رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل التاسع عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل التاسع عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل التاسع عشر من رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي وهي الجزء الأول من ثلاثية اللقاء وتعتبر واحدة من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والحرمان والقرب والبعد.
 تتسم رواية يوما ما سنلتقي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل الثامن عشر

رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل التاسع عشر
رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي
=============================

 رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل التاسع عشر

#ندي :ازاي قدرت تقسي عليا اوي كده
#مراد :يخربيتك انتي صدقتي اني اقدر ابعد عنك
#ندي(باستغراب: قصدك ايه
#مراد : انتي شايفه اني اقدر ابعد عنك
#ندي :يوووووووه بقي..... انت مش هتبطل المقالب دي
#مراد :مقدرش
#ندي :ماتقدرش ايه
#مراد ماقدرش ابطل اعمل مقالب فيكي ياقلبي
#ندي :يارخم
#مراد :بس بحبك
#ندي(بكثوف :قولي بقي كنت فين كده
#مراد :كنت مع شمس
#ندي :وبتعمل ايه
#مراد :عادي قعدنا شويه وخلاص
(ونسيب دول ونسيب الايام تعدي شويه ونيجي هنا نلاقي وعد قاعده في كافيه ويدخل عليها سيف)
#سيف :وبعدين
#وعد :وبعدين في ايه
#سيف :طب قوليلي اقعد الاول
#وعد(وهي تخفي ابتسامتها) :اتفضل اقعد
#سيف :وبعدين بقي
#وعد :ما قولتلك وبعدين في ايه
#سيف :في حالنا ده
#وعد :مش فاهمه
#سيف :وعد.... انا بحبك .....وحاسس ان انتي كمان .... مش هقول بتحبيني هقول انتي معجبه بيا علي الاقل.....بس مش عارف ليه بتهربي مني وليه مصممه تبعدي عني ..... صارحيني يا وعد انتي فيه في قلبك ايه
#وعد :نتكلم بصراحه
#سيف :يااااااريت
#بص ياسيف انا هحكيلك كل شئ (وحكت وعد لسيف كل شئ نفس ما حكته لامير ولكن زاد علي الامر
#فلااااااااااش
الطفلتين وكان عمرهم حوالي 13 سنه وعد وشهد وهما في غرفتهم وجاء الرجل المعتاد #عشيق الام ويدخل هو الام غرفتها ويقفلوا الباب والبنات يراقبوا الغرفه من بعيد
#وعد :وبعدين بقي ياشهد هنفضل كده كتير
#شهد :مش عارفه ياوعد بس احنا في ايدينا ايه نعمله
#وعد :تعالي وانا هقولك نعمل ايه
ماشي
(راحوا البنات عند التليفون وطلعوا رقم من دليل الهاتف)
#وعد :الو
#الشخص :ايوه يابنتي
#وعد :لو سمحت ياعمو عايزه ابلغ عن حاجه
#الشخص :قولي يابنتي
#وعد(بتردد :فيه واحد بيجي البيت عندنا كل يوم
#الشخص :طب هو يقربلكم ايه
#وعد :صاحب بابا
#الشخص :وبيجي يعمل ايه بقي
#وعد :بيبات عندنا(بتردد) مع ماما في الاوضه ..... كل يوم ......وبابا مسافر
#الشخص(بتفهم) :قوليلي يا حبيبتي ...... هو عندكم دلوقتي
#وعد :ايوه ياعمو
#الشخص :وهيمشي امتي
#وعد :بيمشي الصبح ياعمو
#الشخص :طب قوليلي يا حبيبتي العنوان بتاعكم ايه
(وعد عطته العنوان وبعد دقايق كان مقبوض علي الام وعشيقها متلبسين بممارسة جريمتهم الشنيعه واتحكم عليهم بالحبس والاب طلق الام ولكن العشيق له تار ولابد ان يآخذه فقد تدمرت سمعته وتشتت عائلته وايضآ تم حبسه وبعد ان قضي مدة عقوبته وخرج ليأخذ بتاره من هذه الطفله
والتي قد اصبحت شابه في غاية الجمال لا مثيل لها ليخطفها وتصبح تلك الفتاه البريئه سجينه لذلك المجرم الآثم وقد سجنها في غرفه مظلمه وليس بها سوي شعاع نور بسيط جدآ وقد كانت مخدره تمامآ ولكن هاهي بدأت تفيق وتستعيد وعيها لتري امامها يجلس رجل كان كالشبح
او هي تراه كذلك لانها مخدره )
#وعد :انا فين .....وانت مين.....وعايز مني ايه
(اقترب منها الرجل الذي كان يدعي #عمر اقترب كثيرآ اكثر فأكثر حتي اصبح قريبآ منها كهواء انفاسها )
#عمر :ايه ياقمر.... مش فكراني .....طب الصوت ده مش بيفكرك بحاجه
#وعد(بصدمه :عمر
#عمر(يضحك بشر:ههههههه .....كويس انك لسه فكراني
#وعد :ازاي انساك .... وانت اسوء كوابيسي .... انت احقر انسان في الدنيا .... انت بالنسبه ليه ..... حته من جهنم ماشيه علي الارض(لتبصق وعد في وجهه) (فيزداد غضبه في ويمسك ملابسها ويمزقها لها)
#وعد :ابعد عني يا حيوان انت عايز مني ايه
(ابتعد عنها قليلا ليضحك بقوه)
#عمر :هههههههه عايز ايه منك.....هقولك...عارفه كان بيحصل ايه بيني وبين امك ورا الباب المقفول ....اهو انا بقي هشرحلك كان بيحصل ايه بس عملي هههههههه
#وعد :اخرس يا .....
#عمرببرود :اهدي بس كده وبلاش نرفزه اصل انتي هتوافقي هتوافقي برضاكي او غصب عنك .... عارفه ليه...(ليخرج عمر من جيبه زجاجه صغيره)
#عمر :شايفه دي ايه
#وعد: ........
#عمر :اقولك انا...دي ياحلوه ازازة ماية نار ..... نقطتين تلاته منها كفيلين بتشويه الوش الجميل ده واخليكي تعيشي طول عمرك بوش ...لا ماينفعش نقول عليه وش...... ها قولتي ايه بقي ياحلوه .... يانقضي الليله سوا برضاكي .. يقضيها غصب عنك
#وعد :اللي انت بتفكر فيه ده بعيد حتي عن احلامك يا حيوان يابن .....
(ليرد عليها عمر بطريقه متحوشه جدآ لتصرخ وعد بكل وجع وآلم فقد احرقها هذا المجنون ببضع قطرات من الزجاجه علي رقبتها وثم رش عليها المخدر لتآووه وعد بآلم حتي تفقد الوعي تمامآ وتفيق بعد ساعات قليله لتجد هذا المتوحش يجلس بنفس جلسته المخيفه امامها وتجد رقبتها ملفوفه بالقطن والشاش وتؤلمها جدآ آثر الحريق ليقترب منها ويقول )
#عمر :ها ياوعد قولتي ايه هتنفذي طلبي ولا ....
#وعد(مقاطعته وهي شبه مخدره) مستحيل اسمحلك تقربلي
#عمر :لا ما انا ممكن اخد اللي انا عاوزه وانتي متخدره ومش هتقدري تقاوميني
#وعد :ساعتها هقدر اقف قدام ربنا واقوله كان غصب عني
ليرش عليها المخدر مره تانيه وتفقد الوعي
مره اخري
وتفيق مره اخري لتجده كالعاده يجلس امامها ويقترب منها ويبدأ يتحسس وجهها ويتحرش بها بطريقه مستفذه وهي تحاول المقاومه بكافة الطرق ولكن هيهات لانها مكتفة الايدي والاقدام وكلما اقترب منها كانت تسبه تلعنه في الدقيقه عشرات المرات حتي وضع علي انفها المخدر ثانية لتغص في نومآ عميق واصبحت هي علي هذا الحال لعدة أيام وحتي علمت الام بخطف ابنتها وبلغت الشرطه عن مكان كانت تتقابل فيه هي وعمر وذهبت الشرطه لتخلص وعد وحينما ادرك عمر بوجود الشرطه اخذ وعد كرهينه ليحاول الهرب ولكن ضربه الشرطه بالرصاص في كتفه ليفلت وعد من يده وتقع علي الارض كالطائر الجريح فيحاول الهرب ولكن تطايرت عليه الرصاص من رجال الشرطه ليقع قتيل وتكون هذه نهايته المحتمه بعد نا فعل من جرائم بتلك الفتاه البرئيه وتم انقاذ وعد وتعالجت)
(لتفيق وعد من شرودها وتنظر لسيف المصدوم مما يسمع وكانت الدموع في عينها كخبات اللؤلؤ ولكنها نادت عليه)
#وعد :سيف
#سيف :معاكي
(شالت وعد الاسكارف اللي ديمآ بتلفه علي رقبتها لتظهر القطعه المشوهه فينتفض سيف وتن ل دمعه من عيونه فقالت)
#وعد: عارف انا ليه ماعملتش عملية تجميل
#سيف :ليه
#وعد :عشان كل ما ابص في المرايه اشوف امي واللي عملته فيا... عشان ما اخنلهاش في يوم...... عشان ابقي قويه قظام اي راجل يحاول يدخل حياتي.....يحاول يقربلي.... لان مفيش راجل هيحب بنت مشوهه
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل التاسع عشر من رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق