قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص الانبياء | قصة يوسف عليه السلام

اعزائى واحبائي زوار موقع قصص 26 الكرام ومازلنا فى سرد قصص اشرف الخلق واحبهم الى الله وهم انبياء الكرام ونتمى من الله ان يكون سرد القصص عند حسن ظنكم طالبين من الله ان يجعله فى ميزان حسناتنا واليوم سنعرض على حضراتكم قصة نبي الله يوسف عليه السلام


قصة يوسف عليه السلام ج1

نبذة :- 

يوسف عليه السلام هو ابن يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم عليه السلام، وتعتبر قصة يوسف عليه السلام من احسن القصص فى القران الكريم كما قال الله تعالى :-
نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَـذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) (يوسف)
كان لسيدنا يعقوب كما قلنا فى الحلقة السابقة اثنى عشر ولد من زوجاته الاربع، وكان يوسف من زوجته رحيل التى كانت احب الزوجات اليه.
فكان يوسف عليه السلام من اجمل الخلق فى حسن خلقه، ولذلك كان يوسف من احب الابناء عند ابيه، وكان له شأن عظيم عنده.
لقراءة قصة سيدنا يعقوب عليه السلام ابو يوسف من هنا

رؤيا سيدنا يوسف عليه السلام فى المنام :-

تبدأ قصة سيدنا يوسف بعدما رأي رؤيا فى منامه ، ان أحد عشر كوكبا والشمس والقمر له ساجدين، وكان عمره فى هذه الفتره سبعة عشر عاماً، فذهب الى ابيه واخبره رؤياه فقال له :-
إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ
فلما سمع سيدنا يعقوب رؤيا ولدهُ علم ان ولده سيكون له شأن عظيم، وخاف على ولده وأخبره أن يكتم رؤياه ولا يخبر أخوته بها حتى لا يكيدوا له.

غيرة اخوة يوسف ومؤامرتهم عليه :-

كان لسيدنا يوسف عشرة اخوة غير اشقاء وكان له اخ وحيد شقيق وهو بنيامين، كان يوسف احب الابناء الى نفس يعقوب عليه السلام، فشعر أخوته بالغيرة منه .
إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ
ونرى هنا ان غيرة اخوة يوسف منه لتفضيل أبيه عليه فأرادوا التخلص منه فقالوا اقتلوا يوسف لكي يخلي لكم حب أبيكم فقال الله تعالى:-
اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا * وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ
ولكن احد اخوت يوسف اشفق على اخيه من القتل واقترح عليهم بأن يأخذوه بعيد ويلقوه فى بئر عميق ، فاذا مر عليه قافلة وارادت ان تشرب من الماء وجدوه واخذوه بعيد عن ابيهم.
ولحكمة يعلمها الله اقتنع الاخوة بفكرة اخيهم، فذهبوا الى ابيهم وطلبوا منه السماح لاخيهم يوسف ان يذهب معهم فى رحلة وقالوا له :-
قَالُوا يَا أَبَانَا مَا لَكَ لا تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ
ولكن سيدنا يعقوب شعر بالخوف على ابنه الذي يحبه وقال لهم ان ذلك الامر لا يبشر بالخير وقال قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ
فأخذوا يلحوا عليه حتى اقتنع بكلامهم ووعدوه بأن يحافظوا على اخيهم يوسف فقالوا له :-
قَالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَخَاسِرُونَ

مؤامرة اخوة يوسف عليه السلام عليه :-

ذهب اخوة يوسف عليه لاسلام الى الصحراء واخذوا اخاهم يوسف معهم، واختاروا بئراً لا تنقطع عنه القوافل فلما هموا ان يلقوه فى البئر
اوحى الله الى يوسف بالا يخاف وانه سوف يلقاهم مرة اخرى.

كذب اخوة يوسف على ابيهم :-

عاد اخوة يوسف مساء الى البيت وهم يرسمون البكاء على وجوههم وكذبوا على ابيهم وقالوا له ان الذئب جاء على حين غفلة منهم عن اخيهم يوسف واكله.
لم يصدق يعقوب عليه السلام القصة المزعومه من ابنائه لعد اسباب نذكر منها ان اخوة يوسف لما جاءوا بالقميص قاموا بتلطيخه بالدم ولكن نسوا ان يمذقوه فكيف يأكل الذب يوسف ولم يمزق القميص ،
ثانيا كيف كان ابيهم يحذرهم من الذئب وان يحافظوا على اخيهم منه ويغفلوا عنه ويأكلوه الذئب وانتهى كلامهم بدليل قوي على كذبهم حين قالوا:
(وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لِّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ)
 أي وما أنت بمطمئن لما نقوله، ولو كان هو الصدق، لأنك تشك فينا ولا تطمئن لما نقوله.
فقال لهم يعقوب عليه السلام :-
قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ
وانتهى اللقاء بين يعقوب عليه السلام وابنائه وهو يدرك كذبهم واسلم امره الى الله. 

قصة يوسف عليه السلام فى البئر :-

بعد فترة من الوقت ويوسف فى البئر مر قافلة على البئر فارادوا ان يستريحوا ويشربوا الماء فأرسلوا احدهم الى الئر لكى يملئ لهم ماء منه، فادلى الدلو لكى يملئه، وهنا حدثت المفاجأة لهذا الشخص، فإذا بغلام يتعلق بالدلو ففرح به لانه وجد شيئا سيملكه لنفسه، كما كان القانون فى ذلك الوقت الذي يحكم بأن من وجد شئ يملكه لنفسه.
ولكن ببعد تفكير ادرك الرجل بأن ذلك الغلام ما هو الا عبئاً عليه، فنوى التخلص منه حين الوصول الى مصر.
وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَذَا غُلَامٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ
وبالفعل قبل ان يصل الرجل المصر باع يوسف عليه السلام فى سوق الرقيق ، وكان الذي اشتراه شخص من مصر تبدوا عليه الاهميه.
وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ (20) وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ
وهنا بدأت مرحلة ثانية فى حياة يوسف عليه السلام سنكملها بإذن الله تعالى فى الحلقة القادمة
**************************************************************************************************************************
نرجوا ان تنال قصتنا اليوم اعجابكم ونسعد بمشاركتكم لكل تعليقاتكم اسفل الموضوع
او بالاشتراك فى صفحتنا على تويتر لمتابعة كل القصص الجديدة كما نرجوا إن أعجبتكم قصة اليوم وما بها من معلومات لا تتردد بمشاركتها مع اصدقائكم , ولكم كل الحب والتقدير

عن الكاتب

أحمد عبدالخالق

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26