رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل التاسع والعشرون

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل التاسع والعشرون من رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والإخلاص, هل يستطيع الحب أن يغير حياتنا من الاسوأ للأفضل، وماذا سيحدث إذا وجدت الخيانة مقابل الحب.
 تتسم رواية طفلة حطمت كبريائي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الثامن والعشرون)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل التاسع والعشرون)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل التاسع والعشرون)


=============================

 رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل التاسع والعشرون

تدخل رؤى غرفتها وهى تبحث عنه بعينيها ولم تجده وتتفاجئ به يجذبها اليه من الخلف
رؤى: ايه يا ادم خضتنى
ادم: بقى انتى بتتحدينى صح
رؤى: لا مش تحدى بس هى معملتش حاجه غلط دى عايزه تتجوز
ادم: وانتى بقى وكيلها واللى هتجوزيها صح
رؤى وهى تدير جسدها لتتقابل عيونم :مش قصدى بس يعنى حرام عليك كل إنسان ف الدنيا بيتمنى يلاقى شخص يحبه ويهتم بيه ويسأل عنه وكل الحاجات دى
ادم:وانتى
رؤى: انا ايه
ادم: لقيتى الشخص ده؟
رؤى: للاسف لا لقيت شخص رخم وعصبى وعندى و ع طول يزعق
ادم: ده انا كل ده
رؤى: عندك اعتراض انت ناسى انت كنت بتعمل فيا ايه
ادم وهو يقبل يدها: اسف والله ماكنتش اعرف انك مظلومه بس لما هديت وعرفت الحقيقه نسيت كل اللى فات
رؤى: انت عارف انت ليه نسيت؟ عشان مجربتش اللى انا جربته
مجربتش ان مراتك تموت تانى يوم فرحكم لسه مكملتوش 24 ساعه مع بعض وتروح منك كل حاجه
مجربتش انك بدل ماتداوينى كنت بتدوس ع جرحى اكتر كنت محتجالك اوى وانت محستش بيا
ادم وهو يضمها له:انا اسف ومكنتش حاسس ب اللى انا بعمله كل اللى انا كنت فهمه ان حته منى ماتت
جزء جوايا راح بقيت عايش جسديآ لكن روحى راحت منى
ضهرى وسندى راح ابنى مات يارؤى ابنى مات
ويبكى بحرقه ع فراق زياد فهو لم ينسى ابدآ
لتضمه اليها رؤى فهى ع علم انه يجد نفسه وروحه ف حضنها
ادم:اقولك ع حاجه وتصدقينى
رؤى:قول
ادم:انا برتاح ف حضنك برتاح وانا سامع نبض قلبك
بحس ان لسه ف امل اعيش اوعى تبعدى يا رؤى
رؤى:مش هبعد يا ادم متقلقش
ادم:تعرفى نفسى ف ايه؟
رؤى:ايه؟؟
ادم وهو يتأمل وجهها: نفسى اجيب طفل منك يشيل اسمى وياخد ملامحك نفسى اسمع كلمه بابا واجى من الشغل ملهوف عشان اقعد مع مراتى وولادى0نفسى العب معاه
باختصار عايز حته مصغره منك
رؤى:وانا مش كفايه ولا ايه
ادم: انتى مكفيانى وزياده وحياتى كملت بيكى
رؤى: ربنا يخليك ليا انا بحبك اوى
ادم: بقولك ايه ماتيجى نجيب العيال دلوقتى
************
مازن: يعنى ايه الورق اختفى
حياه: معنديش علم يافندم انا مبدخلش مكتب ادم بيه وهو مش موجود
مازن:انتى المسؤله قدامى
حياه: استاذ مازن اللىدخل المكتب دخل بعد ميعاد الشغل واكيد دخل بالمفتاح
مازن بزعيق: محدش معاه نسخه غيرى انا وانتى يبقى تسمى ده ايه؟
حياه:وليه متقولش ان حد عمل نسخه ع مفتاحك ولا انت عايز تشيلنى المسؤليه وخلاص
مازن بعصبيه: متعصبنيش انت عارف ورق الصفقه ده بكام
حياه:حاجه متخصنيش راجع الكاميرات ولو لقتنىانا اللى دخلت المكتب ابقى تعالى حاسبنى
مازن:انا هشوف الموضوع ده بنفسى بس والله العظيم لو عرفت انك تعرفى حاجه او ليكى يد ف الموضوع ماهرحمك
حياه:ابقى اثبت عليا حاجه
ليتركها ويرحل ويدخل مكتبه
مازن لنفسه:طب هقول لادم ايه؟
ورق ب 5 مليون جنيه
ويتفاجئ حين يجد نور امامه
نور:انت بتكلم نفسك
مازن: نور!!؟ انتى هنا من امتى
نور:لسه واصله مالك
مازن:ف مصيبه ف ورق الصفقه الجديده ضاع ومش عارفين نوصله
نور:طب والحل
مازن:مش عارف افكر دماغى واقفه
نور: هى صفقه كبيره
مازن: ب 5 مليون بس دى صفقه العمر والورك ده مفروض يتمضى انهارده عشان اخده واسافر
نور: 5 مليون.......؟ يانهار ابيض وهتعمل ايه يامازن
مازن:لازم اقول لادم
نور: ربنا يستر
مازن: مقولتليش ايه اللى جابك هنا
نور: كنت جايه اقولك ان رؤى اقنعت ادم بالجواز
مازن: وتقريبا بعد موضوع الورق اللى ضاع لا ف جواز ولا ف شغل اخوكى هيشردنى
نور: متقولش كده تانى
مازن: دى الحقيقه ياروحى
نور: اهدى بس كده والموضوع هيتحل باذن الله
مازن:يارب
************
وتين: ماما انا نازله
ميرفت: رايحه فين ياتونه
وتين: رايحه الجامعه هو حمزه نزل
ميرفت: اه نزل من بدرى ومرضيش يصحيكى
وتين: ماشى انا مش هتأخر
ميرفت: ماشى ياحبيبتى وخدى بالك من نفسك
وتين وهى تقبل جبينه امها : حاضر ياست الكل
لتذهب وتين للجامعه وتتجه نحو الكافتيريا
تجلس وتين وتسمع صوت من خلفها تعرفه جيدآ
عمر: اهلا ست الحسن والجمال اتخطبت
وتين: خير ع الصبح
عمر: بصراحه الواد طلع جدع وشهم وستر عليكى بس انا واطى
وتين:قصدك ايه
عمر وهو يمد يده لها ببعض الصور: ايه رأيك ف الشغل ده بس تحسى انه حقيقى صح
وتين وهى تنظر للصور بصدمه وهى عاريه ويخطر ببالها ان تصل هذه الصور لحمزه فهى تظهر انها حقيقه لدرجه كبيره
عمر: مالك اتصدمتى كده ليه
وتين: انت اوسخ شخص عرفته ف حياتى
عمر: بس مقولتليش رأيك ف الصور ايه
وتين: انا هوديك ف ستين داهيه
عمر: وانا موافق بس متزعليش لما اخدك معايا ف نفس الداهيه
لتتركه وتذهب ولكن تقع مغشيآ عليها
لتتجه نحوها بعض طالبات الجامعه ويحاولون افاقتها ولكن لا حياه لمن تنادى
فتاه: دى جسمها مثلج
طالبه اخرى: النبض بطئ اوى تعالوا ننقلها لاقرب مستشفى
*************
تنام رؤى بحضن ادم
ادم: رؤى
رؤى: امممممم
ادم: ماتيجى نسافر بقى كل مانيجى نسافر تحصل حاجه
رؤى: هنروح فين
ادم: مش مهم فين المهم اننا مع بعض
رىى: وانا موافقه
ادم: تحبى تروحى فين
رؤى: مش هتفرق طالما مع بعض
ادم: بحبك اوى
رؤى: وانا كم...
ويقطع حديثهم صوت هاتف رؤى
ادم: مين الرخم اللى بيتصل دلوقتى
رؤى وهى تنظر للهاتف: دى تونه
ادم: سيبك منها وتعالى نكمل كلامنا
رؤى: استنى ليكون ف حاجه مهمه
رؤى: الو
ويأتيها صوت لا تعرفه: حضرتك مدام رؤى
رؤى وهى تعتدل ف جلستها: ايوه انا مين حضرتك
الفتاه : انا صاحبه وتين ف الجامعه هى اغمى عليها ونقلناها مستشفى(......) وطالبين هنا حد من اهلها
رؤى: مسافه السكه واكون عندك وتغلق الخط
ادم: ف ايه
رؤى: وتين تعبت ف الجامعه ونقلوها المستشفى
ادم: طب استنى هغير هدومى واجى معاكى
رؤى: طب بسرعه يا ادم انا قلبى واكلنى عليها
ادم: متقلقيش ياحبيبتى ان شاء الله خير
*************
#ف_المستشفى
تصل رؤى وادم
رؤى تقابل زمايل وتين ف الجامعه ينتظرونا امام غرفه
رؤى: فين وتين
فتاه: ف اوضه الكشف والدكتور معاها
رؤى: طب هى كويسه
الفتاه: لسه منعرفش حاجه هو جه من شويه قال عايز حد من اهلها ودخل تانى
ادم: انا رايح الحسابات ويستأذن ويرحل
تنتظر رؤى امام الغرفه والقلق يشق قلبها ع صغيرتها
وبعد قليل
يخرج الطبيب من غرفه الكشف ويتجه نحوه الجميع
رؤى: خير يادكتور
الطبيب: حضرتك تقربلها؟
رؤى: انا اختها
الطبيب: طب ممكن تتفضلى معايا ف المكتب
تدخل المكتب وتجلس هى وادم
ادم: خير يادكتور
الطبيب: مخبيش عليكم الحاله اتعرضت عليا متأخر
رؤى: حضرتك قلقتنى
الطبيب: اختك مصابه بورم ف المخ والورم بقالو فتره
رؤى بعيون باكيه: ورم!!؟
ادم: اهدى بس يارؤى كمل يادكتور
الطبيب: الورم دة لو متلحقش وعملت العملية ممكن لقدر اللة تموت
ادم: والعملية دى تتعمل هنا ولا برة
الطبيب: لا طبعا هنا الأجهزة كلها موجودة مفيش داعى للسفر
رؤى: ونسبة نجاح العملية اد ايه
الطبيب: 60٪
رؤى ببكاء وخوف ع اختها: يعنى اية يعنى اختى هتموت منى خلاص
ادم: اهدى بس وهنعملها كل اللى تحتاجة
الطبيب: هى ياريت تعمل العملية ف اقرب وقت
ويستاذنوا ويرحلو
**************
مازن: بقولك انا متاكد انها هى اللى ورا الموضوع دة
نور: طب وهى مستفيدة اية
مازن: مش هى المستفيدة
نور: انت مش فاهمة حاجة
مازن: هفهمك بعدين المهم اعرف ودت الورق فين
نور؛ طب هو مش مفروض ف كاميرات
مازن: ماهى اتقفلت
نور: بس حياة متعملش كدة حياة انا اعرفها بقالى كتير
مازن: للاسف هى معملتش حساب العشرة والعيش والملح
نور: طب والعمل يامازن
مازن: سيبيها ع ربنا
نور: ونعم بالله
*********************
يقف ادم ورؤى خارج غرفة وتين بانتظارها
تقترب فتاه من رؤى
الفتاه: مدام رؤى
تنتبة لها رؤى: نعم
الفتاه وهى تمد يدها لها: دى شنطة وتين ودة فونها
تأخذهم رؤى وتبتسم ابتسامة خفيفة للفتاه: شكرا
الفتاه: بس كنت عايزة اقولك ع حاجة مهمة
رؤى وهى تنظر لها وهى ع علم بأن قد حدث شئ لوتين : خير
الفتاه: عمر وراها ف كل مكان ومش هيسيبها ف حالها ياريت تاخدو بالكم منها

تشكرها رؤى ويرحلو الفتيات جميعا ولم يتبقى سوا ادم ورؤى
اصل وتين للمنزل ومعها ادم ورؤى
ميرفت: حمداللة ع السلامة اية المفاجأة الحل......
وتصمت حين ترى وتين تستند ع اختها ومعلق بيدها كانولا
ميرفت بخضة: مالك ياوتين
رؤى: الحمد لله ياماما هى كويسة وتنظر لادم نظرة يفهمها جيدا وهى أن لا يحكى ماحدث
ميرفت: يعنى فيها اية اللى حصلها
ادم: هبوط بس ياطنط نتيجة ضعفها
ميرفت: واللة يبنى مابترضى تاكل حاجة خالص تعبت معاها
رؤى وهى تتجة نحو غرفة وتين: تعالى نامى شوية
وتين: حمزة جة ياماما
ميرفت: اة ياحبيبتى ونزل قالى رايح مشوار وجاى
رؤى: تعالى ارتاحى لحد ما يجى
تدخل وتين غرفتها وتتشبث برؤى وتبكى بشدة

رؤى: اهدى واحكيلى اية اللى حصل
وتين ببكاء وخوف: مش قادرة اتكلم
رؤى: خلاص نامى دلوقتى ولما تصحى نتكلم
وتين: طب خليكى جمبى لحد ما انام متسبنيش
تاخذها وتين بحضنها فهى بمثابة الام الثانية لها وليست فقط اختها الصغيرة
***********************
مديحة : هو اتاخر لية
ندى: وانا اعرف منين وانا كنت مراتة
مديحة: شوفى البت اللى عاملة كل دة عشانها
ندى: يارب بس يجى بفايدة
مديحة: بس هو يرجع
ندى: هو انا هديلو البتاع دة ازاى
مديحة: هتحطيهولوا ف القهوة انا عارفاة بيشرب قهوة كتير
ندى: وانتى عارفة أنة مبيشربهاش من ايدى
مديحة: ماهو مش هيعرف أن انتى اللى عملتها
ندى: هو من امتى كلب منى قهوة اصلا
مديحة : ملكيش دعوه انا هتصرف واحطها بس زى ما اتفقنا
ادم هيطلق اللى ما تتسمى دى قريب وع أيدى انا
ندى: ناوية ع اية
مديحة بمكر:كل خير
ندى: وانتى يجى من وراكى خير
ويقطع حديثهم هاتف ندى
ندى: هاى بيبى
سليم: وحشتينى
ندى: وانت اكتر
سليم : مستنيكى انهاردة عايزك ف موضوع مهم
ندى: موضوع اية
سليم: لما تيجي هتعرفى موضوع يخص حبيبك
ندى: ماشى هجيلك
سليم: متتاخريش سلام
ندى: سلام
مديحة: ودة عايز اية هو كمان
ندى: معرفش بيقول موضوع يخص ادم هروحلوا بليل اشوفو عايز اية
اة صحيح انتى كنتى بتعملى اية ف أوضة ادم من شوية
مديحة: هتعرفى لما يجوا
***************
يصل ادم ورؤى للقصر بعد يوم شاق وطويل
سهير: هاااااا يابنتى طمنينى وتين عاملة اية
رؤى: الحمد لله ياماما بقت احسن
سهير: الحمد لله اطلعوا غيرة هدومكم يلا
تدخل رؤى غرفتها وتستأذن وتدخل الحمام تأخذ شاور
يغير ادم قرابة ويثور حين يرى.........
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل التاسع والعشرون من  رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو، 
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق