رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل السابع

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل السابع من رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والإخلاص, هل يستطيع الحب أن يغير حياتنا من الاسوأ للأفضل، وماذا سيحدث إذا وجدت الخيانة مقابل الحب.
 تتسم رواية طفلة حطمت كبريائي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل السادس)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل السابع)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل السابع)


=============================

 رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل السابع

تصرخ رؤى وتصدم حين تجد ذياد يقع من أعلى الصخرة بسبب كثرة المياة ولم يستطيع التوازن وتنظر حولها لتحاول أن تجد أحد يساعدها وفؤجات بشخصين يقتربوا منها بسرعة
شخص 1ساعدها ف النزول من أعلى الصخرة
والشخص2 قفز من أعلى الصخرة لينقذ زياد من الغرق
****************
ادم: انت بتقول اية امتى دة حصل
........: من شوية ياادم بية واحنا نقلناه ع المستشفى
ادم: والمدام فين
........: معانا ف المستشفى
ادم: مسافة السكة واكون عندكم وهى تخلوها تحت عنيكم متتحركش
**************
#فلاش_باك
ادم: زياد ومراتة تحت عنيكم وبالذات مراتة تاخدلى بالك منها اوى
الحرس: بس زياد بية رافض حرس معاه
ادم: مانت هتشتغل من بعيد مش عايز غلطة فاهم
الحرس: حاضر يا ادم بية
ويغلق الهاتف
يا انا يا انتى يامرات اخويا
****************
يصل ادم.للمستشفى ومعه الحرس الخاص وخلفة أمة ونور وملك ابنة عمه
لانها الصديقة المقربة لزياد
يجدة رؤى جالسة ف حالة ذهول ولم تنطق
سهير: اية اللى حصل يابنتى
لم ترد عليها
لتقترب منها نور وتحتضنها اخويا فين يارؤى اية اللى حصل لزياد
بينما هما يستفسرون منها
ياخد ادم الحرس الذى خصصة لزياد
ادم: احكيلى اية اللى حصل
ليقص علية ماجرى كاملا
ليخرج الدكتور من غرفة زياد
ليجرى علية الجميع بلهفة
سهير: ابنى عامل اية يادكتور
نور: زياد كويس صح
الدكتور : وهو بيقع دماغة اتخبطت ف الصخر جامد انا اسف
ملك بعيون باكية: قصدك اية
الدكتور: البقاء للة
ليمسكة ادم ويتعدى علية بالضرب من أثر الصدمة ليخلصة من يدة الحرس بأعجوبة
فقد مات من يجعل ف قلب ادم رحمة
مات ابنة وليس اخوة
مات بعد زواجة بيوم
ف امس كان عريس أمام عينية والان اصبح رماد
انهار كل من يقف بالخارج
******************
وتين: انتى بتقولى اية
حياة: زى ما بقولك انا لسة عارفة من نور دلوقتى
وتين: طب اقفلى دلوقتى
ماما يا ماما
لتأتى امها مسرعا من صوت ابنتها
امها: ف اية يابت بتزعقى لية
وتين: زياد مات
لتفزع امها
مات ازاى ورؤى فين
وتين : معرفش البسى بسرعة وانا هغير هدومى
*****************
يأمر ادم الحرس أن ياخد أمة واختة وابنة عمى وزوجة اخية الى القصر
رؤى: انا عايزة اشوفو
ادم: اتفضلى روحى مع الحرس
سهير: خليها تشوفو يبنى ياحبة عينى ملحقوس يفرحوا ولا يتهنوا
ادم: قدامك 5 دقايق
لتدخل رؤى الغرفة التى بها زياد وهى شاردة اهى فعلا هى السبب ف موت زياد
لتقف بجانبة وتمسك يدية
رؤى: زياد انا اسفة سامحنى ارجع وانا هعمل اللى انت عايزة
واللة العظيم انا مكنش قصدى طب اتجوزتنى لية طلاما هتمشى وتسيبنى طب سايبنى لمين
زياد متسبنيش انا بجد بطمن وانا جمبك وكنت حابة وجودك ف حياتى بس مكنتش حابة الطريقة بس
لتجد من يضع يده ع كتفها
تنظر لتجد الممرضة
الممرضة بعيون باكية : كفاية حرام عليكى اللى انتى بتعملي دة
هو دلوقتى ف مكان احسن من هنا
رؤى ببكاء: امبارح كان فرحنا والنهاردة انا لوحدى
الممرضة: ربنا يصبرك
لتخرج رؤى من الغرفة والرؤية مشوشة من كثرة البكاء
*****************
يذهب كلا من ادم وعمة وهشام والحرس الخاص بادم وكثير من الناس لدفن زياد
لم يقدر ادم ع مشاهدة ذلك الموقف
اهو فعلا يدفن زياد التى كان يجوزة بالامس
امس كان عريس ببدلتة والان عريس ف كفنة
ليسندة هشام لان لا يسقط فهو ذو هيبة كبيرة ولا يمكن لأحد أن ينظر آلية ف هذه الحالة
********************
ف القصر
سهير: رؤى انتى كويسة
وتين: رؤى انتى مش بتردى علينا لية
نور: وتين اجيبلك دكتور
ليقطع حديثهم ادم
ادم وهو يوجة كلامة لرؤى : تعالى ورايا ع المكتب
ليدخل المكتب ويجلس ع كرسية
وبعد ثوانى تدخل رؤى المكتب وهى تكاد أن تسقط
ادم: اقفلى الباب وراكى
لتغلق الباب وتقدم خطوات حتى أن وصلت للمكتب وتكاد أن تقعد
ادم: خليكى. واقفة
لتستغرب رؤى من هذا المعاملة
ادم بثبات تااااااام : هدفعك تمن اللى عملية دة غالى اوى
رؤى: انا معمل......
ليقطع حديثها: اخرسى خالص ومش عايز اشوف وشك طول مانا هنا تترزعى ف اوضتك عشان لو شوفتك هقتلك
رؤى: انا هروح بيت ماما
ليقف ادم مسرعا ويمسكها من ذراعيها : انا اللى اقول علية يتنفذ سامعة مش عايز اسمع كلمة زيادة عايزة تمشى عشان توسخى سمعة اخويا دة بعينك
رؤى. : حرام عليك انت مش فاهم حاجة
ادم وهو يرمى بها ع الارض : بالعكس انا فاهم كل حاجة ويا انا يا انتى عليكى تتمنى الموت
هكسرك يارؤى هكسرااااااااك
ليتركها ويرحل وقبل أن يخرج يسمع ارتدام شئ من خلفة لينظر ويصدم حين يجد.....
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل السابع من  رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو، 
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق