قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص رومانسية | حب لا يجوز شرعا "الفصل الثاني" وعشق ورومانسية بدون وجه حق

اهلاً بكم أصدقائنا زوار موقعنا قصص 26   وهنكون معاكم في قصص رومانسيه علشان نكمل قصتنا وبشكر كل الناس اللي تواصلت معانا تطلب الفصل الثاني وبناء على طلبهم هنزل الفصل الثاني من حب  لا يجوز شرعاً للكاتبه الجميلة ورد سليـــم نتمنى لكم متابعة ممتعة وعلشان نفتكر أحداث الفصل الأول تقدر تشوفه من خلال الرابط دا   "الفصل الأول" وعشق ورومانسية بدون وجه حق  وهنشوف في حلقة النهارده ازي فوزي هيجبر مها انها تتجوز توفيق وهيبعها في مقابل الفلوس اللي توفيق هيدهاله علشان يصرف علىمزاجه على حساب بنته .....


حب لا يجوز شرعٱ

الحلقة (٢)

دخلت عليهم مها منهارة فى البكاء وارتمت بأحضان شقيقتها حتى سقطت مغشى عليها

سلمى : يالهووووى مها

بينما صرخت الأم

-يامصببببتى

وبعد محاولات منهم لافاقتها ولكن بدون فائدة فهى فاقدة للوعى وقد شحب لون وجهها كالاموات

سلمى : عاجبكوا كدا مها لو جرالها حاجة انا مش هسامحكوا

الام ببكاء: يارب الطف بينا يارب انت العالم بحالى .قومى يامها قومى ياضنايا

. وهنا سمع فوزى صوت صراخ يأتى من غرفة مها .

توفيق : هو فى ايه يافوزى هنبدأها لعب عيال ولا ايه

فوزى بإرتباك : ايه ياباشا لعب عيال ايه بس انا هخش اشوف مالهم

ودخل عليهم فوزى بكل غضب

فوزى : فى ايه ياولية منك ليها مالها المفعوصة بنتك

 الأم : حرام عليك ياشيخ منك لله اتقى ربنا فينا بنتك قاطعة النفس ربنا ينتقم منك يافوزى هتضيع بنتى.

..فوزى بكل غضب وجبروت ظل يركلها برجليه..

- قومى ياروح امك بطلى استعباط الجو دا ميخلش عليا

سلمى وقد احتضنت شقيقتها لتتلقى هى الضربات عنها

سلمى : حرااام عليييك انت اييييه الفلوس عمتك للدرجادى

وهنا اتدخلت الام وقد امسكت بتلابيب قميصه ..

اقرأ ايضاً ... قصة العاشق المسكين من أقوى قصص الحب والرومانسية

الأم : متستعبطش ايه ياراجل انت البعيد مبتشوفش

فوزى : هتفوقيها وتخرجيها تقعد مع الراجل انا مرجعش ف كلامى والراجل ادانى مهرها خلاص ومش عايز منها لا جهاز ولا حتى شنطة هدوم

الأم بأنكسار : هو دا كل اللى يهمك الفلوس بس وبنتك لا حسبى الله ونعم الوكيل

فوزى : حسبنى براحتك ياختى وكلامى لو متسمعش هموتك انتى وعيالك

..ودفعها بقوة حتى سقطت بجانب اطفالها تبكى بحسرة على ما وصلوا اليه

*****

...اما فى الخارج...

فوزى : متخفش ياباشا عقبال مايجى المأزون تكون جهزت نفسها

توفيق بتكبر : اما نشوف اخرتها

( فى فيلا توفيق )

اخذت جهاد التليفون وطلبت عدة ارقام ليأتيها صوته العذب لطالمة عشقته وكيف لا تعشقه

- حبيبتى عاملة ايه

جهاد : انت يعنى كنت سألت عنى من ساعة ماسافرت

جاسر : معلش ياحبيبتى منتى عارفة الشغل اد ايه وانا شايل الشركة كلها على كتافى

جهاد : طول عمرك بتغلبنى بالكلام هعدهالك المرادى

جاسر : حضرى نفسك بقا ياست الكل علشان اول ماهرجع هنروح نخطب اجمل بنت ف الدنيا كلها

جهاد : ساكتة مبتردش

جاسر : ايه ساكتة ليه

( وهنا دخلت سكرتيرة جاسر)

- جاسر بيه استاذ مازن بيقول لحضرتك الاجتماع جهز

-اشار لها جاسر بيديه لكى تخرج

جاسر :طب بصى هقفل دلوقت علشان عندى اجتماع وهكلمك بعدين واغلق الخط

..بينما حدثت جهاد نفسها ياترا هتعمل ايه لما تعرف ان ابوك اتجوز..

(اما عند مها)

ظلت سلمى ووالدتها فى محاولات لايفاقة مها..

مها وقد بدأت بتحريك جفنيها بتثاقل :: وعندما فتحت عيونها ظلت تبكى وتتعالى شهقاتها

احتضنتها والدتها : حقك عليا انا يابنتى مش قادرة احميكى من ظلم ابوكى وظلت تبكى بقهر

..ربتت مها على ظهرها فى حنو وكسرة : انتى مالكيش ذنب يا امى حسبى الله ونعم الوكيل


سلمى بمرح : ايييييه ياجماعة دى جوازة ولا جنازة مالك يامها ياحببتى انتى نحس اصلا منتى عارفة

-واشارت على نفسها بتفاخر : وياسنى طول ما العبد لله موجود عريس الغفلة دا هايطفش

..ابتسمت مها على مداعبات شقيقتها

مها : هو لازم اتجوز انهاردة طب

الأم : المأذون شكله جه يابنتى
****
وفى الخارج عند فوزى

يدق جرس الباب ويفتح فوزى

- ايه ياشيخنا كل دا تأخير

المأذون : كل تأخيرة وفيها خيرة ياعم فوزى ولا ايه امال فين عروستنا

توفيق بفرحة : جوا ثوانى وجاية ..ونظر لفوزى نظرات ذات مغزى.

فوزى : اه اه طبعا ثوانى هنادى عليها

ودلف الى داخل غرفة مها..

فوزى بأقتضاب : يالا ياست الحسن والجمال المأذون برا

وتخرج مها مصحبة والديها بدون كلام فقد احساسها لا يقدر بوصف

..وتم كتب كتابها على توفيق وسط دموع مها .وقهر سلمى ووالدتها.. وغادر المأذون.

توفيق : ايه ياعروسة ساكتة ليه

مها : .......

توفيق : بكرة انشاء الله حضرى نفسك علشان دخلتك بوكرا ياقمر ..انشاء الله هتبقى ليلة

مها بأحتقار : ليلة سودة على دماغك ( بصوت واطى )

توفيق : ها بتقولى حاجة

مها : ليه انا

توفيق : ايه

مها : زى ماسمعت

توفيق : عجبتينى وانا اللى يخش دماغى مبسبهوش ابدا.

 اقرأ ايضاً ...عيد الحب والقديس فالنتين

..وقد اخرج من جيبه رزمة من النقود وحدفها على الترابيزا...

توفيق : خدى دول

مها : ايه دول .

توفيق: تنزلى تشترى شوية حاجات لزوم الجواز ياقطة

-مها بأحتقار : انا مش...

وقاطعها والدها..

فوزى وقد اخذ الاموال : طبعا طبعا ياباشا انت تؤمر

الام : مش بوكرا بدرى اوى

توفيق : احمدى ربنا انى مخدتهاش انهاردة وفولت اديها مهلة تجهز نفسها

( كل دا تحت نظرات سلمى المحتقرة)

توفيق : يالا اسيبكو بقا مبروك ياعروسة

مها .بقرف : روح ياشيخ ربنا ياخدك ( بصوت واطى)

سلمى وقد سمعت جملتها : اللهم اااامين

...ومشى ودخلت سلمى ومها غرفتهم...

****

سلمى : ها هنعمل ايه

مها : انتى شايفة ايه ف ايدى اعمله يعنى

سلمى : كتييييييير الموضوع لسة مخلصتش طلاما مافيش دخلة

مها : قصدك ايه.

سلمى : ادينى ودانك وربنا يقدرنا على فعل الخير

( فى باريس بمكتب جاسر )

جاسر : الحمدالله كدا الشغل ماشى تمام

مازن : الحمدالله كدا قدامنا اد ايه هنا ونرجع

جاسر : هنمضى العقود ونرجع على طول بعد بوكرا كدا

مازن : تمام الحق اروش نفسى بقا شوية برفانات

جاسر : مهما كبرت هتفضل طول عمرك عيل

مازن : اييييه ياعم كبرت ايه هما ٣٠ سنة بس

جاسر : طيب يافالح هروح معاك عايز اروش نفسى شوية واجيب حاجات لمها وشوية هدايا كدا وبرفانات

مازن : انت هتتحجج بيا انت كدا كدا كنت هتشترى

..جاسر وقد اراح جسده على الكرسى ورجع للخلف وعقد ذراعيه خلف رأسه..


- ومين قالك كدا تعرف يامازن من ساعة ماعرفتها وكل مابجبلها هدية بترفض تقبلها ونفسها عزيزة اوى عليها

مازن : فعلا شكلها بنت حلال

جاسر : انا بعشقها مش بس بحبها ونفسى اجبلها كل الدنيا تحت رجليها

مازن بتأثر : خلاص ياخويا احسن انا قربت احبها هههههههه

جاسر وقد عقد حاجبيه فى غضب..

- مااازن مش معنى انك صاحبى وبحكيلك انك تجيب سيرتها على لسانك كدا فاهم

مازن بخوف مصتنع : فاهم فاهم ياكبير بالراحة بس انا بهزر ياجده

( نسبهم ونروح عند فيلا توفيق علام )

....توفيق امرهم فالبيت يجهزو اوضة خاصة بيه هو ومها كله جديد فى جديد ..وطبعا تحت نظرات جهاد اللى هتطق..

( عند مها )

قاعدة فى سريرها من ساعة ماسلمى مشيت

الام : اختك راحت فين متعرفيش

مها بإرتباك : ايه لا ياماما مايمكن بتجيب حاجة

الأم بشك : حاجة ايه دى عوقت اوى

سلمى : سلام عليكم

الام : كنتى فين يابت

سلمى : هاا ااا اصلى كنت بجيب حاجة ياماما

الام : حاجة ايه دى مش شايفة معاكى حاجة

سلمى : ملقتش ياماما كنت رايحة اجيب ملازم وملقتش.

الام : ماشى اقعدى مع اختك عقبال ما احضر حاجتها

سلمى : من عنيا انت تؤمر باجميييل ياعنب انتا

الأم : انتى يابت شغالة بعد المدرسة على ميكروباص

سلمى : مقبولة منك ياعسل

..وتركتهم احلام مغادرة للغرفة لكى نجهز شنطة مها ...


مها : ايه عملتى ايه

سلمى : مدتلها ايدها بإزازة صغيرة

مها بأستغراب : ايه دا

سلمى بمكر : دا الحل الوحيد قدامنا دلوقتى.

ياترا سلمى ادتلها ايه؟!
وجاسر هايعمل ايه لما يرجع

ودا اللي هنعرفه الحلقه اللي جايه نتمنى تكون حلقتنا النهاردة عجبتكم من قصص رومانسية وقصة حب لا يجوز شرعاً ولو حلقتنا عجبتكم ماتبخلش بمشاركتها مع كل اللي بتحبهم علشان يتابعوها معاك وتقدروا تتابعونا من خلال صفحتنا على الفيس بوك 

عن الكاتب

Marwa Raafat

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26