هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الخامس

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الخامس من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الخامس

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الخامس

كمال كان داخل عند احمد في مكتبه بس انصدم لما شاف نور وهي في حضن احمد....
كمال: بصدمه انا اسف دخلت من غير ما اخبط..
احمد بص لنور لقاه مرتبكه ...لا عادي مدام نور اصلا خلصت..
نور :بإحراج بعد اذنكم...
كمال:بعد نور ما طلعت ابتسم وتقول عليا انا بتاع بنات وانت مقضيها...
احمد:بغضب ..مقضيها ؟؟؟لا طبعا انت فهمت غلط هي عندها مشكله وانا كنت بس بحاول اخفف عنها ..
كمال:بضحك لا وانت بقي الحضن الحنين ...
احمد:بصله بنرفزه لو مسكتش هعرفك انا حنيين ولا لاء...
كمال:بس طيب متزقش ...بس تخيل كده لو حد غيري هو اللي شافك هيكون ايه وضعك ....وكمل بضحك طبعا هتكون من الاموات....
احمد:بحده لا انت شكلك مصمم بقا العب معاك البخت النهارده ...وهما بيتكلمو الباب خبط ...
فريده:ممكن ادخل ...
احمد:بصدمه فريده تعالي ايه المفأجاه الحلوه دي..
فريده:متاكد انها حلوه...
احمد :قرب منها وباس ايدها برقه طبعا
كمال:احم احم انا هنا علي فكره...
فريده:بابتسامه ازيك يا كمال
كمال:بخير الحمد لله ..طيب اسبكم بقا علشان لازم اروح الجامعه وقرب من احمد وبهمس تخيل بقا لو هي اللي دخلت عليك كان هيكون شكلك ايه
احمد :ابتسم بغيظ ..متقلقش اي حد هيسئل عليك هقوله اطر يروح الجامعه
كمال:ابتسم عليه وسابه وخرج ...
فريده :قربت علي احمد ممكن اعرف بقا مش بترد علي تلفوني ليه
احمد:شدها عليه لما بقت في حضنه انتي عارفه ليه وهنا عينهم اتقبلت في نظره كلها عتاب ....
فريده:حست بقرب احمد منها هيخليها تتضعف قدامه فسحبت نفسها من حضنه وهي متوتره ومكسوفه..
احمد:ابتسم عليها وهي مكسوفه وشدها من ايدها وقعدو علي الكرسي قصاد بعض عارف انك زعلانه اني مش برد عليكي بس انا عايزك تحسي بيا وتقدري ظروفي وتعرفي اني بحبك وعايز انا وانتي نعيشو في راحه بال بعيد اي مشاكل ..عايز اي حاجه تزعلك مني محدش يعرفها غيري علشان نكونو اسعد اتنين ...وانا شايف ان قعادنا في الفيلا هيسبب مشاكل انا في غني عنها
فريده:بس!!!!
احمد:من غير بس يا فيري صدقيني صحيح الشقه مش هتكون بمسوي الفيلا بس هتكون جنه علشان احنا هنكون مع بعض عايشيين فيها ....هاا قولتي ايه ..
فريده ابتسمت اللي تشوفه ....
احمد:بفرجه بجد يا فيري موافقه ...
فريده:بحب اي مكان هتكون فيه هعيش معاك فيه انت حب عمري يا احمد ولا انت عندك شك في كده...
احمد:بحب وبص في عنيها لا طبعا عمري ما شكيت في لحظه انك مبتحبنيش ...فريده بصت في الارض بكسوف ...
احمد:ابتسم عليها طيب مش عايزه تشوفي الشقه بعد التشطيب ...
فريده:ابتسمت بفرحه طبعا

رواية بنت من الارياف بقلم وردة


في المنصوره.......
احمد قاعد سرحان وبيفكر في اللي فؤاد قاله..
مها قربت منه انت لسه زعلان مني يا احمد والله كنت هقولك ..
احمد:بصلها فؤاد كلمني النهارده وطلب ايد حياه لابنه ممكن افهم ولا بردو هتخبي عليا..
مها:بصدمه انت بتقول ايه !! انا معرفش حاجه عن الموضوع ده ولا حياه كلمتني اصلا..هو قالك ايه فهمني..
احمد:صحيت علي مكلمه منه ولقيته طلب ان حياه تكون زوجه لابنه والاغرب الفرح كمان شهر يعني كنت مستني بنتي ترجع تعيش في حضني عايز يحرمني منها..
مها: بس مش ادم خاطب والمفروض فرحه هو وخطبته بعد شهر ايه اللي حصل...
احمد:بيقول انه فسخ خطوبته وطلب ايد حياه....
مها:بفرحه طيب ومالو طالما عايزها...
احمد:حاسس ان في حاجه فؤاد مخبيها عليا...وخايف ارفض اكسر قلب بنتي...
........
عند حياه في الجامعه ...
خلصت اول محاضره وبعدها كانت محاضرت دكتور كمال ...
كمال:دخل وبدا يشرح المحاضره بس عينه منزلتش من علي حياه ...
حياه :كل تركزها انها تكتب الحاجه المهمه بس ...اسيل هزتها فحياه بصتلها بإستغراب....وبهمس في ايه...
اسيل:مش واخده بالك انتي الراجل عينه هتتخلع علشان بس تبصيله..
حياه:بصدمه هو مين ده...
اسيل :بصي قدامك وانتي تعرفي...
حياه:بصت لقت كمال بصصلها وعنيهم اتقبلت في نظره بس حياه بصت للارض بسرعه وهي مضايقه انها سمعت كلام اسيل....
.......
جمال بيكلم في الفون ...يعني ايه هنسيبه يلغي العقد مع الشركه كده ببساطه انت عارف ده فيه خساره قد ايه....
البوص: مفيش حل غير كده شويه بس لما هنشوف هنعمل معاه ايه وحاول تخلي ادم في صفك الايام الجايه علشان مهم اوي ...
جمال:انا مش عارف ازي هتسيب فؤاد يمسك الاداره كده.... الموضوع بالنسبالك عادي ده هيلغبط كل شغلنا
البوص:معلش اصبر قريب اوي هنخلص منه هو اللي جه علي نفسه خليه يمسك الاداره وساعتها نقدر نشيله الليله كلها ...
جمال:قصدك ايه ...!!!
البوص:معقوله لسه مفهمتش !!!!؟؟؟
عند ماهي.....
ادم :هتفضلي زعلانه كده كتير وقرب منها ومسك ايدها طيب ايه اللي مزعلك دلوقتي مش المهم عندك ان نكون مع بعض ....
ماهي:بضيق لا طبعا ...فين شكلي قدام صحابي ازاي عايز تتجوز غيري وعايزني اوفقك علي الهبل ده...
ادم:يعني عايزه تتخلي عني وعن حبي ليكي...
ماهي:مين اللي بيخلي عن مين ان عارف انت بتقول ايه....
ادم:بس دي ظروف وحصلت وغصب عني وانا علشان بحبك عايزك تكوني انتي اول زوجه تشيل اسمي...
ماهي :وتفتكر ده كفايه

ادم:علشان خاطري متصعبهاش عليا عارف اني هاجي علي كرامتك قدام الكل بس اوعدك هردها ليكي في اقرب وقت هاااا قولتي ايه ...
ماهي:ابتسمت هفكر...
ادم: ابتسم طب كويس انا وامي هنكون هنا باليل ومعانا المأذون...
ماهي:بضحكه رنانه مجنون...
ادم :مجنون بيكي وربنا وقرب منها وبكل لهفه ولمس شفايفها وغرقو في دنيا تانيه.....
حياه خلصت جامعه وقاعده هي واسيل حياه:بزعل ينفع اللي حصل في المحاضره ده تخليني ابص ويشوفني وانا ببصله ينفع..
اسيل:بضحك بصراحه صعب عليا وانتي مش معبراه...
حياه:يا بنتي مفيش حاجه من اللي خيالك دي انتي فاهمه غلط..
اسيل:بتريقه غلط ايه هو انتي مش بتشوفي ولا ايه وبعدين وفيها ايه دكتور كمال حلم كل بنت هنا في الجامعه بس هو اظهار مش فباله غيرك..
حياه :فيه انه مش بحبه ...غير انك فاهمه غلط وهو مش بيحبني ولا الكلام الفاضي االي في دماغك ده
اسيل: بلهفه يعني انتي مش بتحبيه ..
حياه:ابتسمت لا اطمني وخلي قلبك يطمن ...وكملت بمكر وبطلي تبصي عليه وهو بيشرح في المحاضره ...منظرك كان وحش اوي ..

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند ادم وماهي بيجهزو كل حاجه للفرح ..
ادم:ايه رأيك في الشقه..
ماهي:مش باطله....هي حلوه لفتره معينه...
ادم:قرب منها ان شاء الله هخدلك اخلي فيلا وتبقي انتي اللي تفريشيها علي ذوقك مش كان ده طلبك..
ماهي :بابتسامه وقربت وحططت ايدها حولين رقبته وبهمس ربنا يخليك ليا ..
.........
ادم كلم احمد وكمال يقبلوه علشان يسهرو مع بعض شويه...
احمد:فينك مختفي ليه مش بشوفك في الشركه..
ادم:مش فؤاد بيه موجود خلاص انا مليش لازمه...
احمد:يعني الكلام اللي سمعته صح وفؤاد بيه مسك الاداره....
ادم:تقريبا في اجتماع بكره وهيوضح فيه كل حاجه....
كمال:بصراحه فؤاد بيه عمل الصح الفتره اللي فاتت وضع الشركه كان في النازل...
ادم:بعصبيه قصدك ايه انا فاشل يعني وانا السبب ..
كمال:مش قصدي بس انت كنت مشغول بترتبات الفرح وحصل كذا موقف قلل من مستوي الشركه...
ادم:بغضب انت نسيت نفسك ولا ايه يا كمال يا ريت تاخد بالك وتعرف انت بتقول ايه ...
احمد: هو احنا جايين نتخانق ولا ايه ما تصلو علي النبي كده...
ادم:اتنهد بضيق علي العموم انا جمعتكم هنا علشان اقواكم اني هتجوز كمان يوميين ....
احمد وكمال بصو لبعض وضحكو....
ادم:بنرفذه ايه عجبتكم قولت نكته انا ...
احمد:علي حد علمي ان فرحنا كمان شهر هي حماتي غيرت رأيها ولا ايه ...
ادم:ايه ده وهو محدش قالكم االي حصل ...؟؟؟!!!
احمد:حصل ايه..؟؟
ادم: فؤاد بيه قرر انه اسيب ماهي واتجوز بنت اخوه الفلاحه...
كمال كان بيشرب العصير وانا ما سمع ادم شرق من الصدمه ...
احمد:بصدمه بص لكمال اللي علامات الذهول علي وشه...
ادم:بضيق طبعا مستغربين ان ادم السيوفي يتجوز دي ...بس ان شاء الله الجوازه دي مش هتطول ...علشان مش دي اللي تشيل اسمي وتظهر قدام كبارت البلد بشكلها الفلاحي ده.
كمال:بغضب كلنا اساساً فلاحين وربنا خلق الناس درجات بس مش نسخر منهم او نتريق علي شكلهم ...
وقام سابهم ومشي وهو علي اخره من ادم ازاي يقول كده علي حبيبته واللي بنسباله الدنيا وما فيها...
ادم:انصدم من رد كمال ..هو ماله ده بيتكلم كده ليه.
احمد:يعني انا مش فاهم انت هتتحوز مين...
ادم:الاتنين !!!
احمد:بصدمه ازاي ...!!
ادم:هقولك وبدا يحكيله علي اللي هيحصل وانه لازم يعمل كده بسبب ابوه وعلشان ميخسرش مكانه في الشركه ...
احمد:بحده بس انت كده هتظلم حياه معاك ليه تتجوزها وانت مش هتعتبرها زوجه ليك...
ادم: وانا مغصبتش عليها توافق عليا وبعدين هي عارفه اني بحب خطبتي ورغم ذلك وافقت علي الجواز مني
وانا مش ملزوم اعملها كزوجه ...
احمد:هي وافقت وهي عارفه انك مش عايزها ...
ادم:بضيق تخيل ...مخنوق منها اوي ازاي تقبل علي نفسها كده ...بس ماما معها حق طماعها في الفلوس يخليها تعمل اكتر من كده......
احمد:بس حياه مش من الناس اللي بتفكر في الفلوس ..اخلاقها وتدينها واضح عليها ...
ادم:انت بتصدق شغل الفلاحين ده اخلاق ايه اللي بتتكلم عنها لعلمك بقي ماما كتير جدا كانت بشوفها وهي خارجه اخر اليل بعد ما نامو والله اعلم كانت بتروح فين..دي واحده واخده الحجاب ستاره علشان نقول عليها محترمه...
احمد:بزعل متظلمش حد يا ادم ...وبعدين طالما مشوفتش بعينك متصدقش اي كلمه تتقالك...
ادم:بضيق هي اصلا متفرقش معايا انا هعتبرها خدامه ليا مش اكتر وهندمها علي اليوم اللي فكرت تتجوز واحد من اسيادها....
احمد روح وهو بيفكر في كلام ادم واول مادخل الشقه انصدم بكمال اللي قاعد وعلي وشه الف سؤال ...
كمال:قالك ايه هو بيحبها وهيتحوزها..
احمد:ابسم بحزن بيحبها مره واحده ...احب اطمنك ميرفت هانم مخليه مش طيقها ...
كمال :بلهفه جري عليه يعني مش هيجوزها صح...
احمد:بص لكمال حاول تنساها لان قرار الجواز خلاص نفذ وكلها شهر وهتكون مرات صحبك ...انت فاهم يعني ايه هتكون مرات صحبك ...وسابه ومشي..
وكمال انهار علي الارض من الصدمه كان نفسه يقولها انه بيحبها وعاش علي امل تكون ملكه بدا يبكي بدموع ومش مصدق ان حلمه خلاص اتبخر وحبه مفيش ليه وجود....بدا يحقد علي ادم طول عمره ادم هو الافضل معاه كل حاجه مولود في بوقه معلقه دهب علشان مصلحته يسرق حلمي مني ...بس انا مش هسكت كفايا اهانه بقي هو مين علشان ياخد حاجه انا عايزها ...
عند فريده قاعده بترسم وهي مبسوطه امها دخلت عليها ...
ميرفت :خرجتي روحتي فين النهاره ..
فريده:بابتسامه كنت مع احمد عازمني علي الغدا وبعدها خدني يفرجني علي شقتي ..بجد تحفه يا ماما لازم تشوفيها
ميرفت :بصدمه شقتك احنا مش كنا خلصنا من الموضوع واتفقنا انك هتعيشي هنا ..مش كفايه وافقت علي واحد لا ليه اصل ولافصل انا اصلا االي غلطانه اني وافقت علي الجربوع ده من الاول ...
فريده:بزعل بس دي حياتي وانا حره فيها اعيش في المكان اللي يعجبني ..
ويا ريت لو بتحبيني تسبيني علي راحتي..
ميرفت :بدموع مزيفه بقي كده يا فيري اهون عليكي عايزه تسبيني وانا اللي بقول بنتي هي صاحبتي واختي وامي واللي ماليش غيرها تقومي تسبيني وتروحي تسكني في شقه لوحدك وعندك فيلا طويله عريضه ..
فريده:زعلت علي مامتها وقربت منها والله غصب عني يا ماما بس اوعدك هكون كل يوم عندك وكمان انا مقدرش استغني عن المرسم بتاعي ....وهكون ديما هنا وهنكون مع بعض....
ميرفت : حضنتها وابتسمت بشر مبقاش انا ميرفت لو معرفتك قيمتك يا احمد يا ابن الشوارع..

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عدي يومين ادم كان بيجهز لفرحه من ماهي ...وخلاص ماهي بتلبس فستانها الابيض ومعاها انتين من صاحبتها الشمال...
صاحبتها :اتاكدتي ان العمليه موجده وكله تمام...
ماهي:هوووس هتفضحينا ايوه كله تمام ربنا يسترها بقي وتعدي علي خير ..
صاحبتها:بضحكه صفره هتعدي يا ختي كله بيعدي ..
صاحبتها التانيه بطلو رغي بقي ويلا العريس وصلا هو وامه تحت ومستنيكي يا قمر اوعي تكوني خايفه
ماهي:بضحكه رنانه وهخاف من ايه هو كان وحش الغابه يعني...
وهما بيتكلمو جمال طلع وخبط علي الباب خلصتي يا عروسه عريسك تحت مستنيكي علي نار...
نزلت ماهي مع ابوها وادم اول ما شافها ابتسم وقرب منها وباسها من خدها ..الف مبروك يا احلي عروسه..
ماهي :،متصنعه الخجل مبروك علينا حبنا ...
قضو وقت وسط حفله عائليه بسيطه وبعدها ادم خد ماهي وراحو علي جنتهم .......
عند حياه كانت نايمه وبتحلم بكابوس اصوات مش غريبه عليها بتهدد كيانها وقلبها قامت مفزوعه ....
حياه:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم حست بخنقه قامت لبست هدومها ونزلت تشم هو في الجنينه وهي بتمشي في الجنينه لمحت عربيه ونزل منها شخص ...حياه بسرعه استخبت وراء شجره ...وبنفس بطئ بتبص تشوف مين ...
حياه شهقت بصدمه من اللي شافته....
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الخامس من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق