U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثامن عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة كنزي حمزة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثامن عشر من  رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة. 

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثامن عشر

اقرأ أيضا: روايات رومانسية
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثامن عشر

عاد بها الي مثوها الاخيرحمل جثمانها حراسه علي اكتافهم

وكان هو يمشي من خلفهم مع بعض رجال الاعمال وايضا بعض رجال الدوله الذين حضرو لكي يشدو من ازره

الي ان اتم مراسم الدفن كاملة ووقف يأخذ عزاء والدته تحت عيون من يراقبوه جيدا

وفي لمح البصر عندما تجمع حوله بعض الرجال اختفي صقر الجبالي عن الانظار

بدأ الكل يهمس اين ذهب كيف تبخر من وسط الحضور

حتي ياسين الذي كان يلزمه كظله وقف ينظر الي ابنه وهو في حيره بائنه

ازاي يختفي كده من وسطنا من غير ما يقول هو رايح فين

ايه يا بابا مانت عارف صقر لما بتطلع في دماغه يعمل حاجه بيعملها

يعني انت متعرفش هو راح فين يا مازن

لاء طبعا ماقليش انا فاجئه مالقتوش جانبي

وبعدين بقي صقر مش هايسكت علي موت امه وبيخطط لحاجه هتضر الكل

طب وانت خايف كده ليه هو انت كان ليك يد في قتل طنط ماهي

لاء طبعا ايه اللي بتقوله ده

خلاص يبقي ماتخفش وسيبو ياخد حقه من اللي عملها

ابتسم له بسخريه واكمل لو سيبته ياخد حقه يبقي فيها نهاية الكل

انا مش فاهمك يا بابا عايز تقول ايه

احسن خليك مش فاهم واسكت

////////////////////////صلو على من انشق له القمر

وصلت سيارة تكريم الانسان التي كانت تحمل جثمان والدته الي مطار السادس من اكتوبر

توقف سائقها عن السير وترجل من علي مقعده وتوجه الي الباب الخلفي للسياره

ليسحب ذلك الصندوق التي كانت يرقد فيه الجثمان ويفتحه بهدوء

حمدلله علي السلامه يا صقر باشا

الله يسلمك ايه وصلنا

اه ياباشا وصلنا

اوعي يكون في حد لمحك ولا مشي وراك

عيب يا باشا حتي الحرس بتوعك معرفوش حاجه

طيب طيب كده تمام اوي امسك خد دول

ده كتير والله يا باشا كفايه اللي اخدته

امسك بس وسيبني اعمل تليفوناتي بقي

امسك هاتفه واجري مكالمه هاتفيه بخادمه

ايوا يا عبدو ها انت فين دلوقتي

خلاص يا صقر احنا منتظرينك في الطياره

يعني هي معاك دلوقتي

ايوه ماتخفش انت اللي فين دلوقتي

انا خلاص داخل عليكم اهو اقفل ودقايق وهاكون ادامك

وبعدبضعة دقائق صعد الي الطائره الخاصه به ليقابله خادمه الامين ويحتضنه جيدا

حمدلله علي سلامتك ملقتش عربيه تانيه غير دي تجي فيها

ياسيدي المهم اني عرفت اهرب من عيونهم المهم انت طمني فين چانا

قاعده جوه الطياره ماتقلقش وماتخفش الكل فاكرنها لسه في الڤيلا

طب يلا بسرعه خلي الكابتن يتحرك

حاضر حاضر

واخيرا ما دلف اليها وجدها جالسه في انتظاره مخبأه بالكامل تحت نقاب اسود وتبكي في هدوء

جلس بجانبها وضم كفها الصغير بين راحتي يداه يطمأنها.

خلاص ارفعي النقاب من علي وشك انا جيت اهو ومافيش خوف

صقر

القت رأسها علي صدره وضمها بحنان اليه وهو يزيح ذلك الوشاح من علي ووجهها

خلاص يا حبيبتي انا جانبك ماتخفيش من حاجه ابدا

احنا ليه بيحصلنا كده وهانروح فين تاني

هانروح مملكتك المكان الوحيد اللي محدش يعرف عنه حاجه واامن مكان لينا تقدري تقعدي فيه براحتك من غير ماتخافي من اي حد

وكمان محضرلك مفاجئه هناك هتفرحي اوي لما تعرفيها

بعد اللي شوفته في اليومين دول متهايئلي مش هافرح تاني

ليه بتقولي كده بس وحياة چانا عندي لخلي ايامك الجايه كلها سعاده وفرح واعوضك اللي شوفتيه معاياالايام اللي فاتت

ربنا يخليك ليا يا حبيبي

طب احكيلي بقي عملتي ايه لما عبدو جالك الڤيلا

اسكت دانا اترعبت ساعة مالقيت الستات المنتقابات داخلين الڤيلا وامل فتحت ليهم

انا اتفجئت بيهم وهما داخلين مع الحرس وبيسلمو عليا بحراره جامده اوي

فلاش باك

رن هاتفها وهي جالسه علي الاريكه اجابت علي الاتصال الغير معلوم

الو

ايوه يا چانا انا صقر عبدو هايجيلك دلوقتي ومعاه شوية ستات اسمعي كلامه وروحي معاه

حاضر بس انت فين

مش وقته روحي معاه وانا هاجيلك لحد عندك سلام دلوقتي

طيب سلام اغلقت الهاتف وتفاجئت بجرس الباب الداخلي للڤيلا

فتحت امل الباب وهي جالسه تنظر لها لتجد بعض الحرس يدخلون ومعهم بعض النساء المنتقابات

الذين لم يعطو اي فرصه للحرس حتي يتكلمو وبدؤو يحتضونها واحده تلي الاخري وهم يتكلمو جميعا

چانا حمدلله علي السلامه وحشتينا عامله ايه

الله يسلمكم كلكم اتفضلوا

حضرتك تعرفيهم يا چانا هانم

ايوا اعرفهم اتفضل خد باقي الحرس واخرجو انتو

لكن رفض ذلك الحارس الروسي المكلف بحراستها ان يخرج فتحدثت معه بالانجليزيه

ماذا دهاك انت اتريد الجلوس مع النساء

لا ولكني مكلف بحراستك ولا يجب ان اتركك مع هؤلاء النساء

الزم حدك يا هذا واعلم انك مكلف بحراستي وليس مراقبتي

عليك الانتظار بالخارج فلا يوجد اي خطر داخل بيتي سوي وانت موجود فيه

انا آسف سيدتي لكن هذه اوامر الجد ادريان وانا لا اريد اخفاتك

قلت لك اخرج ولا تثير اعصابي اكثر من ذلك

تحت امرك سيدتي واخيرا تركهم وذهب وتفجأت بصوت عبدو يأتيها من باب الحديقة الخلفي

براڤو عليكي اتصرفتي صح جدا

عم عبدو انت جيت منين

من الباب اللي ورا بس دلوقتي خدي البسي النقاب ده عليكي ويلا بسرعه عشان نمشي من هنا.

ارتدت ذلك النقاب عليها وخرجت معه من الباب الخلفي كما دلف إليها

بمساعدة بعض الحرس الخاصين بصقرليستقلو سياره كانت بأنتظارهم ويذهبو دون ان يتعرض احد لهم

باك

معلش يا حبيبتي انا عارف انك خوفتي النهارده اوي بس خلاص مافيش خوف تاني

احنا رايحين فين يا صقر

بصي كده من الشباك جانبك وشوفي احنا فين

الله ايه الجمال ده هي دي قريه سياحيه ولا ايه

احنا وصلنا دهب يا حبيبتي وبالتحديد في المنتجع بتاعنا اسمه الواحه ( واحة الروسي)

واحة الروسي دي حلوه اوي يا صقر

دي مملكتك اللي هاتعيشي فيها ومافيش حد هيضايقك تاني ابدا

يا ريت يا حبيبي نعيش هنا علطول ونبعد عن كل حاجه وحشه

ان شاء الله يا قلبي بس الأول لازم اخلص شوية حاجات ورايا وبعدين اجي واقعد معاكي علطول هنا
يعني هاتسيبني هنا لوحدي

لاء مش هتبقي لوحدك استني بس اما ننزل من الطياره وانتي هاتعرفي كل حاجه

///////////////////////'////استغفرك ربي واتوب اليك

واخيرا هبطت الطائره امام الواحه وترجلو جميعا منها

واستقلو سياره لفت بهم الواحه بأكمالها حتي يريها كم هي كبيره وجميله

وبعدها وصلو الي ڤيلا تقع في اخر الواحه وترجلو من السياره هو وزوجته

بعد ان تركهم عبدو ورجع الي فندق الواحه حتي يراقب العمل الي ان يتبعه سيده

فتح هو باب الڤيلا وامسك يدها ودلفو سويا
واخيرا ما رأتها تقف أمامها منتظرها حتي تعود الي احضانها مره ثانيه

ماما هتفت بها چانا التي ما ان رأتها حتي جرت عليها و احتضنتها

حمدلله علي السلامه يا حبيبتي وحشتيني يا چانا

انتي اللي وحشتيني اوي انا كنت هتجنن واشوفك

حمدلله علي سلامتك يا طنط لبني عامله ايه دلوقتي

الحمدلله يا صقر حمدلله علي سلامتك انت والبقاء لله يا حبيبي تعالو اقعدو واقفين ليه

البقاء لله وحده ربنا يرحمها برحمته طب انا هاسيبكم واطلع استريح شويه فوق

اتفضل ياحبيبي اطلع براحتك وانتي بقي تعالي اقعدي جانبي دانتي واحشتيني اوي

وانتي كمان والله يا ماما وحشتيني اوي
بس انتي. كنتي تعابنه ولا ايه

هو انتي ماكنتيش تعرفي اني كنت في المستشفي ودخلت في غيبوبه بقالي زياده عن شهر ولا ايه

لاء صقر كان مخبي عليا ومرديش يقولي انا كنت علطول بتخانق معاه عشانك

تلاقيه ماكنش عايز يزعلك دا لولاه هو وعم عبدو ماكنش حد سأل فيا وكان زماني مت انا كمان

بعد الشر عليكي يا حبيبتي ربنا يخليكي ليا

ويخليكي ليا يا حبيبة قلبي يلا اطلعي ارتاحي مع جوزك شويه من السفر ولما يجهزو العشا هبقي اصحيكو

طيب يا ماما عن اذنك

اتفضلي يا حبيبتي
////////////////////////بقلمي/كنزي حمزه(مياده)

صعدت الي غرفته وجدته قد شلح ملابسه ومنقلب علي وجهه علي الفراش مغمض العينين

بدلت هي الاخري ملابسها الي منامه قطنيه طويله
وتسطحت بجانبه في الفراش

بدأت تملس علي شعره بيدها بكل حب وما كسر قلبها سوي تلك الدموع التي كانت تسترسل بهدوء من عينيه المغلقه

قررت ان تجففها له بأبهمها ليجتذبها هو داخل احضانه ويقبل يدها

انت صاحي انا كنت فكراك نايم

كنت مستنيكي عشان تنامي في حضني وابقي مطمن عليكي

طب لو عايز تبكي ابكي يا حبيبي متكتمش حزنك

عمري ماهبقي حزين وانتي جانبي بس انا تعبان وعايز ارتاح

طب انا في حاجه كنت خايفه اقولهالك وبصراحه مش عارفه هتفرحك ولا هتزعلك

اعتدل علي ظهره واسنده علي الوساده ضامم حاجبيه مستفهما

حاجة ايه اتكلمي في ايه

اعتدلت جالسه امامه وامسكت يده ووضعتها علي بطنها

ولكنه سريعا ما جذبها وبدء يغضب

چانااااا اتكلمي في ايه مش ناقص الغاز انا

ماهو ده اللي كنت خايفه منه

اللي هو ايه اوعي تكوني

ايوه يا صقر انا حامل

قذف من جانبها واقفا وهو ثائر من الغضب

ليه دلوقتي ليه بس

هو ايه اللي ليه ده اظن انت الوحيد اللي المفروض متسألش السؤال ده

انتي عارفه لو عرف هيحصل ايه مش هايرتاح غير لما يخلينا تحت ايده تاني لحد ماتولدي مش بعيد ياخد البيبي مننا ويبعدنا عنه

وضعت يدها علي بطنها بخوف وهمست

ايه لاء مش لازم يعرف مش ممكن حد ياخد ابني مني

عشان كده البيبي ده لازم ينزل انتي مش لازم تفضلي حامل

نظرت له والدموع تتساقط علي وجنتيهاوصرخت

لاء مش ممكن ده يحصل انت قولت اننا هنا في امان ومحدش هيقدر يوصلنا

ضمها بين يديه وهو يبكي ايضا

تفتكري الكلام ده سهل عليا بس انتي عرفتي كل حاجه

ازاي هنخلف طفل واحنا عارفين ايه اللي مستنيه

افرضي خطفه مننا ساعتها مش بس مش هنقدر نشوفه لاء داحنا هنبقي ورثناه مال ملوث بالدم غير انه هو اللي هيربيه

معرفش اتصرف شوف اي حل تاني لكن انا لا يمكن اتخلي عن البيبي ده

عشان خاطري يا صقر بلاش تفكر كده عشان خاطري انا عايزاه

نظر اليها نظره طويله وجفف عبراتها بيده وجذب علبة سجائره واتجهه الي شرفة غرفتهم

جلس بها يفكر طويلا وينفث دخان سجائره الي ان استمع لدق علي باب الغرفه

اتجه نحوه ليراها غافيه من كثرة البكاء وهي جالسه مستنده علي وسادتها

تنهد بحزن واتجه نحو الباب فتحه نصف فاتحه ووقف امام الخادمه

ايوا عايزه حاجه

اسفه حضرتك بس لبني هانم بتقولكم ان العشا جهاز تحت ولا تحبو نطلعو ليكم هنا

لاء قوليلها ان چانا لسه نايمه شويه كده وهنبقي ننزل

حاضر تحت امر حضرتك

اغلق الباب مره ثانيه واتجهه اليها وجلس بجوارها

چانا حبيبي اصحي بقي ولا حتي نامي كويس عشان ماتتعبيش

اوعي ملاكش دعوه بيا

ياسلام ماليش دعوه بيكي ازاي بقي اومال ليا دعوه بمين انا

بنفسك بس عشان انت اناني مش بتفكر غير في نفسك

انا يا چانا حرام عليكي يا شيخه دانا كل اللي انا فيه داه بسبب تفكيري فيكي انتي وحبي ليكي انتي

وهو اللي بيحب حد يبقي عايز يقضي علي حياته معاه بردو يا دكتور

لاء طبعا وانتي عارفه كويس اوي قد ايه احنا مرتبطين ببعض ومش البيبي ده هو اللي لسه هيربطنا ببعض يا حبيبتي

بس انا بحبك ياصقر ونفسي نبقي زي اي اتنين بيحبو بعض وبيكونو اسره مع بعض

ايوا يا حبيبتي بس

لو فقدت البيبي ده يبقي بتفقدني انا كمان

ولو جيبنا البيبي ده يبقي بنجني عليه طول عمره

يأما هيطلع مجرم يأما هيبقي انسان غير سوي كاره عيشته وحياته كلها زي ابوه

انا هاربيه علي الحب هاعرفه ايه هو الحلال والحرام هبعده عن اي حاجه وحشه

ده ان مكانش جدي يخطفك لحد ما تولدي وبعدين يا خدو منك ويقتلك

ماتحولش تخوفني ولو مش هتقدر تحمي مراتك وابنك يبقي اكرملك تطلقني وانا هاخد امي ونبعد عنك وعن الكل

كده يا چانا للدرجه دي انتي متمسكه بيه و بيعاني

بالعكس ده هو اللي خلاني اتمسك بيك اكتر من الاول

نظر لها صمت لدقائق فقررت هي ان تحثه علي التكلم

انت هاتسكت تاني لازم ترد عليا دلوقتي

عايزاني ارد عليكي اقولك ايه وانتي عارفه انك بتزودي خوفي عليكي

وانت عارف كويس اوي اني كان نفسي ابقي زي اي ست بتفرح جوزها لما تقوله الخبر ده لاول مره

ومين قالك اني ماكنش نفسي افرح بالخبر ده

مين قالك اني مش نفسي اشيله بين اديا دلوقتي

لكن قوليلي انتي افرح ازاي وانا عارف مصيره هيبقي ايه بعد كده

وافق انت بس وربنا قادر يحميه ويحافظ عليه لينا

خلاص يا حبيبتي بس عشان خاطري اللي اقولك عليه تعمليه

بجد يعني موافق ربنا يخليك لينا يا احلي بابي في الدنيا

قذفت بين احضانه ليستقبلها هو بحب ويجلسها علي قدمه

ويخليكو ليا يا قلبي ويقدرني علي حمياتكم وبعده عنكم
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن عشر من رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا: جميع فصول رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا أيضاًجميع فصول رواية تمرد صحفية بقلم دودو محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة