هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

قصة والتقينا من جديد (الجزء الثالث من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل الخامس

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الخامس من قصة والتقينا من جديد بقلم هدير مصطفي وهي الجزء الثالث والأخير من ثلاثية اللقاء وتعتبر واحدة من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والحرمان والقرب والبعد.
 تتسم قصة والتقينا من جديد بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

قصة والتقينا من جديد بقلم هدير مصطفي - الفصل الخامس

قصة والتقينا من جديد (الجزء الثالث من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي
قصة والتقينا من جديد (الجزء الثالث من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي
=============================

 قصة والتقينا من جديد بقلم هدير مصطفي - الفصل الخامس

(وذهب كل شاب وبين احضان يداه تتمختر عروسه علي صوت نبضات قلبه وبقي امجد وتالين واقفين وحدهم للحظات ينظرون للعرسان تاره ولبعضهم البعض تاره اخري حتي التفت سامي للخلف )
#سامي :ما يلا يابني هنتاخر
#امجد :والشنط دي
#سامي :هههههههههه سيبها انا ملفت ناس هتدخل تجيبها وهتوصلهالنا لحد المطار كمان
#امجد :اذا كان كده ماشي يلا ياانسه تولي
(ويحمل تالين ويمشي خلفهم ... وقد كان ياحاول بقدر الامكان الا تلتقي عيناه بعيون ندي حتي وان كانت الاقدار ضده فهي حبيبته التي تأثره بكل مافيها ...... وبعد ان وصلوا جميعآ الي المطار وبعد الانتهاء من الاجرائات واتمام كل شئ صعدوا الي الطائره والسعاده تملأ وجوه الجميع وكل منهم له حلته الخاصه ليمر الوقت ويصلوا جميعآ الي باريس)
#شهد :اخيرآ وصلنا
#امير :علي فين بقي
#سامي :علي الكوخ ايااااه
#سيف :ده الطريق طوييل اوي
#وعد :اه واحنا هلكانين
#ملك :انتوا نسيتوا ان ليا شقه هنا
#هشام :خلاص نروح نقعد فيها لبكره حتي
#سامي :لالالا انا خلاص اتصلت بناس هيبعتولنا عربيات علي هنا دلوقتي كلها دقايق وتوصل ........ اهي وصلت
#وعد :يعني دا اخر كلام علي الكوخ يعني
#سامي وشمس :ايوووووه
#شهد :طب انا جعاااااااانه
#سامي :طب بس بس اسكاي هتفضحينا قدام الاجانب
#شهد :ياعم هو حد فيهم فلهم احنا بنقول ايه
(لينطق احد سائقي السيارات #....... :اتفضل يافندم دي مفاتيح العربيات
#الجميع :ههههههههههههه
#شهد :انت بتتكلم عربي
#......:انا مصري
#شهد :اهلا بيك ياباشا
#امير(بغضب :مش يلا بينا ولا ايه
#شهد (بخباثه لتغيظ امير :استني بس ياامير ده مصري زينا
#امير :لا مش هستني انا تعبان من السفر وهمشي
(وصعد امير امام مقود احدي السيارات والغضب يتطاير من عيناه)
#امير :يلا ولا ايه
(فصعدت شهد بجانبه وبالخلف صعد سيف ومعه وعد ....وغي سياره اخري يسعد سامي وشمس بالامام و هشام وملك بالخلف .....لتبقي سياره واحده فقط ستجمع ثلاث اضلاع لمثلث العشق هذا حيث قال مراد)
#مراد :انا اللي هسوق
#امجد :لالالا خليك انت انا اللي هسوق
#مراد :بس انت ملتعرفش الطريق
#امجد :همشي ورا العربيات
#مراد :تمام اصلا كدا كدا الطريق طويل و هنبقي نريح بعض
#امجد :تمام
(يسعد امجد امام المقود ويأتي مراد للجلوس بالامام بجانبه)
#امجد :ايه ياعم انت رايح فين
#مراد :هقعد
#امجد :ورا جمب مراتك
#مراد :بس
#امجد :مقاطعه : يلا عشان نجيبلي خطيبتي تولي حبيبة قلبي جمبي
(فيستسلم مراد لرغبة امجد ويذهب للجلوس بجانب زوجته ندي والتي كان يتملكها الخوف من وجود امجد و مراد في نفس المكان .....لتمر بعض الدقائق علي الجميع....ليبدأو في تبادل اطراف الحديث
#شهد :بس عسل اوي الواد المصري ده ياوعد
#امير(بغضب :نعم يااختي
#شهد( ببرود :ايه ياميرو انت بتغير
#امير :بت انتي ماتعصبنيش
#سيف و وعد وشهد :هههههههه
#امير(بعصبيه :انتوا بتضحكوا علي ايه انا مابهزرش
(وكانت نبرة صوته كفيله تغلق تلك الافواه المبتسمه ليعم الصمت علي كل من في السياره ........ اما هنا
#سامي :بتعملي ايه ياموسا ببعت راساله لمراد
#سامي(بتعجب :ليه
#شمس :عادي يعني هتطمن عليه
#سامي :ماشي
(تأتي رساله من شمس ليفتحها مراد وكان محتواها)
#شمس :ماتقلقش يامراد امجد مايعرفش اي حاجه عنك بس حاول علي قد ما تقدر ماتقولش اسمك كامل قدامه
وخلي بالك من نفسك بقي
(فيبتسم مراد من رساله شمس ويقول في نفسه.......انا كده عرفت انا هعمل ايه...... ويرسل لها)
#مراد :ايه خايفه عليا ولا علي امجد
#شمس :غبي وماتعرفش انت ايه بالنسبه لي
#مراد :ههههههههههه
(لتري شمس الرساله الاخيره فتبتسم ليراها سامي فيقول بضيق يدل علي غيرته الشديده)
#سامي :ممكن بقي تخليكي معايا شويه
#شمس :ما انا معاك ياحبيبي
#سامي :لا انتي مش معايا انتي مع مراد
#شمس :ايه ده انت بتغير ههههههه
#سامي :بس ياشمس اسكتي
#شمس :ياخلاصي ياناس علي العثل
(ليقف سامي بالسياره ويقول)
#سامي :انزلي ياشمس
#شمس :نعم يااخويا
)وهنا وقفت كل السيارات خلف سيارة سامي ونزلوا جميعا ليسأوا علي سبب وقوف سامي
#سيف خير ياجماعه
#سامي :مش هتجيبوا مستلزمات المطبخ ولا هانروح ناكل ايه هناك
#شمس :سامي
#سامي :يانعم
#شمس :اشمعنا دلوقتي هتنزلني انا
#سامي :لا ياقلبي انتوا كلكوا البنات هتنزلوا
#ملك :نعم !! واشمعنا المره اللي فاتت اخدت الشباب وروحتوا انتوا اشتريتوا
#سامي :كنا بنتمسكن لحد ما ما اتمكنا
#شهد :ياحلاوه
#وعد :هو احنا فينا من كده
#ندي :لالالا ماينفعش من اولها كده ياشباب دا شهر العثل
#تالين :يلا با ميجو تعالا ورايه
#امجد :علي فين يا عروستي
#تالين :هنجيب سيكولاته
#امجد :هنفعد اسبوعين ناكل في شيكولاته يابنت سامي
#البنات كلها لي صوت واحد :لا طبعا شيكولاته ايه بس
#الشباب :هو ده الكلام هتجيبوا ايه بقي
#شمس :شيكولاته
#ملك :وشيبسي
#شهد:وبيبسي
#وعد :وايس كريم
#ندي :كل انواع الحلويات يعني
#تالين :ياسلااام
#الشباب :يالهوووووووي ....خلاص هنروح احنا وامرنا لله
(لتضحك البنات ضحكات خبيثه ويذهب الشباب معآ الي الداخل ويشتروا الكثير من مستلزمات الطبخ ولم ينسوا ان يشتروا جميع انواع الحلوي التي ذكرتها الفتايات....ليكملوا طريقهم ويصلوا الي ذلك الكوخ الذي سبق وذهبوا اليه ولكن هذه المره الزياره تختلف فكلا منهم ذاهب وبقلبه الكثير ليمر باقي النهار في ترتيب الكوخ وتجهيز الطعام حيث استلمت الفتايات المطبخ واستلموا الشباب بعض مهام التنظيف ويأتي الليل ويجلسوا جميعآ ملتفين حول طاولة الطعام والتي يرص عليها مجموعه مختلفه من الطعام الذي اعدته الفتايات بالكثير من الحب ليبدؤا في تناول الطعام وكل منهم تجلس بجانبه محبوبته وبين الضحك والهزار والحب كانوا يجلسون جميعا وفي لحظه واحده انقلب الامر بالنسبه لمراد فقد بدأت الرؤيه تختل امام عيناه وبدأ الالم يعتصر بدنه انفاسه تنقطع وصوته يختفي حاول قدر الامكان اخفاء ما به وبالرغم انه نجح في ذلك ولكنه ما عاد يحتمل الالم ماذا يفعل...... ايصرخ بكل الالم ...ام يفك اثر الدموع التي احكم حبسها حتي الان ......ام يضع يده علي رأسه التي تتئاكل بفعل الالم
.........لتخرج منه هذه الكلمه والتي خرجت بصوت يملأه الالم )
#مراد :بعد اذنكم
#ندي :رايح فين ياحبيبي
#مراد :هشرب سيجاره علي ماتخلصوا اكل
#ندي :ماشي
(ليأخذ مراد زجاجه مياه صغيره كانت توضع علي الطاوله ويخرج وهو بالكاد يستطيه حمل جسده علي قدماه وبمجرد خروجه من الباب وقف امجد )
#سامي :رايح فين انت كمان
#امجد :انا بقي لو مشربتش سيجاره بعد الاكل علي طول الصداع مايسبنيش
#امير :الاساتذه بيهربوا من شيالة الاكل
#شهد :لا ماهو اللي مش هيشيل الاكل النهارده هيشيله بكره الايام طويله لسه
#الجميع :هههههههه
(وحيث كان مراد يتثاقل علي قدماه ويحاول السير وقف لينظر علي باب ذلك الكوخ ليتأكد ان لا احد يراه فاخرج من جيبه شريط ادويه لينظر فيه ولا يجد سوي حبه واحده فاخذها وفي نفس اللحظه يخرج امجد فينادي علي مراد ليرتبك مراد وبدلآ من ان يضع الدواء في جيبه يرميه علي الارض ....فيذهب امجد لمراد ويبدؤن في السير معآ ويبدؤن الحديث معآ)
#امجد :قولي بقي تعرف شمس من امتي
#مراد :من حوالي سنه ونص كده
#امجد :وعلاقتكم قويه اوي كده
#مراد :تقدر تقول انها لقت فيا الاخ اللي كانت مفتقداه
#امجد : احكيلي بقي عن الناس اللي جوا دي و انا معرفش حد فيهم غير سامي ون ....(ليصمت امجد فقد امسك لسانه علي اخر لحظه لانه كاد ان ينطق باسم ندي ..... بيسأل مراد من بين المه الذي يهز اجزاء جسده ولكن لا يلاحظ احد رعشة جسده هذه بسبب الظلام )
#مراد :سامي ومين
#امجد :ههههههه وفيه واحده جوا اسمها شمس بيقولوا انها اختي
#مراد :هههههههه ..... ماشي البنات يبثوا اصحاب شمس من ايام ماكانت في الثانويه العامه وصداقتهم قويه جدآ لدرجة انهم مابيبعدوش خالص عن بعض الا ساعة النوم بس
وهنا يخرج باقي المجموعه ويمضي الوقت بين اللعب والضحك والهزار .... وبعدها ينصرف الجميع ويأخذ كل عاشق محبوبته ويذهبون للنوم ويبقي امجد وحده في الدور السفلي للكوخ فيصنع لنفسه كوب من القهوه ويأخذه ويجلس علي مكتب كان يوضه في زاويه ما ويرص عليه مجموعه من الكتب فامسك باحدهم فوجدها روايه بعنوان (لقاء في الغروب) وبدأ يقرأ فيها حتي نام وهو جالس علي الكرسي ويضع رأسه علي المكتب
#الشعر
انا جوا مني الوجع فوق طاقتي وزياده
بضحك اداري الالم وجوا الضحكه دمعه مكتومه كالعاده
سألوني ايه علتي قولت مره دنيتي وكأنها ساده
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الخامس من قصة والتقينا من جديد بقلم هدير مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق