قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصة قصيرة تربوية


تحكى قصة اليوم وهى قصة قصيرة تربوية تعليمية رائعة فيها حكمة وعبرة ،قصة قصيرة عن الأم التى تحاول تزرع فى أبنائها معرفة الحلال والحرام بطريقة تربوية بسيطة لا تحتاج شيخ أو معلم تعالوا بنا أبنائى وبناتى نتعلم من زكاء الأم فى  توصيل الهدف الى صغاركم بطريقة بسيطة وتربوية .
قصة قصيرة تربوية


الدكتور محمد راتب النابلسي يقول قالت لي أمي يوما وأنا صغير :

هل تستطيع أن تقول كلمه حلال وتظل شفتيك مفتوحه؟ 
حاولت ونجحت أن أقولها بدون أن أطبق شفتاي.
صفقت. لي أمي وقبلتني
ثم قالت هل تستطيع أن تقول كلمه حرام وتظل شفتيك مفتوحه؟
حاولت مرارا ولم استطع
فقلت حزينا :
لا استطيع يا أمي مهما حاولت في النهايه تغلق شفتاي رغما عني.
ضحكت أمي وقالت :
هذا هو الفرق بين الحلال والحرام يا بني. 

قصة قصيرة تربوية

الحرام إغلاق وشقاء 
والحلال فتح وسعادة ، فأختر ما شئت 
إما ان تفتح لك أبواب الدنيا والآخره وإما ان تغلق في وجهك. 
ومن يومها إذا فعلت خطأ ، 
أطبقت أمي شفتيها، وعلى وجهها حزن، 
واذا فعلت عملا صحيحاً فتحت شفتيها بإبتسامة، وكانت تقول لي اذا كنت تحب أن ترى ابتسامة أمك دائما فعليك بالحلال والطيب يا بني ،
كبرت وحاولت ألا أفقد أمي ابتسامتها الرائعة .. 
وعندما ماتت أمي ودخلت لأودعها ولأقبلها القبلة الأخيره فوجدتها مبتسمة مفتوحة الشفتين قلت على العهد يا أمي على الحلال الى أن القاك. . .
علموا أبناءكم ، هذا حلال وهذا حرام ، 
هذا يرضي الله وهذا يغضب الله ، 
لا على العيب فقط ، 
حتى ينشأ جيل يراقب الله 
ويخشاه في السر والعلن ، 
لا جيل يخشى الناس .
لقراءة المزيد من القصص القصيرة الشيقة تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك 

عن الكاتب

سهير عبدالله

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26