قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصة حب |لعنة الحقد وقوة الحب ( الجزء الاول)

تحكى قصة اليوم من قصص الحب قصة فتاة قوية الشخصية سوف نقرأ فى هذه القصة أنه احلى صفة ممكن نلاقيها بالبنت هي القوة؛ القوة بوقت المحن والظروف الصعبة
ولما البنت تخاطر بحياتها وتتحدى خوفها والصعوبات ال بطريقها وتوصل لهدفها
هكذا بتكون وصلت لزروة القوة والحب معا .



اقرأ أيضا قصة حب عبر الانترنت


#لعنة_الحقد_وقوة_الحب


كانت نايمة على تختها مثل الملاك وشعرا مغطي وجها وفجأة صحيت عصوت المنبه
سيلا:هف ياربي لسا بكير
طلعت عالساعة كانت تماني ونص وتذكرت انو اليوم أول يوم لها بالجامعة ولازم توصل عالتسعة تمام .
صحيت بسرعة وانتفضت من تختا وركضت تحضر حالا بخوف انها ماتلحق
سيلا: ماما أنا طالعة عالجامعة تأخرت .
أم سامر: بنتي ما أكلتي فطورك
سيلا: ماما تأخرت لارجع عطيني بوسة قبل ماروح
أم سامر: وهي أحلا بوسة لأحلا بنت بالدنيا ، الله يوفقك يا حبيبتي


سيلا بنت بيضا شعرا أسود وعيونها عسليات وساع ؛حلوة ونحيفة طولا 168وعمرا 20 مع أنها دلوعلة أبوها بس هي كتير بنت قوية وواثقة بنفسا ونفسيتها كتير حلوى بتحب تضحك كتير وعليها ضحكة بتجنن بتدرس صيدلة سنة أولى وعندا عمازة صغيرة
بتكون بنت تاجر معروف وألو اسمو ورغم هيك ماكانت مغرورة ، عندا اخين سامر الكبير ومتزوج لبرا البلد وبدير أعمال أبو الخارجية وأخوها الأصغر سليم هو أخوها ورفيقها عمرو19 ومانو متل ولاد جيلو هو راكز وهادي كتير ،
سيلا ماعندا خوات بنات وأمها دكتوورة وماعندا وقت كتير تقضي مع اولادا طبعا هاد وضع ابوها كمان بس سيلا ماكانت وحيدة كان عندا خطيبها عمر بتحبو وكتير متعلقة في وهو بحبا كتير، من لما شافها حبها وأبوه بكون شريك أبو سامر (أبوها لسيلا) وبدون تردد خطبها ، عمر دايما بحاول مايخليها تحس بالنقص أو بالوحدة لعدم وجود اخت جنبا شاب وسيم شعراتو بنيات بشرته بيضاء وعيونه زرق طوله 179 وعمره 25 هو إنسان كتير محترم وراقي بتصرفاته وأخلاقه ومن حظه انه مع خطيبته سيلا بنفس الفرع
سيلا عندها رفيقة مقربة إسمها تالا بتحبها وبتعتبرها مثل أختها
تالا ماكانت من نفس الطبقة الأقتصادية أبدا ورغم هيك سيلا بتحبها
هي كان عندها أنيانية وغيرة من سيلا وخاصة انها بيتهن كتير قريب من بيت سيلا وهما جيران لهيك تالا كتير بتقارن بين بيتها الصغير المتواضع وبيت سيلا الكبير الفخم وبين لبسها ولبس سيلا ، وبتحب سيلا للمصلحة و حتى بتحسدها على خطيبها واحيانا بتحاول توقع بينهم بطريقة بشعة
أمها بتشتغل خياطة وأبوها متوفي من سنتين عندا أختين وماعندا إخوات شباب


طلعت سيلا بالسيارة مع الشوفير على جامعتها ولما وصلت عمر كان محضرلها مفاجأة حلوة.
وصلت سيلا لجامعتها وأول مانزلت من السيارة شافت عمر قدام باب الكلية عم يستناها كان بكامل اناقته وماسك بإيده باقة ورد كبيرة من النوع اللي هي بتحبه ، مشيت لعنده متلبكة وخجلانة بنفس الوقت .
عمر ( سحب وردة وحطها ورا ادن سيلا)




اقرأ أيضا قصة مجنون ليلى


حاولت لاقي شي حلو جبلك ياه بس مالقيت شي احلا منك ولا حتى الورد
سيلا (خجلت وحمرو خدودا والكل عم يتطلع فيهن): ....
عمر: نورتي كلية الصيدلة ي حلوي وهلأ بدنا نصير نحضر المحاضرات سوا حتقعدي حدي وحنضحك طول الوقت سوا .
سيلا(بخجل): حبيبي الكل عم يتطلع فينا هدي صوتك .
عمر :هههههه لاما رح هدي صوتي خلّي كل البنات يعرفوا مين هي حبيبتي وخطيبتي ويحلو عني .
سيلا: من هالجهة اطمن أنا صرت هون بعرف كيف اتصرف معهن🙃 ، وهلأ خلينا نفوت عالمحاضرة تأخرنا يا ابو مفاجآت، انا متحمسة كتير
عمر: لسا ماشفتي شي من مفاجأتي ، اتفضلي
دخلو عمر وسيلا عالمحاضرة ومن بعيد كانت تالا واقفة عم تراقبهن والغيرة جواها يوم عن يوم عمتزيد
خلصو المحاضرات عمر وسيلا طالعين وعم يحكو
عمر: اي سيلو حبيبتي لوين بدك اخدك بعد هالمحاضرة المملة
سيلا:امممم عالبيت
عمر:عالبيت!
سيلا:اي بدي نام نعسانة كتير ومومتعودة أصحا بكير لاتنزعج ولو بس عنجد تعباني
عمر: ماشي ، بس بكرا بدنا نطلع مشوا
سيلا:مواقفة ، صح تالا ليش ما اجت اليوم اول نهار ألها كمان ، هي عنجد هبلا
وفجأة تالا من وراها
بووووو
ارتعب سيلا ومسكت بعمر بخوف
تالا:ههههههههههه قلتلي هبلا مو ههههه والله شايفتك انتي الهبلا
سيلا: اي هبلا يا الله منك عنجد خفت
عمر :سيلو شو قلتي خفتي! بتخافي وانتي معي
سيلا: طول وانت جنبي مابخاف،بس انو هيك فجأة نطت وراي ارتعبت
تالا(انزعجت من كلام عمر): هههه خلص أنا آسفة
رجعت سيلا عل بيت...
سيلا:ماما وينك
ام سامر:ليكني شو شايفتك مبسوطة كيف كان يومك تأقلمتي بجمامعتك؟
سيلا:اي ما كتير بس تعرفت على بنات هنيك وعمر كان معي فمافي داعي للخوف
ام سامر: حبيبتي مابدي وجود عمر معك بالكلية يلهيكي عند دراستك
سيلا: بوعدك ماما رح كون عند ثقتك فيني وحأتخرج بسرعة انتي بس ادعيلي
ام سامر: الله يوفقك يارب ويسعدك ، حقول لأم عصام تحطلك شي تاكلي
(ام عصام خادمة البيت)
سيلا:ماشي
صار المسا وسيلا حاطة المحاضرات اداما وعم تطلع فين
سيلا:شو هدول انا كيف بدي افهم وهي عم تحكي مع حالا برن موبايلها وبتشوف إسم عمر بدق قلبها وبترد تفتح الخط سيلا:.....
عمر:كيفا حبيبتي
سيلا:منيحة قلك شي؟ عمر:سامعك
سيلا:كلو منك انا مو فهمانة شي ما عبعرف ولاشي عمر:هههههه حبيبتي بجي بشرحلك بس بشرط

سيلا:عبتتشرط كمان شو؟ عمر:غنيلي الغنية الي بتغنيلي ياها بكل مرة سيلا:..... عمر:مابدك؟ سكر؟ سيلا:لا لا مبلا بدي بدأت (بخجل):انا لحبيبي وحبيبي الي يا عصفورة بيضا لبقا تسألي انا لحبيبي وحبيبي الي يا عصفورة بيضا لبقا تسألي ....لا يعتب حدا ولا يزعل حدا انا لحبيبي وحبيبي الي عمر:يسلملي هالصوت 10دقايق وبكون عندك اجا ودخل قعد مع ابو سامر شوي وراح مع سيلا عالصالون درسو وفهمها كل شي
سيلا: حياتي انتي كتير شاطر عمر: الله يحميني من عينك سيلا:انا مابصيب عين بس عنجد صعب كتير
عمر:بكرا بتتعودي على كل شي المشكلة انا سنتين وبتخرج مين بدو يقعد يدرسك ويوجع راسو معك سيلا:وقتها بتكون صرت زوجي وبتدرسني غصب عنك
عمر:اي من عيوني بس صيري مرتي وماعليكي؛ بابتنك نعستي قومي نامي سيلا:اي والله نعست ،وبكرا لازم فيق بكير
عمر:طيب حبي تصبحي على خير حروح سيلا:وانتي بخير ، حاكيني بس توصل عمر: اي امرك في شي تاني؟ سيلا:اممم لأ عمر: يلا باي أميرتي سيلا:باي كانت نعسانة ونامت فورا الصبح" سيلا:صباح الخير اهلا كلن عل فطور:صباح النور ابو سامر:تعالي بابا فطري
سيلا:بغسل وشي وبجي وهي جاي بيندق الباب بتفتح ام عصام وبتدخل تالا تالا:مرحبا عمو كيفك خالة أم سامر وأبو سامر:أهلين بنتي
تالا:سيلا تعالي عاوزتك بشغلة طلعت تالا وسيلا عغرفتا قبل ما تفطر تالا:خجلانة منك بس انتي رفيقتي ومالي غيرك سيلا:ايه واعز شوفي تالا حكي تالا:سيلو حبيبتي بدي استعيرفستانك الي جبلك ياه خطيبك سكتت شوي وقالت:في عندي كتير غيره اذا بدك شوفي هاد وهاد و.. قاطعتا وقالتلا تالا:سوسو حبيبتي عندي مناسبة بكرا بعد بكرا ببعتلك يا وعد سيلا(مترددة):طيب أوك خديه
تالا:شكرا كتير حبيبتي لولاكي مابعرف شو كنت بعمل إنتي دايما بتساعديني سيلا:لاتحكي هيك عادي، بس أمانة ديري بالك عالفستان تالا:خلص انا وعدتك وأنا بوفي بوعدي بيباي اخدته ونزلت بسرعة
سيلا: يا الله عمر حينزعج اذا عرف ،لأ هو حيفهمني وبيعرفني بحبا لتالا بعد بيومين اجت تالا لعند سيلا تالا:سيلا الله يوفقك ما تواخذيني سيلا(تبكي): كيف هيك انتي وعدتني انك ماحتنزعيه عمر حيزعل مني قلتلك تديري بالك عليه تالا:ولله مو بقصدي علق بالباب ونشق سيلا (بحزن): طيب هلق انتزع وخلص وماعد اقدر اعمل شي وعمر اكييد حيفهني تالا: عنجد أسفة الحق علي أنا ماكان لازم أخد من عندك بس أنا حبيته كتير واشتهيت البسه سيلا:خلص حبيبتي حصل خير
تالا:لازم أرجع عالبيت ماما عم تستناني، بكرا تعالي عالجامعة بكير
سيلا: اوك سيلا زعلت كتير عالفستان وخافت من ردة فعل عمر وفجأة موبايلا رن وكان عمر سيلا:أهلين عمر
عمر:سيلا شبو صوتك! بكيانة! سيلا:لا لا مو بكاينة كيفك اليوم اشتقتلك عمر:كان عندي شغل مع بابا اليوم ومافضيت بكرا جهزي حالك جاي اخدك سيلا:لوين؟ عمر: عمدينة الملاهي وحطعميكي شوكلاتة يا صغيرتي
سيلا: شكولاتة هههه موافقة عمر: طبعا حتوافقي وبدك تلبسي الفستان اللي جبتلك ياه هدية مشتهي شوفو عليكي تغيرت ملامح سيلا وسكتت عمر:وينك سيلا ألو سيلا:اي معك ، حبيبي في شي بدي قلك ياه عمر: شو إحكي ترددت سيلا وتراجعت وقررت بكرا تحكيله:لا ولاشي بس انه بحبك
عمر: وقع قلبي فكرت في شي سيلا:ليش حبّي لألك مانوشي عندك عمر: حبك إلي هوكل شي عندي وإنتي كل حياتي سيلا:اصلا بعرف مافي داعي تخبرني ، ماما عم تناديلي يلا باي بشوفك بكرا عمر: بشوفك،باي يا الله ليش انا ماخبرتو اكييد رح يزعل هف تضريي يا تالا خلص بكر حخبرو صار المسا وسيلا مو على بعضها نامت وهي تفكر بعمر اذا حيزعل اولأ وباليل الساعة 2صحيت فجأة وعم تصيح على عمر عمر ،
كانت مرعوبة وخايفة كتير سيلا بخوف: بسم الله الرحمن الرحيم شو هالكابوس ، سحبت موبايها بدا تتصل بعمر تطلعت بالساعة لاقت الوقت كتير متأخر صارت تحكي مع حالا: سيلا شبك خلص اهدي عمر بخير هاد مجرد كابوس ياربي بدي اتصل بدي أسمع صوته وأطمن ،
بس هلا بيكون نايم خلص اتمالكي أعصابك بكرا الصبح بتصل في هلق لازم حاول أرجع نام لأقدر اصحى بكير وهاد مجرد كابوس بشع وموحقيقة ؛ يارب تحميلي ياه انا مابقدر عيش بدونو يارب لاتخلي الأذى يصيبه يارب نامت وهي خايفة صحيت تاني يوم وعم تحاول تنسا كابوس إمبارح وتكون متفائلة لبست احلا تيابا ورسمت الكحل بعيونها مع مكياج خفيف وأعدت نتطر عمر ... نطرت ساعة و ساعتين و تلاتة عمر تأخر وتتصل فيه خارج التغطية بدأت تفقد الأمل لما دق الباب ركضت لتفتح شافت عمر بوجها
سيلا: لك وين انت ليش تأخرت عليّ عمر: اي تأخرت سيلا:شبك عمر فيك شي انتي منيح؟ عمر: اي منيح يلا نروح سيلا: انا جاهزة يلا طلعو بالسيارة عمر ماكان طبيعي أبدا وكل الطريق ساكت وعم يسوق عالبطيء سيلا: حبيبي شبك مو على بعضك عمر: لا بس تعبان شوي سيلا: شبك مريض ،اذا تعبان خلينا نرجع عالبيت
أونروح عالدكتور عمر بعصبية: خلص قلتلك انا منيح سيلا: منيح! طيب اوك سكت شوي وقال :آسف سيلا ماكان قصدي علي صوتي عليكي بس مابعرف شبني اليوم مخنوق كتير متدايق سيلا: انا خفت عليك وباين على وشك انك مو طبيعي خلينا نرجع لترتاح عمر: لا قربنا نوصل أنا قبل شوي لصحيت لهيك تاخرت عليكي وامبارح ماقدرت نام منيح وكنت بردان كتير فكرت أني حأمرض بس لما صحيت ماكان فيني شي
سيلا:غريب خليني شوف حرارتك قربت عليه لتشوف حرارته ولما حطت إيدها على جبينه إرتعش وبعد عنها سيلا:شوصار شبك؟ عمر:م مابعرف طلعت سيارة قدامنا فجأة لهيك بعدت
سيلا: طيب مومشكلي وبقيو كل الطريق ساكتين وسواقة عمر ماكانت كتير صحيحة عمر:وصلنا سيلا: عمر شو هيك واااو كتير حلو المكان وكبير عمر: اي افتتحوه جديد يلا خلينا ننزل
سيلا: ماشي نزلو ودخلو مدينة الملاهي مشيو لوصلو للكافيه ليقطعو تذاكر سيلا:عمر خلينا ندخل عالكافي نشرب قهوة قبل عمر: اوك دخلوا وقعدو عالطاولة ساكتين سيلا:عمر حبيبي في شي كنت بدي قلك ياه امبارح و ترددت عمر بعدم اهتمام: شو ؟ سيلا: بس وعدني مانزعل عمر:مابعزل سيلا (استغربت بردة فعل عمر الباردة):الفستان اللي انتي جبتلي ياه هدية انتي قلتلي امبارح اني البسو اليوم ،بس انت ما سألتني ليه مالبستو عمر: اي مانتبهت ، ليش سيلا بتوتر: انا انا هو ال القصة
عمر: خلصيني إحكي سيلا حكت بسرعة : تالا طلبته مني وأنا ماكنت بدي أعطيها ياه بس هي أصرت علي وأنا ماقدرت خجلها ورجعتلي ياه منزوع
عمر: وانتي كيف بتعطيها ياه وهو هدي مني وانتي لسا ما لبستيه سيلا: والله ماكان بدي يصير هيك بس هي اصرت ووعدتني انها تدير بالها عليه
عمر بانزعاج: امممم قلتيلي ماكان بدك يصير هيك سيلا: لاتزعل عمر والله هي وعدتني بس اللي صار صار عمر: لهالدرجي هديتي مالها قيمة عندك! هاد بيعني شي واحد ....
سيلا:عمر لا بترجاك لاتفكر هيك
عمر: لكن شو بدي فكر كنتي بتفدري ترفضي وما تعطيها ياه
سيلا: عمر خلص انا آسفة عمر بعصبية وعلا صوته : انتي آسفة هاد اللي طلع معك سيلا: عمر شبك اليوم شو صايرلك انتي مونفسك عمر اللي حكاني إمبارح وين إختقى الحب والدفى اللي كنت شوفو يعيونك وين؟
عمر ببرود: انتزعوا مع الفستان أخد غراضو وطلع معصب وبسرعة وسيلا لحقتو عمر عمر استنا لوين رايح عمر ركضت وراه ومسكت إيدو
سيلا تبكي: معقول تعمل هيك مشان هالقصة، بتعرف أنا قلت عمر حيفهمني أني ماحبيت أكسر بخاطر رفيقتي ويسامحني ،عمر خلص بترجاك موحرزانة كل هالقد عمر: موحرزانة؟
سحب إيدو وضل ماشي باتجاه السيارة
سيلا: طيب لاتتركني هون كيف بدي أرجع وصلني عالبيت ضل ماشي بطريقو ومادار ضهرو ابدا ركب سيارتو ومشي سيلا انهارت وصارت تبكي ...
وهكذا نكمل الجزء الثانى من قصةلعنة الحقد وقوة الحب بس تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك


عن الكاتب

سهير عبدالله

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26