U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة - الفصل الخامس والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس والعشرون من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة.

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل الخامس والعشرون

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل الخامس والعشرون

چوري وصلت للمكان اللي قالها عليه أمجد ونزلت من التاكسي والسواق مشي زي ما كان آدم مفهموا علشان يبان لأمجد انه تاكسي عادي....چوري اول مانزلت طلعت فونها علشان تتصل بأمجد بس كان هو سابقها واتصل ردت عليه .

چوري ببرود: انا في المكان اللي بعتهولي...انت فين !!؟

أمجد ابتسم بسماجة وهو واقف بعيد عنها وصعب تشوفه: دلوقتي هتقف قصادك عربية..والسواق هيقولك تركبي معاه.. تركبي من غير كلام...وهو هيجيبك عندي...واول ما تركبي ...السواق هيطلب منك فونك تديهوله من سكات..

چوري بشك: هو انت مش هنا !!!! اومال جبتني هنا ليه!!؟ وياخد فوني ليه...

امجد بسخرية: اصل لو طلعتي معرفة حد...او فيه مخلوق ماشي واراكي او عارف انك جاياني...يبقي كدة انتي في وچوزك في عداد الاموااات....انجزي العربية جيالك...اهي سلام ...

چوري قفلت مع أمجد ولقت عربية وقفت قصادها والسواق ابتسم بإستفزاز: اتفضلي يا ست الستات..

چوري قلبها بيدق والخوف مسيطر علي كل شبر فيها...غمضت عنيها بدموع واستعانت بالله وركبت ..واول ماركبت السواق طلب فونها وهي ادتهوله مجبرة...وبهدوء.....وسرحت في اللي دار بينها وبين آدم ومصعب...

آدم : هاتي فونك يا دكتورة..

چوري عقدت حاحبها : فوني!! وانت حضرتك عايز فوني ليه!!؟

آدم اتنهد: انا مش عايزه هو ...انا عايز الارقام اللي عليه...يعني رقم جوزك...اصحابك اهلك....عايز كمان اي صور عادية ليكي بالنقاب او لجوزك....يعني بإختصار عايز الحاجات اللي ممكن تبقي علي فونك عادي.

مصعب بشك: انت تقصد انها مش هتروح بفونها الحقيقي...!!!؟

آدم بتأكيد: طبعااا مش هتروح بفونها.....أمجد اول حاجة هيعملها انه هياخد فونها ...خوف انها تكون متراقبة او حد بيتابعها ....واحنا لازم نكون مستعدين...هي هتاخد جهاز تاني وتثبته في هدومها...بس الفون ده هيحدد بالظبط كل الاماكن المحيطة بيها واماكن تواجد كل الناس اللي بتساعده...وكمان هيسجل اي حوار هيدور بينهم معاها او لوحدهم بعيد عنها...وده هيسهل لينا حاجات كتيير...نقدر من خلاللها نتدخل في الوقت المناسب .....كمان ؟...فونها عليه حاجات خاصة بيها..حتي لو محذوفه هو هيعرف يرجعها.....احنا ان شاء الله هنقبض عليه بس تحسبااا لاي موقف...لازم نحط كل الاحتمالات...دلوقتي انا ...محتاج انزل عليه ....شوية بيانات..شخصية ليها علشان يبان طبيعي...

چوري طلعت الارقام والصور المتاحة انها تبعدتها وآدم سجل كل حاجة علي الفون الجديد.....واخده معاها...چوري فاقت من سراحنها علي وقوف العربية والسواق بيلفلها ..

السواق: اتفضلي انزلي يا ست الستات...

چوري نزلت بخوف وتوتر ...السواق جاله فون من أمجد...

أمجد: افتحلها المخزن ودهلها لحبيب القلب...وخاليك انت واللي معاك برا ولو لمحته اي حد جاي وراها اهربوا فورنا وبلغوني....

السواق بقلق: وبعدين يا بيه احنا ما اتفقناش علي كدة....هي الحكاية ممكن تكبر ولا ايه!!! رسيني علي الحوار علشان افهم!!؟

أمجد بعصبية: جري ايه يا روح امك...انت هتحط راسك براسي...ماتتنيل تعمل اللي قولتلك عليه...ياللا غور..

قفل أمجد وهو لسة في العربية ومعاه خالد ...

خالد بحيرة: ممكن افهم بقي احنا هنا ليه!!! هي مش البت وصلت ..ما تخلينا نروحلها ونمضيها ونخلص من ام الحوار ده....انا اعصابي باظت...

أمجد بتفكير وهدوء: تؤ....انا الاول لازم اتأكد انها جاية لوحدها مافيش حد وراها....وده هيبان دلوقتي لما نستني شوية لو حد وراها ومستنيها توصل ومأخر نفسه هيبان ونعرف..وقتها احنا نقول يا فكيك...ولا لينا في الليلة كلها ونبعد....اما لو فعلا ماحدش وراها هنبقي في الآمان ونروحلها....

خالد بتعجب: هههههه.يهربيت دماغ الشياطين...يعني انت سايبها هناك طعم لو حد جاي وراها الرجالة اللي هناك تلبس....واحنا في السليم....انت ياواد انت جبت الجبروت ده منين !!!؟

امجد بغرور: هههههههه....انت فاكرني زيكم غشيم...اروح البس نفسي في مصيبة .تؤ....انا العب علي الهادي وبمزاج....اسكت بقي لما نشوف اخرتها ايه....انا هتجنن والوقت يجري بسرعة...بحلم بالحظة اللي بنت الشياطين دي تبقي بين ايديا....وديني لندمها علي كل اللي عملته وقالته ليا...

خالد ابتسم : وابن عمك مالوش نصيب.!!!

أمجد.بسخرية:.اللي يشوفك يقول مستعد....يا عم انا خايف عليك تتفضح قصاد البت....بس عموما انت حر....انا بس اشفي غليلي منها ومن الزفت حذيفة ده...وانت ابقي اعمل اللي يعجبك...

خالد : طيب بس نخلص ونروحلها....قولي ابوك فين دلوقتي!!؟

أمجد بص في الساعة: يعني علي وصول من شوية كلمني وقالي انه دخل القاهرة....

******************************

عند آدم ومصعب قاعدين في عربية مجهزة وبيتابعوا جهاز چوري اللي معاها....وكمان الفون اللي اتاخد منها ...وبيسمعوا كل حاجة...

مصعب بعصبية: ما ياللا بينا يا آدم انت مستني ايه تاني !!!مستنيهم يقالوهم!!؟

آدم بهدوء: يا مصعب اهدي واركز...الواد ده مش سهل...وكون انه عمل اللي في دماغي واخد منها الفون يبقي شاكك انها متراقبة...نقوم احنا نروحله بغباوة كدة ونظهر نفسنا قبل ما هو يقع في الخية...!!؟ اتقل...اتقل وسيبه يخطي برجله اليمين وانا هطمنه وادلعه..اصبر بس..

مصعب هيتجنن: چوري ..انا خايف حد يلمسها....خايف حد يعمل فيها حاجة قبل ما نوصل!!!!ربنا يستر ..

آدم افتكر چوري وابتسم بثقة:تؤ...ما افتكرش...الدكتورة چوري برغم انها تبان هادية وناعمة...الا انها متوحشة وانا متأكد ماحدش هيقدر عليها..

مصعب عقد حاجبه وبصله : نعم!!! وهو سيادتك عرفت منين انها هادية وناعمة!!! لا وكمان حللت شخصيتها وعرفت انها متوحشة...وماحدش هيقدر عليها .!!؟دي مش باين منها غير عنيها!!!؟

آدم سند ظهره واتنهد: بص علشان بس تبقي فاهم...انا مش قصدي غزل ولا حاجة...بس يعني انت مش معايا انهم مش مجرد عيون...انا عمري ما شوفت واحدة وعنيها سحبتني كدة...واضح من خوفها علي جوزها انها حد ناعم وحنين ....كمان اي ست في الدنيا بفطرتها اللي ربنا خلقها عليها....مهما كانت ضعيقة وهادية...الا انها يوم ما حد يقرب من شرفها وعفتها .بتتحول لكائن متوحش...وتدافع عن نفسها بأقصي ما عندها...وبالاخص چوري.؟. اللي شوفته منها وهي بتتكلم عن امجد....والشراسة اللي في صوتها وعيونها...اكدتلي انها يوم ما تقع تحت ايد حد....يا هتموت وهي بتدافع عن نفسها...يا هتموته هو وهي بردوا بتدافع عن نفسها....

مصعب حس بغيرة من كلام آدم عن چوري....بس في نفس الوقت حس ان كلامه صح...وبدأ يطمن نفسه....انها هتحاول بأقصي ما عندها انها تحافظ علي نفسها...

*********************************

في المخزن اللي حذيفة مربوط چوري فيه ...الاتنين اللي سايبهم امجد ومنهم السواق اللي جاب چوري....فتحلها الباب ودخلها ...وبعد ما دخل وراها هي لسة بتتلفت علشان تشوف حذيفة ..والسواق بص علي زميله بهدوء وقبل ما يحط ايده علي چوري.لفتله وهي بتشاورله بسكينة بغضب.

چوري بتهديد وغيظ: اياك يا بغل انت تفكر تحط ايدك عليا...وربنا اجيب كرشك ده نصين انت سامع!!؟

السواق اتراجع وبص للسكينة: طيب خلاص يا ختي ....مالك اهدي ...اتفضلي ادخلي لحبيب القلب....اوعي تفتكري اني اتهوشت باللعبة دي ....دي تسلكي بيها سنانك...بس انا هسيبك لحد ما امجد بيه يوصل...ولما يجي ابقي وريني القلب الجامد ده....هفرح فيكي وانا قاعد برا وسامع صريخك...بس انا عارف هو مش هيهون عليه يسبنا جعانين بعد ما يشبع منك...هيسيبك لينا...وحياتك يا ام اجمل عيون شفتها لهخليكي تقولي حقي برقبتي ....علشان فتحة صدرك دي...خشي يا ختي....

سابها وخرج وقفل الباب ..وچوري بتحاول تتماسك وتهدي وما تخفش...

چوري بتحبس دموعها : اهدي...اهدي يا چوري...ربك مش هيسبك ..ايوة ..مش ممكن كلاب زي دي تلوثك لا ....خاليكي واثقة في رحمة ربنا....ايوة....ربنا مستحيل يعمل فيكي كدة...

ودخلت وبدأت تدور بعنيها علي حذيفة ...والمكان هادي ونوره خافت....بصت مش شايفة ...لحد ما سمعت صوت بيتألم في خفوت وهمهمة مجهدة....قربت ودخلت اكتر ...ولقت حذيفة متكتف وكله جروح وساند راسه وبيتمتم بكلام مش مفهوم ....جريت عليه وقعدت جنبه بدموع وحضنته بقوة..

چوري : حبيبي ...حبيبي عمله فيك ايه!!! يارب تتقطع ايديهم.....يارب يتشلوا كلهم....حبيبي وحشتني ....وحشتتي اوي

حذيفة مش مصدق انها قصاده ابتسم بوجع : حبيبتي انتي!!! ااانتي هنا ازاي ولسييه!!!..ازاي تيجي هنا لوحدك ازاي !!!؟

چوري بتعيط وبتفك قيود ايده ورجله ....بسرعة وتوتر ...ومسكت ايده ولمست مكان جروحه ...وجروح وشة وراسه وهي بتتوجع....اكن كل مكان لمسته الوجع سمع في نفس المكان عندها هي!! وليه لا ..وهو روحها ....مش مبالغة لما نتألم لألم اللي بنحبهم ....مش مبالغة لما قلبنا يوجعنا واحنا شايفنهم بيتعذبوا....مش مبالغة لما نتمني نمحي آلمهم ووجعهم حتي لو علي حسااب نفسنا.....

چوري بتلمس جروحه بدموع : انا اسفة ....اسفة ....انا السبب...يارتني موت زمان....يارتني موت ولا اني اتسبب في اذاك بالشكل ده....يارتني اموت دلوقتي ولا ان اي حد منهم يأذيك اكتر ولا يوجعك اكتر.......انا اسفة حبيبي ...اسفة....

حذيفة بدموع ضمها لحضنه ودفن راسه جواه قلبه : بس..بس اوعي تقولي كدة تاني.....اياكي ...تتمني الموت لوحدك.....منتهي الانانية انك تسبيني لوحدي.....

وخرجها من حضنه وضم ملامحها بحنان وعيونه الدامعة بتحضن عنيها الباكية الندمانة علي كل اللي بيحصل بسببها.

حذيفة بغيرة وخوف: انا عندي كنت امووووت الف مرة ولا انت رجلك تخطي هنا.....عندي اموت يا چوري ولا اشوفك تحت ايد كلب من الكلاب دي....انتي مش ملامة ...ولا مسؤلة عن نفوس مريضة....قلوب ضلمة مافهاش ايمان ولا دين......

چوري انا معاكي وجنبك....في فرحك ووجعك.....ولو لينا نصيب نموت سوا فا انا راضي...راضي والله....بس ..وبكي حذيفة ...بس ما حدش يلمسك.... ماحدش يقتلك بالحيا قصادي......ربي ما يكتبها عليا ابدااااا.چوري انا بحبك...بحبك بعمري كله....بأيامي وليالي طويلة.....بحبك شبر بشبر كبرتيه علي ايدي....بحبك ضحكة ضحكة ...ضحكتها شفايفك وعيونك....بحبك دمعة...دمعة بكتها جفونك....چوري انتي روحي....لو دبحوكي قصادي هموتتت بدل المرة مليون قبل ما يقتلوني....ليييه جيتي هنا ليييه....

چوري بتبكي وضمت ايده وباستها ومسحت دموعه بحنان: حبيبي كان لازم اجي....لما روحي تبقي هنا لازم اجي...لا قلبي يبقي متكتف هنا وبيتعذب لازم اجي....لا عيوني اللي بشوف بيها تبقي هنا وانا زي العاميا من غيرها...يبقي لازم اجي.....لو التمن موتي يا حذيفة قصاد نجاتك انا موافقة...موافقة وراضية....بس انت لا....انت لا...

حذيفة سند جبينه علي جبينها بوجع : اوعديني تنقذي نفسك بأي شكل....اوعديني تبدي روحك عليا تحت اي ظرف...اوعديني تخلي بالك من ابننا لو ما رجعتش معاكي.....

ورفع عنيها وضم وشها وبوحشية : انا هعمل اي حاجة ...اي حاجة بس ماحدش ياذيكي....هتحمل اي حاجة علشان افديكي....بس عايزك تقامي....عافري يا چوري....احنا معانا ربنا....اكيد ربنا مش هيسبنا...انا متأكد...

چوري بشراسة ودموع: ححاول وهعافر....اقسملك ماحد هياخد مني حاجة الا لو كنت جثة....بس انا كمان متأكدة.اننا هنخرج من هنا....هنخرج من هنا سوا من غير ماحد فينا يموت....ايوة...واخدت ايده حطتها علي بطنها....هنخرج احنا الثلاثة صح ....

حذيفة ضم بطنها وغمض عنيه بخوف: ان شاء الله....ان شاء الله...

باب المخزن اتفتح ودخل أمجد وخالد ...

أمجد بسخرية: اهلا...اهلا بملكة جمال قلبي...حمد علي السلامة ...

حذيفة اول ما دخلوا نزل نقاب چوري وضمها : انت لو راجل ماكنتش جبتها هنا....لو راجل كنت خلصت اي حاجة معايا انا راجل لراجل من غير رجالة تتحامي فيهم ولا ست تحبها تساومني عليها علشان تاخد حق مش حقك....بس زي ما قولتلك ..لو كنت راجل....لكن انت كلب من كلاب الدنيا....وان شاء الله تكون كلب من كلاب النار...

خالد بضيق: يوووووه.هيقعد يوعظ وينصح....انزل يا عم من علي المنبر ده ....احنا دماغنا متكلفة ...ما تفوقناش.

أمجد بإستفزاز: ما تسيبه يا عم خالد ...خاليه يفك عن نفسه بكلمتين.....ده حتي يا عيني علي شبابه....هيشوف حاجات تشيب..اولها مراته الحلوة وهي بتتنقل من حضني لحضنك...وختامها وهو بيشوفها تتدبح قصاده...وهو يحصلها....سيبه يهلفط براحته.....

چوري بغضب: والله ما حد هيدبح زي الخنزير غيرك يا خنزير انت....ده انت الكلب انضف منك...انت يا دوب خنزير قذر...بيعشق الوساخة والقذارة زي عنيه....متربي في زريبة وسط خنازير زيك.....بس قسما بالله قرب ...قرب يا أمجد وشوف چوري هتعمل فيك ايه....واتاكد ان مش حذيفة اللي قلبه هيتحرق عليا ولا علي نفسه... امك وابوك اللي للأسف محسبوبين عليا قرابة ..وهما قرابة وسخة زيكم....هما اللي قلبهم هيتحرق عليك. .

حذيفة ضم چوري وبعصبية: هو انتم مش عايزين الزفت التنازل هاتوه تمضيه وغورا بيه في الف داهية....

أمجد وخالد قربوا منهم اكتر بغيظ وغل .. من كلامهم وتصميهم ...والاكثر قوتهم الكذابة في نظرهم وثقتهم انهم هينتصروا عليهم...

أمجد شد چوري من حضن حذيفة وحذيفة بضربه وبيعافر انه يسبهاله...وخالد شد حذيفة يبعده عنها علشان أمجد ياخدها....وحذيفة ايده متعلقة بچوري وهي كمان...بس مع ضغط أمجد وخالد افترق حذيفة وچوري....

حذيفة كل ما يحاول يبعد خالد عنه ويلحق چوري من امجد خالد يشده وضربه ويعطله....وامجد اخد چوري وبيحاول يقربها ليه وهي بتعافر وتضربه....وتخربشه ...وفعلا خربشته في وشه ورقبته بغضب وشراسة واتوجع..وبعد عنها وحط ايده علي رقبته بألم..

أمجد: اااه...كدة ..!! كدة يا بنت ال...... بتخربشيني !!؟

چوري بتاخد نفسها بوحشية: وهقتلك كمان لو ما بعدتش عني....

امجد بغيظ ووعيد:ماشي...وديني لربيكي تعالي بقي...

أمجد شدها بقوة وشد نقابها وحجايها ورماهم ....وهي بتقاومه بكل قوتها .....حذيفة اول ما شاف حجابها انكشف قلبه اطعن وبكي قبل عيونه وفضل يضرب في خالد بكل غل وغضب وجنون....عايز يبعده ويروحلها يداريها ...يغطيها زي ماكانت طول عمرها....

چوري بتقاوم أمجد انه شفايفه القذرة تقرب منها او تلمسها...وفي نفس الوقت بتحاول توصل للسكينة اللي مخبياها ...وفعلا وصلت ليها ..وامجد.مش واخد باله.....وبيقرب منها اكتر ...

چوري بصتله بقوة وغضب وكره وبغض...كل احاسيس ومشاعر البغض والكراهية والنفور...

چوري : امجد..

أمجد بعد راسه عنها بياهد انفاسه وبصلها : ايه !!! هتسلمي اخيراااا.

چوري بغل هزت راسها: ايوة هسلم.....بس هسلم روحك لربها...

وضربته في بطنه بالسكينة ....أمجد صرخ بقوة وخالد اخيرا بعد عن حذيفة اللي كان بيحاول يعطله بأي شكل عن امجد وچوري....وحذيفة كمان اندهش وقربوا من امجد وچوري ...وأمجد.لما چوري ضربته مال عليها بثقله كله وهي بمعافرة زقته بقوة ووقع علي الارض...وخالد جري عليه وشافه غرقان في دمه.....

حذيفة جري علي چوري...اللي اول ما شافت أمجد بينزف وبصت لاإيديها والدم اللي فيها ..اترعشت وبكت بإنهار....

چوري : ااا.ااانا ..ااانا قتللته...قتلته....غصب عني طيب...كك.ككنت هعمل ايه.....حذيفة ااانا...اانا قتلت....قتلت.....ااانا....

حذيفة ضمها يهديها : ششششش..اهدي...اهدي حبيبتي....انتي كنتي بتدافعي عن شرفك....هو اللي شطانه غواه وقواه....

چوري بتصرخ وتبكي: ولييه يبقي علي ايدي!!! لييه انا!!! ليببه ابقي قاتلة!!!! ..انا حاولت ابعده والله ..حاولت.حاولت...بس هو مصمم.هو اللي اجبرني اعمل كدة...هو .....

خالد لسة مصدوم ومش مصدق ان أمجد مات....وبيفكر هيعمل ايه!!! هيقول لعمه ايه!!!

وفي الوقت ده الباب اتفتح ودخل عصام ...ومعاه الرجالة اللي كانت علي الباب...واللي كلهم انصدنوا من منظر أمجد وهو بينزف.....الرجالة دي جريت وهربت من الخوف ...وخافوا يتورطوا اكتر معاهم....و عصام جري عليه وحضنه بقوة ..

عصام بيبكي: ابني....أمجد....حبيبي مين عمل فيك كدة....مين يا حبيبي...

خالد بخوف وتوتر : چچو..چوري هي اللي قتلته...

عصام بص لچوري اللي متخبية في حضن حذيفة : قتلتيه يا فاجرة يا.بنت الفاجرة...وديني لقتلك واسيح دمك..انتي كان لازم تموتي زي ابوكي وامك.يا سلالة الخراب انتي...

حذيفة بغضب ضم چوري: انا مراتي مش فاجرة ولا امها فاجرة....الفاجر اللي بجد هو انت وابنك ...انتم اللي قلوبكم وعقلكم حاوية شياطين ...شياطين بتحركم وتوجهكم....وابنك اخد جزائه وعمله....

أمجد.بيكح وبينزف وبيحاول ينطق...وبص لأبوه: بببا..ببابا..الحقني ..ااانا...اانا بمووت.

عصام ابتسم ببكاء: امجد...ابني انت لسة عايش...حبيبي يا ابني....خالد بسرعة اطلب الا سعاف ...

دخل مصعب وآدم ورجالتهم...

آدم : ما تقلقش الاسعاف جاية...وانتم كلكم جاين معانا.....

عصام وخالد بصلهم بصدمة...خالد بإنكار: اانا..اانا ماواعرفش حاجة...هو ..هو عمي عصام وامجد ابنه...هما اللي خططوا لكل حاجة ..اانا....اانا ما ليش دعوة بيهم....

عصام بغضب : انت بتنكر يا كلب...ده انت وابوك قبلنا...ولا نسيت زمان....انا وابني مش هنشيل الليلة لوحدنا....

آدم بسخرية بيضرب بكفوف ايده : باااس .بااس.كلكم هتشيلوا الليلة وهتظبطوا ..ما تخفوش بابا آدم مش هيزعل خد...شايل لكل واحد نصيبه...وحتي الرجالة اللي كانت بتساعدكم ماونستهمش لحقتهم هما وحاليا منتظرنكم برا ..وكلوا هيتكلبش...انا جايب كلبشات بزيادة علشان الحبايب.. وشاور لرجالته..ياللا كلبشوهم وخدوا الواد ده برا لحد ما عربية الاسعاف تيجي....

چوري بتبكي في حضن حذيفة : ما متش يا حذيفة ما متش ...ااانا.ااانا كدة ما قتلتوش صح...

حذيفة خرجها من حضنه وضم ملامحها بحنان وابتسم : لا يا عمري ما قتلتهوش...مع انه يستاهل القتل....

چوري بصتله بحب وابتسمت: وحششششتننني..وحشششتني اوي...

حذيفة ابتسم اكتر وباسها من جبينها : وانتي يا روحي وحششششتتتيييني موووت ...برغم انك ما غبتيش عن بالي لحظة الا انك وحششتيني اوي اوي...

آدم باصص عليهم ومبتسم ومصعب اتغلظ منه...وشده برا معاه...

آدم بضيق: اايييه ياعم.. انا الظابط بتجرني كدة ليه....مالك..

مصعب بغيظ : مالي!! مش عارف مالي !! كنت عمال تتغزل في چوري وانا اسكت واعدي...ودلوقتي واقف تبحلق فيها وهي في حضن جوزها ايبه...مافيش دم...

آدم بهياام: دم ايه بس يا عم...انا لحد.دلوقتي بحاول اقنع نفسي ان كائن الملبن اللي جوا ده بشر زينا....يعني دي بنت وعايشة معانا هنا...وانا كنت متغفل وما اعرفش عنها حاجة...ويوم ما اشوف الجمال ده تبقي متجوزة..لا وصاحبك...حظ اغبر...

مصعب بغيظ وغيرة:انت بجد برغم انك جدع بس عنيك زايغة وما عندكش دم...احترم يا عم اعراض الناس....انت ايه .اومال بقي بنلوم علي أمجد وخالد..وانت اهو انيل منهم....

آدم بحيرة بيحك شعره: مش عارف ليه..حاسس اننا اتسرعنا في الحكم عليهم...يعني هما بشر سيادتك...انت شوفتها كويس...يعني مستوعب اننا رجالة وعندنا مشاعر بتتحرك..يعني دي كدة ازاي انا مش فاهم...نابيهم حق صراحة.

مصعب بغيظ زقه: آدم...امشي...امشي روح قفل قضيتك وانا ححصلك علشان موقف چوري ..بس عارف والله اشوفك بس بتبحلقليها هخزقلك عنيك...

حذيفة وچوري خرجوا بعد ما چوري لبست حجابها تاني ونقابها...وخرجت وحذيفة شايلها ..مصعب قرب منه .

مصعب بقلق: مالها .حصل ايه..

حذيفة بخوف:چوري بتنزف ...انا خايف عليها اوي ..عايز اوديها مستشفي بسرعة ...

آدم قرب منه بسرعة : تعالي معايا اركبوا بسرعة انا هوديكم ياللا ...
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس والعشرون من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
تابع من هنا: جميع فصول رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: قصة عشق بلا رحمة بقلم دينا ابراهيم
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة