U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة - الفصل الثالث والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثالث والعشرون من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة.

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل الثالث والعشرون

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل الثالث والعشرون

في بيت عايدة والدة مصعب ..

عايدة بعتاب: لييه كدة بس يا ولاد ايه اللي خلاكم تقطعوا اجازتكم وتيجوا...وهو انا ماكنتش هعرف اخلي بالي منهم...طب دول مالين عليا البيت ...

مصعب بص لعطر بغيظ: اعمل ايه بس في الهانم ..صممت نسيب الاوتيل ونرجع..بتقولي ماما هتتعب ..ومش هتقدر علي الولاد لوحدها....بس هقول ايه... منها لله اللي كانت السبب ينكد عليها دنيا واخرة....زي ما هي كدة دايما منكدة عليا وقاتلة فرحتي...ايمان بنت فتحية...

عطر بصت لمصعب بعتاب وبهمس: ايييه....ماقولنا بلاش الكلام ده قدام آدم وبعدين معاك...

مصعب بضيق: اوففف.حاضر هدعي عليها في سري ربنا يديها علي قد نيتها...الدعوة دي لوحدها كافيلة تسخطها شمبنزي...

عطر بتكتم ضحكتها : والله انت فظييع ..عيب كدة...قولنا ادعيلها ربنا يهديها...ومين فينا مش بيغلط بس....

مصعب بعصبية: بالله عليكي انتي اسكتي...انتي اللي مش من دنيتنا دي....عايزاني اسامحها وادعيلها بعد اللي كانت هتعمله فيا...تخيلي انتي لو كانت خطتها نجحت...وانا اللي كنت دلوقتي متكلبش...تقدري تقوليلي كان هيبقي مصيركم كلكم ايه...انتي وامي والولاد...لا يا عطر..انا ساعدتها بس علشان ده..وشاور علي آدم.....علشان ابني وبس
.مش لاني ملاك وبنسي..

عايدة بضيق من ايمان: والله انا لحد دلوقتي ما مصدقة...هي الدنيا جري فيها ايه...بقي توصل الغيرة للدرجة دي...بس هقول ايه..ربك ما يرضاش بالظلم ابدااا.واهو ربنا نجاك ووقعها في شر اعمالها...المهم انت وعطر والولاد بخير دي اهم حاجة..يالا بقي انا هقوم اجهزلكم العشاء..

مصعب : لا يا ست الكل انتي هتلبسي والولاد الرجالة دول وهننزل كلنا نتعشي برا ونتفسح ..وبص لأدم ومازن ..هاه موافقين..

آدم بفرحة : طبعااااا..ونروح الملاهي علشان خاطري ..

مصعب ابتسم : عيوني يا حبيب بابا نروح الملاهي..وبص لمازن..وبهدوء هاه يا مازن مش سامع صوتك ليه!!!

مازن بطبعه هادي وخجول زي عطر تمام..بص لعطر اكنه منتظر موافقتها وهي ابتسمت..

مازن ابتسم لموافقتها :طبعاااا موافق.انا بحب الملاهي اوي..

عطر اخدته في حضنها : حبيبي انا اكيد هتنبسط...وبصت لآدم وابتسمت واخدته هو كمان في حضنها....وآدم فرح وضمها اكتر...

آدم : انا بحبك اوي يا طنط عطر...انتي ومازن..

عطر بحنان: وانا والله يا قلب طنط عطر بموووت فيك انا ومازن..انت ولد جميل ومطيع..

مصعب ابتسم: طب ايه رئيك يا آدم حبيبي بلاش طنط عطر دي...خاليها ماما عطر ..

آدم سكت مش عارف يرد...وعطر بصت لمصعب بعتاب..وضمت آدم اكتر...

عطر : لا يا بابا...آدم عنده ماما واحدة...هي ماما ايمان...ربنا يخليهم لبعض...وانا هفضل طنط عطر..او عطر بس لو أستاذ آدم عايز...واحنا اصلا صحاب وبنلعب سوا مع مازن ...صح يا آدم..!!!

آدم ابتسم وهز راسه: صح يا طنط...انتي صاحبتي وبنلعب سوا...بس ماما هي ماما ايمان...وبص لمصعب ...صح يا بابا مش ماما ايمان هي ماما بس !!؟

مصعب اتنهد بحب وبص لعطر اكنه بيشكرها انها فهمت آدم أكتر منه وعرفت تعالج الموقف بشكل مختلف ...

مصعب : صح حبيبي ...هي ماما ايمان...ربنا يهديها. وتعرف قيمتك...

عايدة قامت واخدت الولاد: طيب ياللا بينا بقي نجهز بسرعة علشان مانتأخرش علي الملاهي..

آدم ببراءة: وانتي هتلعبي معانا في الملاهي يا تيتة..!!! انتي عجوزة..

كلهم ضحكوا..ومصعب ضربه علي دماغه بغيظ: يا واد يا دبش انت ...حسن ملافظك..يخربيتك وارث طولة اللسان...اللي زي المبرد....ربنا يستر وما تورثش الغباوة كمان تبقي كملت..

آدم بغضب طفولي: ايييه يا بابا..انا قولت الحقيقة...مش هي تيتة عجوزة ...

عايدة ضحكت: هههههههه.ايوة يا عيون تيتة انت صح...تيتة عجوزة ومش حمل ملاهي...بس هتفرج عليكم ولا كمان دي ماتنفعش...يا استاذ آدم...

آدم بتفهم ساخر: لا لا ينفع..وكمان نعشيكي ..بدل ما تتعشي لوحدك هنا....

عايدة بغيظ: طب امشي قدامي يا ابو لسان ونص انت
..يااللا يا مازن حبيبي تعالي نغير هدومنا...

مصعب بيضحك : هههههههه.مش ممكن الواد ده كارثة عليه طولة لسان ...مش عارف جايبها منين..بس اكيد امه .

عطر رفعت حاجبها بتعجب: لا بجد!! امه بس!!؟ يمكن..

مصعب ابتسم بخبث وقام وقعد جنبها وحاوطها بإيده وبهمس: تؤتؤتؤ...هو الجميل بيتريأ ولا انا بيتهيألي...

عطر بتكتم ضحكتها: اممم.مش عارفة بس اصلك زي ما تكون كدة...مش عارف نفسك...

مصعب : اهاه...مالها نفسي بقي !!!

عطر : احمم..يعني اصل انت مافيش اطول من لسانك...وآدم اصلا طالعلك في كل حاجة...مش سايب منك حاجة خااالص...

مصعب قربها اكتر وباسها من خدها: بس يا رب يطلع لابوه زوقه في الحريم صايب .

عطر بغيرة: تقصد بقي انهي حريم...انا ولا ايمان...!!!؟

مصعب قام وسحبها من ايديها بهدوء وقامت معااه: تعالي معايا جوا وانا اجاوبك...

عطر بتمنع: تؤتؤتؤ..مش جاية...احنا خارجين ...والولاد بيلبسوا وماما كمان...

مصعب شدها لحضنه بقوة وضمها بشوق : لما اقولك تيجي...!! تيجي من غير كلام...سامعة..؟

عطر بصت في عنيه وابتسمت: طيب براحة وجعتني....ثم ايه ده بقي آمر !!؟

مصعب غمزها وشالها ومشي بيها: تؤ....عافية ...ولو عندك اي اعتراض ..احب اسمع!!!.
ودخل بيها الاوضة ونزلها وقفل الباب...وعطر بعدت وبتحذير...

عطر: مصعب ..حبيبي اعقل...ماما والولاد برا...شكلنا وحش...

مصعب بيفك ازرار قميصه وبيسمعها بسخرية : اهاه..عارف
....تحبي تضيفي حاجة تاني سيادتك...!!!

عطر بتضحك وتبعد: هههههه.ايوة...انت ناسي احنا خارجين...!!؟

مصعب مكمل...بلامبلاه...وقرب منها وشدها بقوة : ايوة ...ايه الجديد في كل ده!!! ماانا عارف...عايزة ايه بقي من كل ده..!!؟

عطر بهمس: عايزاك تبعد وتسيبني اخرج...مش هينفع..

مصعب بتقليد ليها: هو ايه اللي مش هينفع!!؟

عطر ضحكت علي طريقته: هههههههه.اللي انت بتفكر فيه...

مصعب بيفك فستانها بهدوء: ايوة ...اللي هو ايه اللي بفكر فيه....!!!

عطر دفنت وشها في حضنه بخجل: اللي انت عايز تعمله ده...

مصعب رفع عيونها لعيونه وابتسم : انت لسة ما تعرفيش انا هعمل اايه!!!؟

عطر بنعومة: هتعمل ايه!!؟

مصعب همس في ودنها بإثارة: هتتفسحي وتروحي الملاهي قبل الولاد...ماهو مش عدل ابداااا..يستمتعوا وانتي لا...

عطر بصتله بدهشة وهو غمزها.: شششش....لسة ماجاش وقت الانبهار....وفري الدهشة دي....بس جمدي قلبك....والاهم تكتمي نفسك...لو صوتك طلع برا الباب ده...انتي المسؤالة. مش انا...

عطر لسة بتستوعب قصده ..كانت في لحظة في دنيا وعالم تاني...مالهاش فيه اي قرار...كان هو اللي بيخطي بيها كل خطوة ...هو دليلها لكل شئ...اما هو فلا يلام...عاشق مجنون ...ومن حقه يعشق بطريقته...

************************************

في شقة حذيفة ...چوري بتذاكر ونامت وهي قاعدة تذاكر من التعب ...وحذيفة طلع من الورشة ودخل كالعادة بهدوء..لاقاها نامت وجنبها الكتب والمراجع...ابتسم واتنهد وافتكر ..شكلها لما كانت صغيرة كانت دايما تنام وهي بتذاكر...وهو يرجع يلاقيها كدة...وينيمها ويغطيها...قرب منها بهدوء وبعد الكتب عنها وشالها برفق...ومشي بيها وهي فتحت عيونها بنعاس..بس غمضت تاني بتعب وابتسمت .

چوري: حبيبي انا ....انت جيت امتي..!!

حذيفة دخل بيها سريرها ونيمها بحنان وهمس : ششششش.نامي حبيبتي ...ما تتكلميش..

چوري دخلت في حضنه بقوة وغمضت بآمان: طب مش هتتعشي..!!

حذيفة ابتسم بتنام وتستمتع وبتسألوا عن العشاء...اكنها مثلا هتقوم تجهزه بحالتها دي...

حذيفة ضمها بحب وغطاها وباسها من خصلات شعرها : حبيبتي اتعشت !!

چوري ببراءة هزت راسها: ماما فريدة جاتني وصممت تأكلني...واكلتني لما كنت هفرقع منها....أكنها بتزغطني زي البطة...

حذيفة ضحك:ههههههه.وليه زي ما انتي بطة جميلة وتتاكلي اهو!!

چوري :ههههههه.بجد اقوم اجهزلك اكل..!!

حذيفة: لا يا روحي...المهم انتي اكلتي...انا تمام مش جعاان...وعموما ما انتي في حضني...هاكل واشبع...نامي انتي حبيبتي انتي صاحية من بدري...

چوري بتعب بتغفل: اسفة ...مش قادرة اقعد معاك...جسمي مكسر اوي...وبنام علي نفسي..انا زوجة فاشلة صح!!؟

حذيفة ضمها لحضنه بحنان واتنهد: انتي اجمل زوجة ...وهتبقي اجمل واحن ام...انا حبيبتي مش هبقي مبسوط وانتي قاعدة معايا تعبانة ومرهقة لمجرد تأدي واجب...انا راحتك عندي اهم من اي حاجة...المهم انتي بطلي كلاااام وناامي بقي ..

چوري بهمس وهي بتضيع في نووم عميييق: ب..ب..بحبك..

حذيفة بحب: وانا بعشقك يا نور عيوني....

وبصلها بحنان واتنهد بخوف وقلق..: اااااه يا چوري..هو انا امتي هرتاح...!!! امتي هبطل اخاف واقلق عليكي!! قولت بقيتي في حضني وهرتاح....لكن كنت واهم...انا خوفي ورعبي عليكي دلوقتي بقي اضعااف مضاعفة...قلبي مقبوض..وخايف....

ودعي بخوف وصدق:الهي وخالقي...انت اعلم بحالي من نفسي...وفي غنا عن توسلي ورچائي...ولكنك عظيم ...كريم...تچيب من دعاك وطلب لطفك ورضاك...اللهم لا تؤذيني فيها....اللهم لا تچعل منتهي ما عانيت ...ومرار ما ذقت سنين ....سووء...لا تچعل نهاية طريقي آلم...اللهم انك تعلم عشقي وحبي لها...فلا تعاقبني بذنب عشقي...ان كنت اللممت بذنب فعفوك وعدلك اعظم من عقابك وغضبك...اللهم عافني فيها وفي نفسي ...يارب...يارب..

حذيفة ضمها اكتر واكتر وبهمس: اسلمي ليه يا معشوقتي ولا تجرحي قلبي الذي بهواكي مبتلي....

فكل دمعة تلمع في عينيك وجع...يسيل لها من قلبي دمي...

احفظي نفسك لقلبي المتعب...الذي يتألم ان مس الهوا لكي خصلات ذهب تتطاير في فضاء واسع...

نعم ..نعم..اغير من نسيم يلامس وچنتيكي...يداعب خصلتيكي ....يهامس عينيكي ....ااااه لو تعلمي مدااا حبي وخوفي عليكي....لرحمتي قلبي ورأفتي بحالي ...وتسكنتي حضني ولم تفارقي حضن من يموووت رعبااا وخوفا عليكي...

وابتسم بحب وهو بيطبع بوسة ناعمة علي خدها: جميلة انتي في يقظتك ومنامك....بريئة انتي في كل احوالك...

.شقية انتي حين تحيبين ...حين تعشقين....تتدللين علي قلبي العاشق وتتحكمين...ولكن ليس ليه عليكي سلطان ...
فحق لمالكة القلوب التدلل.وحق لمعشوقة الفؤاد التكبر...

فقولي لي بربك انتي...من يحق لها الدلال والتكبر ...غير مالكة متوجة...يقف النااس من حسنها لله تعجبا وتدبر ...

**********************************

في بورسعيد....في شقة عصام.

حكمت وعزة.. وعصام وخالد وامجد.. متجمعين... وواضح عليهم ناويين علي الشر ....

حكمت بحرقة:.. منك لله يا دنيا.. قرفتينا وانتي حيه وانتي ميته.. جبتيلنا بنت سماوية زيك.. اه ما لازم تطلعلك.. بس علي جثتي.. دا لو هموت مش هخلي بنتك يا دنيا تتهني بمليم واحد.. هو بعد كل السنين دي.. و تيجي تكوش علي كل حاجة علي الجاهز.. اه.. يا ناري اه لو اطولها البت دي.. لاموتها بايدي...

عزه بغيظ:.. ومين سمعك يا حكمت.. البت دي مش هنخليها تعيش...ييوم واحد... دي لازم هتطلع لامها.. وهيجي يوم وتفكر تاخد كل حاجة.. بس الله في سماه ما هسيبها تعيش.. وتشوف اليوم دا.. و هندمها علي اللي عملته.. في خالد.. وامجد.. لو كانت فاكرة اننا نسينا تبقي بتحلم.. بنت دنيا... وخلي جوزها ينفعها... بقي.

عصام:.. مفيش غيره فاروق.. هو السبب.. منه لله.. منه لله.. هو السبب في كل اللي بيحصل دلوقتي.. ما لوماكنش جوزها للشيخ لما كانت هنا....من ورانا.... كانت زمانها مرمية هنا معانا ومحدش قدر ياخدها.. بس هقول ايه منه لله راح جوزهم.. وكمان في حمايته.. ومنعنا نقتلها هي والزفت اللي جوزهاله ..... منك لله يا فاروق.. انت السبب...

خالد:.. في اييبه...يا عمي .. دا ابويه مهما كان.. انت ناسي انه هو قالنا انهم مش هيطالبوا باي مليم.. ومش هياخدوا حاجة.. فأي يوم من الايام..

عصام:.. ااه.. اه.. يا حبيبي.. دا كان الاول قبل ما الوضع يتغير.. وتبقي الدكتورة حامل.. يعني دلوقتي.. ممكن تطالب بحقها.. وتاخد كل حاجة.. وانا مش هستني للحظة دي.. وهقتلها وهقتل جوزها قبل ما يفكروا فحاجة اصلا...هو احنا اصلا فاضلنا ايه....علشان ياخدوه...

وبص لأمجد اللي ساكت وسرحاان وواضح انه بيدبر لشئ....

وانت يا امجد باشا.. مالك ساكت كدا.. هو انت نسيت اللي عملوه فيك.. بسببها ولا ايه.. بس قلبي بيقولي ان سكوتك ده . وراه تخطيط لمصيبة.. ومصيبة كبيرة كمان..

امجد:.. بابتسامه كلها مكر.. وضحك:. ههههههه
طبعاااا انا امجد.. بس قولولي الاول انتوا ناسييين حاجة..

كلهم في صوت واحد ::حاجة ايه؟؟!!...

امجد بتفكير: القضيه.. اللي كان رافعها المحامي صاحب الزفت حذيفة.. انه اتنازل عنها.. يعني كدا باين هما مش عاوزين اي حاجة.. من الفلوس بتاعتها...

خالد بقلق:.. بس احنا ايه ضمنا.. احنا مش هنستني.. ولا نبقي متهددين.. وتحت رحمتهم.. احنا لازم نخلص منهم.. وفي اسرع وقت.. كمان.

امجد بيدبر.ويخطط....ومش بيرد.. وساكت بس ملامحة بتقول انه واثق من هدوءه...

عزه بتصميم.: انا لا يمكن انسي اللي عملته فيكم.. ومش هيبرد ناري غير موتها...

عصام بتوتر:.. امجد.. اتكلم قول بتخطط لايه.. باين عليك.. مرتب كل حاجة.. ومش فاضل غير التفيذ.. اتكلم وقولنا.. مخطط لايه.. انت بتدبر مصيبة كبيرة باين عليك كدا...قول انا عارف ابني تربية ايدي...

امجد ضحك بقوة..:.. ههههه بدبر لمصيبة واحدة بس!!... قول مصاااايب... وكمان للاتنين.. وهيحصلوا ليهم سوا.. واللي هيجرالهم هيبقي لا علي بالهم ولا يخطر في خيالهم.....

وبنبرة كلها كره.. وحقد.. انا مش مهم عندي تعيش ولا تموت.. تغور ....هي وهو.... انا كل اللي يهمني.. اني اخد اللي عايزه منها.. وميفرقش معايه...تعيش تموت..حامل ...مش حاامل... مش مهم عندي.. انا لازم انتقم منها.. هي والشيخ بتاعها علي انه اخدها مني وهي موافقة وراضية وكمان اللي حصلي في بيتهم وكسري واللي جرالي...بسببهم

بس كل المهم عندي دلوقتي.. اني لما انفذ اللي عايزة.. يبقي في هدوء وبعيد عن اي شبهه.. او مشاكل.. ولازم يتنفذ بره بورسعيد.. عشان منغلطش نفس غلطكم...زماان ما تاريخ المشرف بتاعكم. عرفته... انتوا ايه معقول.. تعملوا مصيبتكم القديمه في بلدكم.. ما كدا اي شك.. واتهام هيبقي واضح هيتوجه ليكم... وانا مش هغلط زيكم..

انا يا خالد.. عايزك تشوفلي مكان في القاهرة.. علشان اضمن اخد راحتي في الي هعمله.. ومحدش يفكر يتهمنا اول حد.. ويجولنا بورسعيد..

لكن لما تيبقي في القاهرة.. وبعيد عن مكانا.. كده هنبقي في امان.. و كأننا ما نعرفش حاجة.. وقت ما يوصل خبر خطف...الشيخ و الدكتورة... ها.. هتقدر يا خالد..

خالد بحماس: اه طبعااا
.اقدر.. انا عندي واحد..حبيبي... خدمته.. في كذا حاجة.. وعنده مخزن في القاهرة وبعيد كمان.. في حته مترفة مش مسكونة.. يعني طلبك موجود..

امجد بغيظ:.. تمام اوي.. كدا.. كلم الراجل ده واتفق معاه.... وشوف حجة مناسبه...كدة .. علشان ناخد المخزن.. وننفذ اللي عايزين...

اااه.. وكمان شوفلي كام راجل كده . يكونوا ثقة .. ويبقوا مضمونين.. يعني مش هيتكلموا عن اي حاجة.. او لأي حد.. فاهمني يا خالد... علشان هنحتاجهم معانا..

خالد:.. تمام هجهزلك.. الي طلبته..في اسرع وقت

عزه:.. لو يحصل ويجيني خبرها.. تبقوا بردتوا ناري منها...

******************************

مرت ايام قليلة...كل شئ هادي وعادي ....بس الشر والمكر مش بيهدي ولا بيسكت...وفي ليلة في شقة حذيفة..

چوري رايحة جاية بتوتر وخوف: لا لا كدة تأخيره مش طبيعي...اانا خايفة اوي يا بابا ..

بلال بقلق: والله يا بنتي انا كمان قلقان ...حذيفة مش بعادة يتأخر كدة.....ومايقولش رايح فين..

فريدة بخوف وقلب مقبوض: طيب يا بنتي افتكري كدة..يمكن قالك وانتي ناسية..

چوري بدأت تدمع من الخوف: والله ابدااا.كل اللي قاله رايح يسلم عربية لواحد واكدلي انه مش هيتأخر.....والمكان مش بعيد...واللي هيجنني فونه مقفول...انا هتجنن..هتجنن.

چوري فونها رن رقم غريب..ردت بسرعة...

چوري: الو...

أمجد.بغل: احلا الو سمعتها في حياتي يا چوري قلبي..

چوري بغضب : انت مجنون انت مين يا حيوان..!!

أمجد بمكر: تؤتؤتؤ..كدة تنسي صوتي ماكنش العشم...تنسي صوت أمجد ابن عمك...وقرب من حذيفة المتكتف وملامحه كلها غضب وغل من أمجد...

وكمل أمجد بإستفزاز: ولا نسيتي الحضن اللي كنتي معايا فيه في بورسعيد...عارفة عايش عليه لحد دلوقتي... ولا ليلة لما كنت عندك في البيت...كنتي حاجة جنااان علي الاخر....

حذيفة بغضب: انت وسخ وربي لو بس تفكني لهكون قاتلك ولا ليك دية يا كلب...

أمجد ضحك بقوة: هاه يا قمر انتي عرفتي انا مين ومعايا مين..

چوري قعدت بضيااع ودموع ورعب وبرجاء:. ااا..ااامجد ابوس ايدك الا حذيفة......سيبه بالله عليك....انت ليه بتعمل كدة...ليييه!!؟

أمجد بغل : علشان احرق قلبك...وقلبه...اسمعي من غير رغي كتيير...عايزة الشيخ حبيب القلب...تجيني في المكان اللي هقولك عليه ولوحدك واياك حد يعرف...وقسما بالله لو بس دخلتي مخلوق ولا البوليس...لهكون سايبهولك جثة ...انتي سامعة..!!؟

چوري بدموع : حححاا..حححاضر..ططيب عايزة ايه تاني...عايز فلوس!!

أمجد بسخرية: وهو انتم حيلتكم فلوس يا حلوة...انتي هتيجي تمضي علي تنازل عن كل حاجة ...وكفاية انك هتبقي هنا
..هتسددي باقي ديونك وديون جوزك.. سلام يا ...يا مدام...

چوري قفلت وهي متلخبطة ومرعوبة...

فريدة وبلال فهموا وعايزين يعرفوا التفاصيل...

فريدة بدموع: ابني....ابني ضااع...انا كان قلبي حاسس انهم مش هيسكتوا....انا عارفة...ابنك هيروح في شربة مياه يا بلال...اااه يا قلب امك...ليه بس كدة ياربي....ده طول عمري طيب وعمره ما اذي حد...ليه بس..

بلال بعصبية: بس..بس يا حاجة..هتعترضي علي امر ربنا...ربك هيسلم...ربك مايظلمش عبيده...وحذيفة عمره ما اذي حد.احسني الظن ...احسني الظن وادعيله ينصره في محنته..قوليلي يا بنتي هو قالك ايه بالظبط..!!؟

چوري بنحيب ووجع....حكتلهم اللي قاله أمجد.وقامت بسرعة

چوري بتصميم: اانا...اانا هلبس بسرعة لازم اروحله...لازم امضيلهم علي اللي هما عايزينه...لازم الحق حذيفة ..

فريدة بخوف: ونبقي بدل خوف وحيرة علي واحد تبقوا اتنين...لا لا انا اخاف عليكي .وعلي اللي في بطنك...

چوري بنااار: مش مهم ...مش مهم انا ولا االي في بطني المهم حذيفة لازم يرجع لازم..

بلال بعصبية: يا بنتي اسمعي الكلام...ما ينفعش ابداااا تروحلهم لوحدك...استهدي بالله خالينا نفكر...

چوري بجنون وتصميم : قولت نازلة يعني نازلة ..حسوا بيا انا بمووت ..بمووت.

ودخلت جهزت بسرعة ونزلت وبلال وفريدة ما قدروش يمنعوها...

فريدة بدموع: وبعدين هنفضل ساكتين كدة ومتكتفين...وبعيدين!!!؟

بلال طلع تليفونه واتصل بمصعب..وحكاله..

مصعب بصدمة:ايه!! حذيفة...كمان چوري كدة في خطر....

بلال بدمعة خوف غصب عنه: اتصرف يا ابني الله يرضي عليك...انا مش بإيدي حاجة...

مصعب بغيظ: ماتقلقش يا حاج...انا هتصرف اقفل بسرعة علشان اكلم چوري....انا مستحيل اخليها تروح هناك برجليها ولوحدها...هو ده اللي هما عايزينه...اقفل وتوكل علي الله وادعيلهم..
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث والعشرون من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
تابع من هنا: جميع فصول رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: قصة عشق بلا رحمة بقلم دينا ابراهيم
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة