قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص اطفال قبل النوم | قصة الراعي صلاح و الكذب


اهلا بك عزيزي القارء اليوم اقدم لك قصة من قصص اطفال قبل النوم وهي قصة الراعي صلاح و الكذب

كان يا مكان في مكان بعيد ما قرية فوق تل ضخم وتطل على سفوح وسهول كبيرة عاش سكان هذه القرية في اطمئنان على فلاحة الارض وتربية انواع المواشي والدواجن والطيور فكان الكبار يعملون في الحقول وكان الصغار يرعون الاغنام والمواشي ولم يكن ما يعكر صفوهم الا هجوم الذئاب على قطعانهم 

قصص اطفال قبل النوم | قصة الراعي صلاح و الكذب

 
وقد كان  هناك راعياً صغيرفي  السن اسمه صلاح كان صلاح مثل كل اولاد القرية ياخد الاغنام في الصباح الى المراعي الخضراء قرب الغابة ويعيدها مساء كل يوم وكان له ثلاث كلاب يساعدوه في حماية الاغنام من الذئاب ورعايتها من ان تتوه في الغابة
كان صلاح فتى مجتهد في عمله يحبه ابواه وكل اهل القرية وكان محبوبا بين اقرانه لم يكن الراعي صلااح حديث العهد بعمله فقد امضى به وقتا ليس بقصير حيث تعلم كل الاساسيات من ابيه  ، لكن في يوم من الايام بعد ان اصابه الملل من مراقبة الخراف فسرعان ما اصابه الملل من ذلك العمل

فكر في كيف يمكن له ان يمرر الوقت ويقضي على الملل فتبادرت اليه فكرة ان يقوم بمقلب لاهل القرية ،قرر ان ينفد خدعته بغرض المزاح ليس الا توجه الى القرية وهو يصرخ باعاى صوته ذئاب ذئاب ذئاب  تهجم على الاغنام انقدوني انها الذئاب  سوف تاكلني انجدوني هرع كل اهل القرية لنجدته وحملو المشاعل والعصي والكلاب المدربة لطرد الذئاب لكن بعد ان وصلو لم يجدو سوى قطيع الاغنام يرعى في سلام وهدوء 

انفجر الراعي صلاح ضاحكا وهو يقول انها خدعة لقد اوقعت بكم غضب منه كل اهل القرية بعد ان اوهمهم انه في خطر هو وقطيعه لكنه كان يضحك بل أي مبالات في اليوم التالي توجه صلاح وقطيع الاغنام الى المرعى المطل علي القرية وبعد ان امضى بعض الوقت احس بالملل فقرر ان يعيد خدعته مرة اخرى بعد ان اعجبه ما حصل في المرة السابقة توجه من جديد الى القرية وهو يصرخ من جديد ويستنجد بهم في البداية لم يصدقوه لكنهم اقتنعو اخيرا وحصل ما حصل اول مرة وضل الراعي صلاح يضحك ويضحك  وكل اهل القرية غاضبون من تصرفه الامبالي

في اليوم التالي توجه الراعي صلاح  و  اغنامه الى احد المراعي التي لم يسبق ان دهب لها مند فترة ترك الاغنام ترعى واستلقى هو علي العشب ينضر الى السحب في السماء بعد برهة انتبه الى نباح الكلاب المساعدة له فنظر الى ما يحدث فوجد انه قطيع من الذئاب جائت لالتهام اغنامه حاول ابعادها بالحجارة لكنه لم يفلح وخاف ان تنال الذئاب  منه 

ركض الراعي صلاح نحو القرية وهو  يقول الذئاب الكثير منها انها تحاول التهام الاغنام ارجوكم ساعدوني ارجوكم النجدة النجدة ساعدوني. لاكن اهل القرية لم يولوه أي اهتمام ضنا منهم انها احدى خدعه القديمة لاكنه ضل يستنجد بهم ويتوسل لهم دون ان يلقو له أي بال 

في النهاية لم يستطع الراعي صلاح  ان يقنع اهل القرية بان يساعدوه فرجع الى اغنامه  فوجد ان الذئاب قد اكلت بعض الخراف حتى شبعت  ندم الراعي صلاح على فعله بان جعل اهت القرية لايصدقو كلامه وايقن ان ا لكذَاب لا يصدقه أحد حتى ولو صدق 
.
ان اعجبتك القصة وما فيها من عبر لا تنسى ان تشاركها مع اصدقائك ولا تنسى الالتحاق بنا على الفيسبوك

عن الكاتب

Oussama Elkoufachy

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26