U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثالث عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة كنزي حمزة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثالث عشر من  رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة. 

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثالث عشر

اقرأ أيضا: روايات رومانسية
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة

رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة - الفصل الثالث عشر

اه دماغي اه

اخيرا فوقتي حمدلله علي سلامتك ياحبيبتي ايه بس اللي حصلك

ماما دماغي بتوجعني اوي انا جيت هنا ازاي

صقر هو اللي جابك دانا اترعبت عليكي ساعة مالقيتو داخل بيكي

وهو شايلك بين ايديه امبارح كان جسمك متلج خالص وهوكان هيتجنن عشانك

صقر ساب الناس دي كلها وساب الحفله عشاني ياماما رجع معايا انا

ايوه بس بردو كان عصبي اوي وهيتجنن ويعرف ايه سبب اللي حصلك ده قعد يدكي في حقن وهو اللي علقلك المحلول ده

لما لأكي ضغطك واطي وفضل قاعد طول الليل جانبك علي امل انك تفوقي وتقوليله ايه سبب خوفك ده
بس قعدت اتحايل عليه يقوم يرتاح في شقته شويه

ولما لقي الوقت اتأخر اوي والنهار قرب يطلع اضطر ان يخرج

بس قالي انه مش هينام ومنتظر انك اول ماتفوقي حد يبلغه عشان عايز يتكلم معاكي

لاء يا ماما مش هتكلم مش هقوله حاجه عشان خاطري اصلا خلاص هو لازم يبعد عني تعالي نسيب هنا تعالي نمشي من هنا

اهدي يا يا چانا اهدي يا حبيبتي قوليلي خايفه من ايه

شوفته هناك يا ماما كان واقف ورايا بالظبط حسيت بنفسه حوليا بيخنقني

معقول سراج ايه اللي هيوديه هناك بس ياچانا

عارفه كان جاي مع مين ياماما كان جاي مع مامت صقرتابع ليها بيقول لصقر ياباشا وبينحني ادامه

انتي عايزه تفهميني ان مامت صقر هي مرات سراج

معرفش انا بمجرد ماشوفته ادامي خوفت واتلخبط ومعرفتش اعمل اي حاجه غير اني اجري واهرب من الحفله كلها

وليه معرفتيش صقر وعرفتي منه هو يكون ايه لولدته

لاء يا ماما عشان خاطري بلاش يعرف لوعرف ممكن يأذيه ويأذي نفسه بسببه

وانا مستحيل اكون سبب في اي أذى لصقر حتي لو هايكون التمن اني أسيبه

حمدلله علي سلامتك يا ست چانا

الله يسلمك ياامل

صقر باشا بعت بيطمن علي حضرتك وبيقولك لو تقدري تقومي تورحيله هو في انتظارك لو لسه تعبانه خليكي وهو هايجيلك

تنهدت بهدوء واعتدلت من علي الفراش لبست مأزرها الثقيل عليها وعدلت من شعرها ونظرت الي والدتها

انا هاروحله وهاشوفو عايز ايه

استندت علي خادمتها وخرجت تحت نظرات امها الحزينه والتي كانت دموعها تسترسل علي وجنتيها وهمست

منك لله يا سراج مش مكفيك عذابي وتدميري عايز كمان تدمر حياة بنتك الوحيده

///////////////ان الله وملائكته يصلون علي النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما

يقف امام مكتبه ضامم كفيه بقوه ويطرقهم علي زجاجه معطي لذلك الباب ظهره ينتظر دخولها له

كفايه لحد هنا يا امل سيبها انتي واقفلي باب المكتب وراكي

حاضر يا فندم

تركتها تقف وحيده معه تترنح في وقفتها لم يلتفت اليها لم يساعدها

اقعدي

جلست علي أقرب مقعد اوصلتها قدميها اليه

قبل ان تسقط مره اخري امامه وظل هو ثابت علي وقفته

هاه بقيتي احسن الحمدلله

احنت رأسها للأسفل وهمست الحمدلله

طب ممكن اعرف بقي اي سبب اللي حصلك ده

عادي اكيد ضغطي وطي ولا حاجه ماما قالتلي انك قيسته ولقيته واطي

التفت اليها واستند بجزعه السفلي علي المكتب وضم يديه الي صدره

مبتكلمش علي ضغطك الواطي علي فكره ولا علي الاغماءه ومتحاوريش في الكلام يا چانا عشان متعصبش

بس انا تعبانه ومش عايزه اتكلم

يعني المطلوب مني اني اشوف كل الرعب ده في عيون خطيبتي

اللي هي كمان ساعتين هتبقي مراتي واسكت متكلمش مش كده

طب وبالنسبه للفضيحه اللي حصلت امبارح والحفله اللي باظت والصحافة اللي ناشره صورك يا هانم

يووووووه قولتلك نسيب بعض انت اللي مش راضي افهم بقي ياصقر احنا مش زي بعض لازم نبعد لازم

امسكها من عضدها بقوه وبدء يغرس اصابعه في لحم ذراعيها يكاد ان يصل الي عظامهما بل يكاد ان يهشمهم تحت يديه وهي تصرخ من شدة الالم

بطلي صريخ وفوقي بقي لكلامك شويه الظاهر اني دلعتك اوي

لكن لاء من النهارده مش هسمع منك غير كلمه واحده بس هي حاضر فاهمه

وحسك عينك تجيبي سيرة البعد دي علي لسانك تاني حطي الكلام ده في دماغك واقفلي عليه كويس عشان انا مش هكرره تاني حياتك مرتبطه بحياتي

ويوم ماننفصل عن بعض ده اكيد هيبقي اخر يوم في عمري ساعاتها بس ممكن تخلصي مني واسيبك فاهمه يا روحي واذا به يلقيها علي صدره بقوه

ويقف ثابت كما هو لتلف هي يدها حول خصره وتبكي بشده ويكمل هو حديثه

وسرك اللي انتي مخبياه عليا ده قريب اوي هاعرفه بس ساعاتها ماتلوميش غير نفسك بس علي اللي هاتشوفيه مني

الساعه دلوقتي ٢ ادامك ساعتين بالظبط تجهزي فيهم عشان كتب الكتاب الساعه ٤

وهيتم هنا ماهو طبعا بعد فضيحة امبارح مش معقول هاعمل حفله تاني النهارده يا هانم

رفعت وجهها له تستعطفه

صقر عشان خاطري بلاش النهارده سيبني استريح انا تعابنه

هما ساعتين يا چانا وهتبقي مراتي وبعد كده هترتاحي علي الاخر

////////////////////الا بذكر الله تطمئن القلوب

مالك بس يا حبيبتي انتي زعلانه كده ليه

اكيد طبعا لزم تزعل ياأميره بعد الكلام الزفت اللي اتنشر علي النت امبارح

والحفله اللي بازت وبسببهاو حفلة كتب كتابها كمان بازت وهنضطر نعمله هنا في البيت

كفايه بقي يا ماما ممكن تسكتو شويه انا لا زعلانه ولازفت من فضلكم سيبوني لوحدي شويه

خليني انا معاكي يا چانا اساعدك حتي في الميك اب

صرخت في وجهها بغضب :قولتلك سيبيني يا اميره سيبوني بقي واخرجو

خلاص يا جماعه بقي سيبوها براحتها اهدي يا حبيبتي انا هاخدهم واخرج يلا يا اميره يلا لبني

لكن يا سوسن

سبيها بقي يا لبني شويه علي الاقل تهدي تعالي نطلع ليهم بره ونشوف المأذون جيه ولا لسه

ترجلو جميعا خارج الغرفه وتركوها جالسه بمفردها تفكر بما سيفعله عندما يعرف ما تدريه عنه

هل يقدر حبها ام سيراها طامعه في ثراءه الفاحش مثل اباها

لقد هددها توا بعقابه فكيف بها ان تتحمل

ماهذا المأذق الذي اوقعت نفسها فيه هي لاتقوي ان تبوح له بسرهاولا تقوي ان تبتعد عنه

///////////////////////////سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله

عايزك تخلي بالك من مامتها يا عبدو بعد ما نمشي

اول ما تحس ان الدنيا بدأت تهدي حاوليكو انت عارف هتخادها وتوديها فين

انا خايف بس والدتها ماتستحملش بعدها ولا يحصلها مضعافات وتدخل المستشفي ولا حاجه ياصقر

حتي لو بردو تفضل جانبها وماتسبهاش وانا هبقي متابعك اول بأول

طب مبلاش يابني تسافر بيها علي هناك مره واحده دي مش هتستحمل صدمه زي دي

والمطلوب مني انا افضل مستحمل خداعها ليا ومستني الغدر يجيلي في اي لحظه مش كده وبعدين خلاص مقدرش ماسفرش بيها دي اوامر ياعبدو

صقر انت فين يا صقر

قفل علي الكلام دلوقتي ياسين الوزان جاي دخله وروح اعمل اللي قولتلك عليه يلا

حاضر حاضر اتفضل ياسين باشا صقر باشا هنا في المكتب

ايه يا عريس سايبنا وسايب الناس هناك وقاعد هنا في مكتبك لوحدك ليه

معلش ياعمو ياسين كان وريا شوية حاجات بخلصها

الله انت لسه مدايق بخصوص حفلة امبارح والكلام اللي اتنشر ولا ايه

لا لا عادي كل دي حاجات ماتهمنيش والكلام اللي اتنشر اتمسح في ساعتها متلحقش اصلا يسيب علامه انا بس اللي مضغوط شويه

كده طب فك بقي عشان المأذون وصل وانا حبيت اجي اهنيك واخدك في حضني بنفسي

مبروك يا ابني طبعا انت عارف قد ايه انا بحبك ويعتبرك زي مازن ابني بالظبط

بأبتسامه مصتنعه نظر اليه وهتف

اه طبعا وانا كمان بعتبرك زي ابويا الله يرحمه ربنا يخليك ليا ويباركلي فيك

طب يلا بينا بقي بدل مانتأخر علي العروسه

////////////استغفرك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه

دلفو عليهم وجدو مازن يشاكس في الكل ويمرح كعادته

والله عادي يا بشمهندس وفيها ايه يعني ماهي لابسه ومتشيكه وزي الفل اهيه

وانا كمان لابس بدله محترمه اهوه نكتب احنا كمان بقي

لا يوجد ما يا يمنع مش شروط الجواز الاشهار والقبول واتمام العقد يا مولانا

ايوا يا سيدي

طب والنبي قوله

يقولي ايه بس يامازن يابني هوانت علطول متسرع كده

عامل دوشه ليه يا مازن

اهوه بابا والعريس جم اهم تعالو يا جدعان انتو سيابنا وقاعدين هناك بتعملو ايه بس

كان يبحث بعينه بينهم جميعا علي معشوقته كلهم حاضرين امامه الا هي آلان

لينظر الي والدتها يسألها بعينه عنها لتقف امامه مباشرة تتحدث معه بهمس

لسه بتحضر نفسها في اوضتها ياصقر.

كل ده بتعمل ايه وكلكو سيبنها تحضر نفسها لوحدها ليه

حالتها وحشه اوي طردتنا كلنا من الاوضه وقالت عايزه تفضل لوحدها

يعني ايه رافضه ومش عايزه الجوازه ياطنط لبني

لاء يا حبييي چانا بتحبك وبجنون صدقني واللي هي فيه ده علي قد ماهو خوف منك هو خوف عليك ياصقر

انا مش ناقصني الغاز انتي عارفه بنتك مخبيه إيه

ياتتكلمو علطول ياتسيبوني امشي بدماغي بقي
احنت رأسها امامه ولم تتكلم

تمام اوي خليكي ساكته انتي كمان انا داخل اجيب بنتك من جوه عشان نخلص من ام الليله دي

استني بس عشان خاطري خليك انت مع الرجاله وانا هادخل اجيبها

وقف امامها ونظر لها نظره الجمتها مكانها ثم اتجه مره ثانيه الي غرفتها وفتح الباب ودلف دون ان يدقه

وجدها جالسه علي فراشها تلبس فستانها متزينه بحليها الذي جلبه لها ومكياچها الرقيق

ولكنها مازلت حزينه وكأنها مجبوره علي تلك الزيجه

احب هو طلتها هذه دون حزنها يريد ان يبدله بابتسامتها التي تهلك قلبه

وضع يده في جيب بنطاله ووقف امامها مباشرة وهمس بهدوء.

لما انتي جاهزه ماخرجتيش ليه

عادي يعني قولت استني لما انت تأمرني اخرج.

چاناااااا

نعم

يلا يا چانا يلا المأذون جيه بره

اعتدلت واقفه امامه بهدوء وكادت ان تخرج قبله من الغرفه

الا انه امسك يدها بيده وبيده الاخري بدء يملس علي وجهها

وهمس بتحبي صقر ياچانا.

بحبه بحبه اوي.

احنا هنتجوز دلوقتي يا قلبي موافقه

ايوه موافقه

طب في حد بيحب حبيبو كده يبدء حياته معاه وهومخبي عليه حاجه

انا عندي استعداداقفل الباب ده واقعد اتكلم معاكي هنا زي ماانتي عايزه

ومش هاخبي عنك اي حاجه تخصني هقولك كل اللي انتي عايزه تعرفيه وكل اللي ماتعرفيهوش بس انتي كمان ماتخبيش حاجه عني

وضعت رأسها علي صدره واحتضنته جيدا

خلاص يا حبيبي مابقاش في وقت كلها دقايق وتعرف كل حاجه بنفسك

والاختيار هيبقي في ايدك انت ياتفضل ضممني في حضنك كده ومتصحنيش من احلي حلم عيشتني فيه يا ترميني من سابع سماوتفوقني علي عذابي

نظر اليها نظره مميته كلها غضب واذا به يجذبها من يدها خلفه ويخرج للجميع بيهئتهم الحزينه هذه

///////////////////////بقلمي:كنزي حمزه (مياده)

بدأت مراسم عقد القران وفتح المأذون دفتره وطلب بطاقات الرقم القومي تبعهم حتي يسجل الاسماء ويبدء في تسجيل البيانات

امسك ياسين بطاقة چانا بسلامة نية وقرء الاسم ولكنه هب وقفا وهو يشير بيده للمأذون

استني استني يا استاذ وقف كل حاجه الجوازه دي مش هتم

نظر له صقر بغضب وصاح فيه

اتكلم علي قدك يا ياسين يا وازن جوازة مين اللي مش هتم دي

اهدي يا صقر وخد بص في الاسم كويس

اخذ منه البطاقه وقذفها علي الطاوله امامها بغضب وهو ينظر لها ويكمل

لاء انا عارف الاسم كويس اوي ولازم تفهم ان لسه متخلقش علي وش الارض اللي يضحك علي صقر الجبالي كمل شغلك يا استاذ خلينا نخلص

يابني احب اقولك ان الجوازه تعتبر باطله لو العروسه مش موافقه.

مين اللي قالك انها مش موافقه ردي عليه يا چانا انتي مش موافقه يا حبيبتي

نظرت اليه والدموع تجري انهار علي وجنتيها

هويعلم كل شئ عنها ماتقوله وماتخفيه وهي لا تعلمه عليها حقا ان تهابه كثيرا

موافقه ياصقر موافقه

طيب بما انك موافقه من وكيلك ياعروسه

انا طبعا وكيلها يااستاذ انا ابوها الف مبروك ياحبيبتي

اخر من كان ينتظروه الان ان يحضر اليهم هو زوجته ويعكر ذلك الجو اكثر مما هو عليه

وقفت لبني بانفعال تصرخ في وجهه وتطرده من بيتها

انت ايه اللي جايبك هنا اطلع بره بيتي يابني ادم انت

اهدي يالبني انتي لسه عصبيه زي ما انتي

اهدي عشان العمليه اللي انتي عاملها

والله حلوه الشقه يا أمجد مش وحشه

تفجأت بحديثه هذا مع والد صديقة ابنته والذي بدوره اضطر ان يتدخل لتهدئة الموقف

فأمسكه. من ذراعه وقرر سحبه للخارج

سراج بيه ارجوك الموقف مش مستحمل لوحده يا ريت تيجي معايا ننزل شويه

ننزل فين بس بقولك هبقي وكيل بنتي في كتب كتبها وتقولي ننزل

كل هذا كان تحت نظراته جالس بجانبها علي الاريكه يستند برسغه علي ركبته

وينظر للجميع بغضب بينما اقتربت منه والدته حتي تهنئه بتلك الزيجه التي لا تدل علي اي معالم فرح ابدا فيها

صقر حبيبي الف مبروك ولو اني مش شايفه فرح ابارك عليه

اشار لها بكف يده قبل ان تنحني لتقبله وهتف

مكانك لو سمحتي تاخدي الارجوز بتاعك ده من هنا وتمشي

عشان انا جبت اخري خلاص وصدقيني هيحصل ما لا يحمد عقباه

ارتدت للخلف وابتلعت لعابها واطاعته في صمت واتجهت للخارج

لتجد ذلك المنكوب يتحدث بصوت عالي يجبره علي الوقوف امامه

الارجوز ده يبقي جوز مامتك وكمان شويه هيبقي حماك ولا انت مش مصدق

براڤو چانا براڤو بنت ابوكي بجد

التفت اليها ينظر لها بينما اندهشت هي مما قاله ذلك الاب المجنون

واذا به يمسك عنقه بكف يده ويرفعه امام الجميع

كاد الاخر ان يلفظ انفاسه الاخيره بين يده

الجميع يحاولون ان يحلو وثاقه الا ان قبضته من حديد

تعرف انك اسوء حاجه حصلتلي في دنيتي لم يتركه بل اقترب من اذنه وهمس

بس خلاص نهايتك قربت اوي يا سراج يا حديدي

واذا به يقذفه خارج الشقه بأكمله تحت قدم حراسه
ارمو الزباله ده بره العماره كلها

كادت ان تجري علي غرفتها وهي مجهشه بالبكاء فالجميع قد علم ان تلك الزيجه لم تتم

الا انه فاجئها بأجتذابه لها وهو يجلسها مكانها بغضب

رايحه فين هواحنا لسه خلصنا وانت يا استاذ اخلص بقي واكتب يلا خلينا نخلص والعروسه وكيلة نفسها يا سيدي

هي مش صغيره دي عندها ٢٢ سنه

واخيرا ما تم عقد القران وقال المأذون جملته ورحل
نظر صقر الي امجد بغضب ثم ألتفت الي ياسين وتحدث وهو يشير عليه

اعرفلي منه ايه علاقته بسراج بالظبط انا مسافر ومش هرجع دلوقتي خالص

لازم تلملي كل الخيوط في اقرب وقت هاتبعك بالتليفون وعن طريق النت انت عارف انا هبقي فين

تفجائ الجميع برد ياسين وهو يطيعه ويومئ له برأسه في خشوع بكلمه واحده فقط حاضر

حركه سريعة ماتحدث بالخارج في شقته حقائب كثيره تدل علي انه راحل بلا رجعه لما كل هذه العجله معاطفان ثقيلان جدا يحملهم الحرس منهم واحد انثوي والاخر رجالي

حضر خادمه الان ووقف امامه

كل حاجه جهزت يا صقر باشا

هب وقفا وقبض علي يدها بغضب واتجه للخارج وهو يسحبها خلفه دون ان يتحدث مع احد

لتتشبث بها والدتها وتصرخ

چانا بنتي واخدها ورايح بيها علي فين يا صقر عشان خاطري يابني طب عرفني هترجعو امتي چاناااا

صرخت فيه وهي تنظر اليها وتطرق بيدها الصغيره علي ذراعه

سيبني ياصقر طب حتي اسلم علي ماما مش هاسافر واسيبها سيبني ياصقر بقولك

ماما ماما

تمسك خادمه بيد السيده لبني ومعه صديقه مازن

بينما اتجه هو بها نحو المصعد وادخلها عنوه واخرج من جيب حلته الداخلي حقنه معبئه بماده سائله

واحتضنها جيدا وهي تصرخ ليغرز سن تلك الحقنه في وريد عنقها

وترمي رأسها اخيرا علي صدره لا تعي بأي شئ
ولاحتي قبلاته التي يمطر عنقها بها وهو يضمها بتملك الي جانب قلبه
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث عشر من رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا: جميع فصول رواية دمار قلب بقلم كنزي حمزة
تابع من هنا أيضاًجميع فصول رواية تمرد صحفية بقلم دودو محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة