U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل التاسع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنيه أيمن علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل التاسع من حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن.

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل التاسع

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن
حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل التاسع

الهديه
تخرج نهى من غرفه سليم لتجد امها تعد بعض السندوتشات و ازيس تقف الى جوارها
نهى :هي واقفه كده ليه
فاطمه :مش عارفه والله انا روحتلها اوضتك قولت اشوفها تكون محتاجه حاجه بس مردتش قولت اعملها حاجه تكولها وخرجت وخرجت ورايا واهي واقفه زي ما انتي شايفه
نهى :ازيس صح ده اسمك
ازيس :تهز راسها
نهى :انا نهى ودي (تشير لفاطمه )امي
ازيس :.................
نهى :هي مش بتتكلم ليه
فاطمه :انا اعرف يا بنتي
تمد فاطمه يدها بالسندوتش لازيس فتاخده دون كلام وتتناوله في هدوء
فاطمه :ربنا يشفيكي ويشفي سليم يارب وكل مرضى المسلمين
نهى :امين يارب ماما كنت عايزه اسالك في حاجه
فاطمه :خير يا بنتي
نهى :هو سليم اتولد كده ولا حصله ايه
فاطمه :بتسالي ليه يا نهى هتفرق
نهى :كتير لو اتولد كده يبقى كويس انه قادر يتعامل معانا كده بس افتكر انه اتولد طبيعي صح
فاطمه :بقولك ايه يا نهى دماغي مش فاضيه للكلام ده انا هروح اشوف سليم
ازيس :سولي
فاطمه :ايوه تيجي معايا
تتحرك ازيس معها في اتجاه غرفه سليم ومعاهم نهى تدخل فاطمه فتجد سليم مغلق العينين تظنه نائم
فاطمه :يا حبيبي نام على الكرسي
تدخل ازيس وتجلس على سرير سليم وتاكل السندوتش
نهى :ايه ده دي دخلت وقعدت
فاطمه :لو سبناها هنا هتعمل حاجه
نهى :من واقع دراستي لا
انتبهت ازيس لكلام نهى ولكن لم تظهر اي تعبير على وجهها
فاطمه :خلاص سبيها هنا ويلا نطلع نشوف اخواتك نرضيهم
نهى :ماما احنا مغلطناش فيهم من امتى بنرد حد محتاجنا
فاطمه :انتي متعرفيش حاجه يا نهى قومي معايا
تلتفت لازيس
ايزو حبيبتي هتقعدي مع سولي صح
تهز ازيس راسها :سولي
تخرج نهى وفاطمه من الغرفه متجهين الى شقتي امال ونبيل
تنتظر ازيس الا ان تسمع صوت باب البيت قد اغلق وتتاكد ان الشغاله مشغوله في المطبخ وتعود لغرفه سليم تنظر اليه بتمعن شديد وتحدث نفسها :معقول انت نسخه من عمو علي بس بدقن وشنب
تتنهد بعمق وفجاه حس الطبيبه يبدا في التحرك وتلاحظ تعرق جبينه وتقوم بتحسس نبضه
يا الله ده مغمي عليه اتصرف ازاي اه فين البرفان
تقرب البرفان من انفه ويبدا سليم بالانتباه وعندما يفتح عينيه يجد ازيس امامه تنظر في عينيه
الله عيونك حلوين
سليم :ايه مالك
ترتبك ازيس قليلا ثم ترفع زجاجه البرفان :ده حلو
سليم :برفاني
ازيس :حلو
سليم :اه حلو
توقعتكم
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع من حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن
تابع من هنا: جميع فصول حكاية حياة بقلم امنية ايمن
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة