U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية صخر بقلم لولو الصياد - الفصل التاسع والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة لولو الصياد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل التاسع والعشرون من رواية صخر بقلم  لولو الصياد. 

رواية صخر بقلم لولو الصياد (الفصل التاسع والعشرون)

رواية صخر بقلم لولو الصياد
رواية صخر بقلم لولو الصياد

رواية صخر بقلم  لولو الصياد | الفصل التاسع والعشرون

روفيدا.....انا بحب صخر معقول
ابتسم صخر حين سمع كلامها حبيبته الصغيره تحبه
صخر ...بحب ...ومش معقول ليه انا كمان بحبك
رفعت روفيدا وجهها بسرعه ونظرت بعيونه كانت تريد البكاء
لقد تحدثت بصوت عالي كالعاده حين تفكر بشيء ما
صخر وهو يقف ويقترب
منها حتي وقف أمامها وأمسك بيدها وسحبها حتي وقفت أمامه
صخر ....وهو يمسك وجهها بيده
صخر ...بعشق وهيام وبكل قوه عاشق لها قالهااخيرا دون خوف دون توتر دون أن يكون كا اسمه صخر كان مثل الصخر ينكسر ويتحطم ولكن لا يتحدث نهائيا ولكن الآن هي من فتحت الطريق أمامه
صخر....انا بحبك يا روفيدا حب مفيش حد حبه لحد لما بتغيبي عني بحس ان انا وحيد انت عندي الحبيبه والصديقه والأم والأخت وكل حاجه
روفيدا بتعجب ....بتحبني انا مستحيل
صخر وهو يبتسم بسخرية
صخر....امال بعمل كل ده ليه عشان خايف تروحي مني وقت موضوع آدم فعلا انا رفضت يقابلك لكن يا روفيدا مش علشان الفلوس وانك تفضلي تحت رحمتي والكلام الفارغ ده انا والله العظيم بخاف عليكي أكتر من نفسي مستعد اديكي عمري كله وقتها كنتي كرهاني يا روفيدا كنت بتعب ازاي كنتي عاوزني اديكي حاجه تبعدك عني
روفيدا...بس دي انانيه كان ممكن تخليني أختار او زي ما عملت تخليني غصب عني أفضل معاك لحد ما تنتهي الوصايه
صخر....ممكن فعلا بس وقت كنت حاسس إني زي الأم اللي جاي حد ياخد منها ابنها كنت حاسس إني هكون زي اسمي صخر هكون وقتها فقدتك وساعتها هكون فقدت روحي انا عارف إني أناني لكن انا قبل ده عاشق لحد الجنون
روفيدا بخجل.....من أمتي ومين عارف
صخر....محدش يعرف غير جدتي وانهارده بس وقت ما قلتي كلامك وهربتي كالعاده وقتها عرفت إني بحبك بس صدقيني انا حبي ليكي من زمان أوي حبيتك من وانتي طفله حافظ كل حاجه فيكي كل حاجه بتحبيها كل حاجه بتفكري فيها انا مش بحبك بس يا روفيدا انا بعشقك وصدقيني والله العظيم عمري في حياتي ما في ست قلتلها كده ولا عمري حبيت ولا هحب حد غيرك مهما حصل
روفيدا...بتعجب ....ازاي محبتش قبلي
صخر وهو يترك وجهها ويبتعد قليلا ويقف أمام شباك الحلوه وينظر الي الظلام بالخارج
صخر....كان ممنوع
روفيدا من خلفه....ممنوع ازاي
صخر بسخرية......جدي كان مانع عليا اي فرحه كان عاوزني صخر زي اسمي كان عاوز يعمل نسخه ثانيه منه بس
روفيدا....بس ايه
صخر وهو يلتفت وينظر لها
صخر.بابتسامه مرحه...بس جيتي انتي قلبتي كل حاجه بعنادك ومشاكستك خلتيني انسي كل حاجه علمها ليا صخر العراقي جدي واتعلمت احبك وبقيت اسمي صخر لكن جوايا واحساسي ومشاعري وكل حاجه كانت بتفرحني وخلتني سعيد كل ده لسبب حبك بس يا روفيدا
روفيدا بدموع وابتسامة فرح حقيقيه أنها تعشق هذا الرجل كيف لم تدرك هذا من قبل
روفيدا....ليه يا صخر
صخر وهو يقترب منها ويقف أمامها
صخر ....ليه ايه يا حبيبتي
روفيدا بصوت مخنوق
روفيدا....ليه مقلتش ليا من زمان
صخر وهو يمسك وجهها بيده
صخر.....بمداعبه....
صخر.....كنتي بتكرهيني يا حبيبتي
روفيدا بسرعه....لا يا صخر انا بحبك والله العظيم بحبك واول مره اعرف واتاكد أنها ده إني بحبك انا كنت بخاف منك يا صخر كنت فاكره انك بتكرهني كنت بخاف منك
صخر....ههههههههههه كنتي مشاكسه شقيه زي القطط
روفيدا....ههههههههههه مش عارفه ازاي حبتني وقتهاكنت وحشه أوي متشكره
صخر بصدق ....
صخر....عمري ما شفت احلي منك انتي دايما اجمل الستات انتي حته مني وتربيتي انتي بنتي اللي ربتها وحبيبتي اللي استنتها
روفيدا بخجل....مش مصدقه ان انا وانت بنتكلم كده انا كنت هدمر كل حاجه
صخر...بحزن...انسي يا قلب صخر انا نسيت خلاص
روفيدا.....صخر انا تحب كل حاجه بس آدم زي أخويا ارجوك تنسي اللي فات ونبتدي من جديد ونانسي اي خلاف دول من ريحه بابا وصدقني آدم شخص كويس وانت غلطت وهو غلط ومش عاوزه بينكم اي مشاكل
صخر...بتفكير....
صخر.....حاضر يا روفيدا رغم اني مش مرتاح
روفيدا.....ربنا يخليك ليا
صخر ...ويخليكي ليا بس مش هتريحيني تكلمني قلبي
روفيدا....ازاي
صخر....نتجوز يا روفيدا استنيت كتير
روفيدا....صخر احنا لسه بدري ودراستي عاوزه وقت لحد ما أخد علي التغيير ده أنا لحد دلوقتي حاسه إني في حلم
صخر....بلاش فرح دلوقتي لكن تنزل نجيب شبكه ونكتب الكتاب لحد ما تقولي ليا انا جاهزه يا صخر للجواز
روفيدا...بس
صخر.....ريحيني يا روفيدا انا اتكلمت كتير مكنتش قادر اتحمل
روفيدا....موافقه
صخر بابتسامه وهو يقبل جبينها
صخر......بكره الجواهرجي يكون هنا ونكتب الكتاب الساعه 8
روفيدا....لا بجد ايه التأخير ده كله
صخر....انا بقول كده برده ايه رايك نكتبه دلوقتي
روفيدا...بضحك....مجنون
صخر.....بحب مجنون بيكي يا روفيدا
روفيدا..وهي تنظر له بتعجب
روفيدا..عمري ما تخيلت انك تكون رومانسي كده
صخر......معاكي وبس انا بعت الدنيا ومتمتعتش بأي حاجه فيها غير لما تكبري عشان سعادتي ومتعت الحياه بحبك و جنبك حاجه تانيه
روفيدا.......بتفكير وخوف على وجهها ظهر مره واحده
روفيدا.....انا خايفه يا صخر فرحتنا متكملش
صخر....متخافيش طول ما احنا سوا مش هيفرقني عنك غير الموت وقت موتي ساعتها هسيبك
روفيدا وقد انقبض قلبها
روفيدا.....اوعي اسمعك بتقول كده تاني انا مقدرش أتخيل حياتي من غيرك يا صخر
صخر......بداخله......يارب كمل فرحتي وأبعد عننا اي شر يارب

....................

علي الجانب الآخر
بمنزل ماجد
مرت ايام وهو لم يري تالين وحين رآها اليوم لم تعيره اي انتباه
كان ماجد يجلس بالبلكون الخاص بيهم
حين وجد سلوي تدخل عليه وبيدها فنجان قهوه له
سلوي...احلي قهوه الحلي دكتور
ماجد بشرود....تسلمي
سلوي وهي تنظر له
سلوي....مالك يا ماجد حسام زعلان
ماجد ....بتفكير وهو ينظر لها وكأنه اخيرا وصل الي الحل المناسب
ماجد..هو انا ممكن اطلب منك طلب
سلوي ....اكيد
ماجد ....ممكن انا وانتي نروح نعزم روفيدا وتالين علي فرحك
سلوي بخبث.....اه موافقه بس طبعا انا فاهمه
ماجد...فاهمه ايه
سلوي....ههههههههههه الجميل وقع في حب تالين صح
ماجد....بجديه ...مقدرش اقول لا بس محتاج انا وهي ناخد فرصه تانيه
سلوي ...عندك حق وانا أوعدك أني هساعدك
ماجد وهو يقبل يدها فهي شقيقته حتي لو كانت من غير ام وأب
ماجد....تسلميلي يا احلي اخت
.........

علي الجانب الآخر صعدت روفيدا الي غرفتها وفكرت كثيرا وأخيرا اتصلت بآدم وقررت أن تكون صريحه معه هو بالنسبه لها أخ وصديق وليس اكثر من ذلك
رد آدم بسرعه عليها
روفيدا ...الو
آدم ....اهلا روفيدا عامله ايه
روفيدا .بتوتر.. الحمد لله بس
آدم....مالك كده عاوزه تقولي حاجه
روفيدا....كنت عاوزه اطلب منك متجيش بكره
آدم .بغضب ...ازاي يعني مجيش بكره احنا متفقين
روفيدا ... خلاص يا آدم مفيش داعي تيجي بكره كل حاجه اتحلت خلاص
أدم...يعني ايه ممكن افهم
روفيدا بتنهيده...انا بحب صخر يا آدم مش هقدر
آدم ...وانا
روفيدا....بكره تلاقي الاحسن
آدم....ببساطه كده
روفيدا....الحب مش بأيد حد
آدم ....عندك حق
روفيدا....يعني مش زعلان
آدم بكدب..لا عادي
روفيدا....بجد مش عارفه أشكرك ازاي انت فعلا ونعم الأخ والصديق
آدم ...شكرا يا روفيدا بعد إذنك بابا بينادي
روفيدا...سلامي ليه
آدم بعد آن اغلق الخط
آدم .....بموتي لو كنتي صخر
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع والعشرون من رواية صخر بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة