قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص رومانسية / ليت القلوب على أشكالها تقع من أقوى القصص الرومانسية

اليوم موقعكم المحبب سوف يأخذكم إلى عالم جميل من الخيال والرومانسية مع أحداثها المثيرة والمشوقة يقدم لكم موقع قصص 26 قصة جديدة بعنوان ليت القلوب على أشكالها تقع ، أجمل وأمتع القصص الرومانسية التي سوف تعيش من خلالها أجمل وأرقى المشاعر الصادقة ،
 
تتناول القصة صدفة تعرضت لها فتاة تدعى حياة ، غيرت حياتها إلى الآبد فلم تعد أبداً كما كانت ، صدفة جعلتها تلتقي بمن يشبه قلبها وروحها بطريقة أغرب من الخيال ، تابعوا معنا أحداث قصتنا الجميلة وللمزيد يمكنكم زيارة قسم قصص رومانسية.

ليت القلوب على أشكالها تقع

كانت حياة فتاة فريدة ذو شخصية طيبة وتملك من الصفات الرائعة التي لا تمتلكة مثيلاتها من هم في نفس عمرها فقد كانت تبلغ من العمر 23 عاماً ويشهد لها الجيع بالرقة والجمال مايجعلها مميزه عن الجميع .

وفي مقابل هذه الصفات الرقيقة كانت حياة لاتؤمن بالحب ولا تصدق قصص الحب التي تسمعها من صديقاتها واقاربها ، وكانت تتمتع بشخصية جدية صارمة تحب العمل وتميل الى الإجتهاد فى كل نواعي الحياة ولاتفكر في أي شئ أخر سوى عائلتها الصغيرة  

اقرأ ايضا .... قصص رومانسية قصة القهوة المالحة



ولكن دائما مايحدث لها شئ وكان يثير قلقها ، كانت في كل ليلة تقريباً ترى في منامها حلم غريب فقد كانت ترى شاب وسيم يتقرب إليها وتقع في حبه ويطلب يدها للزواج ، وكان مايقلقها هو تكرار الأمر كثيراً وظهور نفس الشاب حتى أصبحت تحفظ ملامحه تماماً على الرغم من أنها لاتعرفه ولم تشاهده إلا في أحلامها .


صدفة لاتصدق
وفي أجازة عملها نظموا صديقاتها رحلة إلى إحدى المدن الساحليه ففرحت حياة جداً وذهبت وسافرت بالفعل مع صديقاتها وعاشت أوقات ممتعه جداً معهم وأجواء يملئها الرومانسية والحب والفرح والجنون.

وفي يوم من الأيام طلبت منها صديقاتها النزول للتسوق لتأتي ببعض الطلبات الضرورية ، فنزلت حياة لتجلب الطلبات التي طلبتها صديقاتها ولأنها لاتعلم أماكن التسوق أخذ تبحث وفي طريقها شاء القدر أن تصطدم بقوة بشاب طويل ، 
اقرأ ايضا ... إنتقام زوجتي 
ونظرت إليه بغضب شديد من قوة الاصطدام وما ان ركزت بملامحه اتصدمت وشعرت أنها تعرف هذا الشاب أو قابلته كثيرا ولكن سرعان ما انتبهت واستجمعت غضبها الذي اختفى وراء دهشتها وقالت له بنبره متردده : ألا ترى كيف تصطدم فى هكذا ؟ عليك انت تنتبه .

فإستشاط الشاب غضباً وقال لها بإسلوب عصبي وصارم : أنت تسيرين بدون تركيز ولا وعي وـتنهرينني أيضاً ، اشعل رده وأسلوبه غضبها من جديد لتصرخ فى وجهه : أنت المخطئ فى الأساس ، تجرأ الشاب وامسك بيدها قائلاً : بل أنتي المخطئه ، فأنذهلت من جرأته ، وسحبت يدها بسرعة وأدارت إليه ظهرها وأكملت طريقها.
 
وظلت حياة تسير فى طريقها تحدث نفسها وتتسائل أين رأت هذا الشاب ؟ ملامحه مألوفه جداً بالنسبة لها وكيف يتجرأ ويمسك يديها ليهز كيانها ويقشعر بدنها من تلك اللمسة !! ،
 
ولم تفق إلا عندما نادت عليها إحدى صديقاتها التي التقت بها فى الطريق وأخبرتها أنهم مدعويين لحضور حفلة مسائية على الشاطئ اليوم وأن جميع من في القرية مدعو إليها ، وذهبت حياة إلى صديقاتها بالأغراض التي طلبوها وأخبرتهم أن يستعدوا للحفلة المسائية ، وما إن أستعدوا إلا انطلقوا مسرعين لحضور الحفلة وهناك تفاجأت حياة بوجود الشاب التي تحتار في أمره من الصباح ، 
اقرأ ايضا .... الحب والقدر بين الحياه والموت أجمل قصص الحب الواقعيه 
وكان الفضول يعصرها والضيق من الشاب من جرأته في أن تعرف من هوه هذا الشاب الذي تسلل إلى حياتها قدراً ، ظلت حياة تتابعه بنظراتها حتى لاحظ هو أيضاً وجودها ، ولكنه ايضاً تردد في الحديث معها بسبب ماحدث بينهم من مشاده صباحاً .
 
وكانت معها احدي صديقاتها فقالت لها ان هذا الشاب يكون جارها وأخذتها لتعرفها عليه وتلقي عليه التحية ، وعندما رأهم الشاب متجهين إلية كان مسروراً وبدأ كلامة مع حياة بالإعتذار عن مابدر عنه صباحاً ، وتقبلت حياة إعتذارة .


 
وفتحا صفحة جديدة وبدأ في الحديث معاً عن بعض التفاصيل والموضوعات المهمه ، حتى نسوا كل من حولهم ، ظلا معاً حتى انتهت الحفله وجاء موعد رحيلهم الى المنزل ،
 
إلا أنهم أسروا بسحر حديثهم وتغلغل الحب الى قلوبهم وقد منعهم من النوم فى تلك الليله الرومانسية، وقضت حياة الليله وهي سعيدة من مفارقة الاحداث والحياة والمواقف وكيف يتجسد الحلم فى شخص تراه في الحقيقه وتتحدث معه بالفعل كان ذلك الشاب هوه من يزورها فى منامها كل ليله

وما ان رحلت للمنزل وظلت تفكر به ولم تنم طوال اليوم وكان اليوم التالي للحفله هوه يوم الرحيل لقد انتهت مدة رحلتهم وسوف تعود الى المدينه ولكن لم تريد أن تذهب قبل أن تري الشاب وتتحدث معه فقد وجدت توأم الروح الذي كان يزورها فى المنام كل ليله .

وفي اليوم التالي استيقظت مبكره وأخذت تبحث عنه ولكن لم تستطيع العثور عليه وقامت هيا وصديقاتها بتجهيز اشيائهم للرحيل والمغادرة الى المدينة.
والشاب ايضاً لم يعلم برحيلها من الشاطئ بل من المكان بالكامل فأخذ يبحث عنها فهي أيداً إستطاعت أن تتغلغل فى وجدانه وقلبه وشعر بإحساس جميل تجاهها ولكن لم يجدها .
ومرت الأيام والشهور ونسيا الموقف بالكامل ولكن مازال الحلم الجميل يراود حياة كل يوم عن نفس الشاب بنفس الأحداث

وخرجت جياة ذات يوم لتناول الغداء في أحد المطاعم بالمدينه ووجدت الشاب بالمطعم وفوجئت بالموقف وكيف تفعل لها الحياة أجمل الصدف سيطرت عليهما الدهشة لدقائق وهما غير قادرين علي استيعاب ما يحدث،

استغل الشاب الفرصة وعرض عليها الجلوس للتحدث قليلاً، وافقت أمل دون تفكير وكانت رومانسية ، وهناك اخبرها انه قد بحث عنها طويلاً واعترف لها بحبه واعجابه بها بطريقة رومانسية ورغبته في خطبتها، ، غمرت الفرحة قلبها


  وتزوجا .... ولا تزال حياة تحلم بزوجها كل ليلة .

   نرجو أن تكون قصتنا اليوم في قصص رومانسية وهي بعنوان ليت القلوب على أشكالها تقع وهي من اقوي القصص الرومانسيه قد نالت إعجابكم . 

ولاتنسى أن تشاركها مع أصدقائك لتنشر الحب والرومانسيه وتشترك في صفحتنا على الفيس بوك لقراءة المزيد من قصص الرومانسية.

عن الكاتب

Marwa Raafat

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26