رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد - الفصل الثاني

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد - الفصل الثاني

مرحبا بكم مرة أخرى في موقع قصص26 ورواية جديدة من روايات الكاتبة رحمة سيد وكما عودناكم علي الابداع والتميز دائما, موعدنا اليوم مع الفصل الثاني من رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد.
رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد هي رواية رومانسية بوليسية أخذت شهرة كبيرة جدًا في فترة وجيزة وهذا ليس بجديد صراحة على روايات رحمة سيد فهي  تتمتع بشعبية كبيرة جدًا في الوطن العربي بأكملة وخاصة في مصر حيث سبق أن قدمنا لها علي موقعنا عدة روايات منها: احتلال قلب - لعنة عشقك - قيود بلون الدماء.

اقرأ ايضًا: رواية قيود بلون الدماء بقلم رحمة سيد

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد
رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد - الفصل الثاني

في منزل والـد رنا في ألمانيا ،،،

يجلس كلا من رنا ومالك علي السفرة وامامهم الطعام ولا يتحدثوا ومالك ينظر حوله يتأمل المنزل ورنا لا تعلق ليقطع ذلك الصمت
مالك بتشنج وهو يمسك رأسه : آآآه دماغي
رنا بقلق : مالك ؟!
مالك بتشنج اكبر ويصرخ : آآآه سيبووووها
رنا بزعر : هي مين دى يا مالك ، اهدى ارجووك وفهمني عشان اساعدك
مالك وهو مازال ممسك برأسه : آآه دماغي هتنفجر مش قااادر
وتصمت رنا وهي لا تدرى ماذا تفعل وبعد ثوانى يعود مالك لطبيعته كما كان و...
مالك بهدوء : كنت حاسس ان دماغي خلاص هتطق
رنا بتركيز : اية الي حصل
مالك وهو يتذكر : واحدة ، واحدة كدة عمالة تصرخ وتقول الحقني يا حساام هيموتونى
رنا بتفكير : اممم ، طب انا هروح اتصل بالدكتور عشان هو يقولنا
مالك وهو يهز رأسه في حزن : طيب
تقوم رنا لهاتفها وتتصل بالطبيب ثم يأتيها الرد و...
_ الوو يا رنا خير ، في جديد في حالة مالك ؟
رنا : ايوة يا دكتور ، معلش لو مافيهاش تعب ممكن تيجي
الطبيب : حاضر ، مسافة السكة
وتغلق رنا الهاتف ثم تعود الي مالك و..
رنا بأبتسامة : طب مش يلا ناكل بقا عقبال ما يجي الدكتوور
مالك بأبتسامة صفرة : اها
ويفطروا سوياً و رنا تخطف نظرات لمالك
________

في مكان ما مهجور بالمقطم عبارة عن مبانى واسعة ،،،

تجلس فتاة علي الارض مربوطة وعيناها مكممة وفمها ايضاً وهي تبكي وتصرخ ولكن دون جدوى
البنت : يااااارب ، فينك يا حسام بقا انا تعبت
لتسمع صوت احد الاشخاص وسيارات فتغلق فمها وعيناها علي الفور لتمثل انها نائمة
يدخل الاشخاص ثم يقوم شخص بفك الرابطة التي كانت علي فمها ويأتي بكوب به ماء ويسكبه عليها لتفزغ هي علي الفور و ...
رجل ما بصوت رخيم : مش ناوية تقولي فين الورق بردو يا استاذة ندى
ندى بخوف : ها ،، ورق اية انا ممعايش ورق ، انتو مين اصلا
الرجل : احنا الي كنتى عاوزة تفضحينا
ندى وهي مرعوبة ولكن تحاول ان تظهر ثابته لا تخاف : اها ، لا سورى ماعرفش اماكن ورق
الرجل بغضب وهو يقف : اخر كلام عندك
ندى بثبات : ايووة ، كفاااية بقا الخراب الي عمالين تسببوه والمخدرات وتجارة الاعضاء ، كفااااية بقا انتو لازم تتفضحوا
الرجل : انتى مش اد اللعب دا انتى كدة هتخسرى حياتك ، انتى مفكرة دى حتت عصابة هتفضحيها ، لكن دى مافيا في كل انحاء العالم وانتى مش ادهم لانك هتروحى فـ الرجلين ، هسيبك تفكرى تانى ثم يذهب ولكن يقف ويلتفت للرجلين الذين يحرسونها و...
_ بكرا لو ماقالتش مكان الورق ابقووا ودوها للحاجة الوالدة
فتبكي ندى بصمت ويذهب الرجل الي حيث أتي
__________
في ألمــانيا ( برلين ) ،،،

يصل الطبيب الي منزل والد رنا وتستقبله الخادمة في ترحاب ويطلع لغرفة مالك كالعادة و..
الطبيب : ها يا مالك ،، اية الي حصل ؟!
مالك : انا كنت قاعد عادى وفجأة حسيت انى في مكان تاني وفي بنت مربوطة وعمالة تصرخ وتقول ساعدنى يا حسام هيقتلونى
الطبيب بعد تفكير : اممم طب انت مش فاكر اسم حسام دا خالص
يحاول مالك ان يتذكر وهو ممسك برأسه وتأتى له صور ابيض واسود لاشخاص غير واضحة وجوههم و...
فتاة : حساااام يلا هنتأخر
سيدة ما : كتر خيرك يا حسام يابني
وتؤلمه راسه فيصرخ و..
_ آآه لا مش فاكر
الطبيب : تمام ، انا مش هقدر احدد لانك ممكن تكون بتفتكر حاجة حصلت وممكن يكون دا توادر افكار ، بمعنى انك لو حد قريب منه او بتحبه هتحس بيه وهتشوف مواقف هو فيها وكأنك انت معاه ،، يعني ممكن تكون البنت دى انت تعرفها بس طبعا انت مش فاكر
مالك : انا تعبت ، انا مابقتش فاهم حاجة
الطبيب : المهم انت ارتاح وماتحاولش تفتكر لان دا ممكن يأثر عليك تأثير سلبي
مالك وهو حزين : حاضر
رنا : تعبناك معانا يا دكتور
الطبيب : لا دا واجبي
ويذهب الطبيب مع رنا ومالك جالس علي السرير وسرحان
________

في قسم شرطة الجيزة ،،،
في مكتب وعليه يافته مكتوب عليه / الرائد حسام الدمنهورى وامامه كرسي وعلي الجانب خزنة ودرج مغلق بمفتاح ودولاب في اخر الغرفة صغير
يدخل خالد ومصطفي و..
مصطفي وهو يجلس علي كرسي : طب انا نفسي اعرف احنا اية الي جايبنا مكتب حسام
خالد : حسام الي كان ماسك قضية المافيا ولازم نلاقي اى حاجة لان حسام اختفي وممكن يكون مخطوف كمان
مصطفي : انا مقدر ان حسام صاحبك المقرب بس لازم تهدى عشان نفكر براحه
ويصمت خالد وفجأة يصرخ وكأنه تذكر شيئ و...
_ ننننننندى
مصطفي بفزع : اييية ندى مين
خالد وهو يغلق الدولاب بسرعةة : اخته ، اخت حسام ، انا لازم اروح بيتهم بسرررعة
__________

في ألمــانيا ( برلين ) ،،،

مالك في غرفته فتدخل عليه رنا بأبتسامة وتجلس بجانبه وهى تعدل خصلات شعرها و....
رنا : ها بقا يا مالك هنعمل اية ؟!
مالك بسرحان : هشتغل
رنا عاقدة حاجبيها بتعجب : هتشتغل اية
مالك : اى حاجة ، المهم مافضلش عايش علي نفقة ناس واول مالاقي شغل هروح اشوف بيت واستعد وهنزل مصر
رنا بصدمة : اييية ، انت ممكن تشتغل اه حقك كراجل بس تنزل مصر ازاى وانت لسة مش فاكر حاجة
مالك : مش عارف بس لازم افتكرر لاااازم
رنا : مالك ، بابا جاى بكرا من السفر واكيد هيشوفلك شغل حلوو
مالك : طيب

في احدى شقق المقطم ،،،

رجل ما : فهمي انت متأكد ان الواد فـ ألمانيا
فهمي بتأكيد : ايووة والله ياباشا
الرجل : انا لازم اشوووفه
فهمي فاغراً شفتيه : هاه نعممم
الرجل : انت مابتفهمش انا هشوفه يعني هشوفه حتى لو من بعيد
فهمي : بس الراجل الكبير ممكن يعني آآ
الرجل مقاطعاً فهمي بصرامة : احجزلى اول طيارة مسافرة ألمانيا
فهمي : حاضر يا باشا

___________

في مصر ( المعادى ) ،،،

يذهب خالد ومصطفي الي منزل حسام الدمنهورى و...
مصطفي : انت متأكد انهم ساكنين هنا
خالد : ايوة يلا
ويطلع كلا من خالد ومصطفي الي الشقة ويصلوا ويقف خالد ثم يدق الباب ولكن لا احد يفتح ويرن الجرس ولكن ايضا دون جدوى
فتخرج سيدة ما من الشقة المجاورة و...

السيدة ببكاء : خير يا حضرت
خالد : انا آآ اسمي خالد صديق حسام المقرب وكنت جاى اطمن علي اخته
السيدة وهي تبكى اكثر : آآآه يا حبيبتي يا خساااارة شباااااابك
خالد بخوف وهو يبتلع ريقة بصعوبة : اية الي حصل يا حجة ممكن تفهميني
السيدة : أنا آآ هي ماكنتش موجودة وبعدين رحت عشان عشان اطمن عليها لاقيت هااا لاقيت ورقة عند باب الشقة ومكتوب عليها ( البقاء لله فـ ندى ، ادعولها )
فينصدم خالد ومصطفي للغاية
________

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثاني من  رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد 
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : رواية رومانسية

إرسال تعليق