رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل السابع والعشرون

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل السابع والعشرون

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل السابع والعشرون من رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والإخلاص, هل يستطيع الحب أن يغير حياتنا من الاسوأ للأفضل، وماذا سيحدث إذا وجدت الخيانة مقابل الحب.
 تتسم رواية طفلة حطمت كبريائي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل السادس والعشرون)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل السابع والعشرون)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل السابع والعشرون)


=============================

 رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل السابع والعشرون

ادم: مش هتقوليلى مالك برضو
رؤى : مفيييي
ويقطع حديتها قبله ادم لها ودق قلبها عندما اختلطت انفاسهم سويآ
رؤى وهى تحاول الإفلات منه:اوعى يا ادم
ادم: مش هسيبك انتى ملكى
رؤى وهى تتذكر الملابس التى وجدتها بدولابه :ابعد بقى
ادم: انتى فيكى ايه انهارده متغيره ليه
رؤى: افتح دولابك كده
ليفتح ادم الدولاب ويبتسم ويغلقه مره اخرى
لتتفاجئ رؤى من رده فعله
ادم: مالك مكشره ليه
رؤى: انت معندكش دم
ادم: بس حلوه اوى
رؤى: هى ايه ؟؟؟؟
ادم: اللى ف الدولاب
رؤى بعيون باكيه : عجبتك؟
ادم بابتسامه: اوى بصراحه
رؤى: خليها تنفعك
ادم بعد فهم :هى مين؟؟؟
رؤى: اللى انت شايلها هدومها ف دولابك
ادم: انا بتكلم ع الساعه
رؤى: وانا بتكلم ع الهدوم
ادم: هدوم ايه
رؤى وهى تبحث ف دولابه ولم تجدها :خبيتها فين
ادم: والله ما فاهم انتى بتتكلمى ع ايه
رؤى: ادم متجننيش كان ف هدوم واحده هنا الصبح
ادم: وقد تذكر عندما مات زياد انها تأثرت بما حدث وظن انها قد عادت لما كانت عليه باختلاف الاحداث
ادم وهو يحاول تهدئتها: طب اهدى والله ماعرف حاجه ع اللى انتى بتقوليه ده
رؤى: ماشى يا ادم مسيرك تقع ف ايدى وتتركه وتذهب لتنامليضحك ادم بخفه فقد بدأت تغير لينام بجانبها ويحتضنها من الخلف
رؤى: سيبنى انام
ادم: هننام واحنا كده لتستسلم وتغوص ف نومها وهو ايضا
***********
حمزه : اتبسطى؟
وتين: جدآ ربنا يخليك ليا من ما انت سافرت وانا معملتش عيد ميلادى بس اليوم انهارده مميز جدا بالنسبالى
حمزه : ربنا يقدرنى واسعدك وطول مافيا نفس هفضل اسعدك
لتنام وتين ع كتفه فهو مصدر الامان بالنسبه لها
************
سليم: هتعملى ايه
ندى: مش عارفه اخلص منها
سليم واللى يخلصك منها بالطريقه
ندى: اديله عينى
سليم: لا عينك متأكلش عيش انا عايز فلوس
ندى: اؤمر وانا انفذ بس المهم اخلص
سليم: 500
ندى: 500 ايه
سليم: 500 الف
ندى: بس ده كتير عليها
سليم: مانتى هتشبعى من ادم بعد كده
ندى: تصدق عندك حق هتنفذ امتى
سليم: من بكره لو تحبى
ندى: بلاش نتسرع هظبطتلك الدنيا واكلمك انا لازم اروح
سليم: باتى معايا
ندى: مش هينفع ادم زمانه روح ومش عايزه اتخانق معاه
سليم: ماشى قومى البسى
*********
يستيقظ ادم صباحآ ويجدها تنام بحضنه ليبتسم فلأول مره تنام بحضنه برضاها :ربنا يهديكى يارؤى
تستيقظ رؤى ع صوت هاتفها وترد بصوت شبه نائم
رؤى: الو
وتين: صباح الخير ياقلبى
رؤى: صباح النور ياتونه عامله ايه وماما وحمزه كويسين
وتين : الكل كويس الحمد لله المهم حمزه مصمم ان الخطوبه تبقى بعد بكره جهزى نفسك انك تجيلى من انهارده وتباتى معايا انتى وملك ونور
رؤى: حاضر ياحبيبتى والف مبروك وانا شويه وهجيب البنات واجيلك
وتين: قشطات ياموزتى باى
رؤى: باى
وتغلق الهاتف وتكاد ان تنام مره اخرى ولكن تنتبه لأدم المعلق نظره عليها
رؤى: صباح الخير
ادم: صباح النور يا احلى رؤى ف الدنيا
لتتجس جبينته: انت سخن
ادم: يخربيت الفصلان يابنتى سيبينى احب فيكى شويه
رؤى: اوعى كده وسيبنى انام
وتصدم حين تجدة يقبلها بحرارة ثم يبتعد عنها ويبتسم
ادم: انا قولتلك انتى ليكى عندى بوسة كدة نبقى خلصانين
رؤى: ع فكرة انت قليل الادب
ادم: انا قليل الادب!!؟؟؟
لا ياحبيبتى لو عايزة تشوفى قلة الأدب انا هوريهالك دلوقتى بس مستعدة
ويقترب منها
لتبتعد عنة : لا مش مستعدة واعقل بقى
ادم: وكمان شيفانى مجنون طب انا هوريكى الجنان
لتجرى منة رؤى خارج الغرفة وتتصدم بندى وتقع ع الارض
ليلحق بها ادم ويحملها
ندى: مش تفتحى يا بتاعة انتى
رؤى: معلش بهزر انا وجوزى
ندى: عندك أوضة تهزرى فيها
رؤى: براحتى ع فكرة بيت جوزى يبقى بيتى يلا يا ادومى نخش اوضتنا
ليدخل بها ادم الغرفة ويلقى بها ع السرير بقى انا قليل الادب ومجنون صح
رؤى: ادم بهزر انت عاقل وجميل وعسول
ادم وهو يقترب منها: وآية كمان
رؤى: ولازم اقوم دلوقتى حالا اصحى نور وملك عشان نروح لوتين
ادم: دة لية أن شاء الله
رؤى: عشان خطوبتها هى وحمزة بعد بكرة
ادم: هى مش كانت هتتخطب للى اسمة عمر دة
رؤى: مانا هروح عشان افهم عشان حمزة قالى متتكلميش ف الموضوع دة مع وتين وانا مش فاهمه حاجه
ادم: طب وهتيجى امتى
رؤى: لا احنا هنبات
ادم: لا طبعا مفيش بيات
رؤى: ادم دى اختى الوحيدة ولازم ابقى جمبها
ادم: انا مقولتلكيش متروحيش بس بقولك مفيش بيات انزلوا هاتو حاجتها ويوم الفرح روحيلها من الصبح
رؤى: ادم بقولك دى اختى مش واحدة صاحبتى
ادم: وف راجل غريب بايت ف نفس البيت
رؤى: دى عدم ثقة يا ادم
ادم: لا طبعا بس تقدرى تقولى كدة مبحبش حد ياخد حاجة بتاعتى
رؤى: وهو هيتجوزنى وكمان ماحنا طول عمرنا عايشيين مع بعض اية الجديد
ادم وهو يمسكها من معصمها: دة كان زمان ياقطة دلوقتى انتى مراتى
رؤى: يعنى مش هتودينى ابات مع اختى
ادم: اووووووف هتروحى بس بشرط
رؤى: موافقة
ادم: مش تعرفى اية هو الأول
رؤى: قول ماحنا مش هنخلص
ادم: تجيبى بوسة
رؤى: انا مش عايزة أحضر الفرح اصلا
ادم: انا بقول كدة برضوا
رؤى: ع فكرة انت غلس
ادم: طب تعالى اوريكى الغلاسة والجنان وقلة الادب
ويقبلها بشغف وحب وكانة امتلك العالم بأكمله ودق قلبة عندما بدالتة نفس الشعور والإحساس
*******************
ف مكان آخر
مازن: ها قولتى اية
نور: هو ادم قالك اي. ع الموضوع دة
مازن: ادم قالى هشوف وارد عليك
نور: بس ادم مقاليش حاجه
مازن: وانتى اية رايك
نور: انا موافقة طبعا يامازن بس لازم ادم وماما يوافقوا
مازن: ياحبيبتى مش هنعمل حاجة من غير رضاهم
نور: انا بحبك اوى
مازن: وانا بموت فيكى
نور: طب لو ادم موافقش
مازن؛ متقلقيش انا هعرف اقنعه
*****************
حمزة: خدى ياوتين
وتين : اية دة ياموزو
حمزة: دى فلوس تنزلى تجيبى فستانك وحاجات البنات دى
وتين: بس انا معايا فلوس
حمزة: اللى اقولك علية تسمعية اتفضلى
لتأخذ وتين الفلوس
حمزة: قوليلى بقى هتنزلى انتى ومين
وتين : انا ورؤى وملك ونور
حمزة: وتين اوعى تقلعى الطرحة
وتين: لا طبعا بس عارف اكتر حاجة كان نفسى فيها اية
حمزة: اية ياقلبى
وتين بعيون باكية: كان نفسى يبقى بابا معايا ف يوم زى دة
حمزة: طب هنعيط لية دلوقتى
وتين: وحشنى اوى ياحمزة نفسى يجى احضنة مرة واحدة ويمشى تانى
حمزة وهو يمسح عيونها من أثر البكاء : اياك عيونك الحلوة دى تعيط تانى
وتين: حاضر
******************
ويمر اليوم بسلام
ويأتي اليوم الذى انتظرة الجميع
لولولولولولولولولولولولوى
ميرفت: الف مبروك ياحبيبتى
وتين بفرحة : اللة يبارك فيكى يا امى
تدخل رؤى الغرفة : تونة قلب اختك ادم مصمم أن هو اللى ينزلك ويسلمك لحمزة
يدخل ادم الغرفة بوقارة وهيبتة
ويمد يدة لوتين
وتين: بجد يا ادم انت اللى هتنزلنى
سهير: طبعا ياحبيبتى مش زى اخوكى الكبير برضوا
وتين: متشكرة أوى يا ادم
ملك: ويوم فرحى يا ادم هتنزلنى انا كمان وتسلمنى لعريسى ولا هتقولى ابوكى موجود
ادم : يا لوكة انتى بنتى انا
نور: هى بس اللى بنتك
ادم : لا انا عندى 3 بنات ملك ونور ووتين
لسرعان ماتختفى ابتسامة رؤى التى لم يذكر اسمها
ادم: وعندى بنوتة بالنسبالى ام واخت وحبيبة وزوجة وصاحبة وأحيانا بنتى اللى لسة مجتش وينظر لرؤى التى تلون خدودها من كثرة خجلها
وتين : طب هتفضل تحب ف مراتك وسايب عريسى تحت انت ممكن تنزلنى وتطلع تكمل حب ونحنحة
ادم : لا خلاص مش وقتة ليثنى لها ذراعية وتدخل وتين يدها بيدة
وينزل بها وخلفهم ملك ونور وسهير وميرفت ورؤى
ينتظر حمزة نزولهم وبمجرد أن رأها ارتسمت ع وجهة ابتسامة عريضة ف اخيرا حب حياتة وطفولتة أصبحت ملكة
ليسلمها ادم لحمزة
ليدخل بها القاعة
ادم: ع فكرة شكلك حلو اوى النهاردة
رؤى: ع فكرة عارفة انا عمرى ما كنت وحشة اصلا
ادم: ووحشتينى اوى اليومين دول
رؤى: ادينى راجعة انهاردة
ادم: اخيرا بقى
رؤى: انا هروح لوتين
ادم؛ يخربيت جمالك
****************
عمر: يعنى اية فرحها انهاردة
مروة : زى مابقولك كدة خطوبتها انهاردة ع حمزة ابن خالتها
عمر: ماشى ياوتين انا هعرف اتصرف معاكى كويس
مروة : أهدى ياعمر انا هروح الفرح وابلغك بكل حاجة من هناك
عمر: ماشى سلام
مروة : سلام
تدخل مروة القاعة وتتجه نحو وتين
مروة: مش كنتى تعزمينى ع االاقل كنت جيت وقفت جمبك
وتين: لا شكرا اخواتى جمبى
مروة: ربنا بخليهوملك انا بس جيت اقولك مبروك
وتين: اللة يبارك فيكى
وتوجه كلامها لحمزة وهى تمد يدها وتصافحة : مبروك ياميزو
وتصدم حين .......
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل السابع والعشرون من  رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو، 
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق