قصة ليتنا لم نلتقي (الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل التاسع

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

قصة ليتنا لم نلتقي (الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل التاسع

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل التاسع من قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي وهي الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء وتعتبر واحدة من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والحرمان والقرب والبعد.
 تتسم قصة ليتنا لم نلتقي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل التاسع


قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي

قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي

يمكنك أيضا قراءة: رواية آدم ولانا .. نار غيرتي وانكسار قلبي
=============================

 قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل التاسع

#شمس :مروه ... وبنتهم
#ملك :بنتهم !!!؟
#شمس :شوفتها ياملك.... بنت جميله اوي وكأنها حتي من القمر واسمها تالين الاسم اللي كان نفسي يبقي اسم بنتي ..... مروه مخدتش مني سامي بس ....لا...دي سرقت كل احلامي
#ملك :بفكر في حاجه
#شمس :نسافر
#ملك :ونسيب كل حاجه ورانا
#شمس :طب وامي
#ملك :ناخدها معانا احنا مالناش حد هنا
#شمس :هنروح علي فين
#ملك:مش عارفه
#شمس :نقرر بعدين
(لتمضي تلك الليله وكل قلب فيه مايكفيه وتاني يوم يظل هشام يبحث عن ملك ويجدها جالسه في الكافيه فيذهب ليجلس بجوارها)
#هشام :ممكن اقعد
#ملك(بابتسامه حزينه :انت لسه هتقعد انت قعدت خلاص
#هشام :هههههه وده اكبر دليل ان احنا اصحاب افعال وليس اقوال
#ملك :ههههههههه ماشي ياهشام قولي بقي عملت ايه امبارح

هشام :بصي ياستي انا .....(لتدخل نور عليهم وتقاطعهم )
#نور :صباح الخير
#ملك_هشام :صباح النور
#نور :ايه يابني انت مش وعدتني امبارح انك هتاخدني رحله في اللانش
#هشام :اوبس .... تصدقي نسيت ...... ماتيجي معانا ياملك
#ملك :لالالا مستحيل
#نور :ليه كده .... ماتيجي معانا دي هتبقي رحله ممتعه
#ملك :بخاف من البحر ..... بحس انه غدار مالوش امان
#نور :خلاص اوكي اشوفك قريب بقي ياقمر
#ملك :ان شاء الله اسيبكم انا بقي
#هشام :في امان الله
(تركتهم ملك وذهبت للشاليه اما هشام اخذ نور وذهب ليبدأ رحلتهم علي اللانش ويظهر هنا صديق له اسمه كريم هو شاب في غاية الوسامه)
#هشام :تعالا ياعم خد مراتك دي صدعتني
#كريم :بنت خالتك بقي ياسطي ومن حقها تطلع عينيك
#نور :بقي كده .... ماشي طب والله لافضحك
#كريم :مسكتي ذلة ايه عليه ياحبيبة قلبي
#نور :الاسطي بتاعنا واقع لشوشته في حب الدكتوره بتاعته
#هشام :امشي يا بت من هنا مش عايز اشوف وشك تاني
#كريم :وانت متضايق ليه يااسطي دا خبر قديم
#هشام(بصدمه :قديم ازاي بقي
#كريم :انت نسيت يابني دا انت بقالم يجي سنه حاكيلي عبي الحوار ده لما رفضت حبك ليا وخدت منك وعد انك ماتهليهاش تشوفك ابدآ
#نور(بمرح :الله الله وانا كيس جوافه يعني
#هشام :استني بس يانور ...ازاي بقي ياابني الكلام ده
#كريم :لاااا دا الزهايمر واخد حقه معاك بقي
#هشام :تعالا ياكريم احكيلي كل حاجه
#كريم :وانا احكيلك ليه انت هتدخل في اللانش بتاعك ده هتلاقي الصندوق السري بتاعك فيه كل حاجه حصلت مابينكوا كنت بتكتبها وتحفظها فيه بس ياريت تكون حافظ الرقم السري بتاعه وماتكونش نسيته
#هشام :لا فاكره...... خليك انت ومراتك هنا بقي (وتركهم هشام واسرع الي الداخل ليفتح خزنة سريه في اللانش ويخرج منها مجموعة صور كبيره لملك وليخرج ذلك الدفتر الذي يجمع كل تفصيله حدثت بينه وبين ملك ويقضي يومه وهو يقرأ مذكراته تاره ويتأمل الصور التي كان يصورها لها حينما كان يراقبها سرآ تاره اخري وينتهي يومه ويرجع الي الفندق ويبحث عنها ولم يجدها فاجل الكلام معها حتي الصباح ...... اما ملك فقد اقضت نهارها كله في الشاليه تفكر الي اي بلد تسافر حتي قررت اما وعد وشهد يقضيان نهارهم كله في تجهيزات المشفي مع سيف وامير وباقي الفريق ...وشمس كانت تتجول في الانحاء هنا وهناك تذهب وتأتي كانت كالتائه الذي لا سبيل له سوي الصمت والسير في الطرقات وحيث كانت تتجول في الطرقات رأت سامي مع ابنته فظلت تراقبهم من بعيد كانت تنظر لهم كعابر السبيل الذي يموت عطشآ ويري الماء امامن ولكن لاستطيع الوصول اليه ظلت واقفه لبعض الدقائق وممن ثم انسحبت في هدوء لتعود الي الشاليه من جديد..... وهكذا يمضي ذلك اليوم الذي يحمل الكثير من الآلام فياتي الليل ليزيد من الام هذه القلوب العاشقه فهشام قد امضي ليله يحاول استعادة ذاكرته ويربط الاحداث ببعضها ...وهنا تذكر اخر كلمات ملك انا تخاف البحر لانه غدار .... ليتذكر حين واجهته برفضها له نعم .... لقد تذكر كل شئ ..... تذكر الحب الذي كان يسيطر علي كل تفاصيله.... تذكر حين كانت تصد قربه لها .... تذكر كم كان يعشقها بل مازال يعشقها .. وسيظل كذلك.......وهنا كان سامي ياخذ ابنته بين احضانه ويغفو والحزن يملأ كل تفاصيل وجهه فيري تلك الجزيره التي صنعها من وحي خياله فيجد فتاه تجلس علي حافة البحيره وتنظر لها فيظنها مروه فيجري اليها ويحدثها
#سامي :ياااااه ياحبيبتي ماتعرفيش انا محتاجلك اد ايه ..... انا مكسور بجد ... فيه حاجه هداني من جوايا .... حاسس وكأني مطرود من كل الدنيا ومفيش مكان اروحه...ساعديني يا حبيبتي انا مخنوووووق
(ليضع يده علي كتف الفتاه فتستدير له فيجدها شمس)
#سامي :شمس ....انتي ....ازاي .... جاوبيني بتعملي ايه هنا .... ده العالم الخاص بيا انا ومروه
#شمس :اسال مروه
(ليستيقظ سامي من غفوته ويقول :
#سامي :انتي فين بقي يامروه اختفيتي ليه من العالم بتاعنا
.....وهنا كانت نائمه شمس ... فتجد نفسها علي نفس الجزيره ومعها مروه وكانت مروه تبكي
#مروه :سامحيني ياشمس
#شمس :اسامحك علي ايه ولا ايه ....علي حبي ولا احلامي ...ولا مستقبلي ....ولا ....
#مروه(مقاطعه :انا هنا عشان ارجعلك كل ده
#شمس :معدش ينفع
#مروه :لا ينفع .... كل حاجه تنفع ياشمس....المكان اللي احنا فيه ده .... مش هو ده المكان بتاعك انتي وسامي .. مش هي دي الجزيره اللي حلمتوا بيها سوا ...اهي دي اول حاجه هرجعهالك ....وبعدها سامي وحتي تالين من حقك لانها بنتك ..... بنت حلمك....سامحيني ياشمس سامحيني
(لتختفي مروه وتترك شمس وحيده محتاره شريده جالسه علي حافة البحيره وتري نفس الحلم الذي رآه سامي وتفيق من غفوتها وتقول في نفسها والدموع في عينايها #يااااااااااارب
..... هنا كانت العشاق الاربعه يقضون ليلهم علي الهاتف يخططون لمستقبلهم معآ ..... اما مراد وندي فهم غارقين في حبهم ورمانسيتهم التي تنسيهم كل الدنيا .....لينقضي الليل ويأتي صباح يوم جديد وفي الصباح الباكر في المطع تجلس الفتايات الاربعه ب
يتناولون الفطور
#ملك :انا وشمس هنسافر
#وعد :طب ملك هتسافر عشان شغلها وانتي بقي ياست شمس هتسافري ليه
#شمس :شغل
#شهد(بتريقه :شغل برده ولا سياحه
#شمس :تقدري تقولي كده من ده علي ده
#شهد :وعلي فين العزم بقي ان شاءالله
#ملك :باريس
#وعد :الله بلد الحب والرومانسيه
#شهد :ايوه ياعم ناس ليها باريس وناس ليها شرم
#الجميع هههههههههههه
#ملك :طب يلا ياموسا بقي نلحق نحضر الشنط قبل ما الطياره تتعطل هههه
#شهد :ايه ده انتوا هتسافرو امتي
#ملك :هننزل مصر دلوقتي ولسه هنظبط حاجات في الشغل و هنجهز الشنط وكده يعني .. تقدري تقولي هنمشي بعد 4 ايام
#وعد :طبتا هنبجي معاكم
#ملك باصرار :لا احنا هنسلم علي بعض هنا وانتوا تفضلوا هنا تتابعوا مشروعكم
#شهد ؛بس....
#شمس :من غير بس ملك عندها حق بلاش تتعبوا نفسكم
(ليمضي الوقت ويترك هشام الشاليه ليذهب يبحث عن ملك وفتأتيه رساله)
#ملك :اسفه ياهشام حصلت ظروف خلتني انزل القاهره ومن القاهره هسافر بلد بره مصر تبع الشغل انا هكلملك دكتور اشطر مني عشان يعالجك في امان الله سلام
.... كانت هذه اخر كلماتها ... لماذا تركته ... لماذا يتفق القدر مع الحزن ضده ... لما يلتقيان دائمآ من اجل ان يفترقا ...يمر يوم واثنان وفي اليوم الثالث قبل سفر شمس وملك كان سامي نائم في غرفته وللمره الاولي منذ ايام عده يري مروه امامه بدلآ من شمس التي اصبحت رفيقة في كل احلامه
#سامي :اخيرا يامروه
#مروه :اخيرا ياحبيبي
#سامي :كنتي فين يامروه
وليه اختفيتي
#مروه :انا جيت عشان اودعك
#سامي :ايه .... هتسبيني خلاص
#مروه :سامي انا من البدايه وماليش حق فيك ولا في حبك ده #سامي :يعني ايه
#مروه :...(تصمت قليلآ وتنظر له نظرة وداع وتتشجع وتقول)
#مروه :اقرء المذكرات ياسامي......وبعد ماتخلص روحلها الحقها قبل ماتخسرها تاني.....بس سامحني علي اللي انا عملته
#سامي :انا مش فاهم حاجه
#مروه : كلها دقايق وهتفهم كل حاجه ...... مع السلامه ياحبيبي سامحني ارجوك (لتنظر له نظرة الوداع وتتركه وتختفي من احلامه نهائيآ ....فيصحوا سامي من نومه ويذهب لتلك الغرفه المغلقه ليأخذ المذكرات ويبدأ قرائتها .... يقرأ كل ما كانت شمس تتذكره منذ فتره ويزيد عليه ما في اخر ورقات
#مروه :بعد الجواز بشهرين قابلت شمس صدفه .... معاتبتنيش..... ماقلتليش حتي انتي عملتي كده ليه... بالعكس سلمت عليه بكل الحب واتمنتلي حياه سعيده ....قلبي وجعني بجد حسيت بالذنب ....لعنت نفسي الف مره ...ورجعت اعيد حسباتي من جديد ..... ولقيت نفسي وحشه اوووي من جوا .... عشان كده انا قررت بعد ما اولد هسيب البنت لسامي وهحكيله كل شئ وهمشي وسيبهم ..... اسيب كل حاجه وابعد ...بس ياريت يسامحوني
(كانت هذه اخر كلمات مروه ....لتنزل معها اولي دمعات سامي الذي هو الان في حاله من الصدمه والذهول ...(ليكلم نفسه) ...ليه كده يامروه .... ليه خلتيني اكتشف كل ده .....كنتي سيبيني ... مخدوع ....بس مش مكسرور .....مخدوع .....بس مش مهدود ....مخدوع ...... بس مش موجوع
... صدقيني يامروه وجتك اقوي من اي شئ وجعني قبل كده .....وجعك اقوي من اني اتحمله
(ليتذكر مروه حينما قالت له وبعد ماتخلص روحلها الحقها قبل ما تخسرها تاني..... ليخرج هاتفه ويتصل ب هشام)
#هشام :السلام عليكم
#سامي :وعليكم السلام .... بقولك يا هشام ماتعرفش اوصل لشمس ازاي
#هشام :ياريت ياصاحبي كنت عرفت اوصل لملك بقالي يومين بدور عليها
#سامي :طب ماتيجي نرحلها المستشفي
#هشام : فكره يلا هسبقك علي هناك
#سامي :تمام وانا هنزل حالآ
(ليصل هشام ويسأل عن ملك وبعد دقائق يصل سامي)
#سامي :وصلت لحاجه
#هشام :ملك في المطار هتسافر هي وشمس
#سامي :متأكد اننا مسافره هي وشمس
#هشام :ايوه ياسطي كانوا هنا الاتنين ولسه ماشين
#سامي :طب يلا علي المطار
(ونزلوا الاتنين وكل واحد ركب سيارته وراحوا علي المطار وظلوا يبحثون و بعد دقائق رأوهم يتممون اخر الاجرائات)
#الشعر
ليست بدايه ولانهايه
ليست قصه ولا روايه
فكل مافي الامر اني احبك
اني حتي بعض الفراق
لاينطق قلبي الا اسمك
ليس رغما عني اهواك
وليس الامر بيدي كي انساك
اني احبك ليست خطيئه
ولا اعترف بحبي كي تقول فقط جريئه
اتيتك بقلبي طلبا للنصيحه
اخبرني كيف بعد اليوم لا اكون لعشقك اثيره
كيف انجوا من بحر عشقك الذي لقبي فيه انا الغريقه
كيف اغدوا بعيدة عنك وانا في سجن هواك اكون السجينه
ترغمني كلماتي ان اناديك وكاني انا لك الحبيبه
اخبرني كيف ابتعد عنك واستوعب فكره اني في حياتك لست اكثر من دخيله
اعذرني فان كل مافي الامر اني احبك
ولاجل حبك لست فقط اتخلي عن روحي وحياتي
وانما اتخلي عن كل من يقف عائقا بيني وبين حبي
قد اتخلي حتي عن نفسي ولكن لن اتخلي ابدا عنك
فلست اروي قصه كي اكتب انا النهايه والا لكنت تحكمت سابقا بالبدايه
ولست ارسم لوحه كي الونها انا علي طريقتي الخاصه والا كنت حذفتك من تلك الروايه
اسمع لي واعذرني اني احبك ليست خطيئه
اذوب في عشقك ليس فقط لاني جريئه
جرحي في قلبي كبير بس عشان انا عنك بعيده
انا مش ضعيفه ولا حتي وحيده
انا مكسوره واللي كسرني اني في وسط نارك بشوف طيف جنتك البعيده
انا اللي واخدني ليك اني وسط ناسي وحاسه اني في دنيتك وحدي اثيره
حبي واشتياقي اليك بيشدني بقوا شئ بجد بيهدني
دموع في نداها عليك بتذلني
وحجات كتير مبقتش بجد قادره عليها
وكل ماابني حالي بتيجي انت وتهدني
كل الحكايه ان مفيش حكايه تتحكي
لا في يوم جيتني ولا نادتني ولا اشتقتلي
ازاي بقول داحبيبي وفي نفس الوقت عمره ماحبني
مش بقول بقيت شئ بيهدني
فعلا بحبك وحبك في قلبي كبير
بس كبير لدرجه انه يكون لطريق الهلاك ليا الدليل
صدقني لما اقولك اني مش ندمانه عليك
انا بس حزني دا كله عليك
ازاي متحسش في لحظه بحبي ليك
ازاي يفوت عمري وانا جمبك ومتخلينيش في مره ابص في عنيك
كنت خليني بشوق في مره انده عليك
ابص في عنيك اقولك بحبك حرام عليك
مشتاقه بجد المس ايديك
احسك حبيبي ولو من بعيد لبعيد
بحبك دي كلمه مش جايه اقولها وخلاص
بحبك حسيت فيها بنوع فريد من الاخلاص
تقدر تقولي يعني ايه اشتاق اليك وانا معاك
او حتي قولي ازاي بنادي عليك واترجي منك هواك كده من غير حتي صوت
كل الحكايه والروايه والبدايه والنهايه
اني بحبك
ومش جايه النهارده عشان تقولي ازاي اوصل اليك
انا جايه اسال وانت تجاوبني
ازاي انسي كل اللي بيشدني ليك
ازاي محبكش وانا ببص في عينيك
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل التاسع من قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق