رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثاالث عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثاالث عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الثاالث عشر من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثاالث عشر

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثاالث عشر

ماهي رجعت الفيلا وهي منهاره مش عارفه هتعمل ايه ولا تتصرف ازاي..
وهي ماشيه بتوهان خبطت في مراد
مراد:بخضه من شكلهامالك يا ماهي انتي تعبانه ...ماهي رمت نفسها بحضنه وانهارت من العياط انا تعبانه اوي يا مراد حاسه اني بموت ...
مراد بيحاول يهديها خدها في حضنه بحنان طيب ممكن تهدي وتحكيلي ايه اللي حصل معاكي..ادم هو السبب..
ماهي :هزت دماغها بالرفض..
مراد :امال في ايه ؟؟
ماهي:بعياط قدر يخدعني ويعمل اللي هو عايزه بسهوله ..كسر قلبي ..وكل ده علشان واحده متستهلش ...
مراد: ضمها لحضنه اكتر اهدي وعرفيني تقصدي ايه...
ماهي:بيسومني يا مراد علي شرفي...
مراد:بعدم فهم ..هو مين ده..؟؟
ماهي:كمال...؟؟!!
مراد:بصدمه كمال مين وايه الحكايه بالظبط..
بدأت ماهي تحكي لمراد عن علاقتها بكمال واستغلاها لسمعتها وشرفها علشان يوصل لحياه...
مراد:كز علي اسنانه بعصبيه شديده ومقولتيش ليا ليه حاجه عن الموضوع ده قبل كده
ماهي:بدموع خوفت عليه ..بس كنت غلطانه انا عايزه حقي منه يا مراد عايزاه يعرف هو مين وانا مين
مراد:بضيق طيب اطلعي ايستريحي انتي وانا هتصرف.......
ماهي طلعت اوضتها...ومراد ابتسم بسخريه والله عال يا كمال بتتعدي علي اسيادك ...وكمان طلعت عاشق متيم بحياه...دي العبه احلوت اوي ولمعت بادماغها فكره بإلانتقام وعزم علي تنفذها....
............
عند احمد وفريده..
احمد :خلصتي ياروحي علشان الحق اوصلك عند مامتك علشان متأخرش علي شغلي...
فريده :بحب روح انت شغلك وانا هروح بعربيتي...
احمد :قرب منها وباسها من خدها تمام خلي بالك من نفسك...
وسابها وخرج من الشقه لقي نور قدامه وبابتسامه صباح الخير
احمد:ابتسم صباح الجمال...
ريم من وراء مامتها هنخرج النهارده زي ما وعدتني ياعمو احمد...
احمد:قرب منها وشالها ايوه يا قلب عمو عايزه تروحي فين...
ريم:كل مكان عايزه الف الدنيا كلها النهارده معاك انت وماما..
احمد:ابتسم وانا النهارده تحت امرك...
وخدهم وركبو العربيه ومع بعض وبدأو يروحو كل مكان ريم تقول عليه...
ريم طلبت من احمد انهم يتصورو سيلفي مع بعض ..وفعلا عملو كده كانو بيعملو كل حاجه من غير ما يفكرو ان فيه حد حواليهم ...ولا مراقبهم ....
.......
ادم راح عند محمود المحامي وطلب يقابله...
محمود:ابتسم خليه يدخل...ادم دخل وسلم علي محمود....
ادم:مش عارف يقول ايه ولا يبدا منين..
محمود:خير يا ادم بيه عايز استفسار لحاجه ...
ادم:بصله انا عايز اعرف كل حاجه انت صاحب بابا من زمان وتعرف عنه كل حاجه...عايز اعرف الحقيقه ..بابا من كلامه معايا اخر حاجه وهو في المحكمه بيدل علي انه كان حاسس ان حد هيموته...
محمود: ابتسم بسخريه اتأخرت اوي يا ادم بس كل اللي اقدر أقولهولك انك تخلي بالك من حياه
ادم:انت تعرف ايه انا معرفهوش
محمود:انا معرفش حاجه ..بس فؤاد الله يرحمه سلم ظرف لحياه وده هيخلي حياتها في خطر..
ادم:قلبه انقبض..ليه هو فيه ايه الظرف ده...
محمود:للاسف انا معرفش حاجه عنه...

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

في الشركه
حياه قاعده مع كمال واسيل ..
كمال كان مقرب من حياه جدا وبيتكلمو بصوت واطي ..اسيل في الوقت ده خرجت تجيب ليهم قهوه..
ادم دخل عليهم المكتب من غير سابق انزار ولما شاف كمال وحياه مع بعض اضايق..وكز علي اسانه بغضب ..
ادم:بص لكمال ازيك يا كمال
كمال:بضيق الحمد لله تمام
ادم:معلش هستأذنك محتاج مراتي في كلمتين لوحدنا...
كمال:بغيره طبعا ..وبص علي حياه هنكمل شغلنا بعدين..
حياه:هزت دماغها بالموافقه...
كمال:سابهم وخرج يكلم ماهي يشوفها هتعمل ايه وهتنفذ ولا لاء.....
............
ادم:بياخد نفاسه وبيبص علي حياه
حياه :عنيها في الورق وبتتظاهر بالقوه عكس ضربات قلبها اللي بدق بعنف...
ادم: بيبصلها وبيبتسم علي جمالها ورقتها وخجالها منه...قرب منها ولف الكرسي اللي قاعده عليه لما بقي في وشها وانفاسهم متقاربه من بعض..
ادم:وهو باصص في عنيها بحب ..بنبره كلها عشق...اسف علي اللي حصل مني امبارح هتصدقيني لو قولتلك معرفش عملت كده ليه بس حاجه واحده بس اللي عايزك تعرفيها ...اني بحبك ..
حياه:بصتله بوجع.....وكلمته بحزن طاغي اللي زيك ميعرفش يعني ايه حب انت كل اللي يهمك انك تتفنن ازاي تجرحني بكلامك وبس .هو دا كل اللي يفرق معاك ..بس احب اقولك انت نجحت بجد نجحت علشان بتخليني ازاي اعرف اكرهك ..
ادم:شدها في حضنه لا يا حياه عارف انك مستحيل تكرهيني والاهم اني بقيت بحبك والله بحبك معرفش حبيت امته بس بقيت بخاف عليكي بخاف انك تروحي مني عارف اني جيت عليكي كتير واهنتك اكتر بس انا بعتزرلك علي اي حاجه حصلت مني غصب عني ..
حياه:ذقته بعيد عنها ...احب اقولك انت مش بتحب غير نفسك وبس بتحب غرورك بس شايف اهانتك ليا راحه ليك ...تفتكر هو ده الحب في نظرك...
ادم:بيكلمها بكسره حياه علشان خاطري متصعبهاش عليا ساعديني اكون جنبك واكون حمايتك من اللي حوليكي ومع كل كلمه بيقولها كان بيقرب منها

عايز احميكي من الدنيا كلها حتي نفسي
حياه:بسخريه واضح جدا انك بتحميني من نفسك ...لو ده الحمايه اللي هتديهاني انا مش عايزاه واعرف كويس احمي نفسي ..
ادم:بحنان وقف قدامها عارف انك زعلانه مني وده حقك ..ولسه هيقرب منها..
حياه:بضعف لو سمحت كفايه وارحمني وارحم ضعفي قدامك ولو دي لعبه جديده منك بلاش وقول بإختصار اللي انت عايزه من غير لف ودوران..
ادم:ابتسم بحزن كل اللي عايزه منك اني اكون جنبك وبس ..وكمان عايزك تحكيلي عن الظرف اللي بابا ادهولك انا كنت عند المحامي وخوفني عليكي قالي ان الظرف ده بيكون احتمال فيه خطر علي حياتك...
حياه:ابتسمت بسخريه ....علي اساس ان الخطر مش ممكن يكون منك انت...
ادم:بصدمه مني انا ليه بتقولي كده..
حياه:علشان سمعتك انت ومامتك امبارح وانتو بتتكلمو وسمعت كمان عايزين ازاي تتخلصو مني...
ادم:شدها عليه طول ما انا موجود محدش هيقدر يمس شعره منك
حياه:بوش احمر من الخجل من قربه منها سحبت نفسها من بين ايده وقعدت علي مكتبها وهي باصه في الارض..
ادم:خد نفس يهدي بيه احساسه بإن ياخدها ويختفي بيها من الدنيا ويكونو هما الاتنين مع بعض للابد......

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند ميرفت وفريده
فريده كانت في المرسم بتاعها بترسم صوره وهي بترسم محستش بنفسها غير وهي راسمه صوره واحده وشايله طفل صغير بعد ماخلصت ابتسمت...
ميرفت :دخلت عليها لقتها علي وشها الابتسامه يا تري بقي ايه اللي مخليكي مبسوطه اوي كده...
فريده:ابتسمت في وش مامتها تعالي شوفي انا رسمت ايه بجد طلعت لوحه معبره ..
ميرفت لوت شفيتها اه ما انا اخدت بالي...
فريده:ماما انا قررت خلاص ابطل أخد موانع للحمل نفسي اكون ام...
ميرفت :بصدمه نعم ياختي لا فوقي وانا اللي مش راضيه اقولك علي اللي جوزك بيعمله وخايفه عليكي ..وانتي عايزه ترمي نفسك في النار انتي هبله يا بت...
فريده:قلبها انقبض هو جوزي بيعمل ايه ميرفت:بخبث بيلعب بيكي يا عنيا علشان اللي زي ده ملوش في الحلال بيحب الرمرمه ..كان ماله مراد ابن جمال ابن اصول وعارف يعني ايه لما يتجوز واحده من مستواه يحترمها ويحترم عيلتها....
فريده:بعصبيه في ايه يا ماما فهميني احمد عمل ايه لكل ده...
ميرفت:اتدتلها الفون اللي عليه الصور خدي شوفي وانتي تعرفي جوزك المصون بيعمل ايه هو مش المفروض يكون في الشغل ..ولا انا متهياقلي...
مش مراعي انه مناسب اكبر عيله في البلد وانه اي حد يشوفه من صحابنا ومعرفنا ويصوره ..اظه
فريده:بتبص للصور بدموع ..مين اللي صور الصور دي..
ميرفت:بغضب كل االي فارق معاكي مين اللي صور الصور ...هقولك يا ستي جماعه اصحابي شافوه مع البنت دي وصوره وبعتهالي علشان يعرفوني اني نسبت واحد شكله ايه...
فريده :بدموع خدت الصور من تلفون مامتها وسحبت شنتطها ومفاتيح عربيتها وركبت وروحت علي البيت...
.....
عند كمال بيكلم ماهي مش بترد عليه وبعد محاولات كتير الخط اتقفل...
كمال:بعصبيه شديده بقي كده يا بنت جمال ..بس انتي كده االي جنايتي علي نفسك.....
.....
ادم قاعد سرحان بيفكر هيعمل ايه في الكلام اللي امه قالته ...معقوله يكون ليكي علاقه بموت باباه وياتري ايه حكايتكم انتي وجمال الالفي ونفس الحظه افتكر كلام ابوه ووصيته انه يحافظ علي الشركه ...علشان كده كتبتها بإسم حياه اظهار الموضوع كبير اوي بس انا ازاي هعرف احمي حياه منهم ..مسك تلفونه وكلم واحد صاحبه من الدخليه....
سيف :ادم باشا عاش من سمع صوتك...
ادم:انا بردو االي من ساعة ما بقيت رائد ومبقاش حد قدك...
سيف:عيب عليك انا عمري ماانسي اصحابي ..
ادم:تسلم يا صاحبي عايز منك خدمه
سيف:انت تؤمر ...
ادم:طب تقابل في المكان ده ....بعد ساعه واحكيلك...
سيف:وانا مستنيك...
ادم فصل معاه الفون وبيبص لقي في رساله جايله علي الواتس بيفتحها انصدم صدمت عمره ....ادم مستحيل اكيد في حاجه غلط ...مش ممكن .....
بعدها خرج من مكتبه بسرعه البرق ركب عربيته وراح علي فيلا جمال الالفي......
.......
فريده وصلت عند العماره ولسه طالعه علي السلم لاقت احمد خارج من شقة نور....فريده وقفت مصدومه كانت مش مصدقه الصور ..
احمد:بتوتر فيري حبيبتي انا كنت لسه هروح عند مامتك علشان اجيبك ...
فريده:بدموع في عنيها ومن غير ولا كلمه سابته ودخلت شقتها وقفلت الباب بعنف..
نور:بصت لاحمد شكلها فهمت غلط ..احمد بعد اذنك وسابها ودخل وراها
فريده :دخلت ومسكت شنتطها وبترمي هدومها بإهمال ودموعها علي خدها..
احمد:بقلق بتعملي ايه يا فيري ...
فريده :مبتردش عليه وبتلم هدومها وبتقفل الشنطه....احمد مسكها من
ايدها انا بسئلك بتعملي ايه وايه حكايه الشنطه دي كمان..
فريده:اسئل نفسك يا استاذ يا محترم انت كنت فين النهارده..
احمد:سكت ومتردد يقولها..
فريده:صعبه اوي الاجابه ...ولما انت بتحبها اوي كده بتتجوزني ليه...
احمد:بصدمه هي مين دي اللي بحبها انتي فاهمه غلط نور دي تبقي مرات صاحبي يعني زي اختي .
فريده:بتحدي ولما هي زي اختك بتخبي عليا ليه...

احمد:انا مخبتش عليكي كل ما في الموضوع مش عايزك تزعلي او تفهمي غلط...
فريده:بس انا فهمت صح اوي وعرفت اللي بينكم ..وليه صممت تشتري الشقه دي بالذات علشان تكون جنب حبيبت القلب وانا من كل غبائي صدقتك...
احمد:بعصبيه شديده لا اظهار انتي جري لمخك حاجه ...لدرجادي شايفاني من غير اخلاق وان الغدر والخيانه في دمي فوقي يافيري وبلاش تخلي الغيره تعمي عنيكي..
فريده:بعصبيه يا ريت كنت عاميه ولا شوفت اليوم ده بعنيه وسحبت شنطتها وماشيه ...احمد جري واره انت رايحه فين ...
فريده :بجمود طلقني يا احمد...
احمد:الكلمه خرسته ...وبصلها بوجع عايزه تتطلقي يا فيري ...عايزه تتخلي عني ...لدرجادي الكلمه دي سهله اوي كده عندك...
فريده:بدموع انت اللي خونتيني
احمد:قريب منها وشدها في حضنه وهمس بحنان انا عمري ما عيني شافت غيرك ..اقوم اخونك مره واحده..نور دي مرات صاحبي وموصيني عليها هي وبنته علشان كده بهتم بيهم وعلشان كده خدت الشقه جنبهم مش علشان حاجه تانيه ولا كل الهبل اللي في دماغك واللي معرفش مين اللي قالهولك...
فريده:وهي مرات صاحبك تاخدها وتفسحها من غير علم مراتك وتخليني اتفأجي بصورك انتي وهي مع بعض وفي احضان بعض واللي يشوفكم يقول انكم عيله واحده علي الاقل كنت عرفتيني او كنت خدتيني معاك ...
احمد: بصدمه صور ايه اللي بتتكلمي عنها...
فريده:طلعت تلفونها اتفضل شوف بنفسك....
احمد :مسك الفون من ايدها وهو مصدوم بس الصور دي مش حقيقه احنا اصورنا فعلا مع بعض بس مكنتش في حضني كده..الصور دي متفبركه واللي عمل كده قاصده يوقع بينا
فريده:بدموع طبعا لازم تقول كده ..هتقول ايه يعني غير كده...
احمد:قرب منها وبنبره كلها حب وغلاوتك في قلبي مش ده اللي حصل
انا عارف اني غلطت وانا اسف ومسك ايدها وقعد يبوس فيها والله ما في القلب غيرك..
فريده:بكبرياء يبقي خلاص لو بتخبني فعلا ليا شرط عندك وبكده تكون اثبت فعلا انك بتحبني وباقي عليا وان ملك لقلبك زي ما بتقول...
احمد:بحب وانا تحت امرك في الا تؤمري بيه...
فريده:هنروح نقعد عند ماما في الفيلا ونسيب الشقه فورا...
احمد:بصلها بصدمه......؟؟؟
......................

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند ادم وصل فيلا جمال وبدا ينادي علي ماهي بهستريه مراد وجمال طالعو علي صوته...
جمال:في ايه يا ادم صوتك عالي ليه...
ادم:بجنون هي فين بنتك الخاينه انا تعمل معايا كده دا انا هقتلها..وهشرب من دمها وطالع يشوفها في اوضتها
مراد واقف في وشه انت رايح فين هي وكاله من غير بواب..
ادم:بعصبيه اوعي من وشي بدل ما ارتكب جنايه دلوقتي...
مراد:ذقه بعيد الجنايه دي تعملها في بيتك لكن هنا بيت فيه رجاله..
ادم:بغضب رجاله من اي نوع ...وطلع مسدسه ووجهه في وش مراد...
جمال والله عال يا ابن فؤاد برفع سلاح في بيتي وفي وش ابني...
مراد:بغضب سيبه يا بابا خليه يعملها...
ادم:بصلهم بقرف انا مش عارف انا ازاي كنت مخدوع فيكم كده ....
جمال:فيه ايه يا بني داخل فينا شمال ورافع مسدسك في وش ابني كله ده ليه ...
ادم:بقهر علشان بنتك المصون كانت دايره علي حل شعرها استغلت ظروفي الصعبه االي بمر بيها وخانتني ...
ورمي الفون في وشه تقدر تشوف بنفسك تربيتك...
جمال:شاف الفديو اولا دي مش بنتي ..االي في الفديو
ادم :لا احب اكدلك انها هي ..
مراد :استغل كلام ادم مع ابوه واخد السلاح من ايد ادم ...ووجهه في دماغه تقدر تخرج من البيت ده سليم وتنسي انك عرفت اختي انت فاهم
ادم:بعصبيه وبصله بإشئمزاز انا اختك متلزمنيش بس ليا حق وهعرف ازاي اقدر اخده...وسابهم ومشي...
جمال:لمراد ايه حكايه الفديو ده كمان...
مراد:بعصبيه الكلب كمال بيلعب مع الكبار ميعرفش انه كده لعب في عداد عمره...
جمال:بصدمه هو اللي معاه في الفديو ده كمال ...
مراد:بغضب شديد ايوه المهم دلوقتي ماهي لازم تسافر برا ...ام بقي كمال وادم ليهم عندي مفأجه هتعجبهم اوي...
ادم ركب عربيته ودموعه علي خده من الصدمه وبيفتكر كل اللي مر عليه وازاي ماهي قدرت تخدعه وتمثل عليه الحب
كان تايه حاسس بروحه مسحوبه منه ومره واحده نور عربيه بتنور في وشه وبتضرب كلكس بس هو كان في عالم تاني ...احساسه بالندم والعجز متملكين منه لدرجه انه مش شايف ولا حاسس بلا حواليه.... بس فاق علي صوت فرمله شديده وانفجار قوي يضوي المكان.........؟؟؟؟؟
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثاالث عشر من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق