U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

قاسى ولكن أحبنى - وسام أسامة - الفصل العاشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص مع رواية صعيدية جديدة للكاتبة وسام اسامة التي سبق أن قدمنا لها العديد من القصص والروايات الجميلة علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل العاشر من رواية قاسى ولكن أحبنى وسام أسامة. 

رواية قاسى ولكن أحبنى وسام أسامة - الفصل العاشر


اقرأ أيضا: روايات غرام



رواية قاسى ولكن أحبنى وسام أسامة
رواية قاسى ولكن أحبنى وسام أسامة

رواية قاسى ولكن أحبنى وسام أسامة - الفصل العاشر

كان ادم منشغل في عمله
ولكن لا يستطيع ان يخرج تقي
من تفكيره فااصبحت تسيطر
علي عقله بالكامل
امسك هاتفه واتصل بأحد ما
ادم:
الووو
_لسه فاكر تكلمني ياادم دا انا قولت نسيتني
ادم بتنهيده:
معلش انا اسف ياسوسو كنت مشغول جامد
_امممم والمفروض اقولك عادي بس ماشي ارجع من السفر بس وانا اقرصلك ودنك
ادم بختناق:
انا تعبان ومحتاجك اووي
:مالك ياادم قلقتني عليك ياحبيبي
ادم:
انا هتجوز
_ودا بجد ولا هزار
ادم وهو مغمض العينين:
ايوا بجد انا هتجوز وعايزك يا عمتو
سميه بقلق:
هو في ايه يا ادم
ادم بختناق:
تعباااااان ياعمتو حاسس اني بغلط لأول مره حاسس ان ادم الصياد غلطان
سميه بتنهيده:
ودا الي كان لازم تحسو من زمان يا ادم
ادم :
عمتو تعالي انا محتاجك
سميه :
هركب اول طياره نازله مصر وهكون جمبك ياحبيبي انا جايه
ادم :
ماشي ياعمتو سلام
اغلق ادم الخط وكان يشعر كأن اللهيب يتأجج داخله
*********************************
كانت تقي تفكر كيف تهرب من سجن الصياد الذي ادخلها فيه عنوه عنها
تقي في نفسها:
طيب اهرب ازاي دا الجنينه مليانه حراس
دا غير حراس البوابه والخدم كمان اهرب من كل دول ازاي
دمعت عين تقي وكادت ان تبكي
طرقت ريم الباب ودلفت حامله كوب عصير
ريم وهي تعطيها الكوب :
خدي انا قولت اجبلك عصير
تقي بدموع:
شكرا مش عايزه
جلست ريم بجانبها:
انا محسوبتك ريم و الست رحمه حكتلي عن الي فيكي يا اختي
نظرت لها تقي بدموع ولم تتكلم
تابعت ريم بخبث:
انا اعرف اخرجك من هنا
تقي وقد انتبهت لها بلهفه:
بجد!
ريم بخبث :
جد الجد كمان انا اقدر اهربك من هنا بس انتي قوليلي ايه حكياتك
نظرت لها تقي بعدم ارتياح ولكنها تريد ان تذهب من ذاك القصر
تابعت ريم:
متقلقيش احنا بنات زي بعضينا وسرك مش هيطلع احكيلي بس انتي وانا اساعدك
استسلمت تقي لفضول ريم وقصت لها ماحدث معها منذ اول يوم ذهبت الي شركه الصياد الي وقتهم
ريم بزدراء:
اييوووو بس هو حد تجيلو فرصه وي دي ويضيعها تتجوزي ادم الحليوه دا وتبقا عندك الهلومه دي كلها وانتي تتبطري علي النعمه وتقولي لا؟
نظرت لها تقي بصدمه علي طريقتها في الحديث
ريم وهي تلوي فمها:
صحيح يدي الحلق للي بلا ودان
دا انا لو شورلي بس هكون تحت رجليه
احست تقي بالأهانه الشديده وفي نفس الوقت الحزن علي جهل تلك الفتاه:
انتي بتقولي ايه
ريم بضيق:
عمتا انا عند قولي ههربك من هنا
تطلعي عند الجنينه من ورا
وانا هكمل الباقي
صمتت تقي وبلعت غصتها فهي تريد الهروب من القصر سريعا
تقي بحنق:
ماشي
غادرت ريم وهي تتمتم بكلمات علي غباء تقي وتضرب كف علي كف
*********************************
وصل اياد الي المكان المفضل عند
لوح له صديقه مازن من مسافه بعيده
ذهب الي اصدقائه
عانقوه بقوه
احمد بمرح:
وحشتنا ياراجل فينك كدا لتكون القاهره نستك اسكندريه واهلها
مازن بضحك:
وانتا الصادق نسا الكل ياخويا
اياد بسخريه:
الله الله دا انتو هتعملو حفله عليا بقا
وانتا يا ايهاب مش عايز تقول حاجه
ايهاب بحنق:
لا مش عايز اقول حاجه هما هيوجبو
مازن ضاحكا:
والله زمااااان وحشتني لمتنا دي والله
اياد ببتسامه:
وانا اكتر والله
ثم تابع موجه حديثه لمحمد :
الجواز عامل ايه ياحموو
محمد مصطنع البكاء:
زفت ياخويا اخدتني لحم ورمتني عضم
مازن بستهزاء:
بأمارة كرشك دا يخربيتك
اياد ضاحكا:
الحمدلله طمنتني يابني اصلي مش ناوي اتجوز
محمد :
ياخويا اسكت دا جواز نيله خاالص شغل ونوم بدري وعيال وكتلز
مازن مقهقها:
يخربيتك في ٣لسه متجوزوش اسكت
محمد ببتسامه حب:
هي اه زنانه بس جدعه ومش هلاقي زيها لما جيبي بيبقا فاضي بتبتسم وتقولي متقلقش مستورين
ولا عمرها اتخنقت معايه رغم اننا بنطلع عين بعض بس الي انا عارفو ان مفيش زيها
ايهاب بسخريه:
ياحنين دا انتا بتقع فلوس ونكد وزن وحاجه خرا وتقول مش عارف ايه
دا انا خاطب ومطلعه عين امي
فلنتين وعيد ميلادها وخروجات
وايشي عيد ميلاد صحبتي واشي فرح فلانه
اياد ببتسامه:
طب طالما تعباك سيبها
ايهاب:
اسيبها ازاي دا انا لو سبتها هما يخدو الشبكه وانا جيبلها شبكه بمبلغ جامد
نظرو لهم جميعا بصدمه
محمد :
يخربيتك حد بيفكر كدا تغور الشبكه
اياد :
طظ ياعم ف الشبكه ولا يهمك
ايهاب بسخريه:
اه ما انتا شركه وعربيه وڤيلا وربنا مديلك شويه جمال هتعرف منين الشقا والتعب والقرف ياسي اياد ايدك ف الميه البارده
صدم اياد من كلام صديقه فهو يعرف ان ايهاب لا يحبه ولكن لدرجة الحقد لم يتصور
مازن ملطفا للحوار :
بس ياعم ايهاب مالك سخن علينا كدا ليه سيبكو من الجواز وسنينه
ايهاب وقد هب واقفا:
لا سخن ولا ساقع انا ماشي
ثم تابع بسخريه :
نورت اسكندريه ياااا صحبي
غادر ايهاب تحت نظرات الدهشه من محمد ومازن والصدمه من اياد
ربت محمد علي فخذ اياد:
فكك ياعم تلاقي خطبتو قرفاه
مازن مؤكدا:
ايوا تلاقيه مخنوق يا اياد متزعلش
تنهد اياد متذكرا ما مضي:
ايهاب لسه فاكر الي حصل زمان يا مازن
مش عايز يقبلني نهائي
محمد بضيق:
وانتا دخلك ايه بس في الحوار دا هي البت شمال
مازن بمرح:
لااا انتو هتقلبوها غم ولا ايه تعالو ياض انتا وهو رتبت قعده حلوه ف البيت
ثم وجهه حديثه لأياد:
هقطعك يابرنس
اياد محاولا الابتسام:
غور ياض دا انتا بوء
محمد بضحك:
وانا هشجع الي يأكلني
مازن واياد في صوت واحد:
يخربيت كرشك ياشيخ
ضحكو ثلاثتهم وتوجهو الي منزل مازن
***********************
انهي ادم عمله وهو يحاول ان يبقا مده اطول في عمله يريد ان يخرجها من رأسه
ابتسامه جميله ارتسمت علي وجهه وهو يتذكر ملامحها برائتها اخلاقها
لقبها في خياله بالحوريه
فهي اصبحت حورية قلبه سلكت طريق قلبه بعد صراع مع ماضيه
ولكن فازت تقي تملكت منه اصبحت تتحكم في زمام قلبه
ولكن حبه لها لن يغير اسلوبه وقسوته
مهما كان قاسي ولكن هو يحبها
واخيرا اعترف لنفسه انه احبها اعترف انها غير الاتي عرفهن
ادم ببتسامه لنفسه بصوت مسموع:
حوريتي الصغيره
انهي ادم اعماله وخرج من مكتبه
وقفت السكرتيره قائله:
ادم بيه في معاد صفقه ال
قاطعها ادم بجديه:
الغي كل مواعيد انهرده
السكرتيره بتعجب:
بس يافندم امضت العقد انهرده ولااز
ادم بحده:
انتي اطرشتي بقولك الغي كلوو
السكرتيره بتوتر:
ح حاضر يافندم
وانطلق الي قبر والده وبعدها الي قصره ليعترف لها بحبه الكامن في قلبه
ادم ببتسامه للسائق :
اطلع علي قبر بابا
السائق بتعجب من ابتسامته وكلمة بابا فكان دئما يقول احمد الصياد:
حاضر ياياشا
بعد وقت قصير وصل ادم الي قبر والده
قبر علي مقدمته رخام كبيير
مكتوب عليه اسم والده
ادم بصوت مسموع:
انا عارف ان فريده خانتك بس مش من حقك انك تقول علي باقي الستات خاينين خلتني أذيت حوريتي
تقي غيرهم يابابا تقي ملاك بجد
ثم اطلق تنهيده قويه
انا بحبها مش بحبها شهوه انا بحب قلبها حاسس اني عيل صغير قدامها
ثم اشار الي قلبه
حاسس ان قلبي عايز يطلع من مكانو لما ببص في عنيها
نزلت الدموع من عينيه:
انا بتخنق من دموعها كنت الاول بفرح من ضعفها بس حسيت اني محتاجها بجد
مش هقولك اني بكرهك بس هقول اني مش مسامحك لا انتا ولا فريده
ثم غادر المقابر عازما علي بدء حياه جديده
امسك ادم هاتفه اتصل ب سميه
سميه:
الوو ياادم انا حجزت اول طياره هكون عندك بليل
ادم ببتسامه:
انا بحبها ياعمتو انا بحبها
سميه بتعجب وصدمه:
حبيبي انتا سخن الصبح تتصل بيا تقولي مخنوق وكنت هتعيط ودلوقتي بتقول بتحبها
ثم تابعت في تساؤل:
وبعدين مين دي الي غيرت المستحيل
ادم ببتسامه:
تقي ياعمتو حوريه من الجنه نزلت عشاني انا وبس اتخلقت عشاني
سميه بصدمه:
لالا لا مش مصدقه نفسي انا جايه علي قصرك ياادم
**********************
امجد بصدمه:
اييييه تقي محمد السيوفي
بت انتي متأكده
ريم ببتسامه عريضه:
ايوا ياباشا متأكده من الي قولتهولك
امجد بتحذير:
لو عرفت انك غلطانه هوريكي ايام سودا
ريم بغنج:
الله بقول حقيقي يابيه فين حلوتي بقا
امجد بخبث:
حلوتك محفوظه تعالي في اي وقت خوديها ياريم ولسه هتتغرقي فلوس
ريم بفرحه :
انشالله يخليك ياباشا
امجد :
لو حصل اي جديد قوليلي
سلام
ريم ببتسامه عريضه:
حاضر يابيه
اغلق امجد الهاتف وهو يشعر بالصدمه
اجري اتصال ليؤكد شكوكه
بعد وقت قصير اتاه اتصال جعله كاد يطير فرحا
فهي تقي ابنة شقيقه
امجد لنفسه بحقد:
والله عال يامحمد زمان تتجوز البنت الي بحبها وتاخد حب ابوك وامك وتاخد وظيفه كبيره خدت كل حاجه حلوه مني كنت ديما احسن مني
وجه دوري دلوقتي استغل بنتك عشان اعيش بقيت عمري ملك
ابتسم بخبث عازما علي مافي رأسه
متوجه الي قصر الصياد
وصل ادم الي قصره ذهب الي غرفته
لينعم بشور منعش وارتدي ملابس منزليه
ترنج شتوي رصاصي انيق
وسرح شعره الغزير واغرق نفسه عطره المميز ولأول مره يبتسم ابتسامه واسعه
طرقت الداده رحمه باب غرفته
ادم ببتسامه :
في ايه ياداده تقي صحيت
الداده بتعجب من ابتسامته وكانت لا تريد اخباره بأن تقي مستيقظه تلبيه لرغبة تقي:
لا يابني الدوا بينيمها
ثم تابعت بجديه : في واحد مستنيك تحت اسمو امجد السيوفي
تبدلت ملامح ادم من الابتسام الي الغضب الشديده
ارتعدت الداده رحمه بشده منه
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل العاشر من رواية قاسى ولكن أحبنى وسام أسامة
تابع من هنا: جميع فصول رواية قاسى ولكن أحبنى بقلم وسام أسامة
تابع من هنا: جميع فصول رواية دقات قلوب بقلم مى أحمد 
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة