رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثالث

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الثالث من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثالث

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثالث

حياه مشت وهي مضايقه من اللي حصل...
مراد كان واقف ومتابع اللي حصل بعنيه ومبتسم بإعجاب ...
حياه عدتت من قدامه بس واقفت تسئله عن مكتب عمها...
مراد:بابتسامه هو فؤاد بيه بيكون عمك..
حياه:كانت لسه هترد بس سمعت صوت هو اللي رد ...
ادم:بغيظ انتي بتعملي ايه هنا ...وبص علي مراد اسف لو عملت حاجه دايقتك
اصلها متعرفش حد هنا و....
مراد:اهدي يا عم مفيش حاجه كانت بتسئل عن فؤاد بيه وبيلف يشوفها لقاه مشت...اوبس دي شكلها زعلت اللي قولي صحيح هي المزه دي بنت عمك ..
ادم:بنرفذه مزه ؟؟!! ايه يا عم ما تحترم نفسك هو انا مش مالي عينك ولا ايه..
مراد:ايه يا صاحبي بهزر ...بس انت كسفتها اوي علي فكره..
ادم:بضيق هي اللي بنت مستفزه سيبك منها ..بس قولي هي ماهي في البيت ..اصلي برن عليها مبتردش ..
مراد:ليه هو حصل بينكو حاجه..
ادم:نفخ بضيق ابدا اختلافنا امبارح علي العفش وهي زعلت ومن ساعتها مش بترد عليا...
مراد:بضحك انت زعلتها اشرب بقي يا معلم ...
ادم:بغيظ هو ده اللي ربنا قدرك عليه بدل ما تقولي اصلحها ازاي ....
مراد:لا انا مش فاضي لحاجه زي كده ..
وسابه ومشي يدور علي اللي نالت اعجابه ...
حياه حبست دموعها بالعافيه ووقفت تاخد نفاسها من اللي حصل وكلمت نفسها انا ليه بحبه ليه رغم اهانته ليا وكل فرصه بيتعمد يقلل مني ليه........حطتت ايدها علي قلبها يا رب ارحم قلبي من العذاب اللي انا فيه...
وهي واقفه مراد جيه عليها...
مراد:اسف علي اللي حصل ومعرفتش ارد عليكي ...
حياه:بخضه لفت وشها ..عادي مفيش مشكله..
مراد:بابتسامه هو انتي اسمك ايه..
حياه:بصتله بقرف بعد اذنك...وسابته ومشت وبهمس مع نفسها هو هيصاحبي ولا ايه...؟؟!!
مراد:انصدم من طريقتها ازاي واحده تعامل مراد الالفي كده ده اللي الكل يتمنو بس اشاره منه ...

رواية بنت من الارياف بقلم وردة


عند ادم بيتصل علي ماهي واخيرا ردتت عليه...
ادم:بعصبيه خفيفه يا جبروتك نايمه ولا علي بالك وانا اللي قاتل نفسه ومشفش النوم بسببك..
ماهي:كتمت ضحكتها بالعافيه علشان تحرم تزعلني تاني ويكون في علملك مش هرد عليك تاني ...
ادم:بابتسامه متقدريش ويلا البسي علشان هعدي عليكي علشان نختار اللي يعجبك...
ماهي:اللي هيعجبني قولتلك عليه ..انا عايزه فيلا لوحدي وده قراري ومش هرجع فيه ...ولو فعلا بتحبني هتوافق
ادم:ماشي موافق بس هتكلم الاول مع بابا في الموضوع واحاول اقنعه وكمل بحب اهم حاجه تكوني مبسوطه ..
ماهي:بفرحه طول ما انا جنبك هكون اسعد واحده في العالم..
ادم:بابتسامه ربنا يقدرني واسعدك دايما يا حبيبتي...
حياه اخيرا وصلت مكتب عمها بس اتخضتت لما سمعت صوت فؤاد عالي
فؤاد:اللي عندي قولته تعامل مع الشركه الاجنبيه... تاني مش هيحصل..
جمال:وده مش بمزاجك احنا بتعامل معاها من سنين وبينا التزمات مينفعش بعد كل السنين دي نقولها مع السلامه
فؤاد:بعصبيه وانا خلاص خدت القرار ومش هرجع فيه الشركه دي مش مظبوطه ومش هينفع نكمل معاه
جمال:بعند
...انت اكيد اجننت شكلك عايز تقفل الشركه وندور نشحت في الشوارع
فؤاد:مش مشكلتي المهم احافظ علي شركتي واللي انا مسؤل عنها واللي هتحاسب عليه قدام ربنا...
جمال:ده اخر قرار عندك ...
فؤاد:ومش هرجع فيه ..
جمال:يبقي انت كده اللي جبته لنفسك وبتلعب في عداد عمرك...
فؤاد:بصدمه انت بتهددني !!!
جمال:بعصبيه وصوت عالي اتجمع عليه اللي شاغلين في الشركه..سميها زي ما تسميها المهم ان مفيش اي عقود هتتلغي حتي لو انت اللي في ايدك تلغي اي حاجه ..مش هيحصل وسابه ومشي وفؤاد كان علي اخره ...حياه جريت عليه عمي انت كويس ..
جمال خرج لقي الموظفين متجمعين انتو واقفين كده ليه يلا كل واحد علي شغله ...
......
عند فريده بتكلم احمد ممكن اعرف زعلان ليه ...ومش بتكلمني
احمد:علشان بطلتي تحبيني زي زمان يا فيري...
فريده:انا !! ولاانت اللي بقالك يومين مكلمتنيش ولا انا علي بالك اصلا..
احمد:انتي عارفه انا مش بكلمك ليه سبتك انتي تاخدي قرار وتكلميني بس ده محصلش يبقي مين اللي مش بيكلم التاني ولا مدور علي زعله...
فريده:وقراري انا قولته ومش هرجع فيه ...
احمد:بزعل خلاص يا فريده اللي يريحك اعمليه...معلش عندي شغل دلوقتي هكلمك بعدين وقفل الفون..
فريده:بصدمه من اللي عامله ...هي بقت كده يا احمد ..طييييب!!!

عند فؤاد في الشركه ..
قاعد مصدوم من اللي سمعه من جمال واتأكد انه بيعمل حاجه غلط..
حياه:عمي هو ايه اللي حصل وايه حكايه الشركه الاجنبيه دي كمان..
فؤاد:فيه اني بيتلعب عليا من زمان اوي وانا مش واخد بالي ...بس لحد هنا ومش هسمح لاي حد يعمل حاجه غلط مهما كان التمن ...
هنا ادم دخل عليهم وهو متعصب ..
ممكن اعرف ايه اللي حصل ده يا بابا
مالها الشركه الاجنببه علشان تتخانق مع جمال بيه كده ....
فؤاد:بصله بصدمه طبعا لازم تقول كده العيب عندي انا اللي سلمتك الاداره وسيتك غرقان في بحر العسل مع حبيبه القلب وحماك العزيز بيستغفلنا كلنا...يا خساره كنت مفكرك راجل وعلشان كده اعتمدت عليك بس خاب املي فيك..
ادم كان لسه هيرد بس فؤاد شاورله يسكت ....قدامي علي البيت هنكمل كلامنا هناك كفايا فضايخ اكتر من كده..
فؤاد خد حياه وركبو العربيه وطول الطريق كان بيفكر هيعمل ايه مع جمال وازي يقدر يقول كلام زي ده ويهدده كده بكل سهوله...وصل البيت كان ادم وصل قبل منه وحكي لميرفت علي اللي حصل ...ميرفت كانت مضايقه من اللي عمله فؤاد في جمال ...
فؤاد وصل هو وحياه ...واول ما ميرفت شافتهم مستحملتش تسكت...
هو انت طول ما بنت احمد ومها لزقه ليك لازم الدنيا تخرب...
فؤاد بص علي حياه اللي وشها في الارض وبقي الوان ورجع بص علي ميرفت وبصلها بعين كلها شر وقرب منها حياه خط احمر وميت مره اقولك كده وبردو مبتفهميش...
وكمل بغضب اكتر بس بقي من هنا ورايح الكلمه اللي هقولها هي اللي هتتنفذ وبس واللي هيعارض قراري ملوش عندي حاجه وكل الصلاحيات هتنسحب منه ....
ميرفت :بصدمه صلاحيات ايه اللي نواي تسحبها مننا الشركه دي بتعتي انا وبابا الله يرحمه انت شكلك نسيت نفسك ....؟؟؟
فؤاد:بسخريه لا طبعا مش ناسي انها شركه باباكي بس انتي ناسيه حاجه مهمه اوي.. انا مستلم الشركه علي الصفر كانت مديونه بعد ما ابوكي مات بحسرته عليها بس انا وقتها ادخلت وحطيط فيها كل ما املوك وبخبرتي كبرتها لما بقت اكبر شركه في العالم ...وقرب منها يا ريت تكوني فاكره النقطه دي كويس....
فريده وصلت علي صوتهم العالي واستغربت لما شافت ابوها وهو متعصب كده ...
فؤاد:اسمعوني كلكم كلامي مش هيتكرر كرسي مجلس اداره الشركه من هنا ورايح هيكون تحت ايدي انا ...وبص علي ادم ومن النهارده بنت جمال ملكش علاقه بيها...
الكل في حاله صدمه من كلام فؤاد..
ميرفت :انت بتقول ايه ؟؟
ادم:بغضب القرار في الموضوع ده انا بس اللي احدده علشان دي بتكون حياتي...
فؤاد:انا قولت اللي عندي بس اللي هيخالف اومري ملوش قعاد في المكان اللي انا فيه ...اظن كلامي واضح...
ميرفت:بعصبيه كل ده ليه وعلشان ايه جمال طول عمره راجل محترم وليه وضعه في السوق عمل ايه يعني لكل ده...
فؤاد:الرجل المحترم ده اللي سيادتك بتمدحيه بتعامل مع شركه مشبوه باسم شركتنا يعني راجل نصاب وبيتاجر بارواح الناس ودم الغلاباء ...
ادم: وايه دليلك علي كده ...
فؤاد:قريب اوي هعرف كل حاجه بس اعرف مين اللي معاه ومساندينه ضدي
ساعتها هقولك دليلي ...
ميرفت:من هنا لحد ما يكون معاك دليل
ملكش حق تقول كلمه بالباطل علي حد وكمان تحرم ابنك من سعادته اللي ببجهز لفرحه ايه لدرجادي سعادت ابنك مش فارقه معاك
فؤاد:ابتسم بسخريه لو علي سعادت ابني فربنا بيحبه انه انقذه من الجوازه دي ..
ادم:بس انا بحب ماهي مش هتخلي عنها لاي سبب حتي لو سحبت مني كل صلاحياتك كل ده ميهمنيش ولسه هيمشي..
فؤاد:بعصبيه استني عندك انا لسه مخلصتش كلامي اسمع للاخر والقرار ليك جوازك هيتم في معاده انت واختك زي ما كنا محدديين بس هيكون في تعديل بسيط ....
الكل واقف ومستني فؤاد هيقول ايه..
فؤاد:جوازك هيتم علي بنت عمك وتنسي نهائي بنت جمال الالفي...
الكل انصدم بما فيهم حياه ...
ادم:بصدمه استحاله ده يحصل سبق وقولت حياتي الخاصه محدش يدخل فيها وقرار الجواز انا بس اللي احدده وسابه ومشي وهو علي اخره ازاي يقول كده ويفرض عليه واحده زي حياه ...
ميرفت: قربت من فؤاد استحاله ابني يتجوز واحده زي حياه ...ويقرر الغلط اللي انا غالطه زمان لما اتجوزتك....
وسابته ومشت وهي بتندم علي اليوم اللي سلمت ليه الشركه وبقت كل حاجه بإسمه والمتحكم فيها.......

رواية بنت من الارياف بقلم وردة


فريده مشت وراء مامتها تفهم منها ايه اللي حصل يخلي باباها يعمل كده...
فؤاد :بص علي حياه اللي علامات الصدمه والذهول علي وشها...فقرب منها حياه حببتي انتي كويسه...
حياه:هزت دماغها بالموفقه..
فؤاد:بدموع حياه انا محتاج مساعدتك عارف اللي انا قولته خالاكي مصدومه بس ده الحل الواحيد اللي هقدر انقذ بيه ابني من الضياع...
حياه:بعدم فهم قصدك ايه وضياع ابه اللي بتتكلم عنه...
فؤاد:جمال الالفي بيستغل بنته لشغله ادم موقع علي ورق يوديه وراء الشمس وهو مش عارف بيستغلوه لمصلحتهم
في الشركه ...
حياه:هو ايه طبيعه الشغل اللي جمال بيشتغل فيه...
فؤاد:بحزن بيستور ادويه فاسده ويعيد تغلفها وبينزلها في السوق علي انها صلاحه لاستخدام.. غير المواد المخدره اللي بنستعملها في الادويه هو بتاجر فيها...
حياه:بصدمه معقوله !! يكون بيعمل كده...
جمال:بزعل ده اللي انا عرفته بصدفه والله واعلم بيعمل ايه تاني والمصيبه الكبيره ادم متورط معاهم الورق اللي شوفته عليه توقيعه ..واتنهد بحزن علشان كده اول حاجه هعملها همسك انا اداره الشركه ..
ولازم ابعد ادم عن العيله دي ...وطبعا ده مش هيحصل اللي بمساعدتك ليا...
حياه:بس انا مش هقدر اتجوز ادم ...علشان ادم بيحب خطيبته والاهم من كل ده مش بيحبني ..
فؤاد:ابتسم بمكر بس يكفي انك بتحبيه.....
.....
عند فيلا جمال الالفي.....
جمال قاعد في مكتبه وهومضايق..
تلفونه رن برقم يعرفه كويس...
جمال:اهلا يا بوص مستني تلفونك من بدري اكيد عرفت اللي حصل..
البوص: طبعا عرفت ...والموضوع ده مش لازم يكبر اكتر من كده
جمال: متقلقش احنا شغلنا في السليم ومحدش يقدر يعمل حاجه واذا كان علي فؤاد قريب اوي هخلص منه ......
البوص:غبي انا مش عايز دم اهم حاجه دلوقتي نعرف هو عرف ايه عن الشركه الاجنبيه ساعتها نحدد نعمل معاه ايه...
جمال:بس احنا صبرنا عليه كتير وجوده اكتر من كده ممكن يبوظ الدنيا فالاحسن نخلص منه ونرتاح...
البوص :بعصبيه مش دلوقت علشان الحكومه شده حيلها علينا ومش عايزين نلفت الانتباه لينا سبلي موضوع فؤاد ده ليا واوعدك نهايته هتكون قريب.....

توقعاتكم مين البوص ده؟؟؟؟
ويا تري ادم هينفذ كلام ابوه ولا هيعمل ايه؟؟؟؟
فؤاد هيعيش ولا هيموته.....؟؟؟
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثالث من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق