قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص رومانسية |حب لايجوز شرعاً "الفصل العشرون" عشق ورومانسية بدون وجه حق

 اهلاً بكم أصدقائنا زوار موقعنا قصص 26وهنكون معاكم في قصص رومانسيه علشان نكمل قصتنا الحلقه اللي فاتت قصص رومانسية | حب لايجوز شرعا "الفصل التاسع عشر " عشق ورومانسية بدون وجه حق شوفنا الحلقه اللي فاتت منى ووليد لما زعلوا من غيريتهم اللي كانت هتضيعهم لولا جاسر أنقذ الموقف وكان عقاب وليد انه يبعد عن منى وسلمى ومازن وهما متجوزين وبيشاكسوا في بعض النهارده بقا هنشوف سلمى لما تتفاجئ بضرب باباها المبرح لمامتها بسبب جوازها من مازن وهنعرف توفيق بيخطط لأيه .. ودا اللي هنعرفه النهارده وعشق ورومانسيه بدون وجه حق في قسم قصص رومانسية.... نعمل حسابنا في مناديل كتي بقا علشان العياط أتمني تقضوا معانا اجمل الأوقات ..... 

قصص رومانسية |حب لايجوز شرعاً "الفصل العشرون" عشق ورومانسية بدون وجه حق

حب لايجوز شرعاً

الفصل العشرون


في بيت مازن

سلمي.. ماااامااا

وجريت عليها هي ووداد

سلمي بانهيار وبكاء.. ماما ايه اللي حصلك يا حبيبة مين عمل فيكي كدا

لم تجب عنها احلام

سلمي.. مااااااماااا

مازن.. بس ياسلمي متخفيش هي مغمي عليها بس ياحبيبتي

وحملها مازن وادخلها الى غرفته التي تكمن بها سلمي وقاموا بافاقتها ودخل مازن حاملا كوبا من العصير وجلست احلام وحولها كلا من سلمي في حضنها ووداد بجانبها وروت لهم كل ما حدث تحت انهطار دموعها واسفها لانها لجأت اليهم

احلام بدموع.. انا اسفة يا مازن يا ابني لو كنت جيت وضايقتكم بس مكانش هينفع اروح عند مها لانها مش قاعدة فبيت لوحدها

مازن.. ايه اللي بتقولي ده بس يا طنط ده بيتك تجيه فاي وقت
تقدروا تشوفوا احداث الفصل الأول من هنا  حب لا يجوز شرعاً "الفصل الأول"
احلام.. تسلم يا حبيبي

سلمي وهي بتخرج من حضن امها.. بس انتي ازاي عرفتي تيجي هنا ياماما

احلام.. مازن بعد ماسابك في الاوضة علشان تغيري لبسك يوم ما جابك معاه خرج كتبلي عنوانه فورقة وكنت شايلاها معايا ولما لقيت ابوكي صوته اختفي من البيت عرفت انه اتهد من الحاجات اللي كان شاربها خرجت بسرعة من اوضتكم ولبست بسرعة وركبت تاكسي وقولتله ع العنوان وجابني الله يباركله

سلمي بعياط.. انا اسفة يا ماما كل ده حصلك بسببي

احلام.. لا ياحبيبتي هو اللي راجل مفتري ولو حد اسف يبقي انا لاني كنت ضعيفة طول عمري قدامه

واخذت تبكيان كل من هما علي ظروفهم الطاغية

وداد بحب.. خلاص بقي المهم انها هربت منه ياسلمي وادام هي بخير ادامنا خلاص والبيت بيتها يالا بقا قدامي انتي وهو وسيبوها ترتاح شوية

سلمي.. ماشي ياطنط اللي حضرتك تشوفيه

وداد.. يالا يا مازن هات مراتك وتعالي

مازن بغمزة لسلمي.. عيوني بس كدة دا انتي تؤمري

وفعلا سابوها ترتاح وخرجوا ودخلوا الصالون ووداد استاذنتهم ودخلت اوضتها ترتاح شوية

مازن بص لسلمي ولقاها حزينة جدا فحب يخفف عنها

مازن.. يعني كل الناس بتضحك تحلو الا انتي تضحكي تعيطي بتحلوي... اااممممم انا علي كدة ممكن أضربك كل شوية علشان تحلوي اكتر

سلمي بخضة ((اساسا مازن جي يكحلها عماها)).. اييييييه انت من الرجالة اللي بتضرب

مازن بسرعة راح واخدها فحضنه ((مراته طبعا)).. لا يا حبيبتي طبعا انا بهزر معاكي يعني حبيت اضحكك بس مش اكتر

سلمي.. ............

مازن.. اضربك ازاي بس يا سلمي وانا المفرود سندك من الدنيا والمفرود انتي كل حاجة ليا حبيبتي وحياتي ودنيتي وعمري وقلبي وبنتي وامي ومراتي كل حاجة ازاي ازعلك
ف يوم من الايام انا بحبك (((((تقريبا الا من رحم ربي 99,99%من الرجالة بتقول نفس الكلام و00,01%تقريبا دي النسبة اللي بتحقق الكلام ده غالبا وااااااالله اااااعلم)))) مش بتكلم عن الضرب علي فكرة

سلمي..😍بجد يا مازن انا كل حاجة ليك

مازن.. طبعا يا حبيبتي انا بقول نحدد معاد الفرح بقا
اقراء أيضاً .. روايات كاملة / رواية الملعونة بقلم أميرة المضحي الفصل التاسع والعشرين
فضحكت سلمي ضحكة قلبت حاله

مازن.. لا انا هخرج برا الساعة دي عشان كدة كتير عليا هااااا... وقرب منها.. طب اقولك كلمة واحد بس

سلمي..ههههههههه لا

مازن.. بقا كدا طب اعملي حسابك بكرا هننزل نشتري
البدلةوالفستان عشان نوقف المهزلةاللي بتحصل دي ?

**********************************************

في ساعة متاخرة(((((((((في القسم)))))))))

ادهم.. انا مش مصدق نفسي انت شريف

شريف.. ايه يا سخيف ايوة انا شريف

ادهم.. لا بعد لسانك ده اتاكدت انك شريف

بس شايفك ماشاء الله عليك انهاردة بتضحك علشان كدة استغربت بس مش عوايدك

شريف.. مش عارف يا شيخ ده حتي انا بردو ملاحظ الموضوع ده

ادهم.. فعلا ده شئ غريب ده ما شاء الله بتضحك علي غير العادة ومبسوط اللهم اجعله خير

شريف.. مش عارف يا اخي من ساعة ما شوفتها انهاردة وانا متلخبط ومش طبيعي

ادهم...هي مين دي... اهلاااااا انت طبيت

شريف.. بيني كدة المهم هنعمل ايه مع توفيق

ادهم.. احنا حاطين مراقبة ع الشركة لما نشوف اخرتها

شريف.. مش كفاية طبعا كان لازم تحط مراقبة ع الڤيلا

ادهم.. ما انت عارف امكانياتنا وبعدين الڤيلا استحالة يروحها اكيد عارف انها متراقبة

وف فنفس الوقت التليفون رررررررررررررن

شريف.. الو

******[email protected]@@@@@@@@@@@

شريف قفل التليفون.. ادهم جهز نفسك وخليهم يحضروا القوة بسرعة

************************************************

)))))))))))))))))))) في فيلا مهجورة)))))))))))))))

********...الاتنين اللي انت قولت عليهم جوا يا باشا

توفيق.. انت متاكد انهم هما

********..عيب ياباشا اسال عننا الباشا بتاعنا

توفيق.. خلاص انتو كدا شكرا خلصتو شغلتكم ممكن تمشو ا

وطلع من جيبو كمية فلوس ادهالهم

اما في الاوضة عند مها وجاسر

مها بخوف وبعدم وعي كامل.. جاااسر احنا فين

جااسر.. مش عارف يا مها انا فوقت لقيتك جانبي ومعرفش ايه جابنا هنا ولا احنا فين بس فوقي كدا

وهنا دخل توفيق وف ايده مسدس..

توفيق.. اهلااااا

مها.. انت؟!!

توفيق ..ايوة يا قطة انا.. جايبكم نصفي حسابنا

جاسر.. بابا انا مستعد.....

وقبل ما يكمل توفيق جهز مسدسه ورفعه فوش جاسر وبمنتهي الهدوء..ما اسمعش الكلمة دي تاني

جاسر.. صدقني انا عمري ما كنت هبقي مبسوط بالوضع ده ولا حتي مها احنا مكناش نعرف حاجة اصلاواكيد كنت هبعد

توفيق راحوقف جانب مها وشدها من شعرها فصرخت

توفيق.. كده مبسوطين اهو ادينا بعدنا عن الناس خاااالص ومفيش غيرنا احنا التلاتة.. هاااا تحبو نبدا منين احنا التلاتة في دايرة واحدة هو ..حبيبته معايا.. وانا اسمي وسمعتي وشرفي معاكي.. وانتي قلبك معاه شوفتو بقا
  اقراء ايضاً ... روايات كاملة / رواية آدم وحياة بقلم اسامه حمدي الفصل التاسع
دايرة ازاي

جاسر.. بابا..سيبها واانا......... وقبل مايخلص جملته

توفيق بصراخ هيستيري....
انا مش ابووووك مش ابو حد مسمعش الكلمة دي تاني

جاسر.. صدقني انا عمري ماعملت حاجة وحشة فحقك وانا اللي هخرج من حياتكم بس متاذيهاش سيبها تمشى

توفيق.. لسة بتحبها هااا ههههههههههه المرة اللي فاتت انت عديت منها بالمحامي الخايب بتاعك بس المرادي بقا مظنش ....المرادي هتروح خااالص

مها بخوف علي جاسر.. قصدك ايه... انت ايه يا اخي بيقولك هيبعد خلاص انت عايز مننا ايه وبعدين انا مش عايزااااك افهم بقا افهم انت اشترتنى بفلوسك ومقدرش الومك العيب على ابويا لكن حرام بقا كفايا كفايا (وانهارت فالبكاء)

توفيق مصوبا مسدسه في وجه جاسر. وبنبرة مخيفة. انا اللي هفهمكم كلكم دلوقتي هنفك الوضع اللي احنا فيه ده ازاي.

انا فعلا هرحمك وهسيبك.. هرميكي رمية الكلاب.. مها انتي طاااااالق

زهلت مها مما سمعت ولكنها سعدت بهذا اللقب اخيرا.. ولكن لم تكمل فرحتها عندما تكلم توفيق .

وانت................... فخرجت رصاصة من مسدسه نحو هدفها مباشرة لتهتز لها الابدان وتصرخ مها بالم ووجع وتجري عليه

جااااااااااااااااااااااااسر

لحظات حملقت بها العيون و توقفت بها الانفاس ولا نسمع سوى دقات قلبا ضعيفة تنوي الرحيل لحظة يخفق بها قلب من اجل حياة قلب يستحلفه بالله ان يبقي معه الي نهاية رحلته يستحلفه ان يعده الف وعد بالبقاء يذكره بوعده له ان يبقي وها هو ينوي الفراق يذكره ان لا حياة لي بدونك يترجاه ان يبقي بجانبه حتي الفناء قلبا يتوجع الما علي قلب يتوجع فرحة انه قد بادر بفناء نفسه من اجل الاخر............

حقا لقد خرجت الرصاصة واستقرت بصدر مها

جاااسر بصرااااااخ.. مهااااااااااااااااا. اااااااااااااااااااااااه يا مها لييييببببببببه حراااام عليييييك قولتلك انا سايبلك الدنيا كلها بس سيبها مهاااااا مهاااااا يا حبيبتي قوووووووووومي قووووووووووومي مهاااااااااا.... ااااااااااااااااااه مها مها قومي متسيبينيش مهااااااااااااااااااااااااااا

فجلس جاسر واخذها بحضنه وقد امتلئت ملابسه ويده بدمائها..

جاسربانهيار.. مها ارجوكي متسيبينيش حرام عليكي متوجعيش قلبي ليه مسبتيهوش يقتلني انا ليييييه متووجعيييبش قلبيييييييييييييي مها اااااااه. مها فوقي عشان خاطري قومي وهنعمل زي ماما ما قالتلك هنسافر اه هنسافر برا ونتجوز ونعيش بعيد عنه بس قوووووووووومي

مها بصوت ضعيف يكاد ان يختفي.. ان. ت. ا.ه. م ح اج ة عندي اني اشوفك بخير وكويس يا جاسر

جاسربصراخ اكتر... مين قالك اني هبقي بخبيييببببببر مين قالك اني هبقا كويس من غيرك يا مها وذهبت منه في عالم اخر

بص لتوفيق.. خرجنا منهنا حالا مها لو جرالها حاجة انا اللى مش هرحمك ولا هعمل حساب لاي حاجة بينا او كانت بينا ف يوم

كل هذا تحت ضحكات توفيق الشريرة

توفيق.. انت متخيل اني جايبكم هنا علشان اخرجم عادي كدة(((وضحك ضحكة يملئها الشر))) انتو الاتنين داخلين هنا ومش خارجين تاني ودلوقتي الدور عليك انت

وقد صوب سلاحه تجاهه فاغمض جاسر عيناه مستسلما لقدره

لتدخل الشرطة في هذا الوقت وقبل ان يضغط توفيق علي زناد المسدس رءاهم و جري بعيدا علي امل ان يهرب فهو كان في مخططه ان يتخلص منهم و يغادر البلاد

شريف.. اقف عند يا توفيق الڤيلا كلها ملغمة حكومة

فوقف توفيق ثواني يفكر كيف يهرب منهم موليا لهم ظهره وفي لحظة جائت اليه فكرة الهروب من النافذة التي امامه فجري عليها سريعا

قصص رومانسية | حب لايجوز شرعاً "الفصل الثامن عشر"عشق ورومانسية بدون وجه حق  
شريف بصوتعالي ... ادهم لف انت وراه برا وانا هلحقه من هنا بسرعةاااااااااا

فخرج من الشباك واخذ يجري ولا يهتم بندائهم عليه والا اطلقوا عليه الرصاص وبالفعل اطلقوا عليه الرصاص بطريقة عشوائية ليصيبه بعض الرصاص ليسقط ميتا في الحال

اما جاسر فحمل مها وخرج بها ليتفاجئ بسيارة مروان وقد فتح له الباب ونظر له

مروان قلق من منظر مها.. مش وقته اركب بسرعة علشان نلحق مها ف اقرب مستشفى

وفعلا مشيو بيها علي اقرب مستشفي قابلتهم ودخلو ب مها واول ما الدكاترة شافوها دخلوها ع العمليات علي طول وجاسر قاعد هيموت عليها برا

************************************************ً

في الفيلا كان وقت الفجر وجهاد قامت عطشانة ملقتش مية جانبها نزلت تجيب مية من المطبخ لقت مني قاعدة بتعيط

جهاد.. الله مالك يا مني وايه اللي مقعدك هنا لغاية دلوقتي

مني. مفيش يا طنط اصلي مستنية مروان لسة مرجعش لغاية دلوقتي من ساعة ما اتخانقنا

جهاد.. طب بس ما تعيطيش يعني هيروح فين اكيد هيرجع....... طيب ما روحتيش قعدتي مع مها ليه ولا سهي بدل ما تقعدي لوحدك

مني.. ما انا روحتلها ملقتهاش وسهي لقيتها نايمة مردتش اصحيها

جهاد.. ملقتيهاش ازاي يعني هتروح فين .. طب تعالي ندور عليها

وفعلا راحت تدور عليها ملقتهاش الشك دخل قلبها طبعا وراحت تدور علي جاسر وبردو ملقتهوش

جهاد.. يعني ايه ولادي محدش فيهم هنا ولا مها اكيد في حاجة مش طبيعية واراي حد يخرج من الڤيلا ومسمعناش صوت الكلاب
وهنا قامت سهي من النوم علي صوت جهاد اللي كان عالي

وفعلا نزلت تدور علي الكلاب ولقيتهم مدروبين بالنار وكمان البودي جارد اللي كانو واقفين

جهاد.. يا مصيبتي ولادي اكيد جرالهم حاجة كلميلي جاسر ولامروان بسرعة

وفعلا رنو علي جاسر ولقيو تليفونه في الڤيلا ومروان مش بيرد

***********************************************

((((((((((((((((((في المستشفى))))))))))))))))))))


مروان.. اهدي يا جاسر وان شاء الله هتبقي كويسة

جاسر بحزن.. اهدي ايه بس يامروان دي بقالها 4ساعات في العمليات.... واخذ يبكي... انا مستحيل اسامح نفسي لو جرالها حاجة

مروان.. متعملش فنفسك كدة يا جاسر وادعيلها هي محتاجة لدعاك دلوقتي

جاسر.. ربنا يستر ياااااارب خليك معانا
و
بعد مرر كمان ساعتين

جاسر قاعد قلقان بس فجأة افتكر مروان ازاي راحلهم

...مروان انت عرفت مكانا ازاي

وقبل مروان ما يرد خرج الدكتور وجري عليه جاسر

جاسر بخوف باين جدا فعنيه.. ها يا دكتور مها عاملة ايه

الدكتور.. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يتبع ....

 يا تري مها هتعيش ولا لا؟
ومروان عرف مكانهم ازاي؟؟

استنووووووووووني مع الحلقات الاخيرة
متنسوووووووووووش تعملوا متابعة لصفحتنا على الفيس بوك علشان توصلكم باقي الحلقات

عن الكاتب

Marwa Raafat

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26