هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

كان حجا راجلا فقيرا وكانت زوجته عصبيه وذات مزاج متقلب في يوم صحيا من النوم وطالب منها حجا ان تحضر لهما الافطار ذهبت إلى المطبخ ولم تجد طعاما بالمطبخ فلا يوجد عيش ولا دقيق ولا يوجد جبن ولا فول بدأت زوجت حجا بالصياح على حجا وبصوت عالى قالت له ياجحا لايوجد طعام بالمنزل ولاعيش ولا دقيق ولا اى شي نأكله اذهب ياحجا إلى السوق لتحضر لنا الطعام وقف حجا يفكر وقبل ان ينطق بكلمه قالت له بماذا تفكر ياجحا !!!
جحا
خرج حجا من المنزل ولا يوجد فى جيبه اى قطه من النقود وخرج وهو مهموم ويفكر ماذا أفعل اذا عدت لها بدون طعام فلن تسكت و ستبدا بالصياح والصريخ والعويل على اليوم الذى تزوجتني فيه وتبدا فى معيارتي بفقرى وتقارن بيني وبين جارتها فلانه وفلانه وابناء خلاتها فلانه التي اقل منها فى الجمال وتزوجا ويعيشان فى تبات ونبات وقال بصوت مسموع ماذا تفعل ياحجا؟!!!!
كان يسير بجانبه جاره الذى همه بالعمل ونقل محصوله الوفير من الارض الى العربه فخطرت ببال جار جحا فكره ان يساعد جحا فى حل مشكله المال دون ان يشعر جحا بالحرج فقال له(صباح الخير ياجحا)فقال له صباح النور كيف حالك اليوم فقال له بخير والحمد لله وقال جار جحا يا جحا انا احتاج لاحد يساعدني فى حمل محصولى على العربه واعطيه بعض من المال سكت جحا لاحظه وقال له ساحمل معك انا المحصول فانا كنت ابحث عن عمل بالفعل ظل جحا يحمل الكثير والكثير حتي انتهي من المحصول اخيرا بعد شقاء وعناء كثير وبعد ان انهى عمله اعطه جاره اجره وقال لجحا اشكرك كثيرا لولا مجهودك لما كنت قد انهيت عملي ساذهب الى السوق لابيع المحصول قال له جحا انا ايضا ساذهب الى السوق فقال له جار جحا لما لاتاتي معى ذهب جحا معاه وبدا فى شراء مستلزمات البيت وعاد جحا الى المنزل منهكا من التعب يريد ان يستريح و دخل لباب البيت فوجد زوجته بوجه عبوس لما تاخرت ياجحا فقال لها عملت لاكسب بعض من المال حتي اشتري الفطور فقالت له اى فطور نحن العصر وقت الغذاء اذهب ياجحا الى السوق لتحضر مستلزمات الغداء سكت جحا وظل ينظر لى زوجته ولسان حاله يقول ربنا على الظالم وذهب ليرتاح دون طعاما ودون كلام وتركها واحدها تصيح۔

جديد قسم : حكايات أطفال

إرسال تعليق