوقتي من قبل ابويا ما يموت من هو في المستشفي

من ساعة ماشوفتهم هما الاتنين مع بعض وهما بيتفقو ازاي بعد ما يموت يقدرو يتجوزو بسرعه ويحطو ايدهم علي كل حاجه وانا حالف لقتله

وللاسف كان فاكر انه هيلاقي قدامه دكتور ضعيف ملهوش غير في الطب وبس

لكن انا بقي قلعتله البالطو الابيض وسيبت الطب وقطعت رجله من مجموعة الشركات كلها ومنعتها هيا كمان انها تدخلها

مالهاش غير شركتها وهي دي اللي من خللها بقدر احاربهم دلوقتي وقريب اوي هقضي عليهم

لبني بخوف: وبنتي مصيرها هيكون ايه معاك وسط الحرب دي كلها يا صقر

صقر:في امان ياطنط چانا عمرها ماهتكون في امان غير وهي معايا

انا عمري في حياتي ما حبيت ولا هاحب حد زي چانا صدقيني يا طنط دانا احميها بروحي

لبني:چانا دي حياتي يا صقر انابخاف عليها من الهوي اوعدني دلوقتي انك عمرك ماتأذيها ولا تخوفها منك

صقر:اوعدك يا طنط اوعدك اني هفضل طول عمري احبها واحميها حتي لو تمن حمايتي ليها هيكلفني حياتي

فتحت الباب بمرح وهي تصيح: القهوه دي مره اوي انت بتشربها كده ازاي

نظر اليها ببلاهه ثم عاود النظر الي والدتها وهو يضع يده اسفل وجنته
صقر:اول فنجان قهوه بنتك تقدمه ليا شربته

لبني:هههههههههه قابل منده كتير بقي

وضعت الاخري الفنجان علي الكمود بجانب الفراش وامسكت يده لتوقفه من علي مقعده

اصل انت لو كنت شربته ماكنتش هتعرف تتغدي والاكل جهز علي السفره بره

وكمان مازن صاحبك جيه وتقريبا كده بيعكس اميره كالعاده

واميره هاتكله بره يلا اخرج ليهم بقي يا صقر

صقر:حاضر ياستي امري لله وانتي مش هاتكلي

چانا :هغدي ماما وهاجي علطول

لبني:ابعتي البنت الجديده دي بالغدي يا چانا واقعدي اتغدي مع خطيبك سيبني اتعرف عليها انا بقي

صقر:الله عليكي يا لولو يا عسل انتي وعلي حلاوة الكلمه وهي طلعه منك

لبني:ههههههههه اطلعو بقي وسيبوني ارتاح
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن من رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا: جميع فصول رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا أيضاًجميع فصول رواية تمرد صحفية بقلم دودو محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة