U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الخامس عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة كنزي حمزة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس عشر من  رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة. 

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الخامس عشر

اقرأ أيضا: روايات رومانسية
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الخامس عشر

الو مالك في ايه الدنيا اتهدت علي راسك وجايه تستنجندي بيا دلوقتي ولا ايه

الحقني ياصقر انت لازم ترجعلي مصر دلوقتي حالا انا محتجاك جانبي يابني

اهدي بس يا ماهي هانم وفاهميني ايه اللي حصل براحه كده

الندل الجبان حب ينتقم من اللي انت عملته فيه يوم جوازك من بنته

نقل ملكية الشركة والڤيلا وباع لنفسه كل حاجه بالتوكيل الرسمي اللي معاه

حتي الفلوس بتاعتي اللي في البنك خدها وغدر بيا ورماني في الشارع ياصقر

انزله انزل عرفه انا ابني مين خدلي حقي ورجعلي حاجتي عرفه ان مش احنا اللي ينغدر بينا يا صقر

ههههههههههههههه جايه دلوقتي تقولي كده ليه نسيتي لما غدرتي بأبويا وحبيتي الصعلوك ده عليه

فاكره يا مدام ماهي فاكره عز الدين بيه الجبالي فاكره كان بيحبك اذاي يا شيخيه دانا لحد دلوقتي بسأل نفسي اذاي ترمي الدهب عشان تتمسكي بشوية تراب

كنت غبيه يا صقر غواني يابني شيطان لف عليا بكلامه وعز الله يرحمه كان ميديله الامان

علي العموم هو مش هنتكلم دلوقتي هو كده كده نهايته قربت معايا وكويس انه بدء بكده كنت شايل همك في اللي جاي انتي فين دلوقتي

انافي فندق.....................

ماشي اقفلي ولمي حاجتك واعملي check out وهابعت ليكي عبدو ياخدك يوديكي ڤيلا التجمع

صقر انا حتي مش معايا فلوس اعمل check out

واذا به يصرخ في وجهها اقفلي التليفوووووون واغلقه وقذفه بعنف

ماشي يابن ال.............. حسابك تقل اوي معايا
بقي امي انا مافيش شنطتها اللي يكفيها تدفع حسابها ورحمة ابويا لأقتلك بأيدي

//////////////اللهم عفوك ورضاك

مازلت تجلس بمفردها في تلك الغرفه المرتبه بالكم الهائل من الملابس

تبكي وتنتحب وتتألم لفت نظرها في الزوايه شيء غريب

هل يتذكر ما قالته له نعم انه يتذكر انها تصلي

لقد احضر لها سجادة صلاة وكتاب الله العزيز القرأن بل واحضر لها اسدال للصلاه

وكأنها وجدت طوق للنجاه سريعا مااتجهت الي المرحاض مره ثانيه امام اعين تلك الاجنبيه التي قد احضرت لها الطعام وكانت تقف تنتظرها

ولكنها لم تعيرها اي اهتمام لتندهش الاخري حين رأتها علي حالتها هذه وذهبت لتخبر سيدها سريعا

توضأت وترجلت من المرحاض مشطت شعرها سريعا وجمعته بأكمله الي كعكه باعلي رأسها ثم دلفت الي داخل غرفةالملابس مره ثانيه

بدلت مأزرها الي منامةنوم ثقيله بعض الشيء ثم ارتدت عليها اسدال صلاتها ووقفت علي سجادة الصلاه المفروشه امامهاتصلي وتسجد لربها في خشوع

///////////ان الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما

دقت باب غرفة مكتبه سريعا ودلفت دون ان يأذن لها ليصيح في وجهها

ماذا حدثدلها اجيبي ماذا حدث

لا اعلم ما بها لقد ظلت وقت طويل داخل
dressingroomظننت انها بدلت ملابسها لكني

اندهشت حين وجدتها تخرج مره ثانيه بمأزرها

وتتجه نحو المرحاض وتغلقه عليها بقوه واسرعت لأخبرك سيدي

سريعا ما ازاحها من امامه وجري خارج الغرفه ليلحق بمعشوقته حتي لا تفعل بنفسها شيء وهو يسب ويلعن غبأئها وتسرعه وعشقه لها

صعد للاعلي واتجه الي المرحاض فتح بابه بقوه ولكنه لم يجدها لم يجدها بالغرفه بأكملها

فنظر الي تلك البلهاء والشرار يتتيار من عينه
وبصوت هدىء مثل فحيح الافعي القي عليها اوامره

اذهبي وابحثي عنها في كل مكان والا سأقتلع رأسك من علي جسدك ان لم اجدها في ظرف دقيقتين

بكل خوف ورعب اجابته

امرك سيدي

كاد ان يترجل خلفها لكن جزبه ضوء غرفة الملابس المنير فقرر ان يري ان كانت بها ام لا

دلف عليها وجدها اخيرا تعطيه ظهرها تسجد لربها وتصلي

احب منظرها هذا اكثر من كل شئ في الكون وتنهد وجلس علي الاريكه بالخلف ينتظرها حتي تنتهي

انهت صلاتها وامسكت مصحفها والتفتت لتجلس علي الاريكه لتجده يجلس بكل راحه مبتسم لها.

حرما يابيبي مش بيقولها كده بردو يا حبيبتي

نفخت بغضب ولوت ثغرها للجانب الاخر وهي تستغفر ربها

ياه للدرجه دي بتستغفري ربنا عشان شوفتيني ادامك يا چانا ايه شوفتي شيطان

ايوه شوفت شيطان واكتشفت اني متجوزه شيطان عايزني ارد عليك اقولك ايه

اقولك جمعا ونروح انا وانت نزور بيت ربنا اذاي بفلوسك اللي كلها جايه من تجارة السلاح والقتل والدم اللي ملطخ ايدك

اسكتي بطلي تتكلمي كده لسانك ده انا هأطعوهلك انتي فاهمه

ليه عشان بعري حقيقتك ادامك حتي لو ماكنتش فلوسك حرام ربنا بردو مش هيقبلك بكاسك اللي علطول ماشي بيه ده والخمره اللي مش بتفارقك

وضع يده في جيب بنطاله ونظر اليها في هدوء ثم ابتسم لها واقترب وحاول ان يضع يده علي زراعها

ياستي طب قوليلي ربنا يهديك ويتوب عليك منها ويتوب عليك من الارف ده كله علي فكره شكلك حلو اوي في الحجاب يا حبيبتي

رجعت للخلف في فزع وهي تحتمي بكتابهاوتتمسك به جيدا

ابعد عني اياك تقربلي اوتفكر انك هاتلمسني تاني لازم تفهم اني مش هاسمحلك تعملها تاني انت فاهم

عشان تعملها تاني لازم تخدرني بقي زي اول مره يا دكتور

تحولت تقاسيم وجهه من الطيبه الي الغضب الشديد وصاح في وجهها

لالا علي فكره مش انتي خالص اللي هتحددي اعمل ايه ومعملش ايه انا لوعايز حاجه دلوقتي حالا هاعملها

فابلاش تستفزيني عشان مجرجكيش من شعرك ووريكي شكل صدقيني هتكرهيني اوي بجد فيه

لمي لسانك شويه يا چانا وراعي اني لسه بحبك هاه متضغطيش عليا اكتر من كده

مش عايزاه مش عايزه حبك ده رجعني مصر طلقني وسيبني

ان شالله ما عوزتي و قولتلك مليون مره قبل كده احنا الاتنين مش هننفصل عن بعض

ويوم ما ده يحصل اعرفي انه اخر يوم في عمري وكفايه بقي كلام في الموضوع ده عشان انا خلاص زهقت منه

ماتحاوليش تفتحيه تاني وكملي صلاه احسن انا نازل وسيابلك الدنيا بحالها

/////////////استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

كان يجلس امام حمام السباحه الكبير في النادي منتظر حضورها حتي تأتي له

ظل ينفخ في ضيق الي ان رأها قادمه اليه ولكنه اندهش حين رأي انها غير مباليه به وتضحك مع بعض اصدقاءها

واخيرا ما تركتهم وحضرت اليه

هاي يا مازن

لا ياشيخه لسه فاكره مازن وجايه تسلمي عليه
كادت ان تجلس امامه

ههههه انت زعلان ولا ايه معلش اصلي كنت مع اصحابي

ماتقعديش يلا قدامي

الله في ايه يا مازن حصل ايه لده كله

امسك يدها بقوه وسحبها خلفه لم يتكلم

اوعي سيب ايدي مالك ساحبني وراك كده ليه

اخرسي وامشي وانتي ساكته اركبي العربيه بدل ما اقل منك قدام الناس كلها يا اميره

تقل من مازن ياوزان فوق لنفسك يا حبيبي لانا ضعيفه زي چانا هاسمحلك تعمل معايا كده ولا انت زي صقر هاخاف منك

انا مش زي حد يا اميره ومش هنتكلم هنا قلتلك واركبي معايا عشان انتي بقالك كام يوم متغيره وانا عايز افهم في ايه

انا لا متغيره ولا هاركب معاك انا معايا عربيتي و ماشيه يامازن مروحه بيتنا

ولو عايز تتكلم اتفضل تعالي اتكلم هناك علي الاقل نفضها وكل واحد يروح لحاله

كادت ان تهرب من امامه الا ان يده سبقتها وامسكتهاواذا به يفتح باب سيارته ويزجها بداخلها ويجلس علي مقعده خلف عجلة القياده وصرخ في وجهها

انا خلاص جبت اخري منك ومن هبلك ده عايزه تفضي الجوازه يا اميره طب وحياة امي لخليكي انتي اللي تطلبي نتجوز النهارده قبل بكره

ارتعبت من كلامته والتفتت لتفتح بابها الا انها وجدت حارسه يقف بجانب الباب ويشهر سلاحه لها نظرت اليه وجدته قد سحب حقيبتها من علي قدمها واخرج منها مفاتيح سيارتها وقذفها له

هات عربيتها وتعالي ورانا

حاضر ياباشا

واخدني مواديني علي فين انت هاتخطفني يا مازن

اخطفك إيه بس يا روحي دانا عايز اخدك اوريكي بيتنا اللي هنتجوز فيه واهو بالمره نعمل بروڤه اشوفك هاتعجبيني في الجواز

ولاانت شرس من بره بس يا واد ولا ايه ووضع يده علي قدمها من الاعلي بجراءه

لتصرخ في وجهه

ابعد ايدك دي عني يا حيوان انت والله لو قربتلي لقتلك وقف العربيه بقولك وقفها

حاولت ان تفتحها لتجده قد اغلق زرار الامان من جانبه

ماتحاوليش واتهدي شويه انا قفلت اللوك من عندي خلي الهيبره دي لما نوصل داحنا هانعمل احلي شغل مع بعض يابت يااميره

بطل سفاله يامازن والله ماهاسمحلك تقربلي هموت نفسي قبل ماتعملها انت فاهم

ايه ياشرس انت بتعيط زي البنات وبتخاف ولا ايه

اوقف السياره داخل بوابه ڤيلا في القاهره الجديده بحديقه صغيره وهتف فيها

يلا انزلي وصلنا بدأت تهز رأسها يمينا ويسارا سريعا وعلامات الخوف تتملك منها اكثر واكثر

مش هنزل لاء مش هنزل ترجل من جانبها واغلق بابه لتحاول هي ان تجلس مكانه حتي تقود السياره ولكنه قد اقتلع المفتاح من مكانه واخذه معه

ماتحاوليش يا اميره هاتنزلي يعني هاتنزلي

ولا تحبي اشيلك ادخلك

قولتلك مش هنزل ابعد عني بقي

واذا به يجذبها من شعرها يخرجها من السياره عنوه بغضب

اديكي نزلتي اهو شوفتي كلام مين اللي اتنفذ في الاخر امشي ادخلي ادامي وخليكي هاديه بقي

اه شيل ايدك عني يا مازن سيب شعري

وجعك يا حبيبتي معلش اصلي الظاهر اني سيبتك تدلعي كتير لحد مافتكرتيني واد طري بس لا وديني لوريكي ايام سوده معايا

زجها داخل الڤيلا عنوه وهو متمسك بشعرها تحت يده

وتوجه بها مباشرة الي الدرج ليصعد الي الاعلي حيث الغرف

وهي تصرخ وتبكي وتتشبث بأي شئ يقابلها
موديني فين عشان خاطري يامازن لو بتحبني بجد اوعي تعمل كده انا اميره حبيبتك والله هاموت نفسي لو عملتها

دانا اللي هاموت عليكي يا بنت اللذينا حبيبتي مانتي عارفه انك زفت حبيبتي

وعشان كده عامله تتفرعني عليا لاءوالمحروس ابوكي رايح لابويا يفسخ الخطوبه

ايه فوقي بقي أميره وشوفي انتي عملتي ايه في نفسك

فتح باب غرفة وجدتها غرفة نوم ذات فراش جديد لم يستعمل من قبل

وبكل قوته القي بها عليه لتصرخ هي من الالم وترجع للخلف برعب

وهي تراه يشلح امامها تيشرته ويسحب حزام سرواله الچينز والقي بجسده بجانبها وهو يجزبها اليه بقوه

تعرفي احلي حاجه فيكي ايه النهارده انك لابسه فستان مش بنطلون وبلوزه بقي وهاتخنقيني في قلعهم

بدأت تضرب بيدها علي جسده وهي تصرخ وتتلوي بين يديه

وهو يمددها علي الفراش ويعتليها ويقبلها بقوه ويعبث في منحانيت جسدها بشراهه

لقد اقتلع فستانها بكل سهوله في يده لتظهر امامه بمنامه قصيره

استباح لنفسه ان يري جسدها بأكماله جمعهم الفراش ولكنه تراجع في اخر لحظه

نعم ابتعد عنها سحب الغطاء عليها ودثرها جيدا وهي تبكي بقوه

تركها تبتعد عن صدره وضعت وجهها علي الوساده ولفته بعيدا عنه

ليجذب هو سيجاره من علبة سجائره ويشعلها ويستند بظهره علي وسادته

وهو ينفث دخانها في الهواء ويعبث بيده الاخري في شعرها

انا عمري ماقدر ازيكي يا حماره انا بحبك افهمي بقي يا اميره

مش معني اني بهزر ولا بعامل صقر كده ابقي تابع ليه ذي مانتي فاكره

انا مش زي حد وماليش دعوه بشغل حد وقبل ماتفكري في اي حاجه وحشه بخصوص شغلنا

اولااحنا شغلنا معروف للكل وانا شركتي منفصله تماما عنهم ماليش علاقه بيهم يبقي ليه تفكري فيا كده ياحبيبتي

روحني يامازن عايزه امشي

مش قبل مانتصالح يا اميره وتقوليلي انك بتحبيني وانك عمرك ما هاتسبيني

اجهشت بالبكاء مره ثانيه بصوت مرتفع ليجذبها هو علي قدمه ويضمها الي صدره وهو يدثرها جيدا

تعالي بنوتي حبيبتي اللي مدوخاني

القت برأسها علي كتفه وهمست

لاء اوعي انت كنت قاسي اوي عليا

وانتي يعني ماكنتيش قاسيه عليا وانتي عايزه تبعدي عني وتسيبني مش انا مازن حبيبك بردو

ماتردي ولا عايزني اعيد من الاول تاني

لاء خلاص انت حبيبي حبيبي

عايزها منغير خوف

بحبك يامازن بحبك. وانا كمان بحبك اوي يا روح مازن النهارده هاروح لابوكي ده واحدد معاد جوزانا

قبل مااتهور واعملها بجد بقي وانهي كل حاجه
طب عايزه البس بقي ممكن

ليه بس ماتخلينا شويه كده

اوعي بقي يلا قوم اخرج بره

///////////////بقلمي:كنزي حمزه(مياده)

جلس في غرفة مكتبه مره اخري واضع رأسه بين يده

تذكر انه لم يتحدث مع خادمه بخصوص والدته اين هاتفه المحطم

نظر اليه ليجده ملقي كما تركه في زاويه الغرفه فأخرج غيره من درج مكتبه وجلب منه شريحه الاتصال وبدء يجري اتصاله

الو ايوه عبدو ايه الاخبار عندك

...............................
طيب سيب الحرس عندك وخد عربيه منهم

وروح علي فندق..........

هتلاقي ماهي هانم هناك اعملهاcheck out

وخدها وديها ڤيلا التجمع وهاتلاها كل لوزمها

وهاتلها البنت اللي كانت عند چانا دي تخدمها وسيب عربية الحرس معاها هناك
.......................

تفتكر ده وقت حكايات عشان افهمك اعمل اللي بقولك عليه وبعدين هاقولك تعمل ايه

........... ...............

ماشي سلام

اغلق معه الهاتف وجلس صامت يفكر كاد ان يجري اتصال بياسين

الا ان صوت طنين في اذنه اتاه حتي قبل ان يرن هاتفه

فعلم انه يريده رن هاتفه الدولي الان واضاء امامه بصورته وظهر اسمه عليه (الجد)

مرحبا جدي

مر يومان علي مكوث حفيد بجانبي في نفس المدينه ولم اراه

اعذرني جدي لقد انشغلت عنك لبعض الوقت

اري ان تلك الشرقيه الحسناء تجذبك اليها بكل قوه يا ولد

لا دخل لها لقد كانت فاقده الوعي طيلة اليومين

اذا اريدك امامي الان قبل دقيقه اخري وهذا امر مني وعليك التنفيذ حالا

امرك جدي امرك بأذنك واغلق معه الهاتف سريعا عندما لمح في صوته نبرة تهديد

وجري سريعا للأعلي ليبدل ملابسه

ليستمع الي صراخها الذي لا ينتهي قبل ان ينهي ذلك الممر الطويل المؤدي الي غرفته ويدلف الي الغرفه

اغربي عن وجهي ايتها الحمقاء خذي هذا الطعام معكي انا لا اريد شيء من احد الا تفهميني

لكن ميسس چانا انتي لم تأكلي شيء منذ امس وهذا غير صحي لكي

انتي مالك يا بارده ياتلمه انتي ايه ياخواتي البورود ده

لكن انا لم اتفهم عليكي ماذا تقولي سيدتي

فتح الباب بقوه ونظر اليهم كاد ان يبتسم الا انه نظر اليها بغضب وسريعا ماتركهم ودلف الي غرفة ملابسهم

نظرت اليه هي ايضا بغضب لتفزع حين اقتربت منها
الاخري بكأس العصير

ميسس چانا اشربي العصير حتي

عاااااا يخرب بيتك فزعتيني انتي طلعتيلي منين يا نيله انتي امشي من هنا

واذا بها تقذفها بالوساده لتتفادها وتتفاجئ الاخري بأستقبال زوجها الوساده في وجهه

ليمسك تلك الوساده بين يديه وينظر لها بغضب واذا بها تجلس في الفراش وتسحب الغطاء الي عينها وتتشبث به بيديها جيدا ليلقيها علي رأسها بكل قوته وهو يصيح

اتهدي بقي يا چانااااااااااا

ارتعبت اكتر واكتر وهي تراه يقترب منها جلس بجانبها

واشار لتلك الواقفه ان تنتظر بالخارج

وبعدين هاتفضلي من غير اكل وشرب كمان ايه عامله اضراب حضرتك

لفت بجسدها بأكمله للجهه الاخري ولم تتحدث علم انها قد بدأت عصيانهاوتمردها عليه

اه هي نوبة الخرص جاتلك طيب يا چانا احب اقولك ان الاسلوب ده مش هيقابل مني غير العند بردو

لكن لو سمعتي الكلام وبقيتي مطيعه ورجعيتي چانا حبيبتي هيبقي في مكفأت

وممكن نخرج نتفسح واحتمال الففك روسيا كلها ولو عقلتي اكتر احتمال نكلم ماما

انت اصلا كداب وانا مبقاتش اصدقك في اي حاجه

كده براحتك يا بيبي انا خارج عشان ورايا شغل

خليكي هاديه وماتحاوليش تعملي حاجه تأذي بيها نفسك عايزه حاجه حبيبي

مش عايزه منك حاجه

ماشي يا چانا سلام

وقفت امام النافذه الزجاجيه تنظر له ولكم الحراسه الهائل الذي يؤمنه انه يسير في موكب

اذا هو لا يكذب عليها في هذا بل ورأت ايضا كم افراد الحراسه الذين يؤمننون القصر من الخارج ارتعبت حقا وهي تري هذا العدد المهول

ولكن اين ذهب امناها وتركها وحيده خائفه وسط كل هذا الرعب الذي وضعها به

قررت ان تتجول في ذلك القصر لتري بنفسها اين هي فيبدو ان حبيبها لم يرد حبسها وترك لها الباب مفتوح
//////////////////لا اله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

ذهب اليه واخيرا ما ركع امامه وقبل يده ليمسح الاخر علي شعره بحنان

اه عزيزي ارون كنت اظنك هذه المرة قادم للمكوث بجانبي هنا وليس في قصرك

ولكني لم اقل لك ذلك يا جدي

انا طلبت منك ان تحضرها الي هنا

نعم واحضرتها الي هنا في روسيا كما طلبت ولكن في قصري انا لما احضرها هنا لك

حتي اتعرف عليها اليست زوجة حفيدي

نعم يا جدي ولكن هي لا تعلم اي شيء عن عملنا

بل علمت كل شيء وانت من اخبرها فلما الخوف اذا الا تأتمنها من ان تصون السر

لا لا بل هي اهل للثقه😦 لحظه واحده كيف عرفت اني اخبرتها

انت تراقبني في بيتي ايعقل هذا انت تنشر جواسيسك في قصري ام تزرع كاميراتك في غرفة نومي

انا افعل كل ما يخطر ببالك يا ولد ان لم تأتي به هنا سأركم انا حتي وانتم في فراشكم سويا افهمت

ولما كل هذا

حتي تأتي لي بالحفيد اريد حسنائك الشرقيه هنا لتنجب لي الحفيد

الا تفهم ابدا اني عقيم عقيم كيف انجب وانا عقيم

كل هرأتك الكاذبه هذه لا تجدي معي بشيء اورقك وتحاليلك ياطبيب لاتهمني

انا اعلم جيدا انك سليم مائه بالمائه وان لم تأتي بها الي هنا سأتي انا الي قصرك واخذها بالقوه واجبرك علي المجئ الي هنا

لن اتي بها الي هنا ايها الثعلب العجوز لن ادخلها يوما الي قصرك الذي تفوح من كل جوانبه رائحة الدماء

حسنائي لي وحدي سأحميها بروحي وقبل ان تمسسها عليك ان تعبر علي جسدي اولا

ليعطيه ظهره ويذهب ويصيح هو بانفعال

ارون انتظر اني احدثك ارون اروووووون

/////////////////////
تجولت بكل راحه داخل ذلك القصر الفاخر الكبير تحت نظرات هؤلاء الحراس

الذين يبدو انهم لديه اوامر ان يتبعوها بنظراتهم فقط ولا يتعرض لها احد

وجدت نفسها صعدت فوق سطح ذلك القصر في هذا الجو القارص

بعدتجولت في جميع ارجائه تحت عيون حراسه الي ان وجدت نفسها تقف في هذا الهواء البارد والجو المرعب

رأته يقترب بسياراته ويدخل القصر كان يظهر علي ملامحه علامات الغضب الشديد

لترتعب منه لم تجد حل امامها الا انها وقفت فوق سور القصر ليلمحها هو وهو يترجل من سيارته

ويصرخ وهو يراها تسقط امامه من الاعلي

چانااااااااااا

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس عشر من رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا: جميع فصول رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا أيضاًجميع فصول رواية تمرد صحفية بقلم دودو محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة